تقشير البشرة : كيف تقومين بتقشير البشرة بطريقة صحيحة؟

تقشير البشرة هو وسيلة فعالة جدًا للحصول على بشرة مشرقة ونظيفة، في السطور التالية نتعرف على عدد من التقنيات المستخدمة في تقشير البشرة بسهولة.

290
تقشير البشرة

النضارة والصفاء عنوان البشرة النظيفة الصحية الخالية من الشوائب الضارة والتي تتراكم نتيجة لتعرض البشرة للعوامل الخارجية المختلفة مثل الأتربة، الشمس، والهواء، الأبخرة، والرطوبة، والتي تؤدي جميعها إلى الجفاف والشيخوخة المبكرة وظهور الحبوب والبثور والرؤوس السوداء على الجلد، لذا ينصح أطباء الجلدية وخبراء التجميل بالعمل على تقشير البشرة بطريقة صحيحة، والتي تعمل على تخليص البشرة من الشوائب دون الضرر بالخلايا واتلافها، لذا يمكن تقشير البشرة باستعمال المواد الطبيعية قدر الإمكان والتي توفر عنصر الحماية بالإضافة لكونها أقل تكلفة من الكثير من الطرق الحديثة الغير طبيعية التي ظهرت على الساحة الطبية والتجميلية، ومن الأسباب التي تدفعنا للقيام بتقشير البشرة بانتظام الفوائد الجمة التي تكتسبها حيث يعمل تقشير البشرة على التخلص من الخلايا الميتة المتراكمة على سطح الجلد، إزالة التصبغات، مع الحرص على عدم المبالغة في تقشير البشرة تفاديا لتهيج الجلد واحمراره وظهور الطفح الجلدي.

ما هي عملية تقشير البشرة وما هي فوائدها ولماذا من المفترض أن نقوم بتقشير بشرتنا؟

1اختيار الوقت المناسب لتقشير البشرة

يفضل خبراء التجميل عدم تقشير البشرة في بداية اليوم، بل التقشير في وقت متأخر أي بعد الانتهاء من العمل والعودة للمنزل حيث نتأكد من عدم التعرض للأتربة والرطوبة والحرارة بعد عملية التقشير، بالإضافة لمنح الخلايا فترة من الراحة والاسترخاء بعد التقشير خلال فترة النوم طوال الليل.

2استخدام أقمشة ناعمة أو فرشاة لينة

عند تقشير البشرة لابد من اختيار خامات وأدوات رقيقة ناعمة على الجلد، حرصا على نعومة الجلد وطبيعته الرقيقة وتفاديا من تعريض البشرة خلال عملية التقشير للخدوش والجروح ومن ثم إصابتها بالالتهابات والاحمرار، وهناك اختيارات عديدة مثل الأقمشة القطنية الرقيقة، الفرش الخاصة ذات الشعيرات الناعمة والتي يمكنها تنظيف المسام من الداخل بنعومة ولطف، لتعمل على إزالة بقايا المكياج والدهون والأوساخ، ألإسفنجة اليابانية المصنوعة من جذور نبتة konjac، وهي مصنوعة خصيصا لتقشير البشرة الحساسة أو المصابة بحب الشباب، كما أنها لا تحتفظ بالماء لفترة طويلة مما يجعلها أقل عرضة لتراكم البكتيريا والجراثيم.

- إعلانات -

3اختيار المقشر المناسب للبشرة

عند تقشير البشرة لابد من اختيار النوع المناسب لنوع البشرة، والمنطقة المراد تقشيرها، حيث هناك العديد من منتجات التقشير بتركيبات مختلفة والتي يفضل الطبيعي منها، بالإضافة أن لكل مكان بالجسم المقشر المناسب له حسب حساسية الجلد بتلك المنطقة، حيث أن تقشير الوجه والمناطق الحساسة يحتاج لمقشرات لطيف، أما منطقة الكوعين والركبتين تحتاج لمقشر قوي إذ تتراكم بها مزيد من طبقات الجلد الميت.

- إعلانات -

4التقشير على بشرة رطبة

لابد من تقشير البشرة على بشرة رطبة، مما يعمل على تليين الخلايا وسهولة تغلغل المقشر والمرطب بشكل أعمق، لذا ينصح بتقشير البشرة بعد الاستحمام بالماء الدافئ.

5تقشير البشرة بطريقة دائرية

يوزع المقشر المناسب على البشرة بحركات دائرية مع التدليك برقة خاصة على الوجه والرقبة والمناطق الحساسة، ثم الانتقال لبقية مناطق الجسم نزولا لأسفلـ مع الاعتناء مع المناطق الأكثر عرضة للخشونة وتراكم الطبقات الميتة مثل الركبتين والكوعين والكعبين، والتي تحتاج لمزيد من الضغط والفرك.

6تنظيف البشرة بعد تقشيرها

بعد تقشير البشرة يجب تنظيف الجلد جيدا من المقشر والتخلص من بقاياه تماما، مع الحرص على عدم ترك المقشر على البشرة فترة طويلة حتى لا يصاب الجلد بالجفاف والاحمرار، يبدأ تنظيف البشرة من المقشر بالماء الفاتر عدة مرات ثم الماء البارد للعمل على إغلاق المسام لحمايتها من التلوث.

7ترطيب البشرة باللوشن

من الخطوات الهامة للحصول على نتيجة رائعة لتقشير البشرة من نعومة ولمعان الحرص على ترطيب الجلد باستعمال اللوشن، حيث لابد من تغطية البشرة على الوجه والعنق واليدين والساقين، مما يجنب الجلد الجفاف والاحمرار الذي قد ينتج من تقشير البشرة.

8أدوات تقشير البشرة الآمنة

أقمشة الوجه

وتستعمل لمنع تهيج البشرة بعد تبلليها بالغسول المناسب لنوع البشرة حيث لكل نوع من أنواع البشرة الغسول المناسب لها حسب درجة حساسيته، مع الضغط برقة ونعومة بحركات دائرية لمدة عشر ثواني لكل منطقة، ثم يغسل الجلد بالماء الدافئ ويجفف، ويجب الانتباه لضرورة تنظيف أقمشة الوجه بعد كل استعمال بالماء والصابون وتجفيفها جيدا لتجنب تراكم البكتيريا عليها مما يضر الوجه.

فرش التنظيف

وتُصنع من شعيرات خاصة لينة يمكنها التغلغل في مسام الجلد لتزيل الزيوت والخلايا الميتة وبقايا المكياج، وينصح باستعمال هذه الفرش مرة أو مرتين أسبوعيا للبشرة الجافة والعادية أما البشرة الدهنية تحتاج لمزيد من العناية والتنظيف مما يعني استعمالها ثلاث مرات أسبوعيا، ثم تنظيف الفرشاة بعد كل استعمال بالماء الدافئ والصابون.

إسفنجة Konjac

وهي إسفنجه تصنع من جذور ألياف نبات ال Konjac اليابانية، وتتميز بقدرتها على التقشير والتطهير بلطف، وهي مناسبة للبشرة الحساسة والمصابة بحب الشباب، كما أنها سريعة الجفاف مما يجعلها أقل عرضة لتراكم البكتيريا، تستعمل ألإسفنجة بعد نقعها بالماء الدافئ حتى تنتفخ ثم تستعمل من الجهة المسطحة لتدليك الوجه وتقشيره مع الحركة بطريقة دائرية.

حبيبات فرك الوجه

وهي طريقة أخرى تتبع في تقشير البشرة، وتتوفر في بعض أنواع من الغسول الذي يحتوي على حبيبات صغيرة تقوم بنفس الدور بتخليص البشرة من الدهون والأوساخ المتراكمة في الخلايا، وينصح للمرأة التي تمتلك بشرة حساسة استعمال الغسول الذي يحتوي على الجليسرينين، أما البشرة التي تعاني من حب الشباب يمكنها استعمال الغسول المحتوي على حمض الساليساليك الذي يساعد في علاج حب الشباب والالتهابات الجلدية، ويستعمل الغسول بعد تبليل الوجه بالماء الدافئ مع الفرك بطريقة رقيقة بحركات دائرية مع الابتعاد عن العين والجفون، ثم يشطف جيدا بالماء.

الإنزيمات

تتوفر العديد من كريمات التقشير التي تحتوي على أنزيمات طبيعية مستخلصة من الفواكه مثل الأناناس والبابايا، وتتميز هذه الإنزيمات بخاصية فائقة لحماية البشرة من أشعة الشمس الضارة وعلاج حب الشباب، ولكن تحتاج هذه النوعية من المقشرات لعناية خاصة في حفظها حيث أن تعرضها لدرجات الحرارة المرتفعة يعمل على إيقاف عمل المواد الكيميائية المكونة لها مما يعمل على تغيير الرقم الهيدروجيني للبشرة وتصبح هذه المقشرات غير فعالة، وللحفاظ على نشاط المقشرات الإنزيمية يجب حفظها في درجات حرارة منخفضة في أماكن جافة.

كريم الريتينول

وهو كريم يعتمد في تركيبه على كمية كبيرة من فيتامين أ، المعروف بدوره الساحر في تجميل البشرة وعلاجاتها، وهو من أحدث أنواع المقشرات حيث أن الريتينول يتحول لحمض الريتينوك المحفز لتجديد الخلايا.

9خاتمة

وأخيرا، بعدما تعرفنا على طرق تقشير البشرة يمكننا تلخيص فوائد التقشير في أنه تعمل على إزالة الطبقة الخارجية السطحية للبشرة بما تحتويه من زيوت وأوساخ، وتخليص الجلد من الخلايا الميتة مما يكسب البشرة نعومة ولمعان، كما أنه يساعد تقشير البشرة على محاربة الشيخوخة وتأخير التجاعيد لتبدو أكثر اشراق، بالإضافة إلى إزالة التصبغات الجلدية والبقع الداكنة مثل النمش والكلف الناتج عن الحمل، ومنع إصابة الجلد بالحبوب والرؤوس السوداء حيث يحافظ التقشير على البشرة نظيفة لفترات طويلة، كما يعمل التقشير على تنفس الخلايا وتغذيتها بشكل جيد بعد تخليصها من الأوساخ والدهون التي تعمل على غلقها، ويساعد التقشير على تنشيط الدورة الدموية مما يمنحها مظهر مشرق صحي.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

thirteen + four =