تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » الحمية والنظام الغذائي » تناسق القوام : كيف تحصلين عليه في 7 خطوات مبسطة وسريعة؟

تناسق القوام : كيف تحصلين عليه في 7 خطوات مبسطة وسريعة؟

تناسق القوام من المطالب الرئيسية لكل الفتيات والسيدات، ورغم صعوبة الأمر بالنسبة للكثير منهن، إلا أن الأمر سيكون أسهل كثيرًا مع هذه الوسائل.

تناسق القوام

تناسق القوام مطلب لكل امرأة وفتاة، فبالتأكيد حلم كل سيدة منا هو الحصول علي قوام جذاب ومتناسق، فالجاذبية والجمال هما أكثر ما تهتم به أي أنثي سواءً كانت في بداية العشرين أو أنهت العقد الخامس من عمرها، ولكن أكثر ما تواجهه المرأة من صعوبات هو ضغط العمل والعائلة، قلة الوقت والاضطرار لتناول أطعمة جاهزة دائماً، غياب الوقت و الكسل بالتأكيد عن أداء بعض التمارين الرياضية المفيدة التي تحافظ علي شكل الجسم وتناسقه ونشاطه وحيويته كذلك، للأسف الكثير منا كسيدات تقع علي عاتقهن مسؤوليات عديدة مثل البيت والأولاد والعمل، ومع تكرار الحمل والولادة يصبح حصول إحداهن علي جسد جميل متناسق أمنية تبدو لوهلة أنها تحتاج للجهد الكثير والعمل المتواصل، في مقالتنا هذه سنتحدث عن تناسق القوام : كيف تحصلين عليه؟ وسنتحدث عن بعض الحيل التي يمكنك اللجوء إليها لاستعادة جمال جسدك وتناسقه.

دليل كل امرأة إلى تناسق القوام

صحتك النفسية

من المهم جداً أن تحافظي علي روحٍ جيدة ونفسية مرتفعة،كذلك من الضروري ألا تجهدي نفسك بالتفكير وألا تعرضي نفسك لضغوطات متواصلة، إياك والقلق، وكثرة التوتر أيضاً نحن في غني عنها، لابد من الاسترخاء، ولا تحملي نفسك أعباءً إضافية، احرصي علي راحتك النفسية كثيراً كثيراً، فإذا كنتِ مشرقة من الداخل، فهذا يساعد كثيرا في أن تظهري في أبهي صورك، كذلك تحسن حالتك النفسية والمزاجية سيمنعك عن أكل الكثير من الطعام دون حاجة إليه، مما يساعد كثيراً في تحسن صورة جسدك وقوامك، أيضاً استكمالاً لحديثنا عن تناسق القوام : كيف تحصلين عليه؟

لابد من اتباع حمية غذائية جيدة والاهتمام بالكثير من الأمور فيما يتعلق بنظامك الغذائي، فيما يلي حاولت مساعدتك ببعض النصائح والتعليمات الكفيلة التي إذا اتبعتها يمكنك الحصول علي قوام يشبه قوام عارضات الأزياء.

الكثير من الخضراوات

بالتأكيد تعلمين عزيزتي أهمية الخضراوات في نظامك الغذائي، فهي غنية بالألياف التي تصيبك بالشبع السريع وتمنعك من تناول المزيد من الطعام، هي أيضاً غنية بالفيتامينات التي تساعد في بناء جسدك بشكل جيد، وهي أيضاً مهمة للحصول علي شعرٍ صحي وأظافر جيدة، كذلك لها عظيم الأثر في الحصول علي بشرة خالية من التجاعيد مشرقةً دائماً حتي في أيام الصيف المريرة، لكن انتبهي عزيزتي إذا كنتٍ من أصحاب بعض أمراض الجهاز الهضمي كالقولون أو ما شابه يمكنكِ مراجعة الطبيب لمعرفة ما لا يمكنكِ تناوله من أنواع الخضراوات المختلفة وكيف يمكن تعويض غياب هذا النوع. أيضاً اهتمي جداً بالحصول علي نصيبك من الفاكهة، فالفاكهة مهمة جداً لغناها بالعديد من العناصر الغذائية التي لا تعوض، كذلك مفيدة جداً فيما إذا انتويتِ اتباع حمية غذائية مُعينة، كذلك لها عظيم الأثر في نحت شكل جسدكِ من الخارج وتخليصكِ من الدهون والشحوم الغير مرغوبة، أيضاً تُنير الوجه ومسؤولة عن إشراقه وجماله.

الدهون والسكريات

بالتأكيد تعلمين عزيزتي أهمية حصولكِ علي القدر اللازم من الدهون والسكريات، من الأخطاء الشائعة جداً اعتقادك بأن تناسق قوامكِ وحيوية جسدك تكمن في الابتعاد التام عن تناول السكريات والدهون، وهو بالفعل أمر خاطئ، فلابد من تناول بعض السكريات القلية كأن تتناولي قطعة من الحلوي بعض الغداء، هذا أمر هام جداً في الحفاظ علي توازن جسدك واستمرارية قيامه بأنشطته علي أكمل وحه، كذلك يمكنك الاكتفاء بزيت القلي الذي قد تستعملينه مرة أو مرتين أسبوعياً، يُفضل الابتعاد عن الدهون الثلاثية التي تؤثر بالسلب علي شكل جسدك ويتم تخزينها في الجسد علي شكل دهون في أماكن مزعجة جداً كالخصر مثلاً، ولما لها من عظيم الضرر علي القلب والأوعية الدموية، لذلك يمكنكِ استعمال الزيوت التي تستخرج من مصادر نباتية، فهي أقل ضرراً، والابتعاد قدر الإمكان عن تناول الوجبات السرعة الغنية بالشحوم والدهون الثلاثية. كذلك من الأمور الهامة التي ينبغي عليكِ اتباعها ل تناسق القوام : كيف تحصلين عليه؟

التقليل من النشويات

يُفضل التقليل قدر الإمكان من النشويات، واستبدالها كذلك بالحبوب الكاملة الغنية بالألياف، والنشويات المعقدة، فالنشويات الغير معقدة غير مستحبة في أي نظام غذائي متوازن، نظراً لسرعة حرقها وحاجتكِ لتناول المزيد منها، لذلك ف الحبوب الكاملة التي تبقي فترة لا بأس بها تمد جسدكِ بالطاقة، وتصيبك بالشبع فترة جيدة نسبياً هي خير بديل عنها. لذلك احرصي علي تواجد علبة حبوب كاملة باستمرار في مطبخك.

المكملات الغذائية

لابد وأن تحتوي خزانتكِ علي بعض المكملات الغذائية كالأوميجا 3، وفيتامين D وغيرها من الفيتامينات والمكملات الغذائية الهامة والتي تتوافر بكمية قليلة في الأطعمة اليومية، ولكنها مفيدة جداً لتتخلصي من الدهون ولتساعد في نحت جسدكِ بتخليصك من دهون الخصر والأكتاف وغيرها من الأمور الغير مرغوبٍ فيها، وكذلك للحفاظ علي صحتكِ بشكل عام.

البروتينات

بالتأكيد لابد من أن تحصلي علي قدرٍ كافٍ من البروتينات، سواءً كانت بروتينات نباتية أو حيوانية، الخالية من الدهون، فهي ضرورية جداً لأجسامنا، سواءً كان من الداخل أو الخارج، لكن عزيزتي لابد من أن تتأكدي من انتظام معدلات اليورك أسيد في جسدك، لتنظيم تناول البروتينات وتجنب الأمراض الناتجة عن الإسراف في تناولها.

الكالسيوم

ومن الضروري أيضاً معرفته عن تناسق القوام : كيف تحصلين عليه؟ أن تعرفي أهمية تناولك لقدرٍ لا بأس به من الكالسيوم حتي وإن اضطررت لتناول الحليب الخالي من الدسم. “في حالة عدم وجود أي موانع صحية تمنعك من تناول قدر معين من الحليب الحيواني، يمكن الاستعاضة عنه بمصادر الحليب النباتية المتنوعة”، فلابد من تناول قدرٍ جيد من الكالسيوم علي اختلاف أشكاله، لضمان حصولك علي نظام غذائي متوازن ولا يخلو من عناصر هامة لجسدكِ وعظامك. وخاصة إذا ما كنتِ علي وشك الولادة، أو تعانين من آثارها، فالكلسيوم ضروري جداً لجسدك.

الرياضة

بالتأكيد وجود نظام غذائي جيد ومتوازن، ومكملات غذائية ممتازة، وراحتك النفسية، عناصر مهمة جداً في تناسق قوامك وجاذبيتك، لكن الرياضة عزيزتي واحدة من أهم الأمور التي عليكِ القيام بها، إذا ما رغبتي في الحصول علي قوام رائع وطلة شبابية جميلة، بعيداً عن فوائدها العظيمة لروحكِ وعقلك معاً فإن لها عظيم الأثر في خسارة بعض الباوندات التي ترهق تفكيركِ، وستساعدك أيضاً في استعادة شكل خصرك بعد الحمل والولادة، لذلك عليكِ توفير 3 ساعاتِ أو أكثر- إذا رغبتي- أسبوعياً لممارسة بعض التمارين الرياضية، كالجري مثلاً، أو الالتحاق بصف من الصفوف الرياضية في النادي القريب من منزلك.

يمكنكِ أيضاً تجربة المشي صباحاً لمدة 30 دقيقة، أو الاستغناء عن عربتك الخاصة والتمشية لإحضار بعض أغراض المنزل، سيساعدكِ ذلك جداً علي الحصول علي قوام مثالي، وخصر رائع. في نهاية الأمر فإن تناسق القوام : كيف تحصلين عليه؟. هو أمر ليس بشديد الصعوبة إذا ما كنتِ امرأة عاملة، حاملاً في مولود جديد، أو غير ذلك، لكنه يحتاج منكِ لبعض الإصرار والتخلي عن بعض العادات السيئة، وفي غضون أشهرٍ قليلة ستحصلين علي جسدٍ رائعٍ وقوامٍ ممشوق.

شاهندا خالد

19 عاماً، مصريةٌ الجنسية، أدرس بكلية الصيدلة بالجامعة الألمانية.

1 تعليق

عشرة + واحد =