تعرف على المايكروويف

في هذا المقال سنذهب الى الخوض في المايكروويف وفي الطرق الغير تقليدية لاستخدامه. عندما نبدأ في تأسيس البيت والمطبخ فمن الطبيعي ان نبدأ بالاساسيات، هذا الامر التقليدي والطبيعي في الموضوع، قديما كان حصر الاساسيات والكماليات امر معروف وواضح وخاضع الى مقاييس معروفة وسهلة الحصر، في الايام الحالية الامر اختلف بعض الشيء بالنسبة لنا، اما كيف اختلف الامر فهو بسيط انت لا تستطيع ان تفرق بين الاساسيات والكماليات .

وحتى ننتقل الى بعض الامثلة على هذا الامر، اليك الاتي : التلفاز، قديما كان التلفاز يعد من الكماليات، وهو من الادوات الرفاهية التي قد لا نحتاجها في تلك الايام، في الوقت الحاضر لا يكفي ان تقول تلفاز عادي بل يجب ان يكون من الانواع الحديثة والتي يمكن اتصالها بالانترنت، وتستقبل الذاكرات، وهو من الادوات الاساسية في البيت ولا نقاش في الامر، قياسا على هذا الامر ننتقل الى المطبخ، فهل تعتبر الما يكرويف اساسي ام كمالي، في الحقيقية والواقع والمنطق والوقت الحاضر هو اساسي بكل المقاييس ولا يمكن بأي طريقة من الطرق القول انه كمالي والسبب بسيط، فأمامك خيارين لتسخين الطعام، الاولى هي الطريقة التقليدية ان تضع الطعام على النار وتبقى بجوارها خوفا من احتراقها، والطريقة الاخرى ان تضعه في المايكروويف لمدة ثلاثين ثانية او اكثر حسب ما ترغب، وان تنتظر حتى ينتهي الوقت دون خوف من حريق الطعام وبالتالي فإن الخيار سيكون بسيط، وهو الطريقة الاخرى بما عليهىا من محاذير، فالانسان في الوقت الحالي يرغب بكل شيء قريب الى الراحة، دون بذل اي مجهود.

اختراع المايكروويف :

بكل  بساطة ان السبب في اختراع الميكروويف هي الدقة والملاحظة والفهم السريع، فقد لاحظ احد المهندسين الامريكيين وهو ( بيرسي سبنسر) ان الشيكولاته التي في جيبه قد اصبحت اقرب الى السائلة مما يعني انها تعرضت الى حرارة ما، مع انه لم يعرضها الى تلك الحرارة الكافية لصهرها، وقتها كان هذا المهندس يعمل في احدى الشركات على مشروع صمام مفرغ يسمى المجنترون، هذا المهندس في تلك اللحظة فهم ان تعرض بعض الاشياء الى حرارة ذات كثافة من قبل موجات المايكروويف تؤدي الى ارتفاع درجات الحرارة الخاصة بها، ومن هنا بدأت الابحاث والاختراعات التي قادت الى فرن الميكروويف الحالي وبهذا الشكل الذي نعرفه الان.

طرق غير تقليدية لاستخدام المايكروويف :

1قل وداعا للدموع :

اذا اردت ان تعرف اسواء الامور الى المراة في المطبخ وماذا تكره على الاكثر فالجواب بسيط جدا تقشير البصل وتقطيعه وقد يصل اللوم الى الثوم ايضا، فهما من مسببات الدموع ، واحيانا تكون غزيرة جدا، ونظرا لكون دموع المرأة ثمينة جدا، فيمكنها بكل بساطه ان تضع البصل أو الثوم في المايكروويف لبضع ثواني ومن ثم البدء في التقشير والتقطيع، وستكون النتيجة تقطيع بكل راحة، ودون التعرض لازعاجات الدموع والعيون الجافة .

2تذويب العسل :

العسل من اكثر المواد المرغوبة والمحبوبة طعام لدى الانسان ويمكن اعتبارها الاكثر فائدة على الاطلاق، لكننا لطالما عانينا من حالة الانجماد التي قد يتعرض لها العسل في، من احد الحلول المستخدمة والتي قد تكون الاكثر امانا هي استخدام الميكروويف  لتذويب العسل واعادته الى طبيعته الاولى، وهذه الطريقة تعتبر سهلة تحتاج فقط لان يكون العسل في مرطبان من الزجاج ووضعه في المايكروويف، ومن ثم تحريكه لبضع ثوان وتكرار العملية حتى يصبح سائلا.

3هرس البطاطا :

في بعض الاحيان قد تضطرنا الظروف الى اعداد الطعام بسرعة لكوننا مضطرين الى استقبال الضيوف أو لاننا مضطرين الى المغادرة بسرعة، هذا الامر قد يتطلب منا ان نبحث عن بعض الوصفات السريعة، ومنها طبعا اعداد البطاطا، لاعداد البطاطا المهروسة فإن الوضع يتطلب سلقها اولا لمدة 20 دقيقة، وهذه المدة طويلة بعض الشيء احيانا، ولهذا قد يمكن اللجوء الى طريقة اسهل وهي وضع البطاطا لمدة تعادل اربع دقائق في فرن الميكروويف قبل البدء في هرسها، ومن ثم الحصول على الوجبة التي ترغب بها في غاية السرعة والسهولة.

4تحميص المكسرات :

كيف تحب ان تتناول المكسرات، هل تحبها كما تاتيك من ثمرتها الام، ام ترغب ان تكون نصف محمصة ام محمصة كاملة؟ هذا الامر بسيط بمساعدة المايكروويف، فإمكانك شراء المكسرات كما هي ومن ثم تعريضها الى الحرارة في المايكروويف بحسب درجة التحميص التي ترغب بها،مع اضافة الملح بالدرجة التي تحب، وبذات الوقت تحريكها كل فترة، هذا الامر ليس بالامر العسير بل السهل وذو نتائج جيدة وسريعة.

5المساعدة على تخمر العجين :

ما ينطبق من كلام عن البطاطا والحاجة في بعض الاحيان الى السرعة في اعداد الطعام، ينطبق على العجين، فأحيانا، نحن نقاسي الامرين في التعامل مع العجين عندما نرغب بتناول وجبة ما أو اعداد الخبز، فيمكنك التنازل هذه المرة عن التخمر الطبيعي وان تحاول اجراء عملية التخمر بواسطة الميكروويف ، وهنا يمكنك اختصار المدة من ما يزيد عن الساعة الى الخمسة عشرة دقيقة فقط، وهي طريقة ليست بالصعبة ولكنها مفيدة مرة اخرى من ناحية السرعة.

6تذويب السمنة والزبدة والشيكولاته :

الامر بالنسبة في اعداد الطعام، يمكن استخدام المايكروويف في اذابة بعض المواد التي نحتاج الى تذوبيها، كالسمنة والشيكولاته والزبدة، يمكن وضعها في اناء زجاجي ومن ثم وضعها في فرن المايكروويف حتى تسخن وتذوب.

نقاط الخلاف حول الميكروويف :

هناك العديد والكثير من الاقاويل التي تتناول المايكروويف، فنحن بطبيعتنا نشعر بالخوف من كلمة أشعة، فهذه الكلمة تصيبنا بالرعب من السرطانات والاورام والتسمم الاشعاعي وغيره، ولكن لو اردنا ان نكون واقعيين، هل فعلا للمايكرويف اي نتائج أو أثار ضارة أو سلبية على الجسم؟، واذا اردنا ان نتحدث عن أضراره فما هي  :

  • الضرر الاشعاعي : حتى هذا التاريخ ليس هناك دليل قطعي على ان المايكروويف وأشعته قد تؤثر على جسم الانسان أو تؤدي الى اصابته ببعض الامراض الخطيرة كالسرطانات او خلافه، فالاشعة التي يمتصها الطعام اثناء عملية انتقال هذه الاشعة في محيط الجهاز، وهذا الامر لا يعني برأي الخبراء ان الطعام نفسه اصبح نفسه مشعا.
  • النكهة والمغذيات : قد يكون التأثير الحقيقي والثابت ضد المايكروويف هو انه قد يتسبب بتغيير في نكهة الطعام في بعض الاحيان، بالاضافة الى فقدان المواد التي تعتبر اساسية في الطعام في الكثير من الاحيان كالمواد المضادة للاكسدة والفيتامينات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

4 × خمسة =