الكتابة الأدبية

هل تملك ملكة الكتابة وتحلم بأن تكون كاتباً مبدعاً لك أسلوبك المميز ولك قرائك ومتابعيك؟ هل تريد أن تجيد الكتابة الأدبية بسهولة؟ إليك الدليل الكامل.

عليك أن تعرف أولاً أن جميع الكتاب المعروفين والذين تركوا بصماتهم في عالم الكتابة الأدبية لم يجدوا طريقهم مفروشاً بالورود والحرير، ولكن استغرق الأمر منهم سنوات من العمل الجاد. فـ الكتابة الأدبية مثلها مثل أي مهارة أخرى في الحياة لا تكفي فيها الموهبة فقط ولكن تحتاج إلى كثير من الجهد والتعلم والممارسة لتنميتها وإصقالها، ولكن إذا كنت شغوفاً حقاً بالكتابة وتأخذها على محمل الجد فستجد أن الأمر يستحق العناء. قام كثير من الكتاب بمشاركة تجربتهم مع الكتابة الأدبية وما هي الممارسات والقواعد التي وضعوها لأنفسهم لينموا مهارتهم الإبداعية ويجعلوا من أنفسهم كتاباً لكل منهم أدواته الخاصة وأسلوبه المميز، وإليكم قائمة بهذه الممارسات التي أجتمع عليها عدد كبير منهم.

أسهل طريق من أجل إجادة الكتابة الأدبية

1اقرأ كثيراً اقرأ كل شيء

أهم وأكثر نصيحة اجتمع عليها الكتاب والمفكرين هي القراءة الكثيرة والمستمرة. اقرأ كل ما تقع عليه يديك من كتب في شتى المجالات في الأدب والدين والفلسفة والعلوم، وأقرأ لكتاب كبار وحاول أن تتأمل أسلوبهم في الكتابة وطريقة بناء النص، فالجميع يبدؤون بالتعلم من الكبار.أجعل الكتاب رفيقك دائماً وفي كل مكان، في المواصلات العامة وفي المقهى، حتى وإن وصل الأمر إلى أن تقرأ وأنت تتناول طعامك، اجعلها روتين يومي متزايد باستمرار.

2تدوين الملاحظات والأفكار والخواطر

أجعل برفقتك دائماُ مفكرة صغيرة وأكتب بها أفكار لقصص ومقالات، حوار أعجبك، جمل قصيرة أو عبارات، أفكار أثارتها عندك أغنية ما أو رؤيتك لشيء ما بالشارع، أو وصف لمكان أثار عندك مشاعر معينة. أكتب عن أي شيء حتى وإن كان يبدو صغيراً في نظرك، هذه الأفكار والخواطر سوف تكون ملهمة لك في مرحلة ما، وربما تمدك بأفكار لكتب أو مقالات عظيمة في المستقبل.

- إعلانات -

3اجعل من الكتابة عادة يومية

الكتابة الأدبية مهارة، وكأي مهارة يجب أن تتمرن كثيراً لتصبح أفضل، لذا أجعل من الكتابة عادة يومية. ابدأ مثلاً بنصف ساعة يومياً ثم قم بزيادتها بالتدريج، المهم ألا تنقطع يوماً واحداً عن الكتابة. ولا تضع في اعتبارك أنه حينما تمسك القلم يجب أن تكتب شيء ذا قيمة، فهذا الأمر سوف يجعلك تأخذ وقتاً طويلاً في التفكير. قم بكتابة أي شيء يأتي في مخيلتك حتى وإن كانت مذكراتك اليومية أو انطباعك عن الأشخاص والأشياء، لا تترك ورقة بيضاء أو صفحة وورد دون أن تسودها بأفكارك. بمرور الوقت سوف تصبح أفكارك أكثر عمقاً وعباراتك أكثر جزالة وصقلاً.

4اصنع لنفسك طقوس للكتابة

أخلق لنفسك جواً خاصاً يؤهلك للكتابة، اختار وقت من اليوم يكون فيه ذهنك صافياُ، هناك بعض الكتاب يفضلون الصباح الباكر وهناك من يحب أن يكتب ليلاً، الأمر متروك لما تفضله. قم بإبعاد أي شيء يمكن أن يشتت انتباهك، فـ الكتابة الأدبية لا تحب أن يشاركها شيء آخر في وقتها. أغلق عليك باب غرفتك وهاتفك المحمول وأي شيء يمكن أن يصدر صوتاً يشوش على أفكارك، قم برفع أي شيء موجود على المكتب أو الطاولة يمكنه أن يشتت انتباهك، ولا مانع من بعض الموسيقى الهادئة في الخلفية، وأطلق لأفكارك العنان.

5الكتابة الأدبية هي تجربتك الخاصة

ليس معنى أنك تريد أن تكون كاتباً معروفاً وقوياً هي أن تحاول تنتحل أسلوب الكتاب الكبار، إذا فعلت ذلك لن تكون سوى تقليداً باهتاً ولن يذكرك أحد. الكتابة الأدبية تجربة ذاتية خاصة جداً ولصيقة بتجاربك أنت وخبراتك في الحياة، أكتب عن نفسك وأكتب قصص الناس في محيطك واقتبس من حياتهم وتأمل أفعالهم وكلامهم، واستخدم مفرداتك وعباراتك الخاصة.

6أكتب لنفسك

لا تضع في اعتبارك أنك تكتب من أجل الآخرين أو من أجل لفت انتباههم، أنت تكتب من أجل نفسك أولاً ومن أجل متعتك الشخصية التي تجدها في الكتابة، كن شجاعاً واقتحم موضوعات شائكة ومثيرة للجدل، حتى وإن كانت ستثير غضب وحنق من يقرأها، أكتب عن أي فكرة تثيرك وتهتم بها حتى وإن كانت لن تهم الناس. يجب أن ترضي نفسك في المقام الأول بالكتابة عن ما تحب وما تريد، فلن تستطيع أبداً الحصول على قبول الجميع.

7أستخدم عبارات قوية وقصيرة قدر الإمكان

لا تحاول اختيار الجمل الطويلة الرنانة في الكتابة لأنها سوف تجعلك تركز على تزيين الأسلوب وتنصرف عن قوة المضمون. ضع في اعتبارك أن وصف الحالات والأشياء يبدأ في خيالك وينتهي عند القارئ، لذا يجب أن تتصور أولاً ما تريد من القارئ أن يختبره من خيال ومشاعر وانفعالات، ثم تقوم بتحويل ما تراه في عقلك إلى كلمات على الورق بوضوح مستخدماً كلمات بسيطة قدر الإمكان حتى لا تجهد القارئ ولا تشعره بالملل. كما لا تقوم بالاسترسال في التفاصيل أيضاً ولا تضمن كتابتك إلا التفاصيل التي تدفع القصة إلى الأمام وتقنع القاريء أن يستمر في القراءة.

8قم بمراجعة ما كتبت

هناك كثير من الكتاب يكرهون مراجعة كتابتهم لأنه يعني بذل مزيد من الجهد في شيء قد انتهوا منه بالفعل، ولكن مرحلة المراجعة هي مرحلة هامة جداً في الكتابة الأدبية ، فهي تتيح لك أن تلقي نظرة عامة على العمل ككل واكتشاف مواطن الخلل والضعف في القصة وتضارب وتناقض الشخصيات والأحداث، بالإضافة إلى مراجعة الصياغة واختيار المناسب للكلمات وصقل العبارات لتعطي قوة للمعنى. ويجب أن تكون عندك الشجاعة لحذف العبارات والجمل الزائدة والتي لا تضيف جديد للعمل وربما تصيبه بالملل حتى وإن كانت تعجبك.

- إعلانات -

9الكتابة الأدبية يجب أن تنتهي قوية كما بدأت

أهم جزء في الكتابة الأدبية هو البداية والنهاية. يجب أن تكون البداية قوية وجذابة حتى تستحوذ على اهتمام القارئ وتجعله يستأنف قراءة كتابك أو قصتك، أنفق مزيداً من الوقت في صياغة بداية رائعة، وأكتب نهاية رائعة أيضاً تجعلهم متحمسين للمزيد من كتاباتك.

10كن مستعداً دائماً لتقبل النقد

لا يوجد كاتب من الكتاب الكبار العظام لم تنتقد كتابته أو تم رفضها من القراء أو حتى الناشرين سواء في مقتبل حياتهم أو حينما أصبحوا أسماء كبيرة ولهم معجبيهم. ضع في اعتبارك دائماً أنك لن تصبح كاتباً قوياً إذا لم تستمع إلى آراء الآخرين حول كتابتك سواء كان بالسلب أو بالإيجاب، هناك من سيخبرك أنك كاتب رائع وهناك من سيخبرك أنك سوف تحتاج إلى مزيد من الجهد وآخر سوف يلقي بكل شيء في وجهك ويطلب منك أن تتوقف عن الكتابة فوراً. يجب أن تنظر إلى أراء كل هؤلاء بعين الاعتبار لكن لا تجعلها تقف حجرة عثرة في طريقك أو تمنعك عن استئناف الكتابة، وإن فعلت فأنت لا تملك الشغف حقاً، وكف عن تضييع وقتك بها. يجب أن تجعل من النقد حافزاً لتطوير مهارتك في الكتابة الأدبية .

11أختبر كل جديد

الكتابة الأدبية ما هي إلا خلاصة خبرات وتجارب ومعرفتنا في الحياة. يجب أن تختبر أشياء جديدة كل يوم. سافر إلى أماكن لم تذهب إليها من قبل، تجول في شوارع لم تدخلها، اذهب إلى المتاحف ومعارض الفن التشكيلي وتأمل الأعمال الفنية واللوحات وراقب المشاعر والأفكار التي تنتابك عند رؤيتها، أستمع إلى أنواع مختلفة من الموسيقى، شاهد الأفلام والمسرحيات. واستمع إلى قصص الناس وشكواهم، ما يسعدهم وما يحزنهم، وما يريدونه من الحياة وما يرضيهم. هذه الأشياء سوف تلهمك بأفكار جديد طوال الوقت وتزيد من حصيلة معرفتك وخبراتك في الحياة وتفتح لك آفاقاً وعوالم جديدة.

أجعل كل همك وشغلك الشاغل هو أن تصبح كاتباً له بصمته في عالم الكتابة والأدب وهذا لن يأتي إلا بتوسيع مجالاتك المعرفية باستمرار والمداومة على الكتابة والقراءة كل يوم واختباز الأشياء المختلفة والمشاعر المختلفة، وأن تعتبر كل تجربة تمر بها هي درس لك يزيد موهبتك وشغفك عمقاً وبريقاً.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 + 3 =