تنظيف اللسان

هناك العديد من الطرق التي يتم بها تنظيف اللسان وكلها بكل تأكيد تفي بالغرض ولكن بنسب متفاوتة، فهناك بعض العلاجات التي تكون فعالة وسريعة جدًا بعكس الأخرى التي تكون فاعليتها بطيئة بعض الشيء، وأيضًا هناك علاجات تكون مؤثرة لدرجة أنها تقضي على سبب المشكلة الرئيسي وليست المشاكل التي تظهر في اللسان بشكل مؤقت فقط، عامة سنتناول جميع هذه العلاجات بشكل مفصل مع توضيح الأنسب لكل وضع، ولكن يجب عليك أن تتأكد من صحة استخدامك لهذه العلاجات حتى يتم تنظيف اللسان على أكمل وجه، ومن الجدير بالذكر أن أشهر المشكلات التي تصيب اللسان والفم هما مشكلة الفطريات والطبقة البيضاء، وهما مزعجتان بكل تأكيد ولكن الفطريات أشد إزعاجًا نظرًا للألم الشديد الذي يعاني منه الشخص المصاب بها، وخاصة عند تناول الطعام والشراب لذلك فيجب مراعاة هذا والابتعاد عن بعض الأطعمة المهيجة للفطريات سواء في الفم أو اللسان، إذا كنت مهتم بمعرفة كل هذه الأمور فيجب عليك متابعة هذا المقال إلى نهايته.

تنظيف اللسان بالملح

تنظيف اللسان تنظيف اللسان بالملح

يعد الملح هو أشهر الوصفات الطبيعية المستخدمة في تنظيف اللسان وذلك بفضل ما يقدمه من فائدة عظيمة في هذا الصدد، حيث أنه يعمل على القضاء على البكتريا الضارة الموجودة في الفم والتي ستؤذي اللسان لا محالة، هذا بجانب كونه يحافظ على مستوى البكتريا الغير ضارة بالفم وبالتالي المحافظة على التوازن البكتيري المطلوب للسان، فباختصار الملح بمثابة معقم ومنظف للفم بشكل عام واللسان بشكل خاص، ولذا نحن ننصح بضرورة تنظيف اللسان بالملح بشكل دائم حتى نقضي على الفطريات والبكتريا التي تتراكم عليه، ويمكننا استخدام الملح في تنظيف اللسان بطريقتين الأول جلب كوب من الماء الدافئ ونضع فيه ملعقة من الملح، ثم نقوم بتقليبهم جيدًا ونمضمض بهم الفم واللسان عدة مرات حتى تتم عملية التنظيف والتعقيم بشكل كامل، والطريقة الثانية هي جلب ربع ملعقة كبيرة من الملح ونضعها على اللسان ثم نفركه بهم جيدًا، كلتا الطريقتين يؤديا نفس الغرض فيمكنك اختيار المناسبة فيهما والقيام بها بشكل دائم.

نظافة اللسان من الطبقة البيضاء

الطبقة البيضاء التي تظهر على اللسان تكون ناتجة عن تراكم البكتريا الضارة والفطريات والخلايا الميتة بعضها فوق بعض على اللسان، وبالرغم من كون هذا البياض غير مؤلم إلا أن الإنسان بطبيعته لا يألف هذا البياض ويسعى بكل السبل لعودة اللسان إلى اللون الأحمر الأصلي له، وتنقسم الأسباب المؤدية لظهور هذا البياض إلى نوعين نوع خطير ونوع غير خطير وبسيط، فالبسيط عبارة عن الجفاف والتدخين وفقر الدم وتراكم الخلايا الميتة وحدوث التهابات في اللسان أو في الغدد الصماء، أما الخطير ففيه يكون البياض نذير بمرض شديد مثل السرطان والقولون العصبي وصدفية الدم والإيدز.

لذا في كل الأحوال عند ظهور البياض واستمراره لمدة تتجاوز الأسبوعين مع فشل الطرق الطبيعية في القضاء عليه، فيجب قبل تنظيف اللسان أن نذهب إلى الطبيب المختص ونعرف السبب الرئيسي وراء تلك المشكلة، وذلك حتى نطمئن ونعرف طرق التعافي منها مع طريقة القضاء على بياض اللسان ويمكننا أن نقضي على هذا البياض عن طريق الوصفات الطبيعية مثل الثوم وزيت الزيتون عن طريق خلط فص ثوم مع زيت زيتون وفرك اللسان بهم بلطف، أو استخدام صودا الخبز، أو تناول الأطعمة المحتوية على مادة البروبيوتيك وهي تكون في الزبادي والخبز والكيك والمخللات.

نظافة اللسان من الفطريات

تعد الفطريات هي واحدة من المشاكل الرئيسية التي تهاجم اللسان والفم وللأسف هي مختلفة بعض الشيء عن جميع المشاكل الأخرى، حيث أنها مؤلمة ويزداد حدة ألمها عند ملامسة الطعام لها وخاصة بعض الأطعمة المعينة، فعلى سبيل المثال الطماطم والأطعمة الحارة والفلفل والمشروبات الساخنة عندما تمر هذه الأشياء على الفطريات تتهيج ويشتعل الألم، لذلك يجب تنظيف اللسان دائمًا حتى نتفادى هذا الألم وإن وقعنا فيه فل حل أمامنا سوى المعالجة السريعة والجيدة حتى نقضي على المشكلة في أقرب وقت، والفطريات التي تأتي في الفم هي عبارة عن كائنات حية صغيرة ودقيقة جدًا تتكاثر فوق اللسان أو الفم عمومًا.

وتظهر هذه الفطريات نتيجة لبعض الأسباب مثل نقص الفيتامينات والمعادن بالجسم وخاصة فيتامين ب12، وأيضًا وجود التهاب في المعدة، ونقص مناعة الجسم وضعفها، ولا ننسى عدم تنظيف الفم دائمًا من بقايا الطعام والحلويات فهي تتسبب في مشاكل عدة بالفم والأسنان واللسان، وغيرها من الأسباب الأخرى التي تظهر على أثرها فطريات اللسان، على كل حال إذا ظهرت هذه الفطريات فيتوجب على المريض أن يذهب إلى الطبيب المختص حتى يقيم الحالة ويعرف السبب الرئيسي في تلك المشكلة، هل هو قادم من المعدة أو الفم ذاته فبالطبع لكل سبب طريقة معالجة خاصة به، هذا إذا أردنا القضاء على المشكلة من جذورها أما إذا أردنا حل مؤقت فسيكون عن طريق بعض العلاجات المخصصة للفطريات فقط.

تنظيف اللسان بالأعشاب

تنظيف اللسان تنظيف اللسان بالأعشاب

توجد العديد من الطرق المتبعة في تنظيف اللسان ومن ضمنها التنظيف بواسطة الأعشاب، حيث يمكن لهذه الأعشاب أن تؤدي الغرض على أكمل وجه وتقضي على المشكلة في أسرع وقت، ومن ضمن هذه الأعشاب هي عشبة الكركم فسنقوم بجلب كوب من الماء ونضع في نصف ملعقة من الكركم ونقوم بتقليبها جيدًا، ثم ندهن بها المنطقة التي بها فطريات في اللسان أو الفم واللسان بأكملهم حتى نطهر المنطقة كلها، ويجب أن يتم تكرير هذه العملية كل يوم حتى نأخذ منها نتائج مرضية وجيدة، بعد ذلك لدينا أيضًا عشبة المرمرية فسنقوم بغلي بعض من أوراقها في الماء حتى يأخذ الماء فائدة هذه العشبة من خلال أوراقها، ثم نقوم بغرغرة الفم بهذا الماء المغلي جيدًا ونكرر هذه العملية مرتين يوميًا إلى أن تنتهي مشكلات اللسان والفم.

ولدينا أيضًا البقدونس والقرنفل حيث سنجلب حبتين أو ثلاثة من القرنفل مع عود واحد من البقدونس ونضعهم في الماء ونغليهم جيدًا ثم يقوم المصاب بشربهم مع مضمضة الفم بهم جيدًا، فالبقدونس له فائدة كبيرة في القضاء على الرائحة الكريهة بالفم بجاب قتل البكتريا والفطريات الموجودة به، أما القرنفل فهو مسكن جيد للآلام لذا فالخليط رائع جدًا وفوائده كبيرة جدًا على اللسان والفم، بعد ذلك لدينا خل التفاح الذي يعرف بقدرته الهائلة في القضاء على البكتريا والجراثيم والفطريات التي تتراكم على اللسان وفي الفم عمومًا، هذا بجانب قدرته على قتل الرائحة الكريهة التي تنتج بسبب الفطريات والبكتريا، وطريقة استخدامه ستكون عن طريق وضع ملعقتين من خل التفاح في كوب من الماء ونقلبهم جيدًا، ثم نضع الفرشاة في هذا الماء وندلك بها اللسان جيدًا وبكل رفق، ولابد من كونها فرشاة ناعمة حتى لا تحدث أي ضرر في اللسان، وإذا لم تفضل هذه الطريقة فيمكنك تمرير الخليط على اللسان فقط ولكن لن يعطي نفس نتائج الفرشاة.

تنظيف اللسان بالسواك

من ضمن الطرق العديد المتبعة في تنظيف اللسان توجد طريقة السواك وهي التي كان يقوم بها النبي محمد عليه الصلاة والسلام ومن خلفه أصحابه، فقد كان النبي يقوم باستخدام السواك في تفريش الأسنان أولًا ثم بعدها ينظف اللسان بالسواك حتى يصبح نظيف تمامًا، فالسواك معروف بقدرته الكبيرة على القضاء على البكتريا والفطريات وإزالة الأوساخ أو بقايا الطعام الموجودة في الفم، وبالطبع له نصيب كبير من تلك المواد الضارة نتيجة للشقوق الموجودة به فهي تحمل بداخلها بعض مما يمر عليها، ولذا يمكننا أن نستخدم السواك الخاص بنا في تنظيف اللسان وذلك يكون بعد الانتهاء من تنظيف الأسنان بالسواك.

وتكون طريقة استخدام السواك على اللسان هي بالشكل الطولي من الداخل للخارج مثلما نفعل بالفرشاة، ويجب مراعاة التفريش والتنظيف بلطف حتى لا يصاب اللسان بأي أذى جراء هذا الأمر، فمع التفريش بقوة من الممكن أن يصاب اللسان بالتهابات أو مشكلة أخرى وبالتالي يزداد الأمر سوءًا، وتصبح المهمة أكثر صعوبة فبدلًا من معالجة بياض اللسان وتنظيفه سنقوم بالتخفيف من الالتهابات حتى تختفي تمامًا ثم نعالج المشكلة القديمة.

تنظيف اللسان بالفرشاة

نأتي هنا للحديث عن طريقة تنظيف اللسان بالفرشاة وهي طريقة سهلة جدًا ويمكننا القيام بها بعد تنظيف الأسنان كل يوم، حيث سنقوم أولًا بتفريش الأسنان جيدًا ونقوم بغسل الفرشاة ثم الأسنان ليأتي دور تنظيف اللسان، فسنبدأ بوضع بعض من معجون الأسنان على الفرشاة ثم نقوم بتحريكها بلطف من الأمام للخلف، بعدها نحركها على جوانب اللسان بشكل طولي أيضًا حتى لا تحدث أي مشاكل للسان أو التهابات، بعدها سنقوم بالمضمضة بالماء حتى تنظف الفم بأكمله ومن الجدير بالذكر أن الماء يساعد على القضاء على البكتريا والخلايا الميتة لذا فسيكون الماء عامل مساعد جدًا.

بعدها ستقوم بجلب مكشطة اللسان وتكشطه برفق حتى تزيل بعض من الطبقة البيضاء المتراكمة على اللسان، بعدها سنقوم بجلب غسول الفم المضاد للبكتريا ونأخذ القليل منه ونضعه في الفم، ثم نمضمض الفم بشكل جيد لمدة لا تقل عن الدقيقتين مع الحرص على عدم بلع أي شيء منه، وبذلك يصبح اللسان نظيف جدًا ومحمي من أية مود ضارة، وإذا لم تقدر أو تفضل القيام بجميع الخطوات التي ذكرناها فيمكنك أن تأخذ شكل واحد فقط منهم وتكتفي به، مثل التنظيف بالفرشاة فقط أو مكشطة اللسان فقط أو غسول الفم فقط.

جل تنظيف اللسان

تنظيف اللسان جل تنظيف اللسان

إذا كنت تعاني من رائحة كريهة في الفم أو وجود التهابات وفطريات في اللسان فيتوجب عليك أن تقوم بعملية تنظيف اللسان بأي طريقة كانت، ومن ضمن هذه الطرق هو الجل المخصص لتنظيف اللسان وهو يكون ذو نتيجة فعالة جدًا مع جميع الحالات، حيث سيتم وضع القليل من هذا الجل على فرشاة الأسنان أو منظف اللسان ثم ندلك بواسطته اللسان جيدًا حتى يصل الجل إلى جميع أماكن اللسان، ونترك الجل بضعة دقائق ثم نزيله مرة أخرى ونغسل الفم جيدًا حتى نزيل آثار الجل، ومن الجدير بالذكر أن جل تنظيف اللسان تأتي معه فرشاة ناعمة للتنظيف فلا داعي لاستخدام فرشاة أسنان أو أي شيء أخر، ومن أشهر أنواع الجل المستخدمة في تنظيف اللسان هو جل تينج الأمريكي بنكهة النعناع، أو جل الزنك المفيد جدًا في تنظيف اللسان والقضاء على الرائحة الكريهة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × أربعة =