تسعة
توقعات الفشل
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » الشخصية » كيف تتحدى توقعات الفشل لك من الآخرين وتحقق النجاح؟

كيف تتحدى توقعات الفشل لك من الآخرين وتحقق النجاح؟

توقعات الفشل من الآخرين هي بمثابة الثقافة الهدامة التي يستخدمها كثيرون نحو المحيطين بهم، وهؤلاء المثبطين لا يفعلون شيئًا سوى الإحباط وإفقاد الهمة لغيرهم، لذلك لا تلتفت لهم وكن ذا عزيمة، واعلم أنه لا نجاح بدون عثرة وعرقلة، وهذا ما سنحاول تعلمه سويًا هنا.

من أقسى الأشياء التي يمكن أن يعيشها أي شخص أن يكون هناك من يتربص له بكل توقعات الفشل ويخبره بأنه لن ينجح أبدًا، ولكن الأقسى من ذلك الإنسان نفسه، فقد يكون هناك شخص يتوقع الفشل لنفسه ويعتقد أنه لن ينجح أبدًا لكثرة ما رآه في عيون الناس من إحباط، لذلك على أي شخص يريد النجاح أن يركز على نفسه أولًا حتي يتمكن من مواجهة فشله، قبل أن يهتم بما يراه الناس، وتلك بعض الخطوات للتغلب على هذه التوقعات السيئة بالفشل:

تقبل أخطائك أولًا

توقعات الفشل تقبل أخطائك أولًا

من أول الطرق التي يجب أن يسلكها أي شخص فشل في تجربة ما، وشاهد توقعات الفشل في عيون الآخرين، هي أن يتقبل أخطائه، قد يكون الأمر صعبًا على البعض خاصة في البداية، عليك أن ترضى بالواقع أولًا فهذه أولي الخطوات، وحتى إن كنت قد بذلت جهدًا كبيرًا فيها فاعلم أنك في المرة القادمة ستحقق نجاح أفضل إن تجنبت ما قمت به في فشلك السابق.

لا تلم غيرك

تعلم أن لا تلوم الآخرين أبدًا، فقط أعترف بأنك كنت مخطئ في ذلك الشيء ولا تخجل من ذلك، فلن تتعلم إلا بعد أن تفشل عدة مرات. وأحذر أن تجعل فشلك يحبطك ولا يجعلك تنهض مرة أخرى، طالما حيينا يجب علينا أن نحاول، ولا تجزع إن فقدت مبلغ مالي في المشروع الذي قضيت وقتك فيه، فهذا سيعلمك كيف تبني استراتيجية ناجحة فيما بعد، لذلك أعتبر أخطائك دائمًا هي فرص للتعلم والتجارب الجديدة.

خُذ مهلة

بعد فشل أي شيء كنت تخطط له في حياتك أول ما يجب عليك فعله هو أن تأخذ مهلة لكي ترتاح من العناء الذي عشته، وقد تختلف أشكال المُهلة والراحة من شخص لآخر فقد تكون عند البعض هي الذهاب إلى رحلة سفاري لعدة أيام أوالاسترخاء في المنزل، أختر ما يناسبك وارتح وأترك التفكير في الأمر حتى تهدأ، وبعد الخروج من توقعات الفشل ومرحلة الفشل يجب عليك أن تبدأ من جديد وتفكر بهدوء مرة أخرى ما الذي ستفعله وأي مشروع سوف تقوم بالمحاولة فيه، وفكر بهدوء في الأماكن المناسبة لك، ولا تتردد من تغيير الاتجاه إن شعرت أنه ليس طريقك.

تحري أسباب فشلك

قد يكون الأمر صعبًا في البداية أن تبدأ بالتفكير في ما أدى إلي وصولك إلى هذه المرحلة ولكن بعد أن تهدأ وتتخذ قسط من الراحة، يجب عليك أن تفكر بموضوعية ما الذي يؤدي إلى فشل مشروعك أوهدف؟، فعلى سبيل المثال إن كنت طالب وفشلت في مادة ما، يجب أن تسأل نفسك ما الذي أدى إلى حدوث هذه النتيجة؟ هل طريقة المذاكرة كانت خاطئة؟ أم لم تكن تذاكر بالشكل الكافي؟ أم أن المادة لم تكن مفهومة بالنسبة لك؟ وكيف وصلت إلى هذه النتيجة؟ أكتب كل ما توصلت إليه من حلول في ورقة وضعها جانبًا لفترة، ومن حين إلى آخر حاول أن تقرأ هذه الأسباب حتى تستطيع أن تحصل على نتيجة جيدة في هدفك أومشروعك القادم.

تعلم الدرس جيدًا، وتحدي توقعات الفشل

بعد الانتهاء من المهلة التي حددتها لنفسك، يمكنك كتابة الأهداف التي تريدها، ويجب عليك أن تكون قد تعلمت الدرس جيدًا، أنظر إلي الأمام دائمًا ولا تنظر إلي ما فشلت فيه، فقط ركز كيف تستثمر أخطائك في مشاريعك الجديدة ولا تلوم نفسك أبدًا في هذا، فقد حدث وانتهى، فمثلًا يمكن أن تشتري شيء ما باهظ الثمن وعند أستخدامه تجد أنك لا تحتاجه، وأن هذا الشيء لا يناسبك بدلاً من أن تفكر في المال الضائع وفي الخطأ الذي ارتكبته يمكنك أن تبحث من يمكن أن يستفيد أويشتري هذا الشيء، طبق هذه الفكرة على كل المعلومات التي تملكها.

أعتبر الفشل جزء من خطتك

الفشل ليس نهاية المطاف وكل توقعات الفشل يمكن أن تكون خاطئة، فقط عليك أن تتقبل هذا الفشل وتعتبره جزء من خطوات النجاح التي تسعى إليها، فمثلًا يمكن أن تعطي وعدًا بأن تقابل شخص ما في الخارج وتفشل هذه المقابلة، فشل المقابلة لا يعني أنك لن تقابل أي شخص مرة أخرى فقد أعطتك هذه التجربة خبرة وفكرة إضافية لم تكن تعرفها سابقًا، لذلك يجب أن تغير فكرتك عن الفشل وتعتبره جزءًا من طريقتك في النجاح وتذكر أنك بدون الفشل لن تحظى بأي خبرة في العلاقات الإنسانية.

أعتبر نفسك مخاطر

بعد أنتهاء كل توقعات الفشل والتجارب التي مررت بها لا تترك نفسك هكذا بدون تجارب أخرى، أعلم أن الفشل كان خطوة وأن لديك فرصًا جديدة كثيرة يمكنك أن تثبت فيها جدارتك. فمثلاً إن كان هدفك أن تتمرن في الجيم ولكنك لم تنجح في ذلك، يمكنك أن تجرب رياضة مختلفة تحقق فيها نفس الأهداف مثل تسلق الجبال أوممارسة أليوجا أوالتدرب على رقصة جديدة.

اقتنع بأنك لست فاشلًا

يجب أن تكون موضوعي مع نفسك وتعرف أن الفشل في جانب من جوانب الحياة لا يعني فشلك في الحياة بأكملها، بالتأكيد أنت شخص طموح ولديك أحلام كثيرة، فإن فشلت الطريق المؤدية إليها يمكن بالتأكيد أن تنجح طرق أخرى عديدة، وتذكر الصفات الحميدة التي تمتلكها مثل الإخلاص والشجاعة والعزيمة وحب مساعدة الآخرين، كل هذه الصفات لا تتفق مع الفشل أبداً. لذلك أنظر إلى نقاط القوة التي تمتلكها واستعد لترد الفشل ضربه مرة أخرى.

ضع رؤية واضحة لحياتك الجديدة

بعد الانتهاء من كل مشاعر الفشل السلبية التي لديك، عليك أن تستعد لبداية جديدة وركز على الأشياء التي تحبها بصدق وانظر إلي المشروعات التي يمكن أن تنجح فيها عن طريق شغفك في حب هذا الشيء، لأن ذلك هو أكثر ما يثير حماستك حتى تبذل المزيد في ذلك الشيء.

تقبل النقد واستمع إلى آراء الآخرين

توقعات الفشل تقبل النقد واستمع إلى آراء الآخرين

عندما تُقدم على فعل شيء ما قد تواجه أنتقادات وملاحظات من الناس حولك، لا تنزعج من ذلك أبدًا وأعلم أن كل انتقاد وكل ملاحظة من هؤلاء الناس عنك تعني فرصة جديدة للتحسين والتطوير من نفسك.

لا تكتفي بذلك فقط بل اسأل الآخرين وأطلب آرائهم في ما تقوم به مشاريع، وسيكون ذلك نافذة في تحسين مهاراتك بشكل أفضل ولا تنسي أن تستشير دومًا الناجحين في مجالك حتى تستفيد منهم وتتجنب توقعات الفشل قدر الإمكان.

ابحث عن حلول بديلة

بعد التخطيط لمشروعك أوهدفك القادم يجب أن تركز على عدة أشياء منها أن تبني رؤية واضحة حول المشروع الذي ستقوم به قبل أن تبدأ فيه، يجب عليك أن تضع استراتيجية كاملة وترتب كيف ستسير الأمور ليس ذلك فقط، بل عليك أن تضع حلول بديلة للمشاكل المحتملة التي يمكن أن تقابلها حتى تكون مستعد لأي مشكلة طارئة وتتجنب توقعات الفشل المحبطة.

توقعات الفشل هي شئ قد يقابل أي شخص في الحياة وهناك من يستسلمون له وهناك من يتحدونه بإصرار وعزيمة، كن الثاني وتيقن دائمًا أن أحدًا ما كان لينجح بدون فشل، لذلك ثابر وكن ذا عزيمة دائمًا.

وفاء خيري

قارئة نهمة محبة للأدب وشغوفة بالكتابة والتدوين، أرغب في إثراء المحتوي العربي على الإنترنت للأفضل.

أضف تعليق

عشرين − 14 =