الكنافة المبرومة

الكنافة من حلويات رمضان المُفضلة التي تتواجد في الكثير من دول الوطن العربي حيث تتواجد بشكل أساسي ومنذ زمن بعيد على الموائد الرمضانية، ويُمكن تقديمها بعِدة وصفات مٌختلفة حسب أنواع الفاكهة التي تتواجد في الموسم، ولكن على الرغم من ذلك تحتوي الكنافة على كم كبير من السعرات الحرارية وبالتالي يجب على مرضى السمنة أو مرضى السكرى تجنب تناولها، ولذلك تابعونا في السطور التالية لنتعرف على طريقة تحضير الكنافة المبرومة بعدة وصفات مُختلفة مع نسب السعرات الحرارية التي تحتوي عليها.

تاريخ ظهور الكنافة

الكنافة المبرومة تاريخ ظهور الكنافة

لقد أختلف الكثير من المؤرخين حول تحديد تاريخ ظهور الكنافة بشكل عام، حيث أشار البعض أنها ترجع إلى الدولة الأموية وكانت تقدم إلى معاوية بن أبي سفيان، والبعض الآخر يرجعها إلى تاريخ الدولة الفاطمية حيث ظهرت بشكل كبير في دول الشام والعراق وفلسطين وكانت تُقدم ضمن أطباق الحلويات الشرقية، ولكنها ارتبطت ارتباط وثيق بشهر رمضان المعظم، حيث أشارت بعض المصادر أن المصريين القدماء استقبلوا الخليفة المعز لدين الله الفاطمي بالكنافة فور وصوله إلى القاهرة بعد الإفطار في رمضان، وفيما بعد انتقلت إلى الكثير من الدول الآسيوية والأوروبية الأخرى مثل تركيا، وأصبحت تقدم بعدة طرق مختلفة.

الكنافة المبرومة بالقشدة

يُمكنكِ سيدتي تحضير الكنافة المبرومة في منزلك بكل سهولة وإضافة مُختلف الحشوات إليها، وعلى رأسها القشطة حيث تمنحها مذاق لذيذ ونكهة مميزة بل وتعد خروج عن المألوف عند إضافة المكسرات إليها فقط، ويمكنك ذلك من خلال إحضار المكونات التالية:

  • نصف كيلوجرام من الكنافة.
  • كوب من الحليب.
  • ربع كيلوجرام من القشطة.
  • قليل من السكر الأبيض.
  • ملعقتين من الزبدة.
  • كوب من العسل الأبيض.
  • كوب من الماء.
  • عصير ليمونه.
  • ملعقة من الفانيليا.
  • نصف فنجان من الفول السوداني المجروش.
  • نصف فنجان من الفستق الحلبي المطحون.

طريقة التحضير

في البداية يتم وضع الزبدة على النار حتى تذوب قليلاً ومن ثم يتم إحضار كمية الكنافة وإضافة الزبدة عليها من الخارج، حيث يتم إحضار صاج كبير أو صينية مدهونة بالزبدة ونقوم بأخذ كمية قليلة من الكنافة ونعمل على لفها بواسطة ملعقة خشبية حتى نحصل على السمك المطلوب، وفيما بعد نضع قطع من الزبدة عليها من الخارج وتدخل الفرن على درجة حرارة متوسطة لمدة عشرين دقيقة، وفي تلك الأثناء نُحضر القطر من خلال خلط كمية العسل الأبيض مع الماء وعصير الليمون وتترك على النار لمدة عشر دقائق فقط حتى تغلي تماماً ومن ثم تترك حتى تبرد قليلاً ونضيف إليها الفانيليا، وفور خروج الكنافة يتم سكب ذلك الخليط عليها تدريجيًا حتى يغمرها القطر بالكامل، وهنا نعمل على مزج كمية القشطة مع الحليب والسكر في محضر الطعام حيث تضرب لمدة خمس دقائق حتى نحصل على قوام كريمي نوعاً ما، ونقوم بوضع تلك الكمية في كيس حلواني ونعمل على سكب الكريمة داخل الكنافة وتزين بقليل من الفول السوداني والفستق وتقدم هكذا وبالصحة والعافية.

الكنافة المبرومة بالجبنة

أما عن الكنافة المبرومة بالجبنة فهي لا تختلف كثيرًا عن تحضير الكنافة بالقشدة حيث تُقدم على سبيل التجديد، ويتم اختيار جبن كريمي يُطلق عليها العطاوي ذات قوام سائل ذات ومذاق متعادل أي ليست مالحة أو مضاف إليها سكر، وذلك من خلال تنفيذ الخطوات التالية:

  1. نصف كيلوجرام من الكنافة.
  2. كوب من الجبن الكريمي.
  3. كوب من الحليب الدافئ.
  4. ملعقتين من الزبدة.

طريقة التحضير

يتم إحضار الكنافة كما هي وتأخذ قطع منها وتلف على شكل دائري أو اسطواني حسب الرغبة ثم تُوضع في صينية بيركس أو صاج مدهون بالزبدة وتدخل الفرن حتى يصبح لونها ذهبي نوعاً ما، ثم تُوضع في وعاء آخر حيث تُسقى بقليل من الحليب الدافئ، وهنا نُحضر كمية الجبن الكريمي ونضعها في كيس حلواني ونبدأ في وضعها داخل الكنافة بصورة كاملة، حيث تُزين بقليل من أعواد البقدونس الطازجة وتُقدم هكذا مع وجبة غداء خفيفة.

الكنافة المبرومة بالفستق

كذلك يُمكن أن يتم عمل الكنافة المبرومة بالفستق فقط وبعض المكسرات الأخرى في حال عدم توافر القشدة أو الكريمة أو عند الرغبة في تقديمها ضمن أطباق الحلويات الشرقية، حيث يتم إحضار المكونات التالية:

  • نصف كيلوجرام من الكنافة.
  • ملعقتين من الزبدة.
  • كوب من السكر.
  • كوب من الماء.
  • عصير ليمونه.
  • فنجان من الفستق.
  • فنجان من جوز الهند.
  • فنجان من البندق المجروش.
  • ملعقة من الفانيليا.

طريقة التحضير

يتم تنفيذ الخطوات السابقة الخاصة بتحضير الكنافة من حيث إضافة الزبدة إليها ولفها بطريقة ما حتى تأخذ شكل قوالب دائرية الحجم وتدخل الفرن حتى يُصبح لونها ذهبي، ثم نضيف إليها القطر أو الشربات ولكن يتم إضافة القليل من الفستق إليها على الوجه الخارجي أو داخل تلك القوالب مع جوز الهند والبندق أو مُختلف أنواع المكسرات الأخرى مثل الفول السوداني أو اللوز وعين الجمل حيث تجعلها ذات مذاق مميز، وتقدم بجانب البقلاوة والبسبوسة والقطائف.

الكنافة المبرومة بصوص المانجو

لقد ظهرت في الآونة الأخيرة طرق جديدة ووصفات متنوعة لتحضير الكنافة وعلى رأسها صوص المانجو حيث يرتبط دائمًا ظهور الكنافة بشهر رمضان المعظم ولاسيما في موسم الصيف حيث تظهر المانجو، ولذلك يُمكن دمج كلا النوعين وتحضير الكنافة المبرومة ولكن بإضافة صوص المانجو إليها، وذلك من خلال إحضار المكونات التالية:

  • نصف كيلوجرام من الكنافة.
  • ثمرتين من المانجو.
  • ربع كوب من الماء.
  • نصف كوب من السكر.
  • عصير ليمونه.
  • كوب من القطر الدافئ.

طريقة التحضير

في البداية يتم تحضير الكنافة كما ذكرنا من قبل ولكن يُفضل أن تكون سميكة نوعاً ما حتى يُمكن وضع صوص المانجو داخلها بكل سهولة، وأثناء تواجدها في الفرن حتى تنضج تماماً يتم تحضير الصوص من خلال أخذ ثمرتي المانجو وتقطيعها إلى أجزاء صغيرة حيث توضع في وعاء على النار مع إضافة القليل من السكر إليها والماء وعصير الليمون، وتقلب لعدة دقائق على النار حتى تمتزج تمامًا ويُصبح صوص متماسك نوعاً ما، حيث تُوضع على الكنافة بعد خروجها من الفرن وإضافة القطر إليها ويمكن أن يتم تزيينها بقليل من جوز الهند.

الكنافة المبرومة السعرات الحرارية

الكنافة المبرومة الكنافة المبرومة السعرات الحرارية

تحتوي الكنافة على كم كبير من السعرات الحرارية خاصةً عندما يتم إضافة القطر إليها مع القشطة أو الجبن الكريمي أو المهلبية بحيث يبلغ عدد السعرات في القطعة الواحدة ما يقارب الـ 185 سعر حراري، ولذلك يجب الحرص الشديد عند تناولها خاصةً لمرضى السكر أو مرضى السمنة المفرطة وكذلك مرضى الضغط، حتى لا تؤثر بالسلب على الصحة العامة وتسبب ارتفاع في نسبة الكوليسترول في الدم ونسبة الجلوكوز.

في النهاية نكون قد قدمنا لكم اليوم طريقة عمل الكنافة المبرومة بمُختلف الوصفات سواءً كانت بالقشدة أو الفستق وكذلك الجبن الكريمي وصوص المانجو، وكم السعرات الحرارية المتواجدة بها لكي تُساعد الكثير على تناولها بشكل معتدل.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

19 − ستة =