تسعة
الرئيسية » صحة وعافية » كيف تستخدم بدائل الأقراص المنومة في النوم سريعًا؟

كيف تستخدم بدائل الأقراص المنومة في النوم سريعًا؟

بدائل الأقراص المنومة كثيرة ومتوفرة طبيعيا، فهي تشمل بعض الخضروات والفواكه والأطعمة والأعشاب، وتساعد بشكل فعال على النوم دون التسبب بأضرار صحية.

بدائل الأقراص المنومة

تساعد بدائل الأقراص المنومة على حل مشكلة الأرق مع تجنب الآثار الجانبية والأضرار التي قد تحدث عند تناول هذه الأقراص، والتي قد يلجأ لها بعض الأشخاص أحيانا بسبب عدم القدرة على النوم والتي تعد من أكبر المشكلات، حيث أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق طوال الليل تصبح أعصابهم مضطربة طوال النهار التالي، بالإضافة إلى الشعور بالصداع المستمر وعدم القدرة على التركيز والشعور بالخمول والتعب والإرهاق مما يؤثر على النشاط اليومي، ولكن على الرغم من ذلك فلا ينبغي الاتجاه إلى الأقراص المنومة فهي تسبب العديد من الأضرار الصحية في التنفس والقلب والأعصاب، بل وقد يصبح تناولها نوع من الإدمان لدى بعض الأشخاص والذي يصعب علاجه، ولذلك ينصح بالابتعاد عن الأقراص والعقاقير المنومة واستبدالهم بالعناصر الطبيعية التي تساعد على النوم بسهولة.

منوم طبيعي سريع المفعول

يعد مشروب الموز بالقرفة من أفضل بدائل الأقراص المنومة فهو سريع المفعول وليس له أضرار، بل أنه يحتوي على العديد من الفوائد وذلك لما يحتوي عليه من مكونات طبيعية، وتشمل الموز الذي يعتبر من أهم الفواكه التي تتميز بغناها بعنصري الماغنسيوم والبوتاسيوم، بل إن قشرة الموز أيضا غنية بالفيتامينات والعناصر المفيدة بدرجة أكبر من الثمرة نفسها، هذه العناصر الغذائية المتوفرة في الموز تعتبر مفيدة جدا لصحة الجهاز العصبي فهي تساعد على استرخاء العضلات، كما أن القرفة تساعد على ضبط توازن مستويات السكر في الدم مما يحفز إفراز الهرمونات التي تساعد على تحسين النوم، ويتكون هذا المشروب من ثمرة موز واحدة بقشرتها يتم تقطيعها في إناء وتترك لتغلي على النار مع كوب من الماء لمدة 10 دقائق، وبعدها يتم إضافة ملعقة من القرفة ويتم تناولها عندما تبرد، ويفضل تناول هذا المشروب قبل النوم بحوالي نصف ساعة.

منومات قوية وسريعة

كوب من اللبن الدافيء

يمكن تناول كوب من اللبن الدافيء في المساء قبل الذهاب إلى النوم للمساعدة على النوم بسهولة، وذلك لأن اللبن يحتوي على نسبة مرتفعة من الكالسيوم والذي من أهم خصائصه أنه يمنح الإحساس باسترخاء العضلات بشكل فعال، وعلاوة على ذلك فإن اللبن يساعد المخ على إفراز الهرمون المسئول عن تهدئة الأعصاب وارتخائها المعروف بهرمون السيرتونين.

حفنة من اللوز

كما يمكن أيضا تناول حفنة من اللوز كوجبة مسائية قبل النوم فهو يساعد على الاسترخاء أيضا، وذلك لأن اللوز من أهم المصادر الغنية بالماغنسيوم، كما أن من فوائد اللوز الأخرى أنه يعمل على تقليل نسبة الكولسترول ويقوي الدماغ ويساعد على تنشيط وظائف الدماغ.

ملعقة كبيرة من العسل

تمثل واحدة من أسرع بدائل الأقراص المنومة ، حيث أنه بتناول ملعقة واحدة فقط من عسل النحل الطبيعي يمكن التمتع بنوم جيد وهاديء طوال الليل، وذلك لأن العسل بما يحتويه من نسبة عالية من السكريات فهو يساعد على زيادة مستوى الأنسولين، وليس ذلك فقط بل أنه يساعد على توصيل التربتوفان إلى الدماغ بشكل أسرع مما يساعد على النوم بسهولة.

وجبة صغيرة من السمك

عند تناول الأسماك في المساء يمكن الحصول على عدة فوائد، والتي من أهمها إمداد الجسم بنسبة مرتفعة من فيتامين ب6 والذي بدوره يساعد على إفراز الميلاتونين مما يساعد على صفاء الذهن والقضاء على التوتر العصبي والضغط العصبي، ومن أهم أنواع الأسماك الغنية بفيتامين ب6 هي سمك التونة والسلمون والماكريل.

كوب من الحمص

من أهم ما ينصح به الأشخاص الذين يعانون من الأرق بشكل مستمر، وذلك بفضل غناه بفيتامين ب6 والذي يساعد الجسم على إفراز السيروتونين والميلاتونين والذين سبق ذكر أهميتهما في منح الشعور بالاسترخاء وصفاء الذهن والقدرة على النوم بعمق.

شريحة من التوست

حيث يمكن تناول التوست في وجبة العشاء من أجل الحصول على مادة التربتوفان والسيروتونين، فهذه المواد الكيميائية تساعد على منح الاسترخاء وتخفيف التوتر والقلق.

فواكه وخضروات تساعد على النوم

الخس الروماني

بالتأكيد فإن جميع أنواع الخس لديها نفس الفوائد في المساعدة على النوم، ولكن الخس الروماني على الأخص هو الأفضل من بين جميع أنواع الخس، وذلك بفضل احتوائه على أحد المغذيات النباتية والمعروفة بمادة اللاكتوكاريوم، فهي تساعد على تسهيل النوم بشكل سريع عن طريق منح الشعور بالاسترخاء وتخفيف الآلام وتسكينها.

الكرز المونتمرونسي

من ضمن فصيلة التوت الحامض يتميز بلونه الأحمر، وتكمن أهميته في ما يحتويه من مادة الميلاتونين بكميات كبيرة، وعند تناول القليل منها يمكن الخلود إلى النوم العميق.

الكرنب

مثله مثل الكرز في احتوائه على نسبة مرتفعة من الميلاتونين، وعلاوة على ذلك فهو يحتوي أيضا على نسبة جيدة من الكالسيوم، ولذا فإنه يساعد على التخلص من الأرق والحصول على النوم الهاديء.

الخضروات الورقية

وأهمها السبانخ والجرجير، فكلاهما غني بعنصر الماغنسيوم الذي يساعد على علاج الأرق، وقد أظهرت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من الأرق بشكل مستمر لديهم نقص في عنصر الماغنسيوم، ولذلك فإن الأطباء ينصحون كبار السن بتناول مكملات الماغنسيوم لأنهم يكونون عرضة للإصابة بالأرق باستمرار.

الكيوي

من أهم أنواع الفواكه التي تتميز باحتوائها على مضادات الأكسدة، بالإضافة إلى أنه يعمل على زيادة إفراز هرمون السيروتونين مما يساعد على النوم العميق، ولذلك ينصح بتناول حبتان من الكيوي قبل النوم بساعة واحدة لمدة أربعة أسابيع وذلك من أجل الحصول على النوم الجيد والتخلص من الأرق طوال الليل.

أعشاب طبيعية تساعد على النوم

البابونج

حيث يتميز بخواصه المهدئة للأعصاب مما يجعله من أفضل بدائل الأقراص المنومة ، لذا يمكن تناول مشروب البابونج قبل النوم من أجل الحصول على النوم الجيد.

المليسا

من المعروف عن عشبة الميلسا أنها من الأعشاب المهدئة للأعصاب والتي تساعد على النوم، فهي تحتوي على مادة التيربينات التي تعمل على إرخاء الأعصاب، ويمكن إعداد مشروب المليسا عن طريق إضافة 3 ملاعق من المليسا الجافة إلى كوب واحد من الماء المغلي.

الناردين من بدائل الأقراص المنومة

أحد أهم الأعشاب التي تستخدم في تخفيف أعراض التوتر والقلق والعصبية، ولذلك فهي تساعد على النوم عند تناول كوب من شراب الناردين قبل الذهاب إلى النوم، ويتم إعداد المشروب عن طريق إضافة ملعقتان من جذور الناردين إلى الماء المغلي، ولكن بعض الأشخاص لا يستطيعون تناول هذا المشروب بسبب احتوائه على مذاق ورائحة يشبه العفن، ولذلك فإن هذه العشبة موجودة على صورة كبسولات يمكن تناولها بدلا من المشروب.

النعناع البري

هو أيضا يحتوي مواد كيميائية تشبه المواد المهدئة والتي توجد في الناردين، ولكن مشروب النعناع البري مذاقه جيد وطعمه ألذ من الناردين، وللحصول على فوائد النعناع البري في تسهيل النوم يتم تناول كوب من النعناع البري قبل النوم بحوالي 45 دقيقة.

البردقوش

يتميز البردقوش بالعديد من الفوائد في تخفيف القلق والقضاء على الإجهاد علاوة على تهدئة الأعصاب، فهو يعمل كمسكن ومضاد للاكتئاب ومهديء للأعصاب، ويتم تحضير مشروب البردقوش بنقع ملعقتان من البردقوش في كوب من الماء البارد لمدة يوم كامل ويتم تناوله مساء.

أطعمة ومشروبات تسبب الأرق

الماء

على الرغم من الفوائد العديدة للماء وعلى الرغم من النصائح المتعددة بضرورة شرب الماء طوال اليوم إلا أن كثرة تناول الماء مساءا يسبب الأرق، والسبب في ذلك أنه يسبب زيادة عدد مرات التبول طوال الليل مما ينتج عنه الاستيقاظ المستمر والإصابة بالأرق.

القهوة والشاي

حيث يحتويان على نسبة كبيرة من الكافيين تسبب الإصابة بالأرق وعدم القدرة على النوم بسهولة، فينصح بالتوقف عن تناول الشاي والقهوة قبل النوم بست ساعات على أقل تقدير.

الشوكولاتة السوداء

أظهرت الدراسات الحديثة أن الشوكولاتة غنية بمضادات الأكسدة مما يجعلها ذات فوائد صحية عديدة، ولكن على الرغم من ذلك لا ينبغي الإكثار من تناولها لتجنب زيادة الوزن، كما ينصح بعدم تناولها في المساء لأنها تسبب الأرق، فهي تحتوي على حمض التايروسين والذي يعد من الأحماض الأمينية المنشطة، علاوة على احتوائها على عنصر الكافيين الذي يسبب الأرق.

المأكولات الحارة

على الرغم من الدراسات التي أثبتت أن المأكولات الحارة تساعد على التخسيس وحرق السعرات، إلا أنه لا ينصح بتناولها في المساء إطلاقا لأنها تسبب الإصابة بحرقة المعدة والحموضة ورفع درجات حرارة الجسم وبالتالي صعوبة النوم.

الطماطم

مما لا شك فيه أن الطماطم تعد من أحد أهم الخضروات الغنية بالعناصر الضرورية والفيتامينات، كما أنها تساهم في الحماية من أمراض القلب والسرطان بفضل احتوائها على مضادات الأكسدة بالإضافة إلى الليكوبين، ولكنها تعتبر من الأحماض التي تسبب الحموضة وحرقة المعدة مما يسبب الأرق، ولذلك ينصح بتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الطماطم أو الصلصة قبل النوم مثل المعكرونة والبيتزا.

البروكلي

يتميز البروكلي باحتوائه على نسبة عالية من الألياف الطبيعية المفيدة والهامة للصحة والجسم بشكل عام، ولكن هذه الألياف يكون من الصعب هضمها في المساء ولذلك يفضل تناول البروكلي بعيدا عن وقت النوم بفترة جيدة، وذلك لتجنب الإصابة بالأرق نتيجة عسر الهضم.

المأكولات المختمرة

ومن أمثلتها الجبن القديم الذي يعشقه الجميع، حيث أن هذا النوع من الجبن يحتوي على أحد الأحماض الأمينية المعروف باسم تيرامين، وهذا الحمض يسبب الأرق واليقظة لفترات طويلة.

نصائح لنوم سريع بدون الحاجة لأقراص منومة

هناك عدة نصائح بسيطة تساعد على التخلص من مشكلة الأرق وصعوبة النوم، أولها هي تنظيم أوقات النوم عن طريق تحديد وقت معين وثابت للنوم وعدم تأخير موعد النوم، وأيضا تهيئة وسائل النوم الجيد على سرير مريح وفي غرفة مظلمة ودرجة حرارة معتدلة للمساعدة على استرخاء الجسم والنوم بسهولة، كما ينصح بممارسة التمارين الرياضية البسيطة التي تساعد على تخليص الجسم من الضغوط النفسية مثل المشي والسباحة، وعدم ممارسة التمارين العنيفة التي تجهد الجسم وتجعله في حالة يقظة مستمرة، وينصح كذلك بالابتعاد عن التدخين تماما لأنه يسبب الأرق وعدم القدرة على النوم، وهو ما نلاحظه لدى المدخنون حيث يحتاجون إلى وقت أطول للنوم.

الخاتمة

كما ذكرنا سابقا فإن بدائل الأقراص المنومة كثيرة ومختلفة، فهي تشمل بعض أنواع الخضروات والفواكه وبعض الأطعمة الأخرى بالإضافة إلى المشروبات الطبيعية والأعشاب، ويمكن اختيار أي وسيلة من بينهم في حالة الإصابة بالأرق الذي يحول دون النوم العميق طوال الليل، ولكن مع ضرورة أن نضع في الاعتبار وجود بعض الأطعمة والمشروبات التي تسبب الأرق والتي يجب تفاديها والتقليل منها وبخاصة قبل النوم، من أجل تجنب تأثيرها السلبي على جودة النوم.

منال محمد

كاتبة مقالات ومترجمة. لدي اكثر من 150 مقالة على موقع تسعة تغطي مواضيع الصحة والعافية والعناية الذاتية والغذاء والتغذية السليمة مثل العناية بالبشرة والشعر

أضف تعليق

خمسة − ثلاثة =