تسعة
الرئيسية » عمل ومهارات » الأعمال » بحث السوق : كيف يمكنك أن تقوم ببحث السوق أثناء العمل ؟

بحث السوق : كيف يمكنك أن تقوم ببحث السوق أثناء العمل ؟

يحرص الكثير من أصحاب الأعمال على بحث السوق قبل البدء في إقامة أي نشاط تجاري أو غير تجاري لهم، لكن كيف تتم عملية بحث السوق ؟ هذا ما نعرضه هنا.

بحث السوق

بحث السوق هي واحدة من المهام التي يؤديها فريق التسويق في العمل، وهي تعتبر جوهر النجاح الذي تبحث عنه، فمهمة بحث السوق سيترتب عليها نتائج كل شيء ستقوم به مستقبلًا، حيث أنها المهمة التي تقوم بها قبل البداية لتحدد الشيء المناسب الذي يمكنك تنفيذه في العمل، وبالتالي إن أحسنت الاختيار وأدركت الاحتياج الفعلي لدى الناس، ستتمكن من تنفيذ مشروعك بشكل صحيح، وتقدم المنتج أو الخدمة المناسبة، وإن لم تتمكن من فعل هذا البحث فإنك قد تصبح في وضع صعب في المستقبل، وقد تكون مهدد بالفشل، وفي هذا المقال نتحدث أكثر عن أهمية بحث السوق، وكيف يمكنك القيام بهذا البحث.

كل ما يخص بحث السوق

ما هي أهمية بحث السوق؟

أي شخص يعمل في مجال التسويق كما تحدثنا في المقدمة يعرف بأن بحث السوق من الأمور اللازمة للنجاح، وذلك لأن أهميته تظهر في عدة أسباب:

معرفة احتياجات الأفراد بالضبط

قديمًا كان علم التسويق يهتم فقط بعملية تقديم المنتجات للأفراد، إنما اليوم أصبح التسويق يهتم بإرضاء احتياجات الأفراد، وحتى يمكنك إرضاء هذه الاحتياجات، أنت في حاجة إلى معرفة هذه الاحتياجات، وبالتالي فإن بحث السوق هو الوسيلة التي تمكنك من معرفة هذه الاحتياجات بالضبط.

تحديد المنتج أو الخدمة المناسبة للناس

حيث أن كل شخص له احتياجات تختلف عن البقية، وحيث أن كل شخص يرضي احتياجاته بشكل مختلف عن الآخرين، فإنك ستكون في حيرة من أمرك أي شيء تختار، فقد تدرك الاحتياج المناسب للناس، ولكنك تفشل في اختيار المنتج أو الخدمة التي ترضي هذا الاحتياج، سواء لكونها سلع بثمن غالي، أو لا تناسب الناس، وبالتالي يمكنك من خلال بحث السوق أن تحدد المنتج أو الخدمة اللازمة بالضبط، وما هي المواصفات التي يجب أن تكون موجودة في المنتج أو الخدمة.

إن تمكنت من فهم هذه النقطة بشكل جيد، يمكنك أن تفهم مثلًا لماذا الصين هي المسيطرة على السوق المصري، لأنها تقدم للناس ما يحتاجون إليه بالضبط، بالمواصفات والإمكانيات التي يمكنهم تحملها والتعامل معها بشكل كبير.

معرفة المنافسين ومميزاتهم

من الخطأ تمامًا أن تدخل إلى أي سوق وأنت لا تعرف من هم المنافسين الموجودين، أو كيف يمكنك التعامل معهم، أو ما هي صفاتهم التي تميزهم عن غيرهم، كل هذه الأشياء يمكنك أن تعرفها من خلال بحث السوق الذي تسعى إلى الدخول فيه. المنافسون دائمًا ما يهتمون بأن يكون لهم ميزة تنافسية تميزهم عن غيرهم، وأنت كذلك يجب أن تهتم بأن يكون لك ميزة عن غيرك.

لذلك يجب أن تكون قادرًا خلال مرحلة البحث أن تفهم كل المنافسين، وتذكر أنه من الأمور الضرورية أن تختار ميزة تنافسية طبقًا لإمكانياتك أنت، وفي نفس الوقت شيء يمكنه أن يميزك عن البقية. يظن البعض أن عملية بحث السوق تحدث فقط قبل تحديد المنتج، ولكننا نوضح بأن البحث يحدث على مرحلتين، في المرحلة الأولى لا يكون لديك معلومات عن المنتج أو الخدمة بالكامل، ولكن تبدأ في معرفة احتياجات الناس، وكل النقاط التي تحدثنا عنها بالأعلى، وفي المرحلة الثانية يكون لديك فكرة عن المنتج أو الخدمة، وبعدها تبدأ في اختبار ما لديك مع الناس، وتبحث إن كان مناسبًا لهم أو لا، وتحدد إن كنت ستحقق الربح بفعله أو لا، وفي النهاية يمكنك أن تقوم بتعديل المنتج أو الخدمة بما يتناسب مع المعلومات التي وصلت إليها، حتى تصل إلى الشكل النهائي.

كيف يمكنك بحث السوق بشكل صحيح؟

بحث السوق يمكن أن يتم بثلاثة طرق مختلفة، كل طريقة لها مجموعة من المميزات والعيوب، وسنتحدث عن كل طريقة في السطور التالية:

الاستبيانات

الاستبيانات هي مجموعة من الأسئلة التي تقوم بطرحها على عدد كبير من الأفراد، بحيث تساعدك إجابة هذه الأسئلة على تحديد ما تريد فعله في المنتج أو الخدمة، أو في المرحلة الثانية لتعديل المنتج أو الخدمة، سواءً كان ذلك من خلال الواقع، أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، أو أيًا كانت الطريقة.

من مميزات الاستبيانات كوسيلة من وسائل بحث السوق أنها تساعدك على تغطية عدد كبير من الأفراد، وبالتالي تحصل على نتائج كثيرة للأسئلة التي تبحث عنها.

لكن من عيوب الاستبيانات أنه لا يمكنك أن تقضي مع الناس وقتًا طويلًا خصوصًا إذا كنت تفعل ذلك في الشارع، فالأفراد لن يقفوا لقضاء وقت كثير معك، وبالتالي يفضل أن تكون أسئلة الاستبيان عبارة عن مجموعة من الأسئلة التي تقتصر إجابتها على نعم أو لا، حتى تحصل على الإجابة، وبسبب كون الأسئلة تعتمد على طريقة هل، فإن النتيجة قد لا تكون دقيقة كما تريد.

أيضًا أنت تقوم بعملية بحث السوق لأنك تبحث عن نتائج دقيقة، في حين أنه من عيوب الاستبيانات أن هناك بعض الأفراد يتعاملون معها باستهتار فيجيبون على الأسئلة دون تركيز.

المجموعات المركزة

الطريقة الثانية من طرق بحث السوق هي المجموعات المركزة، والتي تقوم فيها بتجميع مجموعة من الأفراد في وقت محدد، أو من مكان معين، في الغالب يكون هناك شيء مشترك بين هذه المجموعات، سواءً كانت صفات، أو عمل مشترك، أو غيره، وتبدأ في طرح الأسئلة عليهم.

من مميزات هذه الطريقة أنها تمنحك نتائج جيدة، خصوصًا مع مجموعة من الأفراد بأفكار مشتركة، تساعدك على فهم السوق بشكل صحيح، أما عيوبها فإنها تحتاج إلى وقت طويل، نتيجة لرغبتك في لقاء عدد كبير من المجموعات، كما أنها تكلفك الكثير من الأموال حتى تحصل على هذه المجموعات المركزة، وتبدأ في طرح الأسئلة عليهم كما تريد.

المقابلات الشخصية

آخر طرق بحث السوق هي المقابلات الشخصية، وهي الطريقة التي تعطيك أفضل النتائج دقة، حيث أنها تجمعك مع كل فرد وحده، وتبدأ في الحديث معه حتى تخرج بالناتج الذي تبحث عنه.

يقوم البعض بعمل المقابلات الشخصية من خلال الالتقاء مع الأفراد في اجتماعات فردية، أو من خلال الهاتف، أو حتى من خلال البريد الإلكتروني.

ولكن على الرغم من ميزة المقابلات الشخصية في كونها دقيقة حقًا، لكنها تحتاج إلى وقت طويل جدًا، وكذلك مجهود أكبر، فأنت تحتاج إلى لقاء العديد من الأشخاص، حتى يمكنك بحث السوق بشكل صحيح، وستضطر إلى فعل ذلك مع كل شخص بمفرده، وبالتالي فإن هذا يحتاج إلى الوقت والمجهود، كما أنه قد يكلفك العديد من الأموال.

فإما تطلب من الشخص أن يأتي إليك، وهنا ستعطيه مالًا نظير قيامه بهذا الأمر، أو ستضطر إلى الذهاب إلى الأفراد حيث هم موجودين، وهذا سيكلفك مصاريف الانتقال.

الشيء الصحيح بالطبع هو أن تقوم بالجمع بين هذه الوسائل الثلاثة في بحث السوق لتخرج بأفضل نتائج لما تريده، وكذلك توفر مالك ووقتك قدر الإمكان.

بحث السوق ليس أمرًا سهلًا في العمل، ويحتاج إلى مجهود وخبرة، وكذلك لا يمكنك أن تستغني عنه أبدًا، لأنه كما تحدثنا فإن نجاحك في تقديم المنتج المناسب أو الخدمة المناسبة يعتمد على نجاحك في القيام بهذا البحث بالشكل السليم، فضع في اعتبارك دائمًا أن تقوم به عندما تبدأ العمل.

معاذ يوسف

مؤسس ورئيس حالي لفريق ثقافي محلي، قمت بكتابة رواية لكنها لم تنشر بعد.

أضف تعليق

18 − 4 =