تسعة
الرئيسية » تعليم وتربية » قراءة وكتابة » الواقعية السحرية : كيف تفهم أدب الواقعية السحرية ؟

الواقعية السحرية : كيف تفهم أدب الواقعية السحرية ؟

أدب الواقعية السحرية يحتاج إلى بعض التمهيد من أجل فهم هذا النوع من الأدب بشكل دقيق، وفي هذه السطور نعرفك على أبرز الملامح ﻷدب الواقعية السحرية وكيفية فهمه.

الواقعية السحرية

قد تحتاج إلى بعض التمهيد لتتمكن من فهم أدب الواقعية السحرية ، وذلك من خلال الاطلاع على الأعمال الأدبي الأساسية في المدارس الواقعية وغيرها من المدارس الحداثية، وهذا ما سنوضحه لك في هذا المقال، حيث سنتعرض في البداية إلى الملامح العامة للأدب المعروف أيضًا باسم الواقعية العجائبية، ثم سنذكر لك الخطوات المناسبة لتبدأ في القراءة ثم سنوضح لك أهم كتاب الواقعية السحرية مثل الكاتب الأشهر في هذا النوع خورخي لويس بورخيس وجابرييل جارثيا ماركيز صاحب رواية مئة عام من العزلة وغيرهم من الكتاب الذين حققوا نجاحًا ساحقًا وجعلوا هذا النوع الأدبي من أكثر الأنواع الأدبية شيوعًا في منتصف القرن العشرين.

أدب الواقعية السحرية : نصائح من أجل فهمه

ملامح أدب الواقعية السحرية

يعتبر هذا النوع الأدبي حديث الظهور، حيث بدأ بالتشكل بالشكل المعروف في منتصف القرن العشرين، لكن بالرغم من ذلك فإننا نجد الكثير من خصائص هذا النوع في الكثير من الأعمال الأدبية السابقة، وذلك لأن الواقعية السحرية لم تأتي بالأفكار الجديدة بشكل كامل، فهي تعتمد على فكرة الخيال وتداخلها بالواقع، وقد ظهر ذلك في أقدم الأعمال الأدبية على الإطلاق مثل ملحمة الإلياذة للكاتب اليوناني هوميروس والتي ظهرت قبل أكثر من ألفي وخمسمائة عام، لكن ما قام كتاب الواقعية العجائبية بصقله وتكوينه هو المحافظة على الجو العام للكتابة، وتركيزهم الكامل على التفاصيل الخاصة بالشخصيات في المقام الأول، ثم بتتابع الأحداث وأن تبدو الرواية أو القصة القصيرة في نفس المسار الذي تتجه فيه الأعمال الواقعية، إلا أنها تجنح إلى الخيال بطرق مختلفة، وقد تكون القصة واقعية بالكامل، إلا أنها تحتوي على بضعة أسطر قد تكون حلم لأحد الشخصيات، أو أن تسيطر أسطورة على الجو العام للقصة.

كيف تقرأ أدب الواقعية السحرية ؟

في البداية يجب أن تكون لديك خلفية عن الأعمال الواقعية لتتمكن من تحديد الفرق بين هذا النوع وبقية الأعمال المعروفة، فعليك بالاطلاع على الأعمال الكلاسيكية، حتى أنه بإمكانك الاطلاع على المسرحيات الأساسية مثل مسرحيات شكسبير، وبقية القصص والروايات الكلاسيكية خاصةً في الأدب الإنجليزي والأدب الفرنسي، ثم ابدأ بعدها بالاطلاع على الأعمال الحديثة والتي ظهرت من خلال المدارس الأدبية الحداثية في مطلع القرن العشرين، كل هذه هي خطوات أساسية لتتمكن من فهم هذا النوع الأدبي وتذوقه بالشكل المطلوب.

الإسهام العربي في أدب الواقعية العجائبية

بدأ بعض الكتاب العرب بالالتزام بخصائص المدرسة في كتاباتهم مؤخرًا، بل أن البعض حاول تقليد كبار الكتاب مثل ماركيز، إلا أن الكتاب الأساسي الذي يعتبر من أهم التأثيرات التي أثرت على المدرسة، هو كتاب ألف ليلة وليلة والذي يضم الكثير من القصص الخيالية، وقد أعجب هذا الكتاب الكثير من الكتاب الغربيين ومنهم رواد هذه المدرسة، خاصةً الكاتب الأرجنتيني بورخيس الذي اعتبر هذا الكتاب من أهم الكتب التي ظهرت في التاريخ البشري على الإطلاق.

أهم كتاب الواقعية السحرية

إذا أردت أن تدخل إلى العوالم الخيالية لهذا النوع الأدبي، عليك بالبدء في قراءة أهم الكتب التي ألفها كبار الكتاب، وتنحصر الأشكال الأدبية الخاصة بهذا النوع في الروايات والقصص القصيرة، وقد تكون القصص القصيرة هي الأكثر بالرغم من أن الروايات هي التي حازت على الشهرة الأكبر، وهؤلاء الكتاب هم أهم وأشهر كتاب يجب أن تقرأ لهم:

خورخي لويس بورخيس

يعتبر بورخيس هو الكاتب الأول الذي يجب أن تقرأ له لتتمكن من أن تسبر أغوار الواقعية السحرية ، وبالرغم من أن أعماله تنوعت فيما بين كتابة المقالات والدراسات والقصص القصيرة والشعر، إلا أنه ركز تركيزًا كاملاً على أدب الواقعية العجائبية، وقد ظهرت بشكل واضح في قصصه القصيرة، حيث يمكننا اعتبار مجموعته القصصية “الألف” هي النموذج الأفضل للمتاهات الموجودة في هذا النوع من الأدب، نجد في تلك القصص قدرة بورخيس على إقحام القارئ في تلك العوالم الساحرة، ونلاحظ وجود بعض الرموز والصور الدالة على الكثير من المعاني، فكلمة الألف هي من معاني علم الكابالا وهو علم تفسير الكتاب المقدس على نحو فلسفي بالاعتماد على أعداد الحروف، ويمكننا مقابلة الكلمة بكلمة اللوجوس الموجودة في اللاهوت المسيحي، والتي تدل على نقطة ابتداء العالم، وفي إحدى قصص بورخيس نجده يختلق عالمًا خياليًا كاملاً، وفي نفس الوقت هو عالم واقعي، حيث يشير بورخيس إلى مدينة غير حقيقية لكنه يذكر تفاصيلها بالضبط، ويحاول أن ينقل إلى القارئ فكرة أن هذه المدينة موجودة، وأنه استمد المعلومات من نسخة من دائرة المعارف الأمريكية والتي لم تطبع إلا عدة طبعات.

جابرييل جارثيا ماركيز

هو كاتب كولومبي، ويمكننا القول بأنه لولا ماركيز لما وصل أدب الواقعية السحرية إلى مرحلة العالمية، وبالإضافة إلى إسهامات ماركيز في الأدب، فقد كان ناشطًا سياسيًا ومدافعًا عن حقوق الإنسان في الكثير من المواقف الصعبة، وقد شارك كذلك في تحرير العديد من الصحف، ويتميز أسلوب ماركيز بكثرة التفاصيل التي تأخذ القارئ إلى عوالم خيالية في نفس الوقت الذي يحاول إيهام القارئ بأنه يتحدث عن الواقع، ويعتبر عمله الأشهر هو رواية مئة عام من العزلة، التي أصبحت أكثر أعمال هذا النوع الأدبي شهرة، وقد حصل ماركيز على جائزة نوبل في عام 1982.

ميجل أنخل أستورياس

هو شاعر وكاتب جواتيمالي حاز على جائزة نوبل في الآداب في عام 1967، وبالرغم من أن المواضيع العامة في كتاباته كانت تتعلق بكشف الفساد السياسي، خاصةً فيما يتعلق بدكتاتورية حكام دول أمريكا اللاتينية، إلا أنه تعرض في بعض قصصه إلى الكثير من القصص التي ترتبط بعوالم الواقعية العجائبية، وأصبح يعتبر من أهم أدباء هذا النوع، وتعتبر رواية السيد الرئيس من أشهر أعماله، وتدور الرواية حول الاستبداد السياسي الذي يمارسه الدكتاتور مع بعض الاندماج مع العوالم العجائبية.

إيزابيل الليندي

هي كاتبة تشيلية، وبالرغم من أن كتاباتها تدور بشكل أساسي حول اكتشاف الأحاسيس والمشاعر الداخلية للأنثى وعلاقة المرأة بالمجتمع من حولها، إلا أنها تحاول الدخول في عوالم الواقعية السحرية في الكثير من أعمالها، خاصةً في قصصها القصيرة، وتمتلك الكاتبة أسلوبًا مميزًا للغاية جعلها تصنف من أعظم الكتاب في القرن العشرين، وقد دخلت العالمية من أوسع أبوابها من خلال تعرضها لقضايا المرأة وذلك عبر التداخل ما بين العوالم الواقعية والعوالم العجائبية.

ماشادو ده أسيس

كاتب برازيلي ولد في منتصف القرن التاسع عشر، وبالرغم من أنه توفى قبل ظهور الواقعية السحرية وتشكله بالمعنى المتعارف عليه، إلا أنه أسهم إسهامًا كبيرًا في الأدب اللاتيني بشكل عام وفي التأثير على كتاب الواقعية العجائبية بشكل واضح للغاية، ويشير الكثير من النقاد إلى أن كتاباته تحتوي على أساسيات هذا النوع الأدبي بدرجة ملحوظة، وأنه لولا كتاباته لما ظهرت الواقعية السحرية بالشكل الذي نعرفه، من أهم أعماله رواية دون كازمورو.

في الختام، اعلم أن اتجاهات أدب الواقعية السحرية مختلفة للغاية، والأمر يختلف من كاتب لآخر، فالبعض يستخدم هذا النوع الأدبي في إعلان وجهة نظره بشأن القضايا التي يدافع عنها سواء كانت عن الاستبداد السياسي أو حقوق المرأة أو غيرها كما وضحنا في النماذج السابقة.

علي سعيد

كاتب ومترجم مصري. أحب الكتابة في المواضيع المتعلقة بالسينما، وفروع أخرى من الفنون والآداب.

أضف تعليق

ثلاثة × واحد =