تسعة
الرئيسية » العناية الذاتية » العناية بالوجه » تنظيف الأذن : كيف تقوم بتنظيف أذنك بأمان ؟

تنظيف الأذن : كيف تقوم بتنظيف أذنك بأمان ؟

تنظيف الأذن من الأمور التي يجب الحرص جدًا عند إجرائها، فعملية تنظيف الأذن بشكل خاطئ من الممكن أن تسبب لك الكثير من المشاكل، نتعرف على طريقة تنظيف الأذن .

تنظيف الأذن

تنظيف الأذن أمر يجب أن يتم بالكثير من الحرب. يعد شمع الأذن من المشاكل التي يعاني منها جميع الناس، فجسم الإنسان يقوم بإفراز شمع الأذن كوسيلة دفاعية، للحماية من البكتيريا والحشرات والأوساخ. لكن أحيانا تفرز الأذن الكثير من الشمع، وتصبح أمام خيارين: إما أن تعاني من فقد السمع نتيجة انسداد الأذن، أو تنظيف الأذن من حين لآخر. يبدو خيارا سهلا، أليس كذلك؟

اقرأ هذا المقال لتعرف كيفية تنظيف الأذن بشكل صحيح! فلدينا لك بعض النصائح عن الطريقة السليمة لتنظيف الأذن، وكذلك الأدوات المتنوعة التي تستخدمها للتخلص من شمع الأذن الزائد، والمزيد. وما أن تنتهي من قراءة هذا المقال، ستصبح خبيرا في تنظيف الأذن بأمان!

تنظيف الأذن : الطريقة الصحيحة

هل ينبغي عليك تنظيف أذنك؟

قبل أن نجيب عن سؤال كيفية تنظيف الأذن علينا أن نعرف أولا إذا كان ينبغي علينا أن ننظف أذننا أم لا في المقام الأول. يجب أولا أن تتذكر لماذا تفرز أجسادنا شمع الأذن في الأساس:

حتى تمنع الغبار والبكتيريا والجراثيم من الدخول إلى الأذن الداخلية. حتى تقلل من العدوى أو التهيج أو الضرر للجلد الحساس بالأذن الداخلية. للتقليل من نمو وانتشار البكتيريا التي تعيش بداخل قناة الأذن. لحماية الأذن من التهيج عند التعرض للماء (عند الاستحمام أو الذهاب للسباحة مثلا).

إذا فشمع الأذن هو في الواقع شيء جيد! فهو موجود حتى يحمي الأذن الداخلية، إذا لماذا نريد أن نتخلص منه؟

حسنًا ففي الواقع نحن نتخلص منه فقط عندما يكون الكثير جدا منه. فزيادة شمع الأذن عن الطبيعي يمكن أن تزيد من وجود البكتيريا في أذنيك، جاعلا هنالك احتمالية أكبر أن تعاني من عدوى بالأذن. يمكن أيضا لشمع الأذن أن يؤثر سلبا على حاسة سمعك. لذلك، إذا كان هناك الكثير من شمع الأذن، فإن تنظيف الأذن من حين لآخر هو أمر واجب. بالطبع هذا يقودنا إلى سؤال جديد آخر: ما هي أفضل طريقة لتنظيف أذنيك؟ كيف تتمكن من تنظيف الأذن بأمان حتى لا تضر بأذنك الداخلية؟ قد يبدو هذا السؤال أصعب قليلا.

هل ينبغي تنظيف الأذن بالعيدان القطنية؟

تعد العيدان القطنية واحدة من أكثر وسائل تنظيف الأذن شيوعا، فهي رخيصة الثمن جدا، ومتوفرة تماما بكل صيدلية أو سوبرماركت، كما أنها سهلة الاستخدام، أدخلها بأذنك واجعلها تلتقط شمع الأذن، ثم أخرجها وارمها. طريقة سهلة وسريعة، أليست كذلك؟ لكن للأسف، هل تعلم أن العيدان القطنية هي في الواقع ضارة بأذنيك؟ الأمر يتعلق الطريقة التي خلقت بها أذنك لتقوم بالتنظيف الذاتي. يتم إفراز شمع الأذن في الثلث الخارجي من قناة الأذن، وهو وسيلة التنظيف الذاتي للأذن، حيث وتوجد شعيرات صغيرة في قناة الأذن تقوم بنقل الشمع إلى الخارج، وتدفع الشمع وخلايا الجسم الميتة إلى خارج الأذن. لذلك فقناة الأذن السليمة تستطيع تنظيف نفسها بنفسها.

إذا أردت أن تعرف كيفية تنظيف الأذن بأمان، فيجدر بك أن تفهم كيفية عمل العيدان القطنية:

  • أدخل عود القطن إلى قناة أذنك.
  • افرك العود باحثا عن شمع الأذن.
  • تمنى أن يلتصق الشمع بالعود القطني.
  • أخرج العود من أذنك وارمه.

على السطح الخارجي، قد تبدو هذه الطريقة بسيطة وفعالة للتنظيف، ولكن إذا نظرت مثلا إلى داخل أذنك بعدسة مكبرة، سترى أنك لست حقا تقوم بإزالة شمع الأذن، ولكنك تدفعه إلى داخل أذنك. في البداية، يكون هناك كمية قليلة من الشمع في قناة الأذن. ولكن كلما دفعت الشمع إلى داخل أذنك، كلما يتم إفراز المزيد من شمع الأذن. وسينتهي بك الأمر أنك دفعت الكثير من شمع الأذن إلى داخل أذنك لدرجة أن هناك كمية كبيرة من الشمع في عمق قناة الأذن، والتي قد تسد قناة الأذن تماما، مؤدية إلى ضعف السمع. في كل مرة تستخدم العيدان القطنية وتدفع شمع الأذن إلى الداخل، فأنت تعرض قناة الأذن الخارجية للضرر. هنالك أيضا احتمالية (وإن كانت ضعيفة) أنك ستقوم بخرق طبلة أذنك، والتي هي غشاء هش جدا. لذلك إذا استعملك العيدان القطنية، قم فقط بتنظيف الثلث الخارجي من الأذن – حيث يتم إفراز الشمع – وإياك أن تدخلها إلى عمق أذنك. طبعًا لا نحتاج أن نذكر أن تتجنب تنظيف الأذن بأشياء مشابهة، مثل طرف القلم، أو رأس دبوس أو مفتاح السيارة. فهذه الأشياء سوف تقدم لأذنك بعض الأوساخ والجراثيم، رافعة خطر الإصابة بعدوى الأذن، كما أنها ستدفع بالشمع إلى داخل أذنك!

وسائل تنظيف الأذن الموصي بها

إذا، ما هي الطريقة الصحيحة لتنظيف الأذن؟ اختصارا للذهاب إلى الطبيب لتنظيف الأذن بشكل سليم، كيف تقوم بالتخلص من شمع الأذن بنفسك؟ هناك بعض الطرق المثلى لتنظف أذنيك:

ماء الأكسجين

يعد ماء الأكسجين واحدا من أكثر الطرق استخداما في تنظيف الأذن فهو يساعد على تليين وتنعيم شمع الأذن، مما يجعله أسهل في إزالته بكرة قطنية، أو السماح للشمع الناعم الذي أصبح سائلا أن ينزل من الأذن بمفرده.

يمكن لاستخدام ماء الأكسجين أن يسهل على الأذن تنظيف نفسها (وهو أمر يحدث بصورة طبيعية بسبب حركة الفك بشكل مستمر) لذلك فإنه حل جيد وفعال جدا، وعند خلطه ببعض الزيوت المعدنية الدافئة سيحقق نتائج مبهرة.

ملحوظة: هناك شيء يجب عليك تذكره عن ماء الأكسجين وهو أنه يمكن أن يسبب تهيجا لأذنك. إذا استخدمته أكثر من مرة كل يوم أو يومين فإن هذا المحلول القوي يمكن أن يسبب احمرارا بجلد الأذن وشعورا بالحكة، والذي سيسبب إفرازا أكثر لشمع الأذن (لأن وظيفته أن يحمي الجلد من مثل هذه الأعراض).

إذا كنت ستستخدم ماء الأكسجين، فتأكد من أنك لن تستخدمه أكثر من مرة واحدة يوميًا، ولمدة لا تزيد عن يومين أو ثلاثة متواصلين. إذا استخدمته أكثر من ذلك، فقد تسبب جفافا وتهيجا للبشرة، وزيادة خطر الإصابة بعدوى.

اصنع محلول تنظيف الأذن الخاص بك في المنزل

تذكر أن الأذن مصممة لكي تنظف نفسها بنفسها، ما يعني أن شكل وتركيب الأذن يساعد على طرد الشمع للخارج بمفرده. بإمكانك أن تسرع عملية التنظيف باستخدام غسول تنظيف الأذن تصنعه في منزلك. هناك غسول للأذن بسيط يمكنك أن تجربه:

  • اخلط محلول من كميات متساوية من الخل الأبيض وماء دافئ وجيل كحولي
  • صب بضع قطرات (لا تضع الكثير منه) في كل أذن.
  • اترك الخليط في أذنك لبضع دقائق، حتى يقوم بتنعيم وتليين شمع الأذن.
  • قم بإمالة رأسك حتى تسمح للسائل للخروج من أذنك، مع وضع قطعة قطنية لتمتص السوائل.
  • طريقة سهلة وبسيطة، لكنها تعطي نتائج عظيمة.
  • لاحظ لمرة أخرى أن الخل والكحول يمكن أن يسببوا تهيج الأذن، مما يجعل الأمر أسوأ. لذلك فهذا الحل أيضا من
  • الحلول التي لا يجب تكرارها كثيرًا، فقط عندما تحتاج أذناك لتنظيف شديد.

كم مرة ينبغي تنظيف الأذن كل فترة؟

في الواقع، يصعب الإجابة عن هذا السؤال! تذكر أن كل إن إنسان يفرز شمع الأذن بمعدل مختلف عن غيره، لذلك يستحيل على الأطباء إعطاء إجابة نهائية ومحددة. إذا كنت تفرز الكثير من الشمع (وهي مشكلة شائعة، غالبا لأسباب وراثية) يمكن أن تقوم بتنظيف الأذن مرة كل شهر، باستخدام ماء الأكسجين أو غسول الأذن أو الزيوت المعدنية للتخلص من الشمع الزائد. إذا كنت تفرز كميات طبيعية من الشمع، أو أقل من المعدل الطبيعي، فإنك لا تحتاج لتنظيف أذنك إذ أنها ستنظف نفسها بنفسها.

كيف يمكنك أن تعرف إلى أي فئة تنتمي؟ معظم الناس الذين ينتجون شمع أذن زائد عن الطبيعي سيعرفون أنفسهم، وكذلك الذين يفرزون أقل من الطبيعي. إذا كنت لا تفرز شمعا قليلا جدا أو كثيرا جدا، فإنك تقع في نطاق الطبيعي. والآن بما أنك علمت الحقيقة عن تنظيف الأذن بشكل صحيح، من الضروري أن تأخذ بالتحذيرات حتى تنظف أذنك بسلام وأمان. استخدم طرق التنظيف المنزلية المذكورة، أو اذهب للطبيب لغسول أذن احترافي.

محمد العراقي

20 عامًا، طالب بكلية الطب، أعشق العلوم والتاريخ، وألعب الموسيقى وأهوى سماعها.

أضف تعليق

اثنان × 2 =