تعليم الطفل الاستقلالية

تعليم الطفل الاستقلالية يمكن أن يشكل فارقًا مهمًا جدًا في تطوير شخصيات الأطفال، حيث يبدأ الأطفال من سن الثانية في كثير من الأحيان في محاولة لإثبات الاعتماد على الذات. في بعض الأحيان قد تبدو تصرفاتهم لنا مضحكة جدا، ونأخذها على محمل الطفل اللطيف (cute)، على سبيل المثال عندما يحاول طفل صغير اللبس لوحده ويرفض مساعدة والدته، ولكن أيضا في بعض الأحيان قد تدفع هذه التصرفات الآباء إلى الجنون عندما يكون يتصرف طفلهم بصورة عنيدة فعلى سبيل المثال حين لا يرغب بالأكل ويقوم بإلقاء الطعام في جميع أنحاء المطبخ وعلى الأرض، في تلك اللحظات قد يشعر الآباء باليأس والتعب والإرهاق من هذه التصرفات حينها قد يستغرب الآباء من هذا الطرح باستقلالية الأطفال وكيفية تعليمهم الاستقلالية.

أولا وقبل كل شيء، يجب على الآباء أن يتذكروا أنها علامة جيدة عندما يحاول طفلهم أن يكون مستقلا. وهذا يعني أن الطفل يتطور بشكل صحيح، الأمر المهم هو أن يشعر بالدعم من الوالدين، هذا الدعم الذي يتحول إلى ثقة بنفسه وبقدرته على الفعل، يجب عدم القول إن الطفل صغير وبالتالي هو لا يدرك هذه الأمور، فعليا الطفل الصغير قادر على التعلم بصورة اسرع مما يتوقع الكثيرون، المشكلة لا تكمن بالقدرة على التعلم بقدر انه في هذه المرحلة من العمر لا يفهم حتى الآن أن هناك بعض القيود والقواعد، أن بعض الأمور ملحة وتحتاج إلى تتم بسرعة وأشياء أخرى تحتاج إلى القيام به على نحو أدق مما يمكنه (أي الطفل) القيام به. وبالتالي هناك بعض سوء الفهم، والتي في بعض الأحيان يمكن أن ينتج عنها بعض المواقف الفكاهية ولكن في أخرى يعاني الوالدين منها بشدة، هنا بعض النصائح كيفية دعم الطفل الطبيعي الاعتماد على الذات و تعليم الطفل الاستقلالية .

خلع الملابس

تعليم الطفل الاستقلالية خلع الملابس

أولا يجب على الآباء أن يكونوا اكثر صبرا عند وضع بعض القواعد في هذا الخصوص، أيضا يجب أن تكون لديهم المرونة بحيث يتم تعديلها وحسب الحاجة والموقف وأيضا جنبا إلى جنب مع مهارات الطفل الجديدة. على سبيل المثال، في بداية هذه المرحلة يمكن تعليم الطفل فتح وإغلاق حذائه، أمور بسيطة جدا ومفيدة، وحتى تتغلب على عناد الطفل يمكنك أن تقوم بعقد بعض الصفقات معه، كأن يتم الاتفاق على يقوم هو بلبس الجوارب مثلا أو اختيارها مقابل أن يقوم الوالدين بمساعدته في باقي الملابس. هنا يستطيع الطفل أن يفهم حدود هذا الأمر وبذات الوقت لا يفقد الوالدين السيطرة لحساب عناد الطفل. أيضا يبدأ الطفل التعرف على واجباته بشكل اكبر.

لكن على الوالدين الانتباه إلى انه وعند السماح للطفل اختيار ما يريد ارتداء، يجب عدم وضع قائمة بالخيارات، كأن يتم الاختيار من بين خيارين، وليس من جميع الملابس في خزانة الملابس، يجب أن يكون لدى الطفل الحرية في أن يقرر ما إذا كان يريد ارتداء السراويل الزرقاء أو البني أو ما إذا كان يفضل سترة عليها صورة كلب أو سيارة.

أيضا يجب الانتباه إلى أن الطفل يفعل كل شيء أبطأ ولا يشعر بالحاجة إلى عجل. حتى إذا كنت تريد أن تدع طفلك يقوم بارتداء ملابسه للنزهة، يجب أن تبدأ الإعداد في وقت مبكر لإعطاء طفلك ما يكفي من الوقت. وبفضل ذلك لن تحصل أي مشاكل أو تصرف يرتبط بالتأخير، فهي مهمة الآباء أن يتولوا ترتيب الأمور بشكل جيد ودقيق.

الاستحمام بمفرده من أهم طرق تعليم الطفل الاستقلالية

إذا كان طفلك يحاول أن يظهر لك استقلاليته، يمكنك محاولة اختباره أثناء تعليمه قواعد النظافة، ولجعل الأمر اكثر جاذبية للطفل، يمكنك شراء أنواع من الصابون في شكل حيوانه المفضل أو الصابون الذي يحتوي على صور ملونة على الغلاف، يمكنك أيضا السماح لطفلك أن يأخذ لعبة المفضلة لديه إلى حوض الاستحمام (بالطبع يجب التأكد أولا من صلاحية هذه اللعبة للعب في الماء)، أيضا يمكنك أيضا شراء منشفة ملونة مع الحيوان المفضل لطفلك، أو السيارة أو بطله الكرتوني كميكي ماوس مثلا، لكن يجب الانتباه إلى مراقبته دوما أثناء الاستحمام، فالطفل قد يحاول القيام بالكثير من الأمور الجديدة لاكتشافها والتي قد ترتبط بالخطورة على صحته أيضا في بعض الحالات.

تناول الطعام

يجب على الآباء السماح لأطفالهم لتناول الطعام بشكل مستقل، حتى لو كانوا يأكلون باستخدام أيديهم، فبعد السنة الأول على الأقل من عمر الطفل، يمكن أن يبدأ بمحاولة تناول الطعام لوحده، يمكنك أن تبدأ هذه العملية الشاقة بإن تعطي طفلك ملعقة أو شوكة (من البلاستيك طبعا، لكونها مناسبة للأطفال، وهي غير مؤذية)، أيضا يمكنك السماح لطفلك اختيار ما يريد أن يأكل (قم بمجرد إعطائه خيارين، وليس اكثر، ولا تترك له الحرية المطلقة في الاختيار أيضا، فقط صنفين) وبفضل ذلك سوف يقوم طفلك بتطوير تفضيلاته الغذائية الخاصة والعادات الغذائية المناسبة له، وعلاوة على ذلك، تناول الطعام بشكل مستقل هو أيضا فرصة كبيرة لممارسة التنسيق والحركة والدقة، وبالتالي تعليم الطفل الاستقلالية .

تقليد سلوك الوالدين من أجل تعليم الطفل الاستقلالية

الطفل يريد تقليد سلوك والديه لكنه صغير على القيام بالعمليات التي يقوم بها الكبار بطبيعة الحال، ولهذا يجب البحث عن تطوير بعض العمليات التي ستصبح سهلة للطفل لتقليدها وبذات الوقت تعمل على تطوير قدرات الطفل أيضا، أنظر حولك في المنزل وفكر كيف يمكنك تسهيل مهامه الروتينية اليومية، وكيفية جعل أنشطته اليومية أكثر سهولة. على سبيل المثال يمكنك أن تجعل طفلك يساعدك على إعداد وجبات الطعام. يمكن تثبيت شماعات لسترة الطفل حتى يتمكن من الوصول إليها، وتعليق ملابسه، استخدام منشفته وإعادتها إلى مكانها، وفر سلة مخصصة لملابسه للغسيل وبالتالي يقوم بوضع الملابس فيها بعد خلعها، وهكذا.

الوصول إلى الحلول مع الطفل

تعليم الطفل الاستقلالية الوصول إلى الحلول مع الطفل

قبل أن تشجع طفلك على القيام بأنشطة يومية من تلقاء نفسه (مثل خلع الملابس، وتنظيف الأسنان، والاستحمام أو الأكل)، يجب عليك أن تقوم بوضع القواعد الأساسية للعملية وهي : ما سيسمح للطفل القيام به من تلقاء نفسه، وكيف يمكنك مساعدته.على سبيل المثال، عند تعليم الطفل تنظيف الأسنان يوميا، يمكن أن يكون هذا الأمر تحديا كبيرا للآباء، فهي تحتاج إلى الصبر، فيمكن للطفل الاحتجاج ورفض تنظيف أسنانه. هناك طرق قليلة للتعامل مع مثل هذه الحالة. يمكن جعل غسل الأسنان كمسابقة بين الوالد والطفل حتى يمكن تعليم الطفل الاستقلالية .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × 1 =