تسعة
الرئيسية » لوح النصائح » تهيئة مكان النوم : كيف تهيئ مكان نومك بشكل صحيح ؟

تهيئة مكان النوم : كيف تهيئ مكان نومك بشكل صحيح ؟

تعتبر تهيئة مكان النوم بشكل صحيح واحدة من أهم العوامل التي تساعدك في أن تحظى بنوم هانئ ومريح، نتعرف في هذه السطور على طريقة تهيئة مكان النوم بالشكل الأمثل.

تهيئة مكان النوم

تعتبر تهيئة مكان النوم واحدة من أهم العوامل للحصول على نوم هانئ ومستقر. حيث يعتبر النوم إحدى الحاجات الأساسية والتي تحتاجها جميع الكائنات الحية وهي تعبر عن حالة الاسترخاء بعد قضاء يوم طويل من العمل والكد والاجتهاد في مواقعهم المختلفة من حياتهم، وبالتالي يحتاجون إلى شيء في أخر النهار لكي يساعدهم على الراحة بحيث يساعد النوم على اختفاء الحركات الإرادية عند النوم بل وتبدى بالانخفاض شيئا فشيئا وذلك بسبب روتين العمل والجهد المبذول ما عدا عضلة القلب حيث تتوقف أنشطة الإنسان بانتهاء اليوم الشاق ومن ثم الخلود إلى الراحة والاسترخاء والنوم العميق. نساعدك في هذه السطور على معرفة الطريقة الصحيحة من أجل تهيئة مكان النوم والحصول على نوم هانئ ومريح جدًا.

تهيئة مكان النوم : نصائح وإرشادات

ميزات النوم

للنوم مميزات، ففي النوم ومن المعروف أن جميع الحركات والأنشطة التي يمارسها الإنسان تتوقف خلال هذه الحالة مثل المشي والقدرة على الحديث والكتابة والكثير من الأنشطة الأخرى والنوم يحد من قدر الإنسان من التفاعل مع المحيط الذي هو فيه حيث من المهم جدا الحصول على نوم كافي يؤهلك للقيام بأنشطتك في اليوم التالي، فهناك من الناس ما يكفيهم 6 ساعات من النوم يوميا وهناك من تكفيهم 8 ساعات من النوم في كل يوم ويرجع طبيعة ذلك إلى طبيعة جسم كل واحد من هؤلاء ونوع الأنشطة التي يمارسها وبالتالي يحدد الجسم ما هي مدة الساعات التي تكفي للراحة البدنية والعقلية.

النوم المريح

إن النوم من الأمور المهمة في حياة الإنسان وحتى يكون النوم من مبنياً على أسس سليمة لتتمكن من الاستمتاع بنوم مريح وهادئ فيجب عليك تهيئة مكان النوم المناسب لك فليس كل أجواء النوم قد تناسبك أو أنها قد لا تناسب شخص أخر معك، لذلك سنذكر بعض من الأمور التي قد تساعدك على النوم وهي من الأمور المتشابهة عند الجميع تقريبا حيث يجب أن تكون درجة حرارة الغرفة طبيعية ويجب توفر عدم وجود الضوضاء والإضاءة الخافتة فكل هذه العوامل بالطبع تؤثر عليك وعلى نومك وكذلك وجبات الأكل بحيث ينصح بعدم أكل الوجبات الثقيلة قبيل النوم بل يجب النوم بمعدة خفيفة لأن ذلك يؤثر عليك في الليل أثناء نومك وعدم تناول المنبهات ومشتقات الكافيين فذلك له الأثر الكبير على راحتك أثناء الليل.

عوامل القلق

هناك عوامل قلق قد لا تسبب لك النوم المريح فما هي؟ وكيفية مواجهتها والحصول على نوم صحي وهادئ بعيد عن كل مشتتات النوم والإزعاج؟

هل تستيقظ كل ليلة ولا تستطيع النوم؟ لا يستطيع جسدك أن ينعم بالراحة بشكل كاف؟ هناك الكثير من المسببات التي تؤدي إلى هذه الحالة، فقد تستيقظ وتفكيرك مشغول في شيء ما يسبب لك عدم الراحة في النوم، فما عليك إذا استيقظت في منتصف الليل، ابق على الضوء مظلما وعليك بالتنفس والاسترخاء. من الممكن أن يكون السبب الم لديك قد لا يجعلك تنام بشكل مريح وقد يكون هناك عامل أو مسبب أخر وهو البيئة المحيطة بك، فقد لا تساعدك البيئة على النوم لاكتساب الراحة الجيدة والكافية لك أثناء الليل فهناك الكثير من العوامل والمسببات والتي تدفع إلى ذلك فما عليك ولا تقلق لذلك.

كيف تتعامل مع القلق؟

إن القلق هي حالة مزعجة بشكل كبير تؤثر على الكثير من أنشطتك الجسمانية والعقلية، وحسب بعض الدراسات تقول أن هناك نسبة كبيرة تعاني من مثل هذه الحالة المزعجة والتي تؤثر على الحالة النفسية والبدنية مما يؤدي إلى نوم غير مريح. حيث أن هناك نسبة كبيرة من الناس يلجئون لاستخدام المهدئات والعقاقير الطبية لكي يحصلوا على نوم هادئ. ومن مسببات مشاكل النوم أيضا الاكتئاب والأدوية التي يتم تناولها وأيضاً السهر لوقت طويل وتوقيت تناول الغذاء خاصة في الأوقات المتأخرة من الليل والقلق المستمر يجعلك في حالة لا تمكنك من النوم بشكل كافي أو تنعم بالراحة التي تريدها، ما عليك فعله هو أن تسترخي وتريح عقلك وذهنك ولا تفكر في أي شيء وابتعد قدر الإمكان عن تناول أقراص النوم والمهدئات فهذه تحتوي على أنزيمات لا تساعد على النوم الصحيح وإن شعرت بالراحة للوقت القصير أثناء تناولك إياها ولكن ستشعر بالخمول والكسل فيما بعد بسبب ما تحتويه من مواد تساعدك على الخمول والإحساس بعدم القدرة على القيام بأي عمل.

المحظوظ من يضع رأسه على الوسادة ويحظى بنوم هادئ بينما الذين يعانون من القلق والأرق تجدهم يجدون صعوبة في تهيئة مكان النوم والتأقلم مع مكان النوم الخاص بهم فتجدهم طوال الليل في حالة تقلب ولا يجدون الراحة في نومهم بينما الصعب علينا أن نتحكم بالنوم ولكن هناك خطوات تمكننا من الحظيان بنوم هادي وصحي، فالنوم الصحي هو أمر ضروري لسلامة صحتنا وكلما كان النوم صحياً كانت الحياة أفضل وأفضل إذا أن من المعروف أن قلة النوم تؤثر على الروتين اليومي والصحة وممارستنا للأشياء اليومية في حياتنا.

كيف تحظى بنوك هادئ مريح

لكي تحظي بنوم هادئ ما عليك إلا سوي الذهاب يوميا إلى الفراش في الوقت المعتاد لك وأن تحرص كل الحرص على النوم الكافي الذي يأخذه جسمك كل يوم وعليك بالذهاب إلى الفراش بدون تناول الوجبات الثقيلة بل احرص على تناول الوجبات الخفيفة فالأكل الثقيل لا يساعد المعدة على الراحة ولا يساعدك على النوم أيضا وتجنب تناول المنبهات مثل الكافيين والقهوة فكل هذه الأشياء هي عدو للنوم ولا يمكنك من الاستمتاع بالنوم الذي تريد وعليك بممارسة الرياضة بشكل يومي والمحافظة على الجسم بشكل صحي ويجب المحافظة على نظام داخل غرفة النوم بحيث يكون ذلك النظام جاذب للنوم فمثلا مثل قراءة كتاب أو تناول مشروب أعشاب أو حمام دافئ قبل الخلود إلى النوم فذلك له الأثر الكبير في التأثير على جلب الراحة والاسترخاء لك ولجسدك وتجنب التفكير في الأشياء التي تجلب القلق أو التفكير بأمور قد تسبب الإزعاج، وابتعد عن الأشياء التي تزعجك خلال النوم مثل الضجيج والضوضاء وكل مشتتات النوم.

إذا وجدت أن لديك حالة من الاضطراب المستمر في النوم فما عليك إلا مراجعة الطبيب الخاص بك والشرح له عن المشاكل التي تواجهها أثناء النوم وعليك باختيار الوسادة الصحية وسماع شيء هادئ أثناء النوم مثل موسيقي هادئة وإبقاء الحيوانات الأليفة خارج غرفة النوم ويمكنك عمل مساج أو تدليك قد يساعدك على الاسترخاء والنوم بشكل أكبر وبشكل مريح.

إن النوم من الأمور المهمة في حياة الإنسان ويعد النوم الصحي خير وسيلة للتخلص من الإرهاق الذي قد يكون يواجهك في العمل أو الجامعة أو المنزل أو أي نشاط آخر، فاحرص عزيزي القارئ كل الحرص على النوم الكافي والاسترخاء والراحة الكافية والبعد عن الإجهاد فمن الطبيعي أن لكل جسم درجة تحمل معينة يكون الجسم قادر على الإنتاج والقيام بالمجهودات العضلية والعقلية اللازمة في شتى أنواع مجالات العمل المختلفة وأخذ القسط اللازم من راحة الجسد والعقل فذلك من الأمور الطبيعية والتي ستنعكس عليك في الصباح الباكر من خلال استيقاظك نشيطا وجاهز لتقلي جهد يوم آخر من العمل والعكس صحيح إذا ما قمت بذلك فاحرص على تنظيم وقت العمل ووقت السهر وتنظيم أعمالك اليومية للاستعداد لنشاط يوم آخر.

محمد حماد

مهندس حاسوب، أعمل في مجال الشبكات والبرمجة، لدي خبرة في مجال الكتابة لدى العديد من الصحف والمجلات الإلكترونية، منفتح على جميع الثقافات، أهوى السفر والمطالعة ولعب الشطرنج.

أضف تعليق

20 + 18 =