تفتيت الدهون

التخسيس وإنقاص الوزن بالنوم لفترات طويلة، تفتيت الدهون باستعمال كمادات الثلج طرق حديثة قد تكون غريبة على مسامعنا ولكنها أثبتت نجاحها على كثير من الأشخاص، لذا لابد لنا أن نتعرف على هذا النمط الجديد في عالم التخسيس، وتوضيح الفكرة التي تم على أساسها التبريد لمناطق محددة لإذابة الدهون المتراكم فيها.

لم يعد البحث عن الرشاقة هو الهدف الذي نسعى له جميعا فقط بل أن التخلص من الدهون المتراكمة بالجسم للحفاظ على الصحة والوقاية من الأمراض الخطيرة وخاصة الدهون المتراكمة بمنطقة البطن والتي قد يصعب التخلص منها بسهولة، حيث أثبتت الدراسات الطبية الحديثة أن تراكم الدهون بمنطقة البطن بشكل كبير يعرض الشخص لأمراض القلب والشرايين أكثر من غيره من مرضى السمنة، ويعد التخلص من دهون البطن أمرا يصعب عند اتباع أنظمة الرجيم وحدها بل يجب ممارسة التمارين الخاصة بمنطقة البطن والتي تعمل على تفتيت الدهون، كما أن هناك أجهزة خاصة تستخدم في تفتيت الدهون موضعيا تعتمد في عملها على الذبذبات أو الموجات المغناطيسية يتم تطبيقها في جلسات بمراكز التخسيس المتخصصة، أما أحدث وسيلة أدهشت العالم في تفتيت دهون البطن فكانت باستخدام الثلج، والتي قد يكون من المستغرب لنا جميعا عند سماع الخبر لأول مرة، ولكن هناك العديد من الدراسات التي أثبتت هذه الطريقة للتخلص من الدهون المتراكمة في منطقة البطن والتي سنتحدث عنها اليوم.

أنواع الدهون

قبل الخوض في تجربة الثلج في تفتيت الدهون لابد أن نعلم أن هناك نوعان من الدهون إذ يوجد ما يعرف بالأنسجة الدهنية البيضاء والبنية، وتشكل الأنسجة الدهنية البيضاء من 20-25% من وزن الجسم في الأشخاص الذين لا يعانون من السمنة، ويعد هذا النوع من الدهون مصدرا للطاقة والحفاظ على درجة حرارة الجسم، كما أن الأنسجة الدهنية البيضاء تقوم بترسيب دهونها بالجسم ومن الصعب حرق السعرات الحرارية، أما الأنسجة الدهنية البنية فتوجد عند الأطفال الرضع وتساعد أجسامهم على توليد الطاقة وتسخين الجسم عند برودة الطقس كما يسهل تخلص الجسم منها.

- إعلانات -

وقد وجدت الدراسات العلمية أن الأنسجة المتراكمة في منطقتي البطن والأرداف تتحول لدهون بنية في الشتاء مع انخفاض درجات الحرارة، مما يدل أن درجات الحرارة الباردة تعزز تغير الأنسجة الدهنية البيضاء إلى الأنسجة البينة، وهو ما يفسر نقص حرق السعرات الحرارية عند تدفئة المنازل في الشتاء حتى 21 درجة مئوية، حيث ينصح راغبي التخسيس تخفيض درجة الحرارة بما يتراوح بين 15-17 درجة مئوية لعدة ساعات، إذ أن رفع درجة الحرارة يكون الجسم لا حاجة له لحرق السعرات الحرارية للحفاظ على درجة حرارته.

دور درجة الحرارة

وفي هذا الصدد استمرت الدراسات العلمية حيث لوحظ أن النوم في مكان بدرجة حرارة 18 مئوية لمدة 8 أسابيع أدى لتضاعف كميات الأنسجة البنية واستهلاك مزيد من السعرات الحرارية وهو ما يعرف بتوليد الجسم للحرارة، وقد خرج العلماء من هذه التجارب بأن: ارتداء ملابس خفيفة والمكوث في غرفة بدرجة حرارة تتراوح بين 10-15 درجة مئوية يعمل على تحفيز توليد الحرارة بشكل معتدل، كما أن ارتداء ملابس مليئة بمكعبات الثلج، يؤدي لتوليد الحرارة بكثافة مما يؤدي للشعور بالارتعاش وحرق كميات كبيرة من السعرات الحرارية، وهو ما يثبت نجاح التخسيس باستخدام مكعبات الثلج.

حرق السعرات

كما يمكننا تفسير نفس النظرية حيث أن التمثيل الغذائي يحتفظ بدرجة حرارة الجسم عند حرق السعرات الحرارية المخزنة، وهو ما يحدث عند شرب كوب الماء البارد الذي يؤدي لانخفاض مفاجئ في درجة حرارة الجسم لتدفئة الجسم وتحقيق التوازن مما يدفع الجسم لحرق السعرات المختزنة به، وهو ما تم تجربته على مجموعة من الناس بتناول 16 كوب ماء بارد يوميا والذي أعطى نتائج ناجحة بخسارة 18 سعر حراري يوميا دون الحاجة لممارسة الرياضة، وقد عرف هذا النمط من حرق السعرات بتوليد الحرارة الباردة.

- إعلانات -

الجسم المثالي في أربع ساعات

بعدما سردنا شرح مفصل لتأثير انخفاض درجة الحرارة في تحفيز وحرق مزيد من السعرات الحرارية والذي بدوره يؤدي لخسارة الجسم نستعرض ملخص لبعض ما ذكر في كتاب الجسم المثالي في أربع ساعات، والذي ذكر مؤلفه لأن استخدام كمادات الثلج على البطن يساعد بشكل واضح في حرق الدهون البيضاء وتحويلها للدهون البنية، ويدعم ذلك اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة مما يزيد من حرق الدهون بنسبة قد تصل 300%، كما أن 90 جرام من الدهون البنية يمكن أن يحرق 400-500 سعر حراري يوميا وهوما يمكن خسارته عند ممارسة الرياضة لمدة ساعة واحدة ، وهو ما أكده أحد رواد الفضاء الذي توصل لنفس النتيجة حيث ذكر أن التواجد في مكان بدرجة حرارة تصل ل15% درجة مئوية يعمل على زيادة الأيض بنسبة 20%.

طريقة تفتيت الدهون باستخدام كمادات الثلج

يمكننا لف قطع الثلج داخل قطعة قماش مستطيلة أو بشكير رقيق ولفها حول منطقة البطن أو الأرداف التي تعاني بتراكم الدهون والمراد تخسيسها، ثم تترك لمدة 20 أو 30 دقيقة يمكن خلالها رفع الثلج وإعادته مرة أخرى للحماية من التعرض لعضة الصقيع، تكرر هذه الجلسة لمدة أسبوعين مرتين يوميا.

تعطي هذه الطريقة بنتائج هائلة من فقدان الوزن والذي يمكن الحصول عليها عند اتباع نظام غذائي في هذه الفترة، يعيب كمادات الثلج الموضعية المستخدمة في تفتيت الدهون وإنقاص الوزن بمنطقة البطن أو الأرداف بالتعرض أحيانا لعضة الصقيع والتي تظهر أعراضا بالشعور بالوخز والتنميل، احمرار الجلد، ألم وشد بالجلد، ظهور بثور على البشرة، ينصح فور الشعور بهذه الأعراض برفع الثلج والعمل على تدفئة المنطقة بالكمادات، كما يحذر بتطبيق هذه الطريقة لمرضى الأوعية الدموية الطرفية، الاعتلال العصبي المحيط، المدخنين، مرضى السكري.

كما تقدم بعض مراكز التخسيس وأخصائي علاج السمنة تفتيت الدهون بالتبريد أو التسقيع بأجهزة خاصة، والتي تعمل على رفع درجة حرارة الجسم بمناطق معينة مثل البطن والذي يكون رد فعل تلقائي يقوم به الجسم عند الشعور بالبرودة مما يزيد من حرق الدهون بشكل أكبر وأسرع، يستخدم المتخصصون هذه الطريقة بأجهزة التبريد من أجل تفتيت الدهون بمنطقة البطن، الأرداف، بالإضافة لقدرتها على القضاء على الترهل الناتج عن السمنة.

نصائح للتخلص من دهون البطن

تعد ممارسة الرياضة أو المشي وزيادة الحركة خلال اليوم من أهم العوامل التي تحول دون تراكم الدهون بمنطقة البطن والأرداف وزيادة الوزن بشكل عام، لذا فهي من أهم الخطوات للحصول على قوام متناسق وخصر ممشوق.
تناول وجبات متوازنة متكاملة العناصر الغذائية بمعنى أكثر دقة أن تكون وجبات غنية بالخضروات والفاكهة، قليلة النشويات والسكريات والبروتينات، خالية من الدهون.

تناول الأعشاب التي تعمل على إذابة الدهون مثل:

  • الشاي الأخضر: وهو من أشهر المشروبات التي تساعد على حرق دهون البطن وخسارة الوزن بالإضافة لاحتوائه على كميات وفيرة من مضادات الأكسدة المفيدة للجسم، وقد أثبتت الدراسات الطبية الحديثة أن شرب 4 أكواب من الشاي الأخضر كل يوم تساهم في خسارة 3 كيلو أسبوعيا مع الالتزام بنظام غذائي صحي.
  • مشروب الأعشاب: يمكن خلط مجموعة من الأعشاب الفعالة في تفتيت الدهون وإذابتها والتي تتكون من خلطة من الشمر، النعناع، الزنجبيل، وغليها في كمية من الماء ثم تغطيتها لدقائق وتناول كوب منها مرتين يوميا، تساعد هذه الأعشاب على إذابة الدهون وطردها خارج الجسم، التخلص من الماء الزائد بالجسم.
  • الفلفل الحار: وجد أن الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الفلفل الحار بشكل يومي يخسرون كم كبير من أوزانهم ويمتلكون أجسام رشيقة.
  • بذور الشيا: تتميز باحتوائها على كميات كبيرة من الأوميجا3 والتي تعادل ما تحتويه الأسماك، كما تحتوي بذور الشيا على الكالسيوم والحديد والألياف الغذائية التي تؤدي للشعور بالشبع مما يفيد عند استخدامها في أنظمة الرجيم والمساعدة في تناول كميات أقل من الطعام.

بالرغم من انتشار طرق عديدة للتخسيس في الآونة الأخيرة إلا أننا نوصي دائما باختيار الطرق الآمنة حتى لا نتعرض للآثار الجانبية التي ترتبط ببعضها والتي تعتمد أحيانا على استخدم مواد كيميائية أو أجهزة ذات إشعاعات خطرة، ومن هنا كان استعراضنا لاستخدام الثلج لتفتيت الدهون، والتي ثبت فعاليتها وأمنها على الصحة إلى جانب أنها طريقة سهلة وسريعة وغير مكلفة يمكن تطبيقها في المنزل، مع الالتزام بتناول وجبات صحية منخفضة السعرات الحرارية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × واحد =