الموز والحليب

الموز والحليب من المشروبات والعصائر اللذيذة المُفضّلة لدى الكبار والصغار كجزء من وجبة الإفطار أو كمُرطّب خلال ليالي الصيف الحارة أو حتى كوجبة خفيفة في أي وقت على مدار اليوم. ولا يخفى على أحدٍ بالطبع فوائد الموز ومنتجات الألبان لبناء عظام وأجسام الصغار، ولكن هل خطر على بالك ذات يوم أن ذلك المشروب اللذيذ له مفعول كالسحر مع الرياضيين وأبطال كمال الأجسام في بناء عضلاتهم على النحو الذي يُريدونه مع الحفاظ على هذا البناء؟

القيمة الغذائية في الموز والحليب

يُعد عصير الموز والحليب من المشروبات المُغذّية عالية القيمة الغذائية لجسم الإنسان، حيث يحتوي الموز كفاكهة على نسب عالية من الكالسيوم والبوتاسيوم والماغنسيوم والنحاس والحديد والمنجنيز، إضافة إلى فيتاميني ب وج، بينما يُعد الحليب من العناصر الغذائية الغنية بالبروتينات والكالسيوم وفيتاميني ب12 ود. وهو ما يجعل مشروب الموز بالحليب مصدر هام من مصادر البروتين بما يُعادل 17 جرام للكوب، والكربوهيدرات “نشويات وسكريات” بما يُعادل 47 جرام، والدهون بما يُعادل 20 جرام، بإجمالي 409 سعر حراري للكوب الواحد.

فوائد الموز والحليب للجسم

يوفر مشروب الموز والحليب عدة فوائد لجسم الإنسان مثل:

- إعلانات -
  • إمداد الجسم بالسعرات الحرارية اللازمة لإنتاج الطاقة التي تخرج في صورة نشاط وحركة وأداء عضلي. خسارة الوزن الزائد إذ يُكوّن الموز والحليب معًا حمية غذائية فعالة لإنقاص الوزن من خلال تناولهما كمشروب أو تناول كُلٍ منهما بشكل مُستقل بتناول 4 وحتى 6 ثمرات من الموز ثم 3 إلى 4 أكواب من الحليب فقط لمدة 15 يوم.
  • تحسين الحالة المزاجية والمُساعدة على الاسترخاء والنوم، التخفيف من أعراض ما قبل وأثناء الطمث، تحسين أداء وعمل الجهاز الهضمي من خلال علاج الإمساك وتخفيف القرحة وتحفيّز عمل بكتيريا الأمعاء النافعة، مع ضبط مستويات السكر في الدم، سرعة التعافي بعد الوعكات المرضية.
  • بناء ونمو العضلات والأنسجة وتحفيز إنتاج الهيمجلوبين في الدم ومقاومة أو علاج الأنيميا، ضبط مستوى ضربات القلب والعمل على توازن مُعدلات المياه في الجسم، تحفيز إرسال الأكسجين للدماغ والحد من الإجهاد العضلي والجسماني الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية، لذا يُعد الموز بالحليب شريك أساسي في النظام الغذائي للرياضيين وأبطال كمال الأجسام. الحفاظ على بنية العظام والأسنان والأظافر والحماية من مرض ترقق وتخلخل العظام.

كيف يستخدم أبطال كمال الأجسام الموز والحليب لبناء عضلاتهم؟

الموز والحليب كيف يستخدم أبطال كمال الأجسام الموز والحليب لبناء عضلاتهم؟

يُوصى باستخدام الموز والحليب للرياضيين وأبطال كمال الأجسام بعد أداء التمارين الرياضية أو خلال وجبة الإفطار لحاجة أجسامهم إلى عُنصري الجليكوجين والبوتاسيوم اللازميّن لتعزيز ودعم بناء البروتين لأنسجة وعضلات الجسم، خاصةً بعد أن أثبتت الدراسات احتواء هذا المشروب على ما يزيد عن 10% من احتياجات الجسم اليومية من البوتاسيوم. وحسب دراسة أسترالية أخرى، فإن جسم الرياضي بعد التمرين في حاجة لتعويض جزء من الكربوهيدرات التي قام بحرقها خلاله بما يُعادل جرام لكل كيلوجرام من وزن الجسم، لذا يُنصح بتناول وجبة خفيفة من الموز بالحليب خالي الدسم لأداء هذه المهمة.

- إعلانات -

بعد أن تعرّفت معنا على فوائد الموز والحليب للجسم ولبناء العضلات وإنقاص الوزن لم تعد حميات التنحيف وزيارة صالات الألعاب لاكتساب 6 Packs والحفاظ عليها بمُعضلةٍ بالنسبة لك، فقط كوب من مشروب الموز بالحليب يحل لك كل ذلك.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

ثلاثة × أربعة =