تمزق الأربطة

تمزق الأربطة من الحوادث والإصابات الشائعة التي نسمع عنها. ففلان تعرض لتمزقٍ في رباطه الصليبي أثناء اللعب
أو فلان سمعنا أنه تعرض لتمزقٍ في أحد الأربطة عندما كان يركض وشخصٌ آخر سقط فالتوى كاحله وتعرض لتمزقٍ في الأربطة، وبعضهم لا يستطيعون العودة لممارسة أنشطتهم بنفس الشكل مرةً أخرى كاللاعب الذي يُصاب بتمزقٍ في الرباط الصليبي ويؤدي إلى اعتزاله اللعب.

تمزق الأربطة : ما هي ؟ وكيفية علاجها بشكل سليم إذا ما حدثت

1ما هي الأربطة؟

الأربطة هي عبارة عن مجموعة من الأنسجة الضامة الكثيفة تتكون من أليافٍ عدة تجعلها تشبه الأوتار في شكلها، كذلك فهي تعطيها المرونة والقابلية للحركة، توجد الأربطة بين العظام حيث تربط بينها عند المفاصل وتساعد مع المفاصل على تسهيل الحركة وتثبيت المفصل في مكانه.

2الأضرار التي قد تصيب الأربطة

يصاب بعض الأشخاص بالتواءاتٍ أو التهاباتٍ أو تمزق الأربطة، وتختلف حدتها ودرجتها حسب درجة الإصابة والضرر الذي تعرض له الرباط، حين حدوث تلك الإصابات فغالبًا ما يخرج الرباط عن مكانه أو بسبب الضغط عليه ومطه أكثر من قدرته أو ليّه فيتمزق الرباط تمامًا، وغالبًا تتدرج التواءات المفاصل من الطفيف حتى المتوسط ثم الشديد حيث الدرجة التي يحدث فيها التمزق التام.

3أعراض تمزق الأربطة

يحدث ألمٌ شديدٌ يصل إلى العجز عن تحريك العضو المصاب أحيانًا، ثم يظهر التورم والالتهاب في المفصل مع الكدمات ويزداد حجمه ويتغير لونه، كما أنه يحتاج إلى التدخل الطبي السريع مثله مثل الخلع والكسر تمامًا بل إن بعض المفاصل تكون بحاجةٍ إلى التجبير في حالة عدم استقرار الرباط المتضرر.

4علاج تمزق الأربطة

في حالة الالتواءات المتوسطة يحدث تمزقٌ نصفيٌّ للأربطة أو غير كلي، أما في حالة التمزقات الشديدة يحدث تمزق كامل، في البداية يجب وضع الثلج على المنطقة المصابة ولا بأس باستعمال المسكنات للتغلب على الألم، مع مرور الوقت من المفترض بالالتواءات البسيطة والمتوسطة أن تبدأ بالتحسن وتستطيع تحريكها، لكن في حال التورم وإن ساءت حالة المفصل بعد فترةٍ فيجب الذهاب للطبيب وعدم إهماله لأن الأمر قد يزداد سوءًا، تجنب الضغط على المفصل أو استخدام العضو المصاب لفترة وحاول ألا تثقل عليه بأي شكلٍ من الأشكال حتى يتحسن، بعض التمزقات ينتج عنها ألا يعود العضو للكفاءة السابقة للأسف.

5التهاب الأوتار

قد تشير الالتهابات إلى تمزق أربطةٍ بسيط أو صغير، تحدث نتيجة إرهاق الوتر أثناء بعض النشاطات أو التمارين و بسبب إصابةٍ تعرض لها سببت له التمزق والالتهاب، وقد يؤدي إلى بعض الألم وصعوبةٍ في الحركة بسبب الألم أو تيبسٍ بسيطٍ في المفصل وربما يزداد مع ازدياد الالتهاب وعدم القدرة على استخدامه بشكلٍ طبيعيٍ لعدة أيام، ويمكن تجنب تلك الالتهابات عن طريق ممارسة الرياضة باعتدال وبشكلٍ تدريجيٍّ حتى لا يرهق الجسد بعضلاته وأوتاره وكل أعضائه، كذلك العناية والانتباه وتجنب الإصابات.

6علاج الالتهابات

تعالج الالتهابات كعلاج تمزق الأربطة فالراحة مهمة مع وضع الكمادات وبعد أيامٍ محاولة تحريك المفصل بهدوء وتمرينه، المسكنات ومضادات الالتهاب تساعد كذلك على تجاوز الالتهاب، وإذا كانت درجة الالتهاب شديدة فيجب زيارة الطبيب ليتبع اللازم ويعالج الالتهاب بالشكل الصحيح.

كل شيءٍ يمكن أن يصبح سلاحًا ذو حدين، فالنشاط وممارسة الرياضة ولعب الألعاب الرياضية المختلفة كلها أمورٌ رائعةٌ نحث عليها ونسعد بها لأنها تساعد أجسادنا وتحافظ على صحتنا، لكن الممارسات الخاطئة أو الضغط على الجسد فوق طاقته واحتماله ستحول الأمر إلى كارثةٍ في بعض الأحيان وتحول النعمة إلى نقمة لذا وجب الاعتدال في كل شيءٍ ووضع الصحة في المقام الأول.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 × 1 =