تغيير المهنة

تغيير المهنة قرار صعب في حياة كل منا، بسبب الإرباك الكبير الذي يسببه تغيير المهنة ، لذلك وضعنا لك مجموعة من النصائح تساعدك على التغيير بسهولة.

أحياناً نشعر خلال مرحلة ما أننا سئمنا من مهنتنا وإنها لم تعد تحقق لنا الشغف والمتعة التي كنا نشعر بها حينما التحقنا بها، أو أننا التحقنا بهذا العمل لظرف ما وما عدنا نتحمل الاستمرار فيه لأكثر من ذلك. ومع ذلك ترهب البعض كثيراً فكرة تغيير المهنة والبدء من جديد خاصة إذا كانوا قد انفقوا سنوات عديدة في هذا العمل، وحققوا به تقدماً. في هذا المقال سوف نشرح لك الأسباب التي تجعلك تغير مهنتك، وما هو الطريق الصحيح الذي يجب أن تسلكه عند تغيير المهنة .

نصائح من أجل تغيير المهنة بشكل سلس

1ضع يدك على جذور المشكلة

إذا فقدت الشغف بمهنتك وأصبحت تشعر بالضيق والسأم منها وأصبح الوقت بها يمر ثقيلاً ومزعجاً فيجب أن تبحث أولاً وراء الأسباب التي جعلتك تشعر بهذا الضيق. فإذا كنت تستمتع بمجال علمك في حد ذاته لكن المكان الذي تعمل به لا يقدر جهودك مثلاً أو أنك لا تشعر بالانسجام مع زملائك أو يقوم مديرك دائماً بإحباطك، ففي هذه الحالة لست بحاجة إلى تغيير المهنة لكن يمكنك أن تقوم بتغيير بيئة عملك كأن تبحث عن شركة أخرى تعمل في ذات المجال. لكن متى يصبح تغيير مهنتك أمراً ملحاً؟

2حينما تجد نفسك تشعر بالتوتر والإجهاد الدائم

عندما تعمل في مهنة لا تحبها أو أنك لا تشعر أنها تناسب قدراتك وطموحاتك فأقل مجهود تبذله بها سوف يجعلك تشعر دائماً بالإجهاد والتعب. أجسادنا ذكية جداً ويمكنها أن تخبرنا بما نشعر به حقاً، وتعطينا إشارات لسوء الوضع عن طريق إصابتها بالمرض والإرهاق. كما أن هناك أيضاً أعمال تستلزم مجهوداً أكبر من اللازم لا تتحمله أجسادنا في هذه الحالة يجب عليك أن تضع في اعتبارك فكرة تغيير المهنة .

- إعلانات -

3عندما تشعر أن ما تقوم به من مهام لا يعبر عنك

ربما باكتسابك الخبرة في عملك الحالي أصبحت تتقنه وتقوم به على أكمل وجه ولكن مع ذلك تشعر أنه لا يعبر عنك ولا يحقق لك طموحك ولا تشعر أنه يحقق ذاتك. في هذه الحالة يجب أن تفكر بجدية في تغيير المهنة . إذا لم تشعر بالمتعة فيما تقوم به من عمل وأنك تجد نفسك في كل مهمة تقوم بها فلن تستطع أن تظل ناجحاً لفترة طويلة.

4المهنة التي تعمل بها لم تعد مهمة

مع التطورات الهائلة التي تلحق العالم كل يوم هناك أعمال كانت لها أهميتها فيما مضى ولكنها في طريقها إلى الانحدار والانقراض الآن. على سبيل المثال المصانع التي كانت تستخدم الكثير من العمال أصبحت تتخلى عنهم في مقابل الآلة. إذا شعرت أن قيمة مهنتك في مجتمعك لم تعد بالمكانة التي كانت عليها في السابق فيجب أن تلجأ إلى تغيير المهنة .

5راتبك لا يناسبك أو لا يلائم مجهودك

إذا وجدت أن ما تتقاضاه من مال لا يلائم المجهود الذي تقوم به أو الساعات التي تقضيها في ممارسة عملك فيجب أن تفكر في تغيير المهنة . ربما عليك حينها أن تقوم بعمل مشروعك الخاص الذي يعبر عنك ويدر عليك ما يناسبك من دخل أو تبحث عن مكان أكبر يقدر مجهودك ويعطيك الراتب الذي يناسبك.

6مواهبك وقدراتك لا يتم توظيفها بالشكل الصحيح

أحياناً نقوم بأداء أعمال نشعر خلالها أنه لا يتم فيها الاستفادة من قدراتك بالشكل الأمثل، وتشعر أنه يمكنك أن تعطي أكثر من ذلك وأنه لا زلت تملك قدرات أكبر تؤهلك للتقدم أكثر من ذلك، وأن هذه المهنة تحد من هذه القدرات وتحجمها ولا تجعلك تحقق الإنجازات التي ترغب بها . في هذه الحالة يجب عليك أن تقوم بتغيير مهنتك بما يتناسب مع مواهبك وطموحاتك.

استعرضنا الآن متى يمكنك أن تفكر في تغيير مهنتك، إذن ماذا عليك أن تفعل وماهو الطريق الذي يجب أن تسلكه من أجل تحقيق حلمك؟

7لا تخجل للبدء من جديد

تغيير المهنة في مقتبل العمر يكون أمر سهل نسبياً عن ما إذا كنت قد قضيت 10 أو 15 عاماً في العمل الذي تقوم به. ربما تجعلك هذه السنوات من الاستقرار المادي والمهني تستسلم وترضى بالأمر الواقع برغم حالة عدم الرضا والملل الذي تشعر به. لا تستسلم أبداً وتعامل مع الحياة على أنها رحلة يجب أن تكون جميع جوانبها ممتعة والعمل هو أحد هذه الجوانب. قل لنفسك دائماً أن أوان التغيير لم يفت أبداً وأنه يمكنك في أي وقت أن تبدأ من جديد.

8حدد هدفك بدقة

يجب أن تمعن التفكير في ما هي الأشياء التي تجعلك تشعر بالشغف في مهنتك وبالتالي تحقق لك طموحك وتجعلك تشعر بالرضا. أين تكمن قدراتك ومهاراتك بالتحديد وما هو نوع العمل الذي يمكنك أن تمارسه ويحقق لك السعادة. ربما تكون قد سأمت من العمل لحساب الآخرين الذين يستغلون قدراتك في سبيل تحقيق الربح الأكبر والنجاح لهم، وتريد أن تبدأ مشروعك الخاص لتستفيد من كامل مهاراتك لنفسك. عند تغيير المهنة يجب أن تعرف بالضبط ما الذي يمثله لك العمل وما هم العمل الذي يحقق لك ما تنشده.

9اكتساب المهارات والخبرات

بعد أن قمت بتحديد العمل الذي تريد ممارسته ابدأ بالتعلم واكتساب الخبرة. إذا كانت المهنة الجديدة تطلب أن تدرس من جديد فلا تجعل ذلك يثبط همتك وابدأ الدراسة فوراً. أما إذا كانت ليست بحاجة إلى ذلك يمكنك أن الالتحاق بأحد ورش العمل أو صفوف التدريب التي تناسب المهنة التي اخترتها. اقرأ كثيراً عن هذا المجال الجديد وتابع المجلات والدوريات التي تتابع هذا النشاط وتكتب عن أخباره وتطوراته، وأجمع كل ما يلزمك لتتمكن من تغيير المهنة بشكل صحيح.

- إعلانات -

10تكوين شبكة علاقات

أبحث في محيطك عن الأصدقاء والأقارب ممن يقومون بنفس مجال العمل الذي تريد الالتحاق به، ولا تخجل أن تسألهم النصح فيما يجب أن تتعلمه لخوض هذا المجال. حاول الانضمام أيضاً إلى تجمعات المهنيين الذين يعملون في هذا المجال على مواقع التواصل الاجتماعي، أو زيارة معارض التوظيف والمؤتمرات التي سوف تتيح لك التواصل بشكل أكثر فعالية.

11تجنب الوقوع في هذه الأخطاء

هناك أخطاء شائعة يقع فيها المقبلين على تغيير المهنة يجب عليك أن تتفادها حتى تأمن لنفسك تغيير مهنتك بنجاح. التغيير المستمر من عمل لآخر خلال فترة قصيرة ربما يكون له تأثير سلبي في سيرتك الذاتية وربما يؤثر في ثقة أصحاب العمل على الاستعانة بك. وأعلم أيضاً أن تغيير المهنة لن يتم بنجاح بين عشية وضحاها، يجب أن تضع في اعتبارك أنه ربما تتأثر مادياً خلال الشهور الأولى حتى تعثر على العمل المناسب ويفضل أن يكون معك المال اللازم الكافي لهذه المرحلة. تجنب أيضاً أن تقوم بعملية التغيير هذه في الفترة التي تتحمل فيها أعباء مادية كبيرة مثل شرائك لعقار بالتقسيط أو الزواج. أيضاً لا تختار وظيفة فقط لأن معظم الناس أصبحوا يسعون إليها، يجب أن تختار العمل الذي يناسب قدراتك ويحقق لك وطموحاتك.

التأني والدراسة الجيدة لوضعك من جميع الجوانب ومتابعتك الجيدة لسوق العمل ودراسة أختياراتك بعناية سوف تؤهلك جميعاً لتغيير مهنتك بنجاح. لا تقل لنفسك أبداً أن أوان التغيير قد فات، يمكنك في أي وقت البدء من جديد وتحقيق ما تريده في الحياة طالما تملك الإرادة والتفكير السليم.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

20 − 18 =