العمل في السينما

العمل في السينما هو حلم بالنسبة للكثيرين من عشاق الفن السابع، فهم ينظرون إلى الأعمال السينمائية من خلال منظور تحليلي تفاعلي وليس مجرد تسلية، ولكن العمل كمخرج أو مؤلف أو ممثل يتطلب في الغالب دراسة أكاديمية وهي فرصة غير متاحة في العديد من المدن العربية، ولذلك فإن التعلم الذاتي قد يكون الطريق الوحيد الموجود، وفي الفقرات التالية سنعرفك بمجموعة من الخطوات الهامة التي ستتيح لك تجنب مجموعة مختلفة من الاحتياجات الضرورية لتستبدلها بحلول ذكية، وفي البداية سيتعين عليك شراء كاميرا فيديو إذا كنت تنوي العمل في الإخراج ومن ثم تصوير أفلام قصيرة، وهذا ما سنوضحه بالتفصيل لنبدأ بعد ذلك في إعلامك بنصائح هامة إذا كنت تريد العمل في تأليف السيناريو أو التمثيل في الأفلام.

كيف تصبح مخرج سينما؟

العمل في السينما كيف تصبح مخرج سينما؟

قم بشراء كاميرا فيديو وابدأ بتصوير مقاطع قصيرة في فناء منزلك والمناطق المحيطة بك، حاول إيجاد أماكن جديدة تختلف فيها عناصر الكادر ونطاق الرؤية الظاهر من خلال عدسات الكاميرا، وأيضًا اعمل على تنويع الأوقات التي تصور فيها وركز على الأوقات المميزة مثلما بعد وقبل شروق وغروب الشمس والأوقات التي تزيد فيها شدة سطوع الشمس، في البداية يمكنك أن تصور أشياء عادية وغير مرتبطة بعقد القصص أو ما إلى غيره، فمثلاً يمكنك محاكاة الأفلام الوثائقية وإجراء حوارات قصيرة عن أمور مختلفة مع الأشخاص الذين تعرفهم أو حتى أشخاص متخصصين في مجالات معينة، ومن ثم ابدأ بتنظيم الحوار والاتجاهات وحاول الوصول إلى نقاط محددة، ومن ثم ستبدأ الخطوة الهامة وهي خطوة المونتاج أو التعديل، ويمكنك أن تقوم بها بنفسك بعد تعلم البرامج المخصصة أو إسناد المهمة إلى شخص آخر، ففي العادة لا يقوم المخرجون بهذه المهام أو فقط يكون دورهم إشرافي، وهذا يعني أنه لابد أن تكون لديك على الأقل معرفة عامة عن مبادئ المونتاج وأهم التقنيات المستخدمة.

إخراج أفلام قصيرة لتعلم الإخراج

بعد تصوير المشاهد القصيرة ابدأ بمشاهدتها مرات عديدة واجعل أصدقائك أو المهتمين والمتخصصين في السينما بمشاهدتها وتقييمها ومن ثم حلل ردود فعلهم وآرائهم النقدية وركز على تحسين الأخطاء. تذكر أن البداية ستكون صعبة وستكون النتائج غير احترافية بالمرة، إلا أن بعد تحسين الجوانب التقنية والأفكار نفسها ستجد أن الطرق أصبح أقصر، ومن ثم لابد أن تنتظم في قراءة كتب النقد السينمائي ومشاهدة الأفلام المهمة وتحليلها وفق رؤى مختلفة مثل منظور علم النفس.

هل هذه الطريقة فعالة؟

هل تظن أن هذه الطريقة تبدو بدائية أو غير احترافية؟ في الواقع فإنها قد تبدو كذلك، إلا أن العمل في السينما ليس كدراسة الفيزياء، فهو عبارة عن تجارب وتداخل في وجهات النظر وقدرة الإنسان على تشكيل أفكاره وفق منظور فني، وهذه الطريقة اتبعها مجموعة من أهم المخرجين في تاريخ السينما من القدماء والمعاصرين مثل ستيفن سبيلبيرج وبيتر جاكسون وكوينتين تارانتينو ونيل بلومكامب وويز أندرسون وشون داركين، ومنهم من عمل بنفس الآلية لكن اتجه إلى محاولات إخراجية تجارية مثل الإعلانات أو مقاطع الموسيقى مثل سبايك جونز ودوج ليمان وديفيد فينشر ومارك ويب ومايكل جوندري وجوري فيربينسكي.

كيف تصبح مخرج أفلام؟

شاهد الأفلام بطريقة جادة، فأنت الآن تنوي الدخول في مجال احترافي ولن تشاهد الأفلام لمجرد التسلية، وهذا يعني أنك ستضطر إلى مشاهدة بعض الأفلام أكثر من مرة وحتى مشاهدة أفلام قد لا تنجذب إليها لأسباب مختلفة، وكذلك يجب أن تشاهد أفلام من دول وفترات زمنية ومدارس سينمائية مختلفة، فمثلاً كل مخرج سينمائي طموح يجب أن يكون قد شاهد أفلام مدارس المونتاج السوفيتي في العشرينات والثلاثينات مثل أفلام ديزجا فيرتوف وسيرجي آيزنشتاين وأفلام مدرسة الموجة الفرنسية الجديدة في الستينات مثل أفلام جان لوك جودارد وفرانسوا تروفو.

كيف تتجنب الاحتياجات الصعبة في رحلة العمل في السينما ؟

ابدأ بصنع الأفلام القصيرة، لكي تبدأ الطريق الطويل في مسيرتك الإخراجية خلال العمل في السينما لابد أن تجرب مئات التجارب في التقاط مشاهد قصيرة لتختار الأفضل منها لتخرج فيلمك القصير الأول، والذي يمكن أن يكون مجرد فيلم تجريبي بدون قصة معقدة أو حتى بدون ملامح واضحة للقصة أو وجود رسالة أو مغزى، ويمكنك أيضًا أن تتجنب مجموعة من الاحتياجات الصعبة لتجعل فيلمك يخرج إلى النور دون اللجوء إليها، فمثلاً يمكن أن تصور الأفلام بالأبيض والأسود كي يكون المونتاج سهل، ويمكنك أن تستعين بصديق لك ليكون الممثل الوحيد في فيلمك القصير أو حتى يمكنك أن تستغني عن العنصر البشري، ويمكنك التحصل على قطعة موسيقية متاحة في المشاع الإبداعي كي لا تضطر إلى شراء حقوق الموسيقى أو تكليف شخص بالتأليف، وكذلك يمكنك الاستغناء عن معدات الإضاءة إذا صورت الفيلم في النهار

كيف تصبح ممثل سينمائي؟

العمل في السينما كيف تصبح ممثل سينمائي؟

هل التمثيل موهبة أم مكتسبة؟ هذا السؤال يحمل إجابات متباينة إلا أننا سنجمع في النهاية على أن التدريب المكثف يمكن أن يوصل الكثيرين إلى مسيرة التمثيل الاحترافية، والأمر لا يتعلق بهدف واحد يلوح في الأفق في النهاية بل هو مجموعة من الترابطات التي تقوي مهارات التمثيل، فمثلاً يمكن أن تفيد الدراسة الأكاديمية بصورة كبيرة إلا أنها ليست الطريق الوحيد، فبالإمكان أن تذهب إلى المعسكرات والأنشطة الصيفية وغيرها من تفاعلاتك الاجتماعية وفي خلالها تحاول تطوير مهارات تقمص شخصيات الآخرين، وبالتوازي يمكنك الذهاب إلى ورش التدريب على التمثيل وقراءة النصائح والتعليمات للممثلين المبتدئين، وتبرز نصيحة مهمة ينصح بها عدد كبير من الممثلين العالميين وهي تصوير نفسك بكاميرا فيديو أو أكثر من كاميرا لتراقب تعبيرات وجهك وطريقة حديثك فيما بعد ومن ثم تحسن الأخطاء، وينصح البعض باتخاذ مسار المسرح كبداية، ففي ستتعلم منهجيات مختلفة ستساعدك على صقل مهارات تقمص الشخصيات بجانب دراسة فن الحوار واحتياجات كثيرة ستفيدك خلال مسيرتك في العمل في السينما .

كيف تصبح مؤلف سينمائي؟

يختلف العمل في تأليف السيناريو والحوار عن جوانب متعددة في العمل في السينما، فالمؤلف في أحيان كثيرة يميل إلى حب الفنون والآداب ويركز على قراءة الروايات والقصص والمسرحيات، وفي نفس الوقت الذي يبتعد فيه عن مسارات السينما فهو يتلاقى معها في جوانب هامة مثل اختيار الممثلين المناسبين للأدوار وحتى تحويل الأعمال الأدبية إلى أعمال سينمائية. والخطوة الأولى التي عليك باتباعها هي قراءة كتب تعليم كتابة السيناريو والمبادئ الأولية، وهذه الخطوة ربما تكون صعبة بصورة مفاجئة، حيث ستجد نفسك مقبل على دراسة كم كبير من النظريات النقدية والقوالب الجاهزة، ومن ثم ستبدأ في تحليل أهم سيناريوهات الأفلام الشهيرة وربما تجد نفسك مضطر إلى قراءة النصوص الأدبية في حالة وجود أفلام مقتبسة عنها.

في النهاية ستجد أن طريق العمل في السينما يختلف بدرجة كبيرة حسب المجال الذي تريد العمل فيه، وستجد التحديات تزيد مع الوقت خاصةً إذا لم تتوفر الاحتياجات المالية أو وجود أكاديمية لدراسة السينما، إلا أنه بإمكانك تحقيق نجاح كبير إذا كنت تملك الشغف وإذا عملت على اتباع الخطوات السابقة والاعتماد على ما يقدمه الإنترنت والاستفادة من التجربة ومن الأصدقاء والمهتمين بالسينما.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان × 5 =