تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » كيف تعدي العرقسوس الطبيعي دون سكر أو إضافات صناعية؟

كيف تعدي العرقسوس الطبيعي دون سكر أو إضافات صناعية؟

العرقسوس من المشروبات العشبية الطبيعية التي يُقبل عليها الكثير من الأشخاص في شهر رمضان المعظم ويُساعد على تنشيط حركة الأمعاء وتنظيم ضغط الدم، ويُمكن أن يُقدم بمُختلف الوصفات المنزلية بدون إضافة مواد سكرية ويُفيد مرضى السكري.

العرقسوس

العرقسوس هو أشهر المشروبات الباردة التي تتواجد على المائدة الرمضانية حيث يرتبط بشكل كبير لدى الكثير من الأشخاص في مُختلف دول الوطن العربي منذ القدم، فهو يروي عطش الصائمين ويعمل على تنشيط الأمعاء ويُحسن من مستويات السكر في الدم ويتميز بمذاق حامض نوعاً ما، بل ويسهل تحضيره في المنزل سواء كان على شكل بودرة أو كان مطحون ويُساهم أيضًا في علاج الكثير من أمراض الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي، ولذلك تابعونا في السطور التالية لنتعرف على طريقة تحضير ذلك المشروب اللذيذ بعِدة وصفات مُختلفة بدون إضافة أي إضافات صناعية مع ذكر بعض من فوائده الصحية للجسم وأضراره عن تناوله بكميات كبيرة.

اصل شراب العرقسوس

العرقسوس اصل شراب العرقسوس

يرجع الكثير من المؤرخين أن شراب العرقسوس هو أحد أقدم المشروبات التي ظهرت منذ ما يقارب الـ 4000 سنة في عهد الفراعنة والرومان والبابليين قديمًا، بل واكتشف البعض أعواد من نبتة السوس داخل مقبرة الملك توت عنخ آمون حيث كان يُعد مشروب الملوك والأمراء، ولقد عاود ذلك المشروب في الظهور مرة أخرى في العصر الفاطمي وأنتقل إلى مُختلف الدول العربية فيما بعد وأرتبط بشهر رمضان الكريم وأصبح الكثير من الأشخاص يقوموا بتناوله دواء لعلاج الكثير من حالات القيء والغثيان بل والإصابة بالسعال والكحة والتهابات الحلق، فهو غني بالكثير من المركبات الطبيعية والفيتامينات والمعادن التي تُفيد الجسم وتعالج الكثير من الأمراض، ولقد أشار البعض أن عشبة السوس تُستخرج من شجرة مُعمرة تنمو في الكثير من المناطق الباردة في مُختلف دول العالم حيث يتم أخذ اللحاء الخاص بها أو العرق ولذلك يُطلق عليه العرق سوس فهو يُطحن جيداً ويتم تحضيره مشروب بارد أو شراب مغلي.

فوائد شرب العرقسوس

يحتوي نبات العرقسوس على الكثير من المركبات الطبيعية والفيتامينات والمعادن نجد أن مركب الكلتيسريتسن هي المُكون الرئيسي لذلك المشروب والتي تمتاز بمذاق سكري نوعًا ما ولذلك لا يتم إضافة أي مواد سكرية إلى ذلك المشروب، فضلاً عن احتوائه على الكثير من المعادن الطبيعية مثل البوتاسيوم والكالسيوم والفوسفور والماغنسيوم وبالتالي تُساعد على بناء العضلات وزيادة الكتلة العضلية، أيضًا أشارت بعض الدراسات أن العرق سوس يحتوي على مادة الجلسريزيك تلك التي تتشابه إلى حد كبير مع مادة الكورتيزون الطبيعية التي تُعالج الكثير من الأمراض، وليس هذا فقط بل واعتبره القدماء المصريين علاج فعال لكثير من الالتهابات الجلدية أو قرحة الأمعاء ويُسكن الكثير من الأمراض ويُثبط من إفراز مركبات البروستاجلاندينات في المعدة.

طريقة تحضير العرقسوس المطحون

يمكنكِ سيدتي تحضير مشروب العرقسوس اللذيذ في منزلك بكل سهولة بدون الحاجة إلى شراؤه من الخارج والتعرض للبكتريا والجراثيم التي قد تنمو بشكل سريع وتؤثر على الصحة العامة، بسبب استخدام أدوات مُلوثة أو عدم الاهتمام بنظافة الأكواب كما هو الحال بالنسبة للكثير من الباعة الجائلين، لكي يتواجد على مدار العام وليس فقط خلال شهر رمضان، حيث يتم إحضار المكونات التالية:

  • ربع كيلوجرام من العرقسوس المطحون.
  • ملعقة كبيرة من البيكينج صودا.
  • لتر من الماء.
  • مكعبات من الثلج.

طريقة التحضير

في البداية يتم أخذ كمية العرقسوس المطحون وتوضع في وعاء عميق ثم نضيف إليها كمية البيكينج صودا أو ما يُطلق عليها الكربونات حيث تمنحها اللون الأسود القاتم مع تراكم الفقاعات الصفراء عليها من الخارج، حيث نُضيف إلى كمية العرقسوس ربع كوب من الماء حتى تُبلل بالكامل وتُترك في مكان بارد لمدة يوم كامل أو على الأقل ثمانية ساعات، وفي اليوم التالي نُحضر قطعة قماش نظيفة ونقوم بوضع كمية العرقسوس داخلها ونُحضر وعاء كبير به كمية من الماء البارد، ونبدأ في غمر قطعة القماش داخلها عدة مرات مُتتالية حتى نحصل على المذاق المناسب، ومن ثم نقوم بوضع مكعبات الثلج داخله ويقدم هكذا بارد وبالصحة والعافية.

طريقة تحضير العرقسوس الطبيعي

أما عن طريقة تحضير العرقسوس الطبيعي فهي تتم من خلال نقع أعواد العرق سوس لمدة ليلة كاملة في كمية من الماء بدون إضافة البيكينج صودا حيث يجعله ذلك مُتكامل القيمة الغذائية، وذلك من خلال إحضار المكونات التالية:

  1. كوب من مطحون العرق سوس.
  2. لتر من الماء.
  3. مكعبات من الثلج.
  4. قليل من القرفة وماء الورد حسب الرغبة.

طريقة التحضير

في البداية يتم أخذ كمية العرق سوس وتُوضع في شاش أو قطعة قماش نظيفة وتُغلق جيداً ثم نعمل على تركها في كوب من الماء لمدة ست ساعات، وفيما بعد نقوم بوضعها بالكامل في لتر من الماء حيث تُقلب عِدة مرات حتى نحصل على مزيج باللون البني القاتم، حيث تُقدم هكذا مع مكعبات من الثلج بدون إضافة أي مواد سكرية أخرى إليه.

طريقة تحضير العرقسوس الساخن

قد يقوم البعض بتناول مشروب العرقسوس الساخن من أجل التخلص من مشاكل الجهاز التنفسي أو الإصابة بالربو ونوبات الربو والإنفلونزا حيث تُساعد على تمدد الأوعية الدموية والتخفيف من حدة الالتهابات، وذلك من خلال إحضار المكونات التالية:

  1. ملعقة كبيرة من مطحون العرق سوس.
  2. نصف ملعقة من الزنجبيل.
  3. نصف ملعقة من القرفة.
  4. ملعقة كبيرة من العسل الأبيض.

طريقة التحضير

في البداية يتم وضع كمية العرقسوس في كوب ومعه قليل من القرفة والزنجبيل حيث يتم سكب كمية من الماء المغلي عليه وتغطي لمدة خمس دقائق حتى تحتفظ بالزيوت الطيارة داخله، وفيما بعد يُحلى بالعسل الأبيض ويتم تناوله هكذا ساخن على الريق أو بعد وجبة الإفطار للحصول على أفضل النتائج.

أضرار العرقسوس

العرقسوس أضرار العرقسوس

على الرغم من الفوائد الصحية المُتعددة التي تحتوي عليها عشبة العرق سوس إلا أن تناولها بكميات كبيرة قد يؤدي إلى حدوث مُضاعفات خطيرة على مرضى ضغط الدم المرتفع، حيث أن المواد الطبيعية والمركبات المتواجدة به تعمل على زيادة تنشيط الدورة الدموية وبالتالي يزداد معدل ضخ الدم في الشرايين، بل وتسبب أيضًا الصداع الشديد واحتباس نسبة السوائل في الجسم بسبب تركيز نسبة الصوديوم، فضلاً عن حدوث اضطرابات هرمونية لدى النساء تتمثل في انقطاع الطمث وذلك عند تناوله بكميات كبيرة خلال فترة زمنية قصيرة، بل وأشارت بعض الدراسات الأخرى أن بعض المركبات المتواجدة في العرق سوس تعمل خفض نسبة هرمون التستوستيرون لدى الرجال، وبالتالي تؤثر على معدل الخصوبة والعلاقة الحميمة بين الزوجين، ويُحذر الكثير من الأطباء المرضى الذين يداوموا على تناول عقاقير طبية تحتوي على مادة الديجوكسين ومادة الكورتيكوستيرويد من تناول مشروب العرق سوس حتى لا يحدث تداخلات طبية تضر الجسم.

في النهاية نكون قد قدمنا لكم في مقال شامل عن كل ما يتعلق بطريقة تحضير مشروب العرقسوس سواءً بإضافة بعض المواد إليه أو تُحضيره بشكل طبيعي لكي يكون مشروب بارد أو مغلي، وبعض من فوائده الصحية وأضراره للجسم.

أضف تعليق

9 + 2 =