تطبيقك في الصدارة

أن تجعل تطبيقك في الصدارة في عالم الهواتف المحولة الذكية هو تحدي كبير لا بجيده الكثير من المبرمجين. بالنظر إلى أن البرمجة أصبحت أمراً هاماً في حياتنا، فالعديد منّا يلجأ إلى القيام بالعديد من أعماله بضغطة زر على هاتفه الذكي أو يستخدم تطبيقاً إلكترونياً ليقُم بترتيب تلك الأعمال وتنظيم وقته أو حتى ليساعده على إنقاص وزنه. مؤخراً باتت برمجة التطبيقات أمراً سهلاً ومطلوباً أيضاً في سوق العمل على نطاق واسع، فسواءً كُنت على علم تام بالبرمجة وأساسياتها أو مٌجرد هاوِ مُحب للأمر لكن لم تدرسه، سنعرض لك في ذلك المقال العديد من الخطوات التي إذا اتبعتها ستجعل تطبيقك في الصدارة قبل جميع التطبيقات على المتاجر الإلكترونية.

نصائح من أجل جعل تطبيقك في الصدارة في المتاجر الإلكترونية

1أنواع التطبيقات والمنصات الإلكترونية

هناك أنواع عِدة للتطبيقات الإلكترونية تختلف حسب المنصات الإلكترونية المعروضة عليها، على سبيل المثال إن كانت المنصة التي ستقوم بتشغيله تعمل على نظام “android” سيتم برمجة التطبيق طبقاً لنظام “android”، وبالتالي سيتم عرضه على منصة بيع “google play”، أما إذا كان تطبيقاً لمُنتجات شركة “apple” والتي تعمل مُستخدمةً نظام “IOS” سيتم برمجة التطبيق طبقاً لنظام ” IOS” وسيتم عرضه على منصة “app store”. وسنتكلم اليوم عن برمجة التطبيقات لمنصة “android”.

2تطوير التطبيقات ليس مٌعقداً كما تظُن

مؤخراً، أصبح كُل شيء مُتاح لتعلمه، مهما كانت صعوبته، الأمر الأهم أن البرمجة ليست ولم تكُن صعبة على الإطلاق، خاصةً وإن كان الأمر مُتعلقاً بتطوير التطبيقات، فقد أصبح كُل مبتدئ دون أن يكون له أية فكرة عن البرمجة أو تطوير البرامج، القُدرة على تطوير التطبيق الخاص به، وذلك من خلال العديد من المواقع الإلكترونية التي تُتيح له الفُرصة من أجل ذلك ومن تلك المواقع “appinventor” وهو موقع خاص لبرمجة تطبيقات الـ “android” فقط ولا يتطلب أية خبرة سابقة بالتطوير، لكن لمثل هذه المنصات عيبان، الأول هو أن مُستخدمها سيكون محدود الأفُق بسبب قلة عدد القوالب المتوفرة عليها، أما الثاني فأنه سوف يكون مُلزماً بقوانين الموقع الإلكتروني الذي يستخدمه والإعلانات الملزم بوضعها.

لذا فإن حلك الوحيد لتجنب تلك العيوب وهو تعلُم البرمجة وحين يأتي الأمر للتعلُم يجب أن تلتزم بالصبر والحرص على الوصول إلى المعلومة حتى تبلُغ غايتك، خاصةً وأن البرمجة مصادر تعلُمها وفيرة ولا تتطلب البحث كثيراً، فمن خلال الدورات التعليمية التي يُقدمها كُلاً من موقعي “coursera” وموقع “udemy” يُمكنك أن تتعلم ما تُريد وفي أي وقت. لكن يظل هُناك سؤالاً مُبهم المعالم، ما هي لُغات البرمجة التي عليّ أن أدرُسها؟ الأمر سهل، كُل ما عليك هو أن تختار لغة واحدة من تلك اللُغات:
1- Java
2- #C
3- ++C
4- java script
بعد تعلُمك تلك اللُغات، لا يتبقى لك سوى أن تقوم بإنشاء أول تصميم لك.

لكي تقوم ببرمجة تطبيق بشكل رائع وجذاب وجعل تطبيقك في الصدارة يجب عليك الانتباه إلى عدة أمور، أهمها:

3اجعل كل ما تراه مصدراً لإلهامك

الكثير منّا قد يضل طريقه بحثاً عن مصدراً لإلهامه بالأفكار، لكن الأمر بسيط للغاية، فأبسط الأفكار يُمكنها أن تجعل من تطبيقك في الصدارة، فقط الرؤية والبحث الكثير سيُرشدانك إلى الطريق الصواب، كما أن مصادر الإلهام والأفكار خاصةً في مجال التطبيقات عديدة أولها هو منصة “google play” حيث يحتوي على عدد لا حصر له من التطبيقات التي يُمكن أن تُلهمك بأفكار لم تخطر ببال أحد من قبل.

4التصميم الجيد، هو أفضل طريق لجذب عُملاءك

قسم وقتك جيداً، وخصص الجُزء الأكبر من أجل تصميم جيد وجذاب لتطبيقك، واحرص على جعل التصميم مُبسط وسهل على العين من حيث الألوان والتفاصيل، الأغلبية الآن تلجأ إلى أسلوب الـ “flat design” بسبب أسلوبه المُبسط وسهولة تنفيذه بالإضافة إلى ألوانه الجذابة أيضاً. من أجل تصميم أفضل لتطبيق، أجعل تصميمه تمُر على عدة خطوات، في البداية أحضر ورقة وقلم وقُم برسم تصور مبدئي من مُخيلتك عن التطبيق وحسن في ذلك الشكل تبعاً للإلهام الذي استوحيت منه الفكرة، ثم قُم بتحديد الألوان المُناسبة للتطبيق والأكثر تعبيراً عن التطبيق الذي ستقوم بتطويره، خاصةً وإن كان تطبيق عن عرض سِلعة أو من أجل تنظيم الوقت أو أياً كان الهدف من التطبيق، ثم قُم المُقارنة بين تصميم تطبيقك و بين التطبيقات الأُخرى المُشابهة المُصممة لنفس الهدف، وقُم بإضافة ما تراه جيداً من تلك المُقارنة، بذلك قد تكون حصلت على أفضل تصميم موجود في جميع المتاجر من خلال التعلُم من كُل تصميم حتى يُبح تطبيقك في الصدارة بالفعل.

5الآن انتهي وقت التصميم، جاء وقت الجانب المُمتع، البرمجة

بعد أن انتهيت من تصميم التطبيق حان الوقت لبرمجته، وذلك باستخدام الوسائل التي ذكرناها سابقاً، لكن تذكر دائماً أن تختار القالب المُناسب للتطبيق الذي تقوم بنشره، مع إضافة قليلاً من المُميزات إلى التطبيق لا سيما المُميزات المُتعلقة بوسائل التواصل الاجتماعي. فهي من أهم المُميزات التي ستجعل تطبيقك في الصدارة.

6انتهيت من التصميم والتطوير، لم يتبقَ سوى التجرُبة

لا تجعل فرحتك بالانتهاء من تطوير أول تطبيق لك تُنسيك أنه هُناك العديد من الأخطاء التي من الممكن أن تكون قد وقعت فيها، لذا فقبل أن تنشُر تطبيقك على المتاجر الإلكترونية، قُم بتجربته مع أصدقاءك وعلى هاتفك الشخصي وتأكد أنه يعمل بكفاءة وبشكل جيد، حينها يُمكنك البدء بنشره على المنصات الإلكترونية لتلقي العروض بشرائه، أو الانتفاع مالياً من قِبل الإعلانات.

7بعض من النصائح الهامة يجب الانتباه لها لتجعل تطبيقك في صدارة التطبيقات

أجعل تطبيقك له غرض إيجابي في حياة مُستخدمه، مثل تنسيق الوقت، أو توفير إرشادات لإنقاص الوزن، أو تعلم لُغة جديدة، كل هذه التطبيقات هي الأكثر مبيعاً مما جعلها في صدارة التطبيقات الإلكترونية، تأكد من التسويق جيداً لتطبيقك من خلال ربطه دائماً بمحركات البحث ومنصات التواصل الاجتماعي أيضاً، مما يزيد من فُرص مُشاهدة التطبيق ومما بدوره يجعله رائجاً أكتر.

بذلك نكون قد عرضنا جميع الخطوات التي يجب عليك اتخاذها لجعل تطبيقك في الصدارة، الجُزء الباقي من المُهمة يعتمد عليك وعلى المجهود الذي ستبذله من أجل تحقيق ما تطمح إليه.

1 تعليق

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

15 + ثلاثة عشر =