الفان داي

يُعتبر يوم الفان داي هو اليوم المُفضل بالنسبة للطلبة الجامعيين الذين يقبعون في المرحلة الدراسية الأخيرة أو بالسنة الأخيرة من الجامعة، إذ أن هذا اليوم يكون شاهدًا على المتعة بكل ما تعنيه الكلمة من معانٍ ويُعامل الطالب فيه مُعاملة طيبة من الجميع ويتقرب أكثر من الأصدقاء الذين يُمكن القول نظريًا أنهم لن يلتقوا مجددًا أو أن فترة غيابهم عن بعضهم البعض سوف تطول لأبعد حد ممكن، ببساطة شديدة، إنه ذلك اليوم الذي يبدأ الإعداد له منذ فترة طويلة وتستمر عملية تذكره لفترة طويلة كذلك بعد نهاية الدراسة الجامعية، بل ربما يتم تذكره حتى الرمق الأخير من حياة الإنسان، عمومًا، كل الطلبة الذين يُطالعون هذه السطور في الوقت الحالي يُدركون جيدًا قيمة هذا اليوم ويعرفون ما الذي يعنيه خروجه على أفضل نحو ممكن، وهذه النقطة بالذات سوف تكون موضع حديثنا في السطور القليلة المُقبلة، إذ أننا سنتعرف على كيفية الظفر بالمتعة في هذا اليوم.

الفان داي

الفان داي الفان داي

في البداية علينا أن نعرف ما الذي يعنيه هذا المصطلح قبل أن نشرع في التحاور فيه ومعرفة بعض الأفكار المُتعلقة به، فمصطلح فان يعني المتعة، ومصطلح داي يُقصد به اليوم، وبتركيب الكلمتين نُصبح نحن الآن في حديث عن يوم المُتعة، وهو يوم لا يتم تحديده بالشكل الذي يُنظر من خلاله إلى فكرة التحديد، بل هو يوم عادي يأتي بوقت عادي يُحدد من قِبل الأشخاص المعنيين به، إنه إذًا ليس عيدًا أو حدثًا كبيرًا يُعمم على الجميع، وإذا كانت المتعة موجودة فهي موجود فقط للأشخاص الذين يُنظمون الفان داي ويُشاركون فيه، وهم مجموعة من الأشخاص تجمعهم سنة دراسية واحدة ويقتربون من التخرج، ولذلك هم يرغبون في توديع بعضهم البعض بالشكل اللائق لذلك، ومن وجهة نظرهم فإن ذلك هو الشكل اللائق.

الفان داي يوم مفتوح منذ البداية وحتى النهاية، أنت عزيزي القارئ سوف تُشارك به أو ربما شاركت بالفعل وتدرك جيدًا أن مثل هذا اليوم من الأيام التي تتمنى أن تعيشها أكثر من مرة وبأكثر من طريقة، ففي هذا اليوم تُلقي كل شيء من على كاهلك وتخرج فقط لتستمتع، والمهم أن أصدقائك الذين تُحبهم يكونون حاضرين معك، فحتى لو كنت تمتلك نوع من أنواع الكره لأحدهم وحتى لو كانت تجمعك منافسة بأحدهم وحتى لو لم تكن على علاقة جيدة بأحدهم في النهاية هذا اليوم يأتي ليُذيب الجليد من فوق كل هذه الأمور ويجعلكم تتمنون لو تكرر، يجعلكم تشعرون بقيمة بعضكم البعض وتودون لو أن العام الدراسي لا ينتهي ويُجدد لأسابيع وشهور أخرى، هذا سيحدث بلا أدنى شك.

كيفية تنظيم الفان داي

الفان داي كيفية تنظيم الفان داي

الآن نحن نعرف تمام المعرفة ما الذي تعنيه فكرة الفان داي وما هي الأهمية الكُبرى له التي تجعلنا نسعى إلى تنظيمه وإخراجه بالشكل المناسب، بيد أننا، والحديث هنا لمن لم يخوضوا التجربة من قبل، ربما لا نعرف حقًا كيفية تنظيم ذلك اليوم الهام، وهو أمر يأتي من خلال عدة طُرق أولها تحديد موعد الفان داي .

تحديد موعد الفان داي

الخطوة الأولى البديهية من أجل تنظيم الفان داي أن يتم تحديد موعد مُلائم له، والفكرة هنا تكمن أساسًا في مُصطلح مُلائم الذي ذكرناه الآن، فليس أي يوم يصلح ليكون شاهدًا على الفان داي الذي نُريده، وإنما يجب أن يكون اليوم مناسبًا للجميع لأن الظروف لدى الجميع ليست متشابهة ومن الممكن أن يواكب اليوم فراغك لكن الآخرين يكونون مشغولين فيه، ولهذا يجب تحديد اليوم قبل فترة من الحدث، أيضًا يجب أن يكون بعيد مسافة شهر على سبيل المثال عن امتحانات نهاية العام أو يُمكن مثلًا أن يكون في اليوم الأخير من الامتحانات، والحقيقة أن البعض يفعلون ذلك الأمر فعلًا ويختارون اليوم الأخير بوصفه اليوم الذي تُزال من على أكتافهم فيه كل الهموم والمشاكل، ويُرجى الانتباه إلى أن اليوم من الأفضل أن يستغرق ست ساعات فما فوق حتى يُمكن أن يكفي للقيام بكل الأمور التي تم تحضيرها له.

تحديد المكان الخاص بالحدث

اختيار المكان كذلك من الأمور الهامة للغاية التي يجب أخذها في الاعتبار والاهتمام بها، حيث أن البعض يفعلون ذلك بشكل عشوائي ويرون أن فكرة التجمع هي التي في الأساس يتم التعويل عليها وأما تحديد الأماكن وما يُمكن أن يحدث في ذلك التجمع فهو أمر بلا قيمة، لكن هذا الأمر في الحقيقة ليس صحيحًا، فالمكان نصف المُتعة، والأكثر إمتاعًا أن يكون ذلك المكان الذي تم اختياره غير تقليدي بالمرة، بمعنى أن يكون مكان تتباهى بأنك أقمت يومك الأهم به، فالبعض يُقيم الفان داي في حقيقة أو مكان مفتوح أو ربما مكان أثري، والبعض الآخر يذهب إلى أفكار عبقرية تبدو جديدة على الوضع مثل إقامة اليوم في جزيرة أو مُنتجع، في النهاية كل ذلك يبدو مُحددًا بالتكاليف المادية وقدرات الطلبة بين بعضهم البعض.

تجهيز الأغراض المُستخدمة بالحدث

الخطوة التالية التي يجب البدء فيها مباشرةً عقب اقتراح الفان داي أن يتم تجهيز الأغراض التي من المتوقع استخدامها في هذا الحدث المميز، تلك الأغراض تتمثل في القميص الملون المطبوع عليه بعض الجمل والعبارات المُتعلقة بالدفعة وكذلك الأطعمة والبالونات والألوان، فكل هذه الأمور تبدو فارقة منذ الوهلة الأولى ويجب تحري تواجدها لكي يخرج اليوم بالشكل الفريد الغير تقليدي الذي نسعى إليه جميعًا، أما عن فكرة التجهيز المُسبق فلا تنسى أن القميص المطبوع سوف يُصنع ويُطبع خصيصًا من أجل، هذا يعني أنه سوف يأخذ وقتًا طويلًا في الصناعة والتحضير، هذا الوقت يجب عليك استغلاله أفضل استغلال لكي تخرج الأغراض بالشكل اللائق، وبالتالي تضمن أن اليوم بأكمله سوف يخرج بهذا الشكل.

تحديد برنامج يوم الحدث

اتفقنا جميعًا أن يوم الفان داي من الأيام الهامة بالنسبة لك وأنه يُمكن أن يوضع في خانة الحدث الجلل الذي سيتم انتظاره منذ بداية السنة الأخيرة بفارغ الصبر، على العموم الأمور لا تسير بتراخي وهدوء فيما يتعلق بأيام مثل هذه، حيث أنه يجب التخطيط له مُسبقًا ووضع برنامج يُمكن من خلال السير عليه ضمان خروج اليوم على نحو جيد، هذا اليوم تحديدًا صدقني يجب أن يسير بشكل جيد لأنه سيبقى في الذاكرة للأبد سواء كان جيد أو لا، أيضًا من الأمور التي يجب عليك مراعاتها خلال البرنامج أن يكون ترفيهيًا بامتياز وأن يحتوي على وجبة طعام بالإضافة إلى مشاريب وأشياء متنوعة تُعطي اليوم اختلافًا، رجاءً في برنامجك قم بمراعاة فكرة الاختلاف هذه.

أفكار الفان داي

اتباع الخطوات السابقة في تنفيذ يوم الفان داي سوف يؤدي إلى إفراز يوم فان داي كما نُريد، لكن هذا لا يضمن أن يخرج هذا اليوم بالشكل المطلوب، إذ أن تحقيق ذلك الأمر يحتاج إلى مجموعة من الأفكار التي يُمكن تنفيذها والخروج بمستوى جيد يستحق أن يُخلد في أذهان كل من عاشوه، وربما أبرز وأهم تلك الأفكار التنظيم في مكان مُثير.

التنظيم في مكان مُثير

بكل تأكيد أهم فكرة يُمكن أن تتعلق بيوم مثل الفان داي هي فكرة المكان، إذ أنه لا يُمكن تنظيم حدث مهم وفارق مثل هذا في مكان عادي، وبغض النظر عن الجُزر والحدائق والشواطئ فإن الطلاب أنفسهم مطالبون باختيار المكان الذين يرون أنهم سيجدون السعادة فيه، حتى لو تم تنظيمه في حقل بالنسبة لكلية الزراعة أو مستشفى بالنسبة لكلية الطب، ومن هنا تندلع فكرة الإثارة التي نتحدث عنها، فالهدف الأول والأخير التغيير والخروج عن المألوف أو المُكرر، وربما في السنوات الخمس الأخيرة بات يوم الفان داي يحظى بدرجة الأهمية التي يستحقها وباتت أمكان التنظيم مُدهشة وليست مُجرد جيدة، وهذا نجاح بالطبع.

التوثيق من خلال التصوير

طريقة أخرى يُمكن من خلالها إخراج اليوم في أفضل حل ممكنة، وهي أن يتم توثيق اليوم وتصويره بشكل مميز، فالجميع يكون مشغولًا في هذا اليوم ويسعى لاقتناص لحظات السعادة بكل الطرق الممكنة، لكن ماذا مثلًا لو كانت لحظات السعادة هذه قابلة للاحتفاظ بها للأبد من خلال توثيقها وتصويرها، والأمر هنا بسيط للغاية وسهل، فكل ما عليك التعاقد مع مصور مُحترف يُقدم لك مجموعة صور احترافية وربما فيلم مميز يجعلك تعيش هذا اليوم في كل مرة تفتح فيها هذا الفيلم، الأمر ليس صعبًا ولن يُكلف الكثير من الناحية المادية لكنه سيعني الكثير بكل تأكيد.

وضع شعار وأغنية للدفعة

لا يجب أن يخرج يوم الفان داي الخاص بك بشكل تقليدي وكأن شيئًا لم يكن، بل من الأفضل أن يتم توثيقه ونشره من خلال شعار مُقتضب يُعبر عن الدفعة بالكامل، أيضًا يُفضل أن تكون هناك أغنية لتؤدي نفس الغرض، وربما الجميع يُلاحظ أنه في الآونة الأخيرة بات الاهتمام شديد للغاية بفكرة الأغنية هذه والتي يشترك بها الطلبة أنفسهم من خلال التمثيل والتصوير وتأليف الكلمات وكل شيء، وهذه بالمناسبة مُتعة يجب تحريها.

أماكن لعمل الفان داي

الفان داي أماكن لعمل الفان داي

بالتأكيد البعض سوف يطلب مقترحات للأماكن بما أننا قد أشرنا إلى أنه ليس من الجيد أبدًا إقامة هذا اليوم الهام في أماكن تقليدية، إذ أن البعض مثلًا يُقيمه في الجامعة نفسها، وهو مكان غير مقبول بالمرة لأن الجامعة مكان قد اعتاد عليه الطلاب ولم يعد مكانًا جديدًا وجديرًا بحدث مثل هذا، هذا لا يعني طبعًا أن الجامعة مكانًا سيئًا، بل هي مكان جيد كجامعة، على العموم، من اقتراحات الأماكن المعمول بها في الفترة الأخيرة الجُزر، والجزر في مصر أو في أي مكان في الوطن العربي متوفرة بكثرة وأسعارها ليست بذلك القدر المبالغ فيه الذي يجول في أذهانكم، أيضًا ليس من السيئ إقامة اليوم في مكان أثري، لكن يجب أن يكون ذلك المكان له قيمة تاريخية مُرتبطة بك، فكر في الأمر وستصل إلى حل مثالي للمكان من هذه النوعية.

من الاقتراحات التي لا يجب إغفالها كذلك الشواطئ، فالشواطئ تصلح لأن تكون مكانًا إبداعيًا أصيلًا، وهناك الحدائق والمنتزهات التي تُعتبر في الوقت الحالي الأكثر جذبًا لمثل هذه النوعية من الاحتفالات لكنها باتت تقليدية ومن الأفضل التغيير كما ذكرنا، لكن يبقى الشيء الرئيسي الذي يجب التأكيد عليه بأن مكان الفان داي على وجه التحديد يتم اختياره وفقًا للمادة المتوفرة أو الأموال بشكل صريح، إذ أن الذهاب إلى فندق خمس نجوم لا يُعادل أبدًا الذهاب لفندق بنجمة واحدة، ولا تنسى عزيزي الطالب أن هذا اليوم سيحدث مرة واحدة في حياتك، لذلك ليس هناك أي داعٍ للبخل والتوفير بهذا اليوم.

ختامًا عزيزي القارئ، أنت بالفعل شخص محظوظ جدًا إذا لم تكن نظمت حفل الفان داي الخاص بك بعد وقرأت هذه السطور، إذ أنك بهذه الطريقة سوف تُصبح على استعداد لإقامة اليوم بأفضل شكل ممكن، وإذا كنت قد مررت بهذا اليوم بالفعل فأنت بالتأكيد قد حظيت على قدر كبير من المتعة، فمثل هذا اليوم لا يمر دون متعة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة − اثنان =