تسعة مفاتيح تحتاجها في حياتك

في البداية يولد الانسان وهو يحتاج الى الى مفتاح واحد، قد يكون هو مفتاح الحظ، لكنه مع التقدم في العمر، فهو سيحتاج في كل فترة من الفترات الى العديد من تلك المفاتيح التي يجب ان يعرف كيف يستثمرها في حياته، وهذه المفاتيح ليست دائمة ذاتها في حياة الإنسان، فهي قد تختلف بين شخص واخر، فالبعض قد يحتاج الى اكثر من تلك الموجودة عند الاخر، والبعض قد لا يستطيع الحصول على بعضها، والاخر قد يمتلك العديد من المفاتيح من ذات النمط الواحد، ولكنها في النهاية تبقى لها دلالاتها ولها حاجتها عن الكثير من البشر، اما اهم هذه المفاتيح التي تحتاجها في حياتك، والتي قد يأتيك بعضها دون سعي منك وبعضها قد لا تستطيع الوصول اليه مهما سعيت، وبعضها بالطبع يحتاج الى التعب والسعي والمشقة حتى تصله فهي :

مفاتيح تحتاجها في حياتك :

1 المفتاح الأول : مفتاح الحظ :

مفتاح الحظ

قد يكون هو اهم المفاتيح واكثرها طلباً، ولكنها في النهاية لغز محير، فما هو الحظ ؟ ولماذا يذهب الى البعض دون البعض الاخر؟، وحتى في بعض الاحيان قد تشعر انه يتجنب هذا البعض الاخر، هذا المفتاح اذا كان سعيداً قد يجعل حياة الإنسان من اسهل ما يمكن ومن ابسطها واسعدها، وإن كان حظه تعسيا، فهو تعيس، ولهذا فهو مطلوب دوما لكن لا يمكن العثور عليه، هو فقط من يعثر عليك وللطرافة ان كنت محظوظا.

2 المفتاح الثاني : مفتاح النجاح :

مفتاح النجاح

ايضا احد أهم المفاتيح التي قد نحتاجها في الحياة وهو من الأمور التي على عكس المفتاح الأول ليست غيبية او سرية بقدر ما انها متعبة وشاقة، اي ان مفتاح الحظ ليس معلوم سره ولكنه يأتي بسهولة، اما مفتاح النجاح فهو شاق ويحتاج الى المثابرة والعمل الجاد والذكاء والبحث حتى يستطيع الإنسان الإقتران به، وبالتالي إذا اردنا تلخيص ما هو مفتاح النجاح قد تتعدد الاجابات، فو سيكون العمل الشاق، او المثابرة، او الذكاء، وفي الحقيقة هو كل هؤلاء جميعا واكثر، وللغرابة قد يكون الحظ ذاته مفتاح النجاح، ولهذا فالعثور على المفتاح الاول قد يقودك على الكثير من المفاتيح التالية والتي تحتاجها في حياتك جداً.

3 المفتاح الثالث : مفتاح البيت :

مفتاح البيت

من أهم الاحلام التي يعيش لها الإنسان ويسعى الى تحقيقها وهي ان يحصل على بيت له، فهو عنوان الإستقرار، ومن أكثر الاشياء التي تعطي الشعور بالأمان، ولهذا فأنت دوما ما تفكر في الوسائل التي عليك القيام بها حتى تستطيع الوصول الى هذا المفتاح، اي مفتاح البيت ومع مكوناته البسيطة، الا ان اختزال المفهوم كبير جدا، وله الكثير من الاثار التي يحاول الانسان التفكير فيها دائما، مفتاح البيت من اهم المفاتيح التي يحلم ويسعى الى تحقيقها الانسان.

4 المفتاح الرابع : مفتاح السيارة :

مفتاح السيارة

مفتاح اخر يكمل المفتاح الذي سبقه ونبحث عنه دوما في حياتنا، والبعض يختاره دوما ويضعه في مرتبة اولى مقارنة مع مفتاح البيت، فالسيارة هي تميمة الحظ عند البعض والغاية والرغبة، ولهذا تراه على استعداد للجوء الى الاقتراض حتى يستطيع تلبية هذا المطلب، مفتاح السيارة ضروري هذه الايام، ونرى الكثيرين يحملونه معهم دوما كدليل على مفتاح اخر معهم في هذا الحياة خاصة ان كان يحمل شعار احدى الشركات الكبرى المصنعة للسيارات حول العالم، ولكن مع اهمية هذا المفتاح فهو ليس كباقي بعض المفاتيح الاخرى، فهو لا يصنع الفارق بحياتنا بقدر ما نقوم نحن بإختزاله فيه وجعله مهما، فنحن من يعطيه هذا الدور الكبير، فعند البعض هو عادي جدا، وعند البعض الاخر، له اهمية كبرى وعظيمة، وفي كل الحالات، فالافضل ان لا يتم وضعه في مراتب متقدمة ضمن مفاتيح حياتك.

5 المفتاح الخامس : مفتاح الخزنة :

مفتاح الخزنة

ان كنت غنيا او فقيرا فلديك تلك الخزنة والتي لا يشترط إقتناء مفتاحها على الاغنياء فقط بل، حتى ميسوري الحال لديهم واحدة لغايات حفظ الاوراق المهمة والأسرار لديهم، ولهذا فهي ليست مقصورة على فئة بعينها، وهو مفتاح مهم، فهو يحمي الخزنة التي تحمي اسرارك وهو يحوي الكثير من الأمور التي تهمك ولهذا فغاية اقتناءه مهمة وغاية الحفاظ عليه مهمة اكثر.

6 المفتاح السادس: مفتاح الاتصالات :

مفتاح الاتصالات

هو مفتاح لا يخصك ولا تقتنيه ولكنه مهم جدا في حياتك كما هو مهم في حياة الكل، فنحن الأن نعيش في عالم الإتصالات مهمة جدا له وفيه، ولا نستطيع اهمال تلك الأهمية، ولهذا نقوم دوما بالتفكير في طرق الاتصالات، والإتصالات تعني الإتصال بالشخص ضمن محيطك، وفي الدول التي تجاورك والمدن، هذا بالاضافة ضمن الشركات الخاصة بالإتصالات والتي يختلف مفتاح كل شركة عن الاخرى، ولكل منها رمز خاص عليك استخدامه حتى تستطيع الاتصال لمن هم خلفها ومشاركون فيها، سميت مفتاح لانها تساعدك على فتح ذلك الباب الذي يسمح لك بالوصول الى الاشخاص الذي في خلفها والكلام معهم مهما بعدوا، وكما قلنا سابقا هو مفتاح مهم، والأهم انه ليس ملكك ولكنك تستطيع استخدامه دوما ومتى تحب.

7 المفتاح السابع : مفتاح الفرج :

مفتاح الفرج

في المثل العربي المشهور ( الصبر مفتاح الفرج )، فالكثير منا يتعرض الى الكثير من المواقف والتي تكون شديدة جدا عليه، وهو في تلك اللحظات قد يحتاج الى ذلك العامل المساعد والذي يعطيه القوة على هذه المواقف، ولعل من اهمها الصبر ، فإذا أمتلك الإنسان هذا المفتاح استطاع ان يصل الى نصف الحل الى مشاكله، مفتاح مهم جدا، لا يمكن شراءه ولكن يمكن محاولة إقناءه، ثمين جدا ولا يباع في الأسواق.

8 المفتاح الثامن : مفتاح الرزق :

مفتاح الرزق

مفتاح الرزق خليط بين الكثير من المفاتيح المسبوقة، فهو يرتبط بمفتاح النجاح، ومفتاح الحظ، ومفتاح الفرج، كل هذه المفاتيح وقد يكون اكثر، وسياتيك الرزق، وفي النهاية قد يكون مفتاح الرزق ايضا مختلف تماما، قد يكون في الدعاء، وكم من شخص كان قانطا وحزينا وبدعاء صادق، فرجت ورزقه الله. انت قد تكون تمتلكه، وقد تحتاج لتسعى اليه، وفي النهاية انت تحتاجه، من اهم المفاتيح في حياتك.

9 المفتاح التاسع : لوحة المفاتيح :

لوحة المفاتيح

مفتاح حديث نسبي في حياتنا ولكننا نستخدمه، الصغير والكبير، فلوحة المفاتيح تكون مع الهاتف وتكون مع الحاسوب بمختلف انواعه ولديك الحاجة الى استخدامها ولكنها قد تكون لوحة وقتية فكما ظهرت فجأة قد تختفي.

اقرأ : كيف توازن بين الحياة الشخصية والعملية بخطوات سهلة ؟

3 تعليقات

  1. يعني اذا هدول هني المفاتيح اللي رح يحققولي اهدافي بالله شو هي الاهداف لكن؟؟؟!!!!
    هدول المفاتيح هني هدف كل واحد بالحياة مو مفاتيح لتحقيق الاهداف . اي لو عندي ياهن بكون محققة كل اهدافي ???

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

9 + 16 =