المسلسلات التركية التاريخية

مشاهدة المسلسلات التركية التاريخية واحدة من الأمور الممتعة للغاية، وهو أمر لا يقتصر على المشاهد التركي فقط وإنما جميع المشاهدين بشكل عام، فمن غير المعقول أبدًا أن يتم قصر مشاهدة هذه النوعية على المشاهد المُنتمي فقط للبلد المُنتجة، ثم إن المسلسلات التركية التاريخية وخصوصًا الإسلامية منها، تخص تاريخ كل المسلمين، وربما كذلك المسلسلات الوطنية، فنحن نتحدث أساسًا عن بلد الخلافة العثمانية التي بالتأكيد سمع عنها الجميع وشغلتهم لفترة من الوقت بسبب قوتها طوال الخمس قرون السابقة، على العموم، دعنا الآن من التاريخ ولنُركز فقط على الحاضر، فقد نجحت تركيا بإنتاج مجموعة كبيرة من المسلسلات الهامة الممتعة قبل كل شيء، وفي السطور القادمة سوف نحاول التعرف سويًا على أهم وأشهر هذه المسلسلات مع المرور كذلك على كيفية الاستمتاع بها، فهل أنتم مستعدون لمناقشة هذا الموضوع الهام للغاية؟ حسنًا، لنبدأ في ذلك سريعًا ولنستعد للمتعة التي سنلاقيها من خلال تلك المسلسلات.

المسلسلات التركية التاريخية

المسلسلات التركية التاريخية المسلسلات التركية التاريخية

بكل تأكيد لا يخفى على أحد كون دولة تُركيا من الدول الهامة للغاية في مجال إنتاج الدراما، ونحن هنا نتحدث عن الدراما بشكل عام دون تخصيص لنوع معين منها، فمنذ بداية القرن على سبيل المثال أصبحت المسلسلات التاريخية تتواجد في كل مكان بالعالم، وبتحديد أكثر الوطن العربي ومنطقة الشرق الأوسط، وقد كان اتجاه الإنتاج والمشاهدة في البداية يتعلق فقط بنوعية المسلسلات الرومانسية أو ربما بدرجة أقل الإثارة والتشويق، لكن بعد ذلك بدأت المسلسلات التركية التاريخية في الظهور، وربما لا يُمكننا الحديث عن تلك النوعية من المسلسلات والاكتفاء بذكر نموذج واحد لها بسبب نجاح الكثير من الأعمال، وهو ما يعكس قوة الإنتاج التركي الدرامي التاريخ وفي نفس الوقت زيادة الإقبال، فالعقل يقول إنه لو لم تكن تلك النوعية ناجحة لما تم الإكثار منها وتكثيف عرضها عالميًا.

المسلسلات التركية التاريخية تتنوع كذلك، فهناك مسلسلات حربية تتبع العصور القديمة، وهي التي يتم من خلالها استخدام السيوف وآلات الحرب المشابهة وتُحاكي أحداث وقعت قبل ما يزيد عن العشرة قرون، وهناك أيضًا مسلسلات تاريخية حديثة، وهي التي تُستخدم فيها أسلحة مثل البنادق والمدافع، وربما تكون أحداث هذه النوعية من المسلسلات قد وقعت قبل حوالي قرنين أو ثلاثة على الأكثر، في النهاية هي تندرج تحت فئة المسلسلات التاريخية التي لابد وأنكم تسألون أنفسكم الآن عن كيفية الاستمتاع بها بالطريقة المثالية؟ حسنًا، دعونا نرى.

كيفية الاستمتاع بالمسلسلات التركية؟

المسلسلات التركية التاريخية كيفية الاستمتاع بالمسلسلات التركية؟

الاستمتاع بنوعية المسلسلات التركية التاريخية أمر مطلوب طبعًا، فأنت لن تشاهد المسلسل وتقضي ساعات طويلة أمام الشاشات إلا عندما تمتلك السبب أو المبرر الذي يدفعك لذلك، وغالبًا ما سيكون مبرر المتعة، تلك المتعة التي يُمكننا الحصول عليها مع مشاهدة المسلسلات التركية التاريخية عند تحقيقنا لعدة أمور أهمها فصل الجودة الفنية عن الحقائق.

فصل الجودة الفنية عن الحقائق

من الأشياء الهامة جدًا والفارقة في فكرة الاستمتاع عند مشاهدة المسلسلات التركية التاريخية أن يتم الفصل تمامًا بين الجودة الفنية للمحتوى الذي تقوم بمشاهدته والحقائق الأصلية التي يُمكن الخروج منها من المسلسل وكم أمر تم عرضه وهو في الواقع مُخالف لما حدث في الحقيقة، ولكي نكون صريحين فإن هذا الأمر يحدث في كل المسلسلات التاريخية بشكل عام وليس فقط المسلسلات التركية، ففي كثير من الأحيان تكون هناك عوائق وأسباب حظر خلف شيء معين لا يُمكن عرضه على الشاشات، أو حتى القدرات الإنتاجية لا يُمكنها مُعادلته، وبالتالي لا يتم عرض هذا المشهد وإنما يحدث مُعادل درامي له، لذلك فإن طريقك للاستمتاع سوف يبدأ من تلك اللحظة التي تقوم فيها بفصل الجودة الفنية عن الحقائق الخاصة بالمسلسل.

التركيز أكثر على مسلسلات الحقبة العثمانية

في الحقيقة ليست هناك سمة موحدة للمسلسلات التاريخية التي تم إنتاجها في تركيا، إذ أنه ثمة مسلسلات تاريخية عتيقة وفي نفس الوقت ثمة مسلسلات تاريخية يُمكن أن توصف بالحديثة، وهي التي تُحاكي القرنين الماضيين على سبيل المثال، وإذا كنا نريد المتعة فعلًا فإن ما نرشحه لك هو تلك المسلسلات التاريخية القديمة، أو بمعنى أدق، التي تدور في عصور قديمة تتجاوز على الأقل الخمسة قرون وتُستخدم فيها السيوف وطرق الحرب القديمة، والأفضل من كل ذلك أن تكون متركزة بشكل رئيسي على الحقبة العثمانية، فهي التي تستهوينا نحن العرب أكثر من أي نوع آخر لكوننا نجد فيها تفاصيل تتعلق بنا.

الفصل بين المسلسل والآخر

لا يُمكن بأية حال من الأحوال مشاهدة مجموعة من المسلسلات التركية التاريخية بشكل متلاحق، إذ أن هذا الأمر من الممكن أن يؤدي إلى فصل المتعة، فالمتعة المُكثفة ليست جيدة بأية حالٍ من الأحوال، على العموم، أصدرت تركيا عدد كبير من المسلسلات التاريخية، وكل مسلسل من الممكن مشاهدته في أسبوعين إذا كانت عملية المشاهدة تتم بشكل مُتلاحق وإذا كنت تشاهد كم كبير من الحلقات في اليوم الواحد، ونصيحتنا هنا أن تنتهي من المسلسل ثم تفصل بعمل آخر لا ينتمي لهذه النوعية ويستغرق خمسة عشر يومًا أيضًا على سبيل المثال، بعد ذلك يُمكنك معاودة المشاهدة مجددًا.

مشاهدتها مُترجمة وليست مدبلجة

هناك أمر ربما يعتقد البعض أنه بسيط ولا يُمثل أي قيمة ولا يستحق أساسًا الحديث عنه بينما هو في الواقع يشغل من الأهمية مكانًا كبيرًا، والحديث هنا عن المسلسلات التركية عندما تكون مُترجمة وعندما تكون مُدبلجة، فالبعض من مشاهدي الوطن العربي قد يعتقدون أنه من الأفضل في المشاهدة أن يكون المُسلسل المُشاهد مسلسل ناطق بلغتهم، مسلسل عربي، حتى لو كان أجنبيًا فإن دبلجته تُصبح واحدة من الضروريات، وهذا فعلًا أمر يُمكن الاقتناع به وتمريره إذا كنا نتحدث عن مسلسلات أجنبية من أي فئة أخرى بخلاف المسلسلات التركية، إذ أن هذه النوعية من المسلسلات يُمثل فيها أبطال شبيهين بالأبطال العرب وينطقون بلغة شبيهة بلغة العرب، وبالتالي ليست هناك أية مشكلة في الاكتفاء بالترجمة التي تُخبرك بما تنطق به الشفاء، أما الدبلجة فسوف تُفسد عليك متعة كبيرة في المسلسل.

أشهر المسلسلات التركية التاريخية

المسلسلات التركية التاريخية أشهر المسلسلات التركية التاريخية

الآن بعد أن بتنا نعرف الكثير عن المسلسلات التركية التاريخية ونُدرك قيمتها فبكل تأكيد نحن في حاجة إلى معرفة أهم النماذج لها، أو بمعنى أدق، معرفة أشهر تلك المسلسلات، وهي كثيرة طبعًا، لكن أهمها مثلًا مسلسل قيامة أرطغرل.

قيامة أرطغرل 2014

ليس هناك أدنى شك في كون مسلسل قيامة أرطغرل الذي بدأ عرضه في عام 2014 أحد أشهر المسلسلات التركية التاريخية وأهمها على الإطلاق، فهو يتناول فترة الغازي أرطغرل بن سليمان شاه التي بدأت مع مطلع الألفية الثانية وكانت تمهيدًا لقيام الدولة العثمانية، حيث أن أرطغرل في الأساس هو والد السلطان عثمان الأول مؤسس هذه الدولة، على العموم، يتناول المسلسل بطولات هذا الرجل وأهم ما قام به على مدار حياته وأبرز المحطات الفارقة التي خاضها مثل الزواج من السلطانة حليمة والدة عثمان مع محاربة المغول والصليبيين والترسيخ الجيد لقيام الدولة بالصورة اللائقة له، كل ذلك تم عرضه في المسلسل من خلال خمسة مواسم بدأت في ديسمبر 2014 وانتهت في عام 2019، وقد كان المسلسل في بداية عرضه مُخطط له موسمين فقط، ثم جاء النجاح الساحق الذي شهده وأسهم في مد العرض إلى موسم آخر إضافي، ثم أخذ التجديد يتكرر حتى وصلنا الآن إلى موسم خامس وأخير سوف يُلحم بمسلسل منبثق عنه مطلع 2020، وهو مسلسل قيامة عثمان.

السلطان عبد الحميد الثاني 2017

من المسلسلات التركية التاريخية الهامة كذلك مسلسل السلطان عبد الحميد الثاني الذي بدأ عرض في فبراير 2017 ولا يزال الجزء الثالث منه يُعرض حتى وقتنا الحالي، فهذا المسلسل المتميز جاء ليقص لنا محاولات السلطان عبد الحميد الثاني، السلطان رقم 32 في الدولة العثمانية، من أجل المحافظة على الدولة التي قاتل أجداده من أجل إيجادها، ثم نرى مساعي المُحيطين به من أجل إسقاط هذه الدولة والقدر الكبير الذي يتعرض له من الخيانات، كل هذا قد امتد في ثلاثة أجزاء من المنتظر أن تُوصل بموسم آخر في نهاية هذا العام ليُكون المسلسل بأكمله أربعة أجزاء حكت بشكل كبير جزء مهم من تاريخ الدولة العثمانية، فمثلما تم تناول البدايات في الكثير من المسلسلات التركية التاريخية كان لابد كذلك من تناول النهايات، إلا أن الأمر هذه المرة لم يسلم من الانتقادات والتشكيك والذم الذي وصل إلى درجة المحاربة.

البعض يعتقد أن مسلسل السلطان عبد الحميد الثاني الذي قام ببطولته الممثل التركي الشهير بولنت إينال، والذي أدى شخصية عبد الحميد المُهمة، وأخرجه إيمره كونوك، لم يُحاكي الأحداث الحقيقية بالنسبة التي تجعله مسلسلًا صادقًا يُمكن الوثوق فيه بالنسبة للمتلقي، هذا مع الوضع في الاعتبار أن أي مسلسل تاريخي تكون فيه مساحة للخيال إلا أن ذلك المسلسل اتهم بكونه قد أسهب في هذه المساحة، لكن المشكلة هنا أنه تجاوز في أشياء مُتعلقة بالتاريخ التركي الأصيل وتُسيء له بشكل أو بآخر، على العموم المسلسل ممتع على المستوى الفني ويستحق المشاهدة.

كوت العمارة 2018

أيضًا من المسلسلات التركية التاريخية الهامة للغاية مسلسل كوت العمارة الصادر في يناير 2018 ويتحدث عن حصار مدينة كوت الشهير، ففي تلك المعركة كان مدينة كوت ودولة العراق بالكامل تحت حكم الدولة العثمانية، وفي نفس الوقت كانت هناك حرب شرسة تدور مع البريطانيين الذين يرغبون في السيطرة عليها، ومن هنا جاءت الحرب التي قلب الموازين تمامًا، وكل ما سبق ذكره الآن يُعبر عن السرد التاريخي للأحداث، أما السرد الدرامي الذي تناوله المسلسل فقد جاء أكثر إثارة وبه الكثير من مشاهد الحركة المميزة التي تجذب المشاهد، ولهذا السبب حقق المسلسل أعلى نسبة مشاهدة لمسلسل تركي في عام 2018، كما أنه قد استغل نجاح مسلسل قيامة أرطغرل من خلال الاستعانة ببعض الوجوه التي شاركت فيه.

ختامًا عزيزي القارئ، مشاهدة المسلسلات التركية التاريخية واحدة من الأمور التي لن تندم أبدًا عليها، فتلك المسلسلات تمتلك طبيعة خاصة تجعلك تشعر وكأنك تشاهد مسلسل خاص ببلدك وليس مسلسل خاص بتركيا، وربما هذا الأمر يأتي في المقام الأول بسبب وجود قومية وجانب تاريخي مشترك بين تركيا وكل الدول العربية، فقد كانت مهد الدولة العثمانية ورأس الإسلام.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

واحد + 15 =