تسعة
الرئيسية » العمل » وظائف » كيف يُمكنك توديع زملائك في العمل بصورة لطيفة؟!

كيف يُمكنك توديع زملائك في العمل بصورة لطيفة؟!

توديع زملائك في العمل بصورة ملائمة أمرا صعبا خاصة إن غادرت الشركة بصورة غير لائقة لكن رغم كل شيء يجب أن تُحافظ على تواصلك مع زملائك. اليك 10 نصائح تساعدك

توديع زملائك في العمل

توديع زملائك في العمل ليس أمراً سهلاً، خاصة إن كنت تعمل معهم لمدة طويلة، لكن لا شيء يدوم للأبد، سواء كانت مغادرتك بسبب انتقالك لمدينة أخرى، أو استغناء شركتك عن خدماتك، سيكون آخر يوم لك في العمل مفعماً بالمشاعر والحزن نوعاً ما، لكن على الجانب الآخر مغادرتك لا تعني أبداً أن تنقطع آخبارك عنهم بالكامل، بل يجب أن تظل على تواصل معهم سواء من الناحية العملية أو الشخصية، إن كنت تُريد توديع زملائك في العمل بصورة ملائمة فتابع معنا المقال التالي.

كيف تستطيع توديع زملائك في العمل بصورة لائقة ؟!

أخبر الجميع قبل مدة كافية

إن كنت تُخطط للانتقال إلى وظيفة أو مدينة أخرى، فالبتأكيد قد وضعت خطة كاملة لذلك، لكن هل وضعت في حسبانك إخبار مديرك وزملائك في العمل، ليس من اللائق أن تترك هذا الأمر للحظة الأخيرة، خاصة عندما يتعلق الأمر بالإدارة، يجب أن تُخبرهم كي يأخذوا تدابيرهم اللازمة للبحث عن شخص يشغل منصبك، لذلك أخبرهم قبل أسبوعين على الأقل من رحيلك، وقبل أن يعرف زملائك، لن يُسر مديرك في العمل عندما يسمع الخبر من شخص آخر!

ودع زملائك بعد الانتهاء من عملك

من الأفضل أن تُخبر زملائك في العمل برحيلك قبل مدة كافية وليس في اليوم الأخير، لكن انتظر حتى تُنهي أعمالك أولاً خاصة إن كنت تعمل على مشروع ما مثلاً ويتطلب تركيزاً، فبمجرد أن تُعلن الخبر، سيتوافد زملائك إلى مكتبك لتوديعك ولن تستطيع إنهاء عملك، الأفضل أن تُخبرهم في اليوم الذي يسبق رحيلك.

ودعهم شخصياً

جهز متعلقاتك وأغراضك الشخصية قبل رحيلك بوقت كافي، كي يتسنى لك الوقت للتحدث مع زملائك وتوديع كل شخص بمفرده، هذا سيُساعد الجميع على تخطي الموقف لإدراكهم أن هذه هي آخر مرة ستتقابلون فيها، على الأقل داخل الشركة.

تأكد أنك على تواصل معهم!

قبل أن تُغادر تأكد أنك قد أخذت وسائل كافية للتواصل مع زملائك سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو الهاتف، افعل ذلك قبل أسبوع على الأقل من رحيلك حتى لا تكون في عجلة من أمرك.

لا تقم بأي وعود لا تنوي تحقيقها

إن كنت لا تنوي التواصل مع أحد زملائك إما لأنه ليس قريب منك بما يكفي، أو يعمل في قسم غير قسمك ولا يوجد تواصل بينكما، فلا تعده أن تتواصل معه لتخرجا سوياً في وقت لاحق! فربما يُلاحقك هذا الشخص فيما بعد، وحتى إن لم يفعل ستبدو كلماتك مجاملة كاذبة ولن يُصدقها أي من الحاضرين! إذا كنت تشعر بالحرج لإخبار بعض زملائك أنك ستبقى على تواصل معهم بينما تنبذ الآخرين فابقى خططك سرية وأخبرهم بها عبر الهاتف!

لا تُهن رئيسك في العمل

رحيلك عن الشركة لا يعني انقطاع صلتك بها تماماً، حتى لو كنت قد فُصلت تعسفياً لا تُعطي الإدارة سبباً قوياً ضدك، إلجأ للقضاء كي تأخذ حقك منهم، وإذا أردت أن تُخبره بمدى غضبك عما حدث فلا بأس، لكن افعل ذلك بطريقة احترافية وسيطر على أعصابك قدر الإمكان، كي تُغادر وتبقى سيرتك المهنية والشخصية طيبة!

لا تُحضر هدايا لزملائك!

حقاً لا داعي لإحضار هدايا باهظة الثمن لزملائك في العمل، فهم زملائك وليس أصدقائك المقربين! كما أن تصرفك هذا قد يُفهم على أنه تكبر أو تباهي، لذلك لا تضع نفسك وزملائك في موقف محرج، إن كنت تود إحضار شيء كمجاملة فتكفي علبة من الحلوي لتوزيعها على من يعملون معك وكفى!

لا تتحدث عن الشركة بسوء

ماذا ستستفيد من التحدث عن الشركة بالسوء مع أي شخص خاصة زملائك، لا تنسى أن هذا الشخص مازال يعمل هناك، لذلك لا داعي لإحباطه، الأفضل أن تتحدث عن مدى روعة وظيفتك القادمة أو مخططاتك والمدينة التي ستنتقل إليها، في جميع الأحوال لن تكون مسروراً إذا وصلت كلماتك لمديرك، ثم احتجته في وقت لاحق للتوصية بك في أي عمل!

لا تُغادر في صمت

مغادرتك دون إخبار أحد ستفتح باب التساؤلات ولن تكون في صالحك أو صالح أي شخص، إن كنت تشعر بالسوء بسبب الطريقة التي غادرت بها، فأرسل بريد إلكتروني تُخبر فيه زملائك أنك غادرت الشركة مع كتابة السبب ولو بإيجاز شديد.

تواصل مع زملائك المقربين

كما ذكرنا سابقاً مغادرتك الشركة لا تعني إنقطاع علاقتك بزملائك خاصة لو كانت صلتك بهم قوية، ادعهم للخروج والتنزه من وقت لآخر بعد انتهاء العمل، وإن كنت معتاد على الخروج معهم في أوقات معينة أو أماكن معينة فحافظ على هذه العادة.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

ثلاثة × واحد =