تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف يُمكنك تناول السكريات أثناء الحمية الغذائية ؟

كيف يُمكنك تناول السكريات أثناء الحمية الغذائية ؟

تناول السكريات أثناء اتباع حمية غذائية يُمثل تحدي كبير لكنه ليس مستحيلاً أيضاً فكل شيء باعتدال جيد إليك بعض النصائح لتستمتع بتناول السكريات دون خوف.

تناول السكريات أثناء الحمية الغذائية

الانقطاع عن تناول الحلوى والسكريات من أصعب القرارات التي تواجه أي شخص يسعى لخفض وزنه أو إتباع أسلوب غذاء صحي، وذلك لأن السكريات المصنعة عادة ما تحتوي على كمية مرتفعة جداً من السعرات الحرارية مقارنة بأي غذاء آخر، بالتالي تُساعد على اكتساب مزيد من الوزن، إضافة إلى رفع نسبة الكولسترول في الدم بالتالي تضر بصحة القلب والجهاز الدوري وباقي أعضاء الجسم، لكن هذا لا يعني أن عليك الامتناع تماماً عن تناولها، كل شيء إن زاد عن حده انقلب إلى ضده، كل ما عليك هو تنظيم كم السكريات التي تحصل عليها خلال يومك كي تتجنب أضرارها، وهذا ما سنشرحه لك بالتفصيل في المقال التالي.

طريقة تناول السكريات أثناء اتباع نظام غذائي صحي :-

استخدم المحليات الصناعية

المحليات الصناعية أو كما تُعرف باسم “Diet sugar” تُستخدم عادة لتحلية الأطعمة والمشروبات دون أن يحتوي على أي سعرات حرارية تُذكر، بالتالي لن تُخل بنظامك الغذائي إن استخدمتها بدل السكر الأبيض، كما أنها تحمي أسنانك من التسوس بفعل السكريات، رغم ذلك لا يجب أن تُكثر منها، خاصة وأن طريقة تفاعلها في الجسم وارتباطها ببعض الأمراض ليست واضحة تماماً بعد، لهذا ابقِ استخدامك ضمن حدود المعقول.

تجنب استخدام الأسبرتام ” Aspartame”

الأسبرتام هو أحد أشهر المحليات الصناعية التي تدخل في صناعة المشروبات والأطعمة الخالية من السكر، لأن طعمه أحلى من السكر أبيض بنحو 220 مرة، لكن رغم ذلك تُوجد عليه العديد من المحاذير الطبية، كما أنه قد يُسبب بعض الأعراض غير المستحبة كعسر الهضم والصداع إن استخدم بكثرة، إضافة إلى تغير طعمه وتحوله للمرارة إن استخدم في الطهي أو تعرض للحرارة المرتفعة عموماً، لهذا من الأفضل أن تنتبه للأطعمة الخاصة بالحمية الغذائية لأنها عادة ما تحتوي عليه.

استخدم شراب القيقب

يُعتبر شراب القيقب أفضل المحليات التي يُمكن أن تستخدمها بدلاً من السكر، نظراً لأنه يُصنع من أوراق شجرة الإسفندان، أي أنه طبيعي ولا يضر الجسم كباقي المحليات الصناعية، كما أن سعراته الحرارية منخفضة نوعاً ما، فثلاثة أكواب منه تُعادل كوب واحد من السكر، كما أن طعمه أحلى منه بشكل ملحوظ، أي أنك ستستخدم القليل فقط، فوائد شراب القيقب تمتد أبعد من تنظيم السعرات الحرارية التي تحصل عليها، فهو أحد مضادات الأكسدة التي تُساعد على التخلص م السموم وبالتالي رفع معدل الحرق، كما أنه مفيد لعملية الهضم أيضاً.

اهتم بوجبة الإفطار

وجبة الإفطار أهم وجبة على مدار اليوم، لأنه ترفع مستوى حرق الجسم بشكل ملحوظ، بالتالي تُساعد على إنقاص الوزن، كما أنها تمنع انخفاض نسبة السكر في الدم فتساعدك على التركيز وأداء أعمالك بشكل جيد، لكن هذا لن يحدث حتى تختار ما تتناوله بعناية، لابد أن تحصل على كم كافي من السكريات والألياف الطبيعية، على سبيل المثال قم بتحضير مخفوق الموز أو الفراولة المجمدة مع قليل من ماء جوز الهند وشراب القيقب، يُمكنك أيضاً إضافة زبادي خالي الدسم، أو بعض اللوز والبندق المطحون، هناك العديد من الخيارات الطبيعية المتاحة أمامك، ضع لمستك وحضر مشروبك الخاص!

تناول وجبة خفيفة

إن كنت معتاد على تناول بعض الحلوى بين الوجبات الرئيسية فلابد أن تُغير هذه العادة فوراًّ! يُمكنك استبدالها ببعض العنب المجمد كوسيلة للحصول على السكريات التي اعتاد عليها جسدك لكن بطريقة صحية وآمنة، العنب من أعلى الفواكه في نسبة السكريات، لذلك لا تُكثر منه إن كنت تتبع حمية غذائية، فقط تناول 10 حبات مع قبضة من المكسرات كاللوز والبندق.

تناول الفواكه المجففة

طريقة أخرى للحصول على وجبة خفيفة غنية بالسكريات، دون اللجوء للحلوى المصنعة، لكن يجب ألا تُكثر من تناولها أيضاً لأنها قد تُسبب لك بعض الانتفاخ، كما أنها لا تحتوي على نسبة عالية من الألياف كالفواكه الطازجة، لذلك من الأفضل أن تتناول القليل منها مع بعض المكسرات كاللوز والفول السوداني والبندق ..إلخ.

تناول بعض الشوكولاته الداكنة

الشوكولاتة الداكنة الخالة من مشتقات الحليب تُعتبر خيار مثالي كوجبة خفيفة، لأنها غنية بمضادات الأكسدة كما أنها تُساعد على الحرق، لكن لابد أن تكون خالية من السكر أيضاً، وكلما كانت داكنة أكثر كلما كان ذلك أفضل، حاول أن تبتاع نوعاً جيداً وتناول قطعة واحدة يومياً لا أكثر، قد لا يكون طعمها مستساغاً كباقي الأنواع لأنها تميل للمرارة بعض الشيء بسبب نسبة الكاكاو العالية بها، لكن فائدتها أعلى وأفضل بالتأكيد.

استخدم عسل النحل

عسل النحل من المحليات الطبيعية المفيدة جداً للجسم، كما أنه يُساعد في عملية الهضم أيضاً، يُمكنك استخدامه كبديل للسكر الأبيض في كل شيء تقريباً، ولن تشعر بفرق يُذكر في الطعم، لكن انتبه ألا تُكثر منه، لأن سعراته الحرارية عالية بعض الشيء، فملعقة الشاي مثلاً تحتوي على 21 سعر حراري.

ايمان عماد

إنسانة عنيدة و طموحة أسعى و أجتهد لأحقق ذاتي ، شغوفة بالعلم و المعرفة خاصة علوم الفلك و الأحياء ، أحب القراءة فهي بوابتي للسفر حيث أريد ، الكتابة هي عالمي الخاص أرسمه كيفما شئت و أحلق فيه وقتما أردت .

أضف تعليق

واحد × 3 =