تعلم قيادة المركبات

هل قيادة المركبات عملية صعبة للغاية، هل هي عملية معقدة جدا؟ قد لا نخفي سرا إذا ما قلنا إن تعلم قيادة المركبات بحد ذاتها جون الجوانب الأخرى المرافقة لها، ليست بالعملية لا الصعبة ولا المستحيلة وإنما عملية بعض الشيء سهلة وتعتمد أكثر على الممارسة، ومع هذه الإجابة قد يسألني شخص ما، لماذا تشدد الدول حول العالم على تعلم الدراسة ابتداء بالتواجد مع مدرب متخصص، وقضاء عدد معين من ساعات التدريب إلى خوض اختبارات صعبة للنجاح؟ والجواب هي أن التشديد ليس مرتبطا بالقيادة نفسها وتعلمها بقدر ما يرتبط بالجوانب المرافقة لقيادة المركبة، وللتفسير، قيادة المركبة عملية قد تتعلمها خلال أسبوع إن كان بتشغيل المركبة والقدرة على التعامل مع الغيارات، وعجلة القيادة، وفهم الكوابح، خاصة للشباب اليافعين والمتحمسين، لكن تبدأ الصعوبة، في الانتباه، وكيفية التعامل مع أولويات القيادة، والتعامل مع السائقين الآخرين، والطرق. . إلخ، وهو ما يعجز عنه الكثير، ولهذا ستجد سائقا ماهرا يرتكب حوادث مرورية اكثر من سائق متوسط ولكنه منتبه للطريق.

إذا ما هو أهم شيء يجب أن يكون عليه أي سائق يرغب بالبدء في تعمل القيادة، أولا من المتوقع أن يكون المبتدئ في القيادة متحمسًا لتقديم أفضل ما لديه مثل أي شخص آخر، فالكثير سيذهب إلى الشعور بإن القيادة الخاصة بالسيارة الشخصية يعطي الشعور بالاستقلال والحرية. ولكن، ما ينساه معظم الناس أن دروس القيادة هي على أقل تقدير، ثقيلة بعض الشيء، ويمكن أن تكسر أو تحطم مستوى الثقة في أي وقت من الأوقات. ومن ثم، فإن الثقة بالنفس هي أهم سمة يجب أن يتمتع بها من يرغب في تعلم قيادة المركبات . إليك بعض المبادئ التوجيهية غير النظرية والتجريبية لأي سائق متعلم.

خذها في وتيرة يمكنك التكيف معها

أي انه يجب عليك أن تعطيها ما تستحق من وقت ولا تقم بالاستعجال، فلا يوجد أي مبرر للاستعجال للحصول على رخصة قيادتك. بدلا من ذلك يجب أن تأخذها بروية وهدوء في كل حصة تدريبية حتى تصل إلى مستوى تقتنع فيه بقدراتك. ولهذا عليك أن تضغط على نفسك أو تضايق نفسك للوصول إلى مرحلة الاختبار بشكل أسرع من صديقك، وتفشل في نهاية المطاف، من المهم أن تدرك أن الاستعجال في الحصول على بعض النتائج سيقودك إلى الفوضى وان المور دوما تحتاج إلى الروية والإدراك والعمل الجاد والفهم والتخطيط، إذا عليك أن تهتم بالأمور الدقيقة وتفاصيلها، وان تكون هادئا قبل الخوض في المرحلة اللاحقة من مراحل تعلم قيادة المركبات .

الممارسة

بقدر ما هو ممكن لأي شخص يرغب بتعلم القيادة بطريقة سليمة وعملية، لا تدفع نفسك لقراءة المعلومات عن القيادة أكثر وأكثر، ولكن ادفع نفسك للخروج وممارسة القيادة ما أمكن خاصة في الفترة الأولى بعد الحصول على الرخصة، فالبعض يظن أن اكتساب الرخصة يعني انه أصبح متمرسا على القيادة وبارعا، زلكن العكس هو الصحيح فما هي إلا الدرجة الأولى والمرحلة التمهيدية، حاول التدرب أولا إن توفرت لك السيارات الصغيرة ذات الجير الأوتوماتيكي، لأنه يجنبك تشتيت الانتباه على الطريق ويجعل مهمتك في التركيز على عجلة القيادة أسهل، كل ما تحتاجه هو شخص من الدائرة من حولك، صديقك أو أحد أفراد عائلتك ممن يحمل رخصة قيادة ليجلس بجانبك ويوجهك حتى قبل اختبار القيادة ومحاولة التعرف على مستواك وتقييمك.

التزم بمدرب تعلم قيادة المركبات يمكنك احترامه

من المفترض ومن المعروف دوما، انه حتى تستطيع تعلم القيادة بشكل أفضل، أنه يفضل أن تحصل على مدرب لا يفوق أسلوبه في التعليم ثقتك به وبنفسك. إذا كنت تشعر بأن العلاقة التي تشاركها مع معلم القيادة الخاص بك لا تبنى الاعتماد على الثقة والثبات والتفاهم، فلا تتردد في تعيين شخص آخر. فمدرب القيادة يمكنه تقديم الكثير لك، يجب أن تبحث عن الشخص الذي يملك الأسلوب السليم والفعال والجيد في إيصال المعلومة لك، ويساعدك على فهم القواعد الرئيسية في القيادة، بذات الوقت يعطيك الثقة بنفسك ولا يمسك هو شخصيا بزمام المبادرة والقيادة كاملة، الأفضل أن تبحث عن المدرب الذي يساعدك على أن تشعر بأنك ستنجح قبل خوض الامتحان، وبعكس ذلك ستفشل لا محالة مهما حاولت. والأفضل أن تبادر إلى تغيير المدرب الخاص بك.

تعرف على الطريقة التي تتعلم بها بشكل أفضل

كما أن البشر تختلف فيما بينها، كذلك وسائل التعلم تختلف فيما بينها، فهناك من الأشخاص ما هو منهجيا. وهناك شخص ما يتعلم بشكل أفضل عن طريق شرح الحيل والنصائح نظريا، في حين أن شخص ما قد يكون يفهم الطريقة التجريبية فقط، فهو يريد أن يضرب في الطريق ويقوم بالتجربة رويدا رويدا. لذلك فمن واجبك أن تعرف كيف ستعمل على الخطوات التي يمكن أن تساعدك على التعلم بشكل افضل وجعل طريقك إلى الرخصة أقصر وأسهل، يمكنك البدء بالتجربة بين مختلف الطرق أولا للوصول إلى الطريقة الأفضل لك.

لا تنسى تغطية التأمين أثناء تعلم قيادة المركبات

تعتبر التغطية التأمينية ضرورية جدا عن القيادة، خاصة بعد الحصول على الرخصة، فقبل ذلك تكون هذه التغطية مسؤولية مكتب تدريب القيادة، النصيحة هي أن تختار التأمين الشامل، ولكنه في العادة قد يكون مكلفا بعض الشيء، لهذا عليك أن تبحث في جميع العروض التي تقدمها شركات التأمين والتي تتناسب معك ووضعك والاختيار بينها، المهم أن لا تحاول تجاهل هذا العامل المهم.

انتبه للطريق من حولك أثناء تعلم قيادة المركبات

كما قلنا سابقا من العوامل المهمة والتي تدور حولها القيادة هي الانتباه إلى العوامل المحيطة بالسائق خاصة خارج مركبته، ولهذا عليك مثلا تجاهل السائقين الذين يقودون بسرعة وطيش، وان لا تحاول مجاراتهم، عليك أن تنتبه إلى الطريق ذاته، في الطرق الأكثر ازدحاما عليك أن تتعلم أن يكون لديك صبر في هذا الموقف وان لا تحاول أن تدخل مع السائقين الآخرين في مجادلات، كل هذه العوامل ستساعدك على قيادة آمنة والمزيد من التعلم لأصول القيادة.

تخلص من القلق غير الضروري

عليك أن تعرف كيف تنقذ نفسك من القلق غير الضروري أثناء تعلم قيادة المركبات، والذي قد يتسبب في وضعك في العديد من المواقف الصعبة، من المهم أيضا أن تكون على دراية بقواعد المرور فهذا أمر أساسي للغاية وحاسم، لأنه إذا لم يتبع الناس قواعد المرور، فإن مخاطر وقوع الحوادث غير المرغوب فيها وغير المقصودة تصل إلى درجة عالية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × اثنان =