الملل في الإجازات

الملل في الإجازات شعور سيئ يدفعنا للكسل وملازمة الفراش، وقد يسبب لنا حالة عصيبة من الاكتئاب والحزن إن لم نتغلب عليه فربما يكون الشعور بالمسئولية أمر مرهق للبدن، ولكنه بالتأكيد أقل وطأة من أن يستيقظ الإنسان كل يوم وهو لا يمتلك أي خطة جديدة ليومه أو أن يكون له هدف في الحياة يعيش من أجله وهذا ما يفعله الملل فهو لا يسيطر على مزاجنا فقط، ولكنه يتسبب في تراجع قدراتنا الذهنية، ويقلل من عزيمتنا عند انتهاء وقت الإجازة، وحتى نتغلب عليه يجب علينا أن نستغل كل دقيقة من أوقات فراغنا في أي عمل أو نشاط يحقق لنا النفع والراحة النفسية، ونحن على أعتاب إجازة نهاية العام الدراسي نضع لكم مجموعة من الأفكار المفيدة للتخلص من الملل.

غير من طريقة تفكيرك

الملل في الإجازات غير من طريقة تفكيرك

إن أهم ما تفعله للتغلب على شعور الملل هو أن تحاول بقدر الإمكان السيطرة على الأفكار السلبية التي تراودك فكل إنسان بإمكانه أن يتحكم في أن تكون سعادته مؤقتة أو دائمة فالأمر ليس له علاقة بالمال أو المكان كما تراه أنت من وجهة نظرك فمن خلال تحكمك بقوة العقل الباطن، وتغيير نظرتك إلى الحياة والظروف من حولك ستتحول من شخص يشعر بالملل والفراغ إلى شخص ليس لديه من الوقت لإضاعته في الحزن حتى مع أقل إمكانيات متاحة لديك.

لا تمضي وقتك كله في المنزل لتجنب الملل في الإجازات

إذا غادرت غرفتك وذهبت لأحد أقاربك أو اتصلت بأصدقائك ودعوتهم للخروج فلن تشعر بالملل مطلقا، فجلوسك في المنزل لفترة طويلة هو ما يدفعك لاختيار أسهل الحلول وهو النوم من جديد حتى إذا قمت بمشاهدة التلفاز أو ممارسة الألعاب على الإنترنت فهذا لن يكفي للتغلب على شعورك بالضيق يجب أن تخرج من روتين المنزل الممل للاستمتاع بالطبيعة وثق أنك ستعود مفعما بالحيوية والنشاط.

تعلم هواية جديدة

بالتأكيد لن أنصحك بتعلم الرسم أو التلوين فربما تنظر لهذه الهوايات على كونها طفولية أو مملة للغاية، ولكن الهواية التي ستدفعك لأن تكون في كامل يقظتك ونشاطك وتخلصك من شعور الملل في الإجازات هي ما تحقق لك فائدة أو كسب مادي بعد الانتهاء منها فالنسبة للفتيات يمكن لهم تعلم تطبيق وضع الماكياج للمناسبات أو تعلم تفصيل البلوزات والفساتين، وبالنسبة للذكور يمكنهم تعلم التصوير الفوتوغرافي وتنظيم الحفلات أو عمل مشروع صغير لطهي الطعام أو تحضير المشروبات بأفكار مبتكرة، وأيضا بإمكانهم تعلم اللغات للعمل في مجال الترجمة.

جدد في شكل غرفتك

ربما يكون الأمر مكلفا لكنه ليس بالحد الذي تظنه فقيامك بتنظيف الغرفة، وتخلصك من الفوضى والكتب القديمة والملابس التي لم تعد بحاجة إليها هو في حد ذاته تجديد يشعرك بالراحة النفسية، وبمبلغ بسيط توفره من مصروفك الأسبوعي سيساعدك في تجميل شكل غرفتك فمثلا بإمكانك أن تقوم بوضع بعض الرسومات البسيطة على الحائط، وتضع لاصق على باب غرفتك، وتغير من موضع المكتب والفراش على الأقل سيخفف عليك الكثير من الجهد وفي نفس الوقت سيحتاج منك إلى أياما عديدة وبالتالي ستتخلص من شعور الملل في الإجازات .

أقرأ كتابا واستمتع بالموسيقي

عندما تقرأ الكتب كن دقيقا في اختيارك فليس المقصود بقراءة الكتب هو أن تطالع أي كتابا يقع نصب أعينك فربما يقع اختيارك على كتاب لا يحمل أي شغف لك بالاستمرار في القراءة بل كن محددا في اختيارك بماذا تهتم أولا؟ هل تفضل قراءة كتب الخيال العلمي أو كتب التنمية البشرية أم تفضل الكتب العاطفية وهكذا يجب أن تعلم أولا نوعية الكتب التي تفضل قراءتها حتى تستحضر كل تركيزك عند قراءته، وفي نفس الوقت قم بتشغيل أي نوع من الموسيقى الهادئة ليشعرك بالراحة النفسية والسعادة وأنا أثق أنك إذا قمت بذلك فلن يدق الملل باب حياتك من جديد.

انضم إلى العمل التطوعي

إن أفضل بوابة للخروج من الملل في الإجازات أن تفعل شيئا تنال منه ثوابا وفي نفس الوقت تحقق منه منفعة لغيرك فالعمل التطوعي له وجوه كثيرة فبإمكانك الذهاب إلى دار المسنين أو إلى دار الأيتام أو الانضمام لقوافل إطعام الحيوانات وعلاج المرضى أو القيام بحملة لتجميل الشوارع فربما لا تنال مقابلا ماديا، ولكنك ستتعلم الصبر والإصرار، والثقة بالنفس، ومهما كنت شخصا انطوائيا أو محبا للوحدة ستجد نفسك تتحول إلى شخص اجتماعي، وستصبح لك آراء كثيرة توسع من آفاق ذهنك في المستقبل.

أكسر الروتين بالرياضة

الرياضة أيضا وسيلة ممتازة تحيدك بعيدا عن شعور الملل الموسمي، وتساهم في تخليصك من اضطرابات النوم ومن التوتر والاكتئاب الذي يصيبك في أوقات الفراغ لذا حاول أن تقضي معظم يومك في المشي أو ممارسة تمارين التأمل أو الانضمام لفريق كرة السلة أو القدم فأنت غير مقيد بنوع رياضة محدد، ولست ملزما بممارستها في النادي أو صالة الألعاب الرياضية إذا لم تتوافر لك العوامل التي تساعدك على التواجد في الأجواء الخاصة بممارسة الرياضة فقم بتحميل تطبيقات الهاتف المحتوية على التمارين المناسبة لك وأخلق لنفسك جوا يساعدك على ممارستها في المنزل.

جدد من مظهرك

آن الوقت لكي تعطي الأولوية إلى نفسك مع كونك لم تعد مشغولا بما يمنعك عن الاهتمام بمظهرك ولياقتك البدنية فإذا كنت تحتاج إلى إنقاص بعض الجرامات من وزنك فأبدأ بمطالعة الأنظمة الغذائية وأختر النظام المناسب لوزنك وسنك، وقم بتحضير وجباتك الصحية بنفسك حتى تتخلص من الملل في الإجازات ، وإن كنت تنوي التجديد في طريقة ملابسك فاذهب إلى التسوق واصطحب معك أصدقائك المقربين للآخذ بآرائهم، والفتيات ممكن أن تقوم أيضا بتغيير تسريحه شعرها أو قصه والعناية ببشرتها من جديد.

سافر لمكان جديد

الملل في الإجازات سافر لمكان جديد

للسفر متعة خاصة لا تشبه أي وسيلة أخرى للترويح عن النفس ففي السفر تكتشف ثقافات وعادات جديدة من حولك، وتتعرف على أناس جدد وأيضا تناول أطعمة جديدة، وتكسب لغات مختلفة فإذا كنت من هواه السفر فالإجازة ستكون أفضل وقت لأن تقوم بتجهيز كافة أغراضك، والاستعداد للسفر لمكان أكثر هدوءا وأقل تكلفة، وحاول بقدر الإمكان أن تتخلص من كل ما يرهق تفكيرك في هذه الرحلة حتى لا تفاجئ بتسلل الملل إلى حياتك من جديد عند العودة.

إن إحساسك بشيء من الملل في الإجازات أمرا عاديا يصيب جميع الناس في أوقات فراغهم فلا تجعل الأمر كارثيا بالنسبة لك أو تجعله يرهق تفكيرك بشكل أكبر من اللازم حتى لا يسبب لك الكثير من المشاكل في حياتك العملية بعد ذلك ويدفعك لتدمير معنوياتك فبإمكانك اللجوء إلى أي طريقة من الطرق السابقة لكي تشغل وقتك، ولكن احذر من إضاعة الإجازة دون أن تفعل شيئا يحقق لك منفعة أو على الأقل يجلب لك السعادة .

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد × أربعة =