النوم في غطاء خفيف

ربما لا يُحبذ الكثيرون فكرة النوم في غطاء خفيف، فمن الطقوس الغريبة التي كنا نمارسها في حياتنا اليومية هي أننا نقوم بالنوم ونحن تحت ستار كبير وكبير من الألبسة ومن الأغطية، خاصة في فصل الشتاء، نظرا لكون البرد قارص في بلادنا ولانعدام التدفئة المركزية وبالتالي نحن نعتمد في حياتنا على نوع من أنواع التدفئة إما الكهربائية أو على الغاز ولكن ضمن أدوات تقوك بعملها في مساحات بسيطة وليس كامل البيت وقدرات أيضا بسيطة، هذا الأمر يعني أن الشخص فينا يبقى يشعر بالبرد حتى وإن كان هذا الجهاز يعمل مما يؤدي إلى حاجته إلى الملابس الكثيفة، لكن في أيامنا الحالية قد نستطيع القول أن الأمر تبدل بعض الشيء في أماكن كثيرة، بحيث اصبح انتشار التدفئة المركزية متوفر في معظم الشقق الجديدة والبيوت، ولهذا علينا أن نبحث في مفهوم النوم في هذا الستار، هل من الواجب علينا أن نبقى نلبس ذات النوع من الألبسة عند النوم، واستخدام الأغطية الثقيلة التي تكتم الأنفاس، أم من الواجب البحث في هذا الأمر، في هذا المقال سنذهب إلى البحث في دراسات أشارت إلى الفوائد في النوم في غطاء خفيف و/أو تحت غطاء خفيف، وتجنب الثقيل منها، ونعني في هذا المقال الحديث إن كان على الألبسة أو الأغطية، خاصة انه من الصعب أن ينام الشخص عاريا للظروف الاجتماعية وبالتالي الأفضل أن يكون الحديث خاصة بالأغطية على الأفل.

النوم في غطاء خفيف : 6 أسباب لفعل ذلك

1ضبط هرمون الكورتيزون

حتى يمكننا فهم الفائدة من عملية التقليل والتخفيف من نسبة هرمون الكورتيزون فيجب أولا التعريف به، فهذا الهرمون له مهام كبيرة في الجسم، بل يمكننا القول أن هذا الهرمون له علاقة بكل عملية تتم ممن أعضاء الجسم وفي حال حصول التوتر عند الإنسان قد يؤثر في الإجهاد والجهاز العصبي، وضغط الدم وغيرها من المشاكل، ويفرز هذا الهرمون من الغدة الكظرية، أما علاقة هذا الهرمون بالنوم بشكل خفيف من الملابس أو الأغطية فقد وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذي ينامون في الحالة الأولى أي بعدد خفيف من الألبسة والأغطية كانوا اقل عرضة لاضطراب هذا الهرمون من غيرهم، وبالتالي كانت طبيعة نومهم أسهل وابسط ولم يتعرضوا بذات النسبة لما يطلق عليه اضطرابات النوم.

2الاستيقاظ في حالة نشيطة

أيضا لقد وجد أن الأشخاص الذين ينامون بطريقة خفيفة من الملابس أو الأغطية وخاصة تلك الملابس المطاطية حول الجسم يشعرون بالمزيد من الراحة عند الاستيقاظ والمزيد من النشاط، أما السبب في ذلك فهي أن التخفيف من الملابس والغطاء يساعد على التقليل من إفرازات هرمونات التوتر، ويساعد على تنظيم الكوليسترول، هذه العملية مساعدة جدا للجسم وللإنسان للشعور بالراحة عند الاستيقاظ، على العكس من شعور بدنه بالتعب والتوتر أثناء النوم مما سيستمر معه إلى ما بعد الاستيقاظ.

3زيادة الخصوبة

يعاني الكثيرون في الوقت الحال يمن المشاكل الكبيرة في مسالة الخصوبة وخاصة عند الرجال، وفي الكثير من الأحيان يعزا السبب في ذلك إلى طبيعة الملابس التي يلبسها الإنسان في العصر الحالي، وهي ملابس ضيقة جدا إن كانت الملابس الداخلية أو الجينز، هذه الملابس الضيقة تساعد على زيادة حرارة الجسم خاصة في المنطقة المسؤولة عن إنتاج الحيوانات المنوية، مما يؤثر عليها لاحقا، هذا الأمر ينطبق على النوم، في حال النوم في غطاء خفيف والتخلي عن الملابس الضيقة والأغطية، فانت تعمل على ضبط حرارة الجسم وعدم زيادتها مما يساعد على حفظ الحيوانات المنوية وإعطاءها الفرصة للعمل بشكل افضل. إذا لمن يعانون من المشاكل في الخصوبة دوما ما ينصح بتجنب الملابس الضيقة والحرارة العالية أو إبقاء الهاتف في الجيب الأمامي.

4يساعد على النمو

قد يفاجأ البعض أننا نتحدث عن أمور قد يشعر بأنها ضرب من الخيال، ولكن إن جسم الإنسان هو أيضا معقد جدا ولا يمكن فهمه وبالتالي انت بحاجة للتعرف عليه أولا قبل الحكم على آلية العمل لديه وكيفية، في مسألة النمو عند الجسم البشري أن هرمون الميلاتونين، ذو تأثير كبير في هذه العملية وتأثير، ولهذا يجب أن يكون هذا الهرمون ضمن مستويات معتدلة حتى يقوم بعمله بشكل جيد، إن النوم في غطاء خفيف والابتعاد عن تلك الملابس الكثيرة والأغطية يساعد على توازن هذا الهرمون وبالتالي المساعدة على النمو عند الإنسان، وهو أمر يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار جيدا.

5التخفيف من السمنة

هنا المعادلة مرة أخرى ترتبط بهرمون الكورتيزون، وهذه المعادلة ليست بسيطة ولكنها أيضا سليمة، فأنت في حالة النمو بهذه الطريقة تساعد جسمك على الحفاظ على رشاقته وبطريقة غير مباشرة، إليك الشرح، إن عملية النوم بالألبسة الخفيفة أو الأغطية، يساعد كما قلنا سابقا على الحفاظ على حرارة الجسم، مما يساعد مع العديد من العوامل الأخرى على الحفاظ على استقرار هرمون الكورتيزون في الجسم، والنوم بعمق، لكن من المعلوم جيدا إن النوم المضطرب والأرق والتوتر تساعد على زيادة إفرازات الهرمون مما تعمل على زيادة شهية الإنسان، وبالتالي الزيادة في تناول الأطعمة التي تعمل على زيادة الوزن، على الإنسان أن ينام مرتاحا وأن يصحو بحالة من النشاط والأمان حتى لا يشعر بالاضطراب والجوع.

6التخفيف من أمراض القلب

إن من اهم الأمور التي يمكن أن تخفف منها النوم في غطاء خفيف الطريقة هي الحماية الفعلية للقلب و الجسد، يشكو الإنسان دوما من أمراض القلب، وهذه الأمراض تنتج في العادة من زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم، وارتفاع ضغط الدم، وكذلك الأمراض التي تنتج عن مرض السكري، اجتماع هذه الأمراض في الإنسان يعمل في النهاية على إجهاد القلب والتسبب له في الأزمات التي في اللحظات الصعبة تتحول الجلطات، الأمر الذي يجب العلم به وكما قلنا سابقا إن ضبط هرمون الكورتيزون يعمل وبطريقة مباشرة على حماية الإنسان والوقاية من الإصابة بأمراض ضغط الدم، وهي الأمراض التي قد تتسبب بالكثير من المشاكل إلى الجسم بدءا من القلب إلى الكلى والشرايين، هذا الأمر يشمل زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم كما سبق وذكرناها في النقطة الثانية من الأسباب، أيضا له علاقة بعدم الإصابة بمرض السكري 2 وما يتبعه من أعراض تصيب البدن بالوهن والضعف. كما علينا أن لا ننسى أن التخلص من الألبسة التي تحتوي على المطاط الضيق يساعد في زيادة تدفق الدم والأكسحين في الجسم وبسهولة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

18 − 8 =