تسعة
الرئيسية » اعرف اكثر » تعرف على » تحديد الوقت : كيف يمكنك التعرف على الوقت بدون استخدام الساعة ؟

تحديد الوقت : كيف يمكنك التعرف على الوقت بدون استخدام الساعة ؟

في الكثير من الأحيان نرغب في تحديد الوقت الآن، لكن قد لا تكون هناك ساعة بجانبنا لسبب أو لآخر، في هذه السطور مجموعة من أساليب تحديد الوقت بدون الساعة.

تحديد الوقت

العديد من الرحالة أو المسافرين في عرض البحر أو في الصحراء والغابات قد يحتاجون لتلك الطرق لاستخدامها في تحديد الوقت بدقة في حالة عدم امتلاكهم ساعة لذلك.

طرق مختلفة من أجل تحديد الوقت بدون الحاجة إلى ساعة

وضعية الشمس

من إحدى طرق تحديد الوقت بدون استخدام الساعة هي باستعمال وضعية الشمس، وتختلف تلك الطريقة تبعاً لتواجد الشخص في نصف الكرة الجنوبي أو الشمالي: فإذا كنت في النصف الشمالي من الكرة الأرضية فعليك النظر باتجاه الجنوب والعكس.

إذا كانت الشمس تبدو لك من محل نظرك في منتصف السماء فهذا يعني أن الوقت هو وضح النهار أو منتصفه، والذي يدل على أن الوقت الآن في الساعة الثانية عشر ظهراً، مع مراعاة عمليات تعديل الوقت والتي تجرى في بعض الدول حيث يتم تعديل التوقيت الرسمي للدولة في بداية فصل الصيف وإعادته مرة أخرى عند انتهائه.

أما إذا لم تكن الشمس في منتصف السماء فيمكنك تحديد الوقت عن طريق معرفة الاتجاه الذي تقع فيه الشمس؛ أي أنه إذا كانت الشمس واقعة في اتجاه الشرق فهذا يعني أنك ما زلت صباحاً أما إذا كانت باتجاه الغرب فهذا يعني أن الوقت قد جاوز الظهيرة بعدة ساعات، ويمكن تحديد الوقت حين ذاك بتقسيم السماء أمامك إلى عدة قطاعات طولية متساوية تبدأ من خط المنتصف وتنتهي في موقع تواجد الشمس وحساب كل قطاع على أنه ساعة كاملة فتقم بعملية تخيلية لحساب رقم القطاع الذي تقع فيه الشمس الآن ويمكنك حينها معرفة كم تصل الساعة في ذلك الوقت.

ولكن على الرغم من بساطة تلك الطريقة وعدم حاجتها لعمليات حسابية معقدة، إلا أنها تعتمد بشكل أساسي على تقسيم الأرض لخطوط طول تتحكم في تحديد الوقت وعلى ذلك فحتى تتمكن من معرفة الساعة بواسطة الاطلاع على وضعية الشمس فيجب عليك أن تتواجد في مركز خط الطول؛ وذلك لأنه كلما ابتعدت عن خط الطول كلما تغير الوقت شيئاً فشيئاً حتى تصل لخط الطول التالي. فإذا رغبت باستخدام تلك الطريقة فيفضل عليك إما محاولة معرفة الموقع الذي تتواجد به من خطوط الطول أو بعدم الاعتماد الدقيق والكلي على تحديد الوقت بتلك الوسيلة.

حساب الفارق بين الشروق والغروب

تعتمد تلك الطريقة أيضاً على وضع الشمس في السماء، كما تحتاج إلى معرفتك لعدد ساعات النهار والتي تختلف تبعاً لكل فصل في السنة: فعلي سبيل المثال تبلغ عدد ساعات النهار في الصيف حوالي 14 ساعة وتقل عنه في الشتاء لتصبح 10 ساعات، كما تصل في فصول الربيع والخريف إلى متوسط تلك الأرقام فتبلغ 12 ساعة فقط.

كل ما عليك فعله لتتمكن من تحديد الوقت هو معرفة الاتجاهات الأربعة -باستخدام البوصلة أو بالطرق الحسابية الأخرى- ثم تقف في نقطة معلوم منها اتجاه الشرق والغرب، حينها تبدأ في تقسيم السماء بين أقصى نقطة في الشرق والتي تبدأ عند الشروق وأقصى نقطة في الغرب والتي تغرب منها السماء إلى عدة قطاعات طولية كما حدث في الطريقة السابقة مع مراعاة أن يكون عدد القطاعات مساو لعدد ساعات النهار في ذلك اليوم. عن طريق تقسيم السماء على النحو الذي تقسم به الساعة يمكنك تحديد الوقت الذي تقع فيه الشمس حينها.

إذا واجهتك صعوبة في تقسيم السماء إلى قطاعات متساوية أو في معرفة عدد القطاعات المقسمة يمكنك استعمل أصابع اليدين لتقسيم السماء ومعرفة موقع الشمس بالنسبة للقطاعات المتكونة. مع مراعاة أن تتساوى عدد القطاعات في النصف الشرقي من السماء لمثيلاتها في النصف الغربي.

تحديد الوقت باستخدام وضعية القمر

إذا أردت تحديد الوقت ليلاً فبالطبع لن تتمكن من استخدام الطريقتين السابقتين بل ستعتمد على وضع القمر في ذلك، ولكن تلك الطريقة لن تصلح إلا في حالة اكتمال القمر وظهوره على هيئة بدر فقط؛ حيث ستقوم بتكرار نفس المحاولات السابقة ولكن باستخدام وضع القمر في تحديد الوقت بدلاً من الشمس.

أما إذا لم يكن القمر مكتملاً فيمكن القيام بعملية قد تبدو معقدة بعض الشيء ولكنها ستفيدك في تحديد الوقت، حيث ستقوم بتخيل أن القمر هو دائرة كاملة بدلاً من هلال أو نصف دائرة ثم يقسم القمر ذاته إلى عدة قطاعات رأسية مساوية لعدد ساعات الليل في ذلك الوقت من السنة- ويمكن حسابها كما شرح من قبل- حيث يمثل القطاع في أقصى اليمين بداية الليل أو موعد بروز القمر والعكس في أقصى اليسار.

كل ما عليك فعله بعد ذلك هو تخيل خط أفقي يمر بكافة القطاعات الرأسية المقسمة بحيث يقسم دائرة القمر الخيالية إلى قسمين متساويين، ثم تلاحظ تسلسل الضوء: فإذا كان الاتجاه من اليمين لليسار ينتقل من الضوء للظلام فهذا يعني أن رقم القطاع الذي ينتهي عنده الضوء يمثل موعد اختفاء القمر من الأرض، أما إذا كان العكس فهذا يدل على أن القطاع الرأسي الذي يفصل بين الضوء والظلام يشير إلى موعد ظهور القمر.

وغالباً ما يكون موعد غروب القمر بعد موعد غروب الشمس بحوالي من 7 إلى 8 ساعات؛ وبالتالي مستخدماً تلك الطريقة يمكنك تحديد الوقت بدون استخدام الساعة.

مجموعة نجوم الدب الأكبر

وهي طريقة تحديد الوقت ولكن لا تصلح إلا في بعض الأوقات من السنة فقط والتي تكون فيها السماء صافية وخالية من الغيوم لتسهل عملية الرؤية وكذلك في النصف الشمالي فقط من الكرة الأرضية؛ لأنه النصف الذي يمكنك أثناء التواجد به من رؤية مجموعة الدب الأكبر، وهي عبارة عن 7 نجوم تظهر في السماء في النصف الشمالي من الأرض ويمكنك تمييزها عن طريق إضاءتها البارزة عن بقية النجوم المحيطة.

بعدما تتمكن من رؤية مجموعة نجوم الدب الأكبر ستجد أن هناك نجمتين بها تقعان في جانب عن بقية النجوم الأخرى (أي يسهل فصلهما عن باقي المجموعة)، قم بعد ذلك برسم خط خيالي يصل تلك النجمتين ببعضهما البعض حيث يمثل ذلك الخط الخيالي عقرب الساعات، ولكن الرقم الذي ستصل إليه لا يمثل قيمة الساعة الآن إنما عليك القيام بعملية حسابية بسيطة لتتمكن من تحديد الوقت.

إذا كان اليوم هو السابع من شهر مارس فإن القيمة التي تحصل عليها بعد تحديد الوقت باستخدام مجموعة نجوم الدب الأكبر هو الوقت الفعلي الآن، أم بعد ذلك التاريخ فيجب عليك إضافة ساعة كاملة لكل شهر بعد شهر مارس وإضافة دقيقتين لكل يوم بعد اليوم السابع من ذلك الشهر، وعلى العكس قبل ذلك التاريخ فتقم بطرح ساعة لكل شهر ودقيقتين لكل يوم يسبق تاريخ السابع من مارس.

على سبيل المثال: إذا كان التاريخ اليوم هو التاسع من يونيو وقيمة الوقت التي حصلنا عليها بعد القيام بعملية القياس هي 3:04 دقائق، ستتم إضافة 3 لرقم الساعات حتى نصل لتاريخ السابع من يونيو ونضيف 4 دقائق لليوم الثامن والتاسع من الشهر فتصبح القيمة الفعلية للساعة هي 6:08؛ ويعود السبب إلى القيام بتلك العملية الحسابية إلى أنه في اليوم السابع من شهر مارس يصل عقرب الساعات الخيالي في مجموعة الدب الأكبر إلى رأس الساعة في منتصف الليل فيصبح ذلك اليوم هو المعيار الرسمي لقياس الوقت بعد ذلك.

أما إذا كان الناتج لقيمة الساعات أعلى من 24 ساعة، عندها تقوم بطرح الرقم الناتج من 48 ويصبح الناتج النهائي هو قيمة الساعة فعلياً، كما أن تلك الطريقة تحتاج أيضاً لبعض الاعتبارات كتحديد موقعك من خط الطول الرئيسي وكذلك احتساب فارق التوقيت بين الصيف والشتاء.

عمرو عطية

طالب بكلية الطب، يهوى كتابة المقالات و القصص القصيرة و الروايات.

أضف تعليق

17 − 10 =