فوائد تربية اللحية ذقن الرجل شعر اللحية
فوائد تربية اللحية ذقن الرجل شعر اللحية

اصبح منظر ورؤية اللحية شائعا في ايامنا الحالية ، فكلما تجولنا في الطرقان او جلسنا في احد المقاهي نرى العديد من الشباب اصبح يقوم بتربية شعر الوجه ، وان كانت التربية لغايات المظهر العام، واصبحنا نرى الكثير من الاشكال التي تنتج عن طريقة تربية هذه اللحى، فمنها ما يكون طويل ومنها ما يكون قصير ، ومنها ما يتم تشذيبه، وتحديده، وتتوسع الدائرة لتصل الى الدرجة التي اصبح معظم الفنانين والمطربين يطلقونها بأشكال معينة، وكما قلنا سابقا فالامر يرتبط بالدرجة الاولى بالمظهر العام والموضة، والتي اصبح معها الان ان موضة اطلاق شعر الذقن هي الدارجة هذه الايام , بل ان الامر تعدى ليصل الى حد ظهور جراحة تجميلية جديدة يطلق عليها زراعة شعر الذقن نظرا للاقبال الكبير عليها من قبل الرجال والذي تخطى الكثير من الحدود. لكن هل كل الاشخاص يشعرون بالراحة مع الامر، وهل لهذه الخطوة فوائد للانسان، قد نبحث في الامر من جوانب ما هي فوائد تربية اللحية وما هي السلبيات، وما يتطلبه كل الامر ، حتى نستطيع الموازنة بين القيام بهذا الامر من ذلك .

فوائد تربية اللحية :

المظهر والموضة :

للذين يتبعون الموضة، والذين يسهرون ليلا ونهار من اجل اتباع اخر ما اصبحت تجود به دوائر وبيوت الموضة حول العالم هذه الايام، لتصبح معه ويدور في محورها الان ما يخص ذقن الرجل حاليا، فقد اصبحت اللحى بمختلف الاشكال والنماذج ومنذ حوالي الثلاث سنوات احدى العلامات الناجحة للموضة والغالبة عليها، واصبح امر انتشارها امر طبيعي وتقليدي حتى عند الاشخاص الذي يعانون من عدم انتظام شعر اللحية،

تقوية الشعر :

من الاسباب التي يتبعها الكثيرين من اجل تربية اللحية هي مساعدة الشعر على ان يصبح اقوى بعض الشيء، ومع ان الامر في الكثير من الاحيان محل نقاش و لا يمكن التكهن بصحته الا ان الكثيرين يصرون على ان الامر صائب و ولهذا ان لم يعني الامر تقوية الشعر فهو لن يؤدي الى خسارته.

زيادة الرغبة الجنسية :

من الامور الغريبة ان بعض الدراسات اشارت الى اطالة شعر اللحية يعني زيادة وقوة الغريزة الحميمة، فالهرمون المسؤول عن هذه الغاية ( التستوسترون ) يزيد افرازه عندما يقوم الشخص بتربية لحيته، وهذا الهرمون الذكوري يزيد من شعور الانسان بالرغبة الحميمة ولهذا للرجال الراغبيين بعلاقات جيدة مع زوجاتهم اطالة لحاهم .

المظهر الرجولي :

ما عدا بعض الحالات والنماذج الاستثنائية فإن اللحى بالفعل على زيادة المظهر الرجولي، وهو فعليا مظهر مطلوب عند الرجال، ويزيد من الجاذبية لديهم، ولكن المشكلة تظهر في حال تم التعامل مع اللحية على انها اداة للظهور بنعومة فيتم تنعيمها ، وحفها، فهذا الانر بؤدي في بعض الاحيان الى نتيجة عكسية، ولكن في الواقع فإن اللحية تعمل على اظهار الرجولة والخشونة عند الرجال بصورة كبيرة. وهو المطلوب للكثير من الرجال.

التخفيف من الاصابة ببعض الامراض :

وهي امراض الربو والحساسية وغيرها فاللحية تعمل على تخفيف وجود الحساسية وبنفس الوقت تحول من انتقال المواد المثيرة والتي قد تعمل على الربو، فمن الافضل للشباب او الرجال الذين يعانون من مثل هذه الامراض ان يقوموا بتربية لحاهم في فترة وجود مثل هذه الامراض في محاولة للتخفيف منها ومن تأثيرها عليهم

عدم تعرض الوجه لاشعة الشمس في الحر :

عندما يقوم الشخص بتربية لحيته فهو في الحقيقة يحول دون تعريض بشرته بصورة مباشرة لاشعة الشمس الظاهرة وهذا الامر قد يعني :

المحافظة على رطوبة الوجه :

فهذا الشعر الموجود على الوجه سيقوم بحماية الافرازات والزيوت التي يتم افرازها من الغدد الدهنية، وبعدم تعرضها الى اشعة الشمس فنحن نقوم بالمحافظة على الافرازات الدهنية والزيوت وعدم جفاف البشرة .

تقليل نسبة الاصابة بسرطان الجلد :

من الامراض التي اصبحنا نسمع عنها الكثير حاليا هي امراض سرطان الجلد وخاصة في الوجه، وذلك ان التعرض المباشر لاشعة الشمس الضارة قد يعني تكون الخلايا السرطانية والتي قد تجعل من الاصابة بها امرا شديد الخطور على الصحة، ونحن بتربية شعر الذقن نقوم بحماية الوجه من التعرض لمثل هذه الاشعة. والتقليل من نسب الاصابة بمثل هذه الامراض.

التخفيف من الاصابة بالعدوى :

نلاحظ كثيرا عند الكثيرين من يحلقون لحاهم يوميا الكثير من الاصابة بحب الشباب وقد يتطور الامر ليصبح طفح جلدي، وهذا الامر قد يخف كثيرا عن الاشخاص الذين يقومون بتربية لحاهم وبالتالي عدم تعريضها الى الكثير من انتشار البكتيريا .

سلبيات تربية اللحى :

عناية متواصلة :

بالفعل فإن من يرغب بان تكون له لحية جميلة وذقن يجعله يشعر بالفخر منه، عليه ان يقوم بالكثير من العناية المتواصلة له، ما بين تشذيب، وحلاقة الشعر الطويل حولها والغير متناسق، هذا الامر في العادة قد يأخذ وقتا يزيد اكثر من الوقت الذي يتطلبه وقت حلاقة الذقن والذي قد لا يزيد احيانا عن عشر دقائق بعطس هذه العناية المتواصلة ، والتي قد تتطلب ايضا الكثير من المصاريف .

الشعور بالحرارة الحساسية في الصيف :

يكون شهر الصيف في بلادنا حار جدا وساخن بحث لا نطيق في العادة ملابسنا، فما بالك بإن يتواجد الشعر على الذقن والوجه، والذي قد يزيد من الامر سوءا في حالة العرق المتواصل ، وتراكمه، وبالفعل في الكثير من الاحيان قد يعني هذا الامر الكثير من المشاكل التي لا يحتاجها الشخص .

لا تتلائم مع كل الاشخاص :

كما قلنا سابقا، فالذقن الطويلة هي خاصية قد لا تتلائم مع كل الاشخاص، فهناك من تظهر عليهم بشكل غير ملائم اطلاقا وغير جميل، وهناك من يعانون من هذا الامر ولكن يستمرون عليه، الذقن الطويلة كسائر الامور التي تتعلق بالموضة هي قد تتناسب مع البعض ولا تتناسب مع الاخر ، فيظهر فيها بعض الاشخاص بالكثير من الوسامة، وتكون علامة بشعة على الشخص الاخر.

تظهر الشعر الابيض :

للذين يرغبون بالظهور بمظهر شاب دوما وهم تخطو سن الاربعين فعليهم الاقلاع عن تربية الذقن لتفادي ظهر الشعر الابيض وبكثرة هناك، وهو ما قد يعطي الشخص مظهرا اكبر من عمره الحقيقي، لهذا فعليه ان يقوم بتجنب هذه الخطوة

1 تعليق

  1. يا اخي تربية اللحية ليست من اختيار الشخص تناسبه اولا تناسبه اذى قضى الله امرا فليس الخيرة من امره فالله واحب حرام حلقها

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ستة عشر + 17 =