الطفل الانتقائي في الطعام

يشتكي الآباء دوما من الأبناء (هو عنيد، لا بسمع الكلام. . إلخ)، هذه الشكاوى تتعدد أسبابها، وهي ما تشكل صداعا للوالدين، فالسيطرة على الطفل العنيد والانتقائي قد تكون قريبة من المهمة المستحيلة لتوم كروز، وقد تكون من أكثر المشاكل التي يعاني بها الآباء مع أبناءهم ترتبط بثورة مباشرة بالطعام وهي مشكلة الطفل الانتقائي في الطعام وبذات الوقت هوائي في طلبه، فاليوم هو يحب الوجبة هذه وغدا هو لا يرغب بها، واحيانا لا يمكنه تقبل أنواع وأصناف من الأطعمة والفاكهة أو الخضار وتستمر معه هذه الحالة إلى سنوات طويلة، وهوما يعتبر أمرا مزعجا للوالدين، وقد ذهب الأطباء والمختصين إلى تصنيف هذه الحالة إلى أنها حالة مرضية وتستوجب المراقبة والمتابعة من قبل الأهل حتى تزول، فيما يلي اهم النصائح التي اجتمع الأطباء وخبراء التغذية على تقديمها للوالدين في حال كان ابنهم من المصابين بمثل هذه الحالة.

ضع الطعام على الطبق دون أن تطلب إذن الطفل

يجب على الطفل الانتقائي في الطعام أن يفهم أنه سواء احب هذا النوع من الطعام أم لا فهو يبقى طعام وليس سما، وبالتالي عليك أن تضع الوجبة في الصحن وان تقدمها على الطاولة وعلى الطفل أن يفهم أن هذه الوجبة له، على الوالدين أن يتعاملا مع طفلهم على انه إنسان عاقل وبالتالي هو يفهم ما تقوم به، وما عليه أن يقوم به، من المهم أن لا تتعامل معه بصورة الصديق، حافظ على مكانتك كوالد.

لا ترد على الأنين حول أي طعام من الطفل الانتقائي في الطعام

ستسمع الكثير من الكلمات والأنين من الطفل حول الطعام ونوعه وكم هو يكرهه، في هذه اللحظات عليك أن تكون صارما بعض الشيء في التعامل مع ذلك، إن على الطفل تقبل وجود الطعام على الطاولة سواء أراد تناوله أم لا، وعليك أن لا تخضع لهذا الأنين وأن تقوم بتغيير الطعام، هذا سيعلمه انه كمن يعيش في مطعم ويحق له طلب تغيير الطعام متى شاء وكيفما أراد.

استخدم الأمثلة مع طفلك

قدم بعض الأمثلة للطفل. حتى تظهر له أن حالته ليست الوحيدة وأن الكثير من الأطفال قد تغير قبولهم له بعد المحاولة، إذا كان لك قريب أو صديق له طفل عاني من ذات المشكلة قدم له المثال عليه وكيف تغير سلوكه، وبإمكانك أن تأخذه لزيارتهم في بعض الأحيان.

حدد وقت معين لتغذية الطفل الانتقائي في الطعام

من اكثر الأخطاء التي يرتكبها الوالدين هو تقديم الطعام للطفل في كل ساعة أو حينما يقوم بطلب الطعام، معتقدا أن هذه الطريقة الصحيحة لتغذيته، ولكن الأفضل أن يتم توزيع الوجبات بين كل 4 ساعات، على أن يكون من ضمن هذه الوجبات وجبة أو اثنتين خفيفتين مكونة من عصائر طبيعية في المنزل وفواكه ووجبات رئيسية. هذا التوزيع سيجعله يشعر بالجوع بين الوجبات ويقبل عليها بشكل أكبر.

تقديم ذات الطبق عند الأقارب أو الأصدقاء

من الأمور المثيرة والملفتة للنظر أن بعض الأطفال يتقبلون بعض التصرفات والنصائح من المعلمة أو العم أو صديقة الوالدة. . وغيرهم، أكثر مما يتقبله من والديه، وقد يكون السبب في ذلك رغبته في إظهار كم هو ذكي أو مطيع أو ذا سلوك جيد، يمكنك أن تستغل هذه النقطة عن طريق تقديم الطبق أو نوع الفاكهة التي لا يحب لديهم مع مدح الطبق من مقدمه وانتظر لترى ردة فعل طفلك، ستستغرب انه سيتناوله وسيقول لك كم هو طيب المذاق.

استخدم قاعدة قضمه واحدة عند التعامل مع الطفل الانتقائي في الطعام

يجب أن يأخذ الطفل قضمه واحدة من كل طعام على الطاولة. حتى يستطيع التعرف اكثر على نوع الطعام ومذاقه، من المهم عد إجباره على تناول الطبق بالقوة، ولكن حاولي وبالحيلة جعله يتناول فقط قضمه من بعض الأطعمة وليخبرك عن ذوقه وأي طعام يروق له، بالطبق ليس عليك أن تقوم بطبخ الطعام خصوصا لهن ولكن تقديم ما هو متوفر في هذا اليوم.

من المهم تقديم وجبة إفطار صحية

من الإجراءات الضرورية أن يتم تقديم وجبة إفطار صحية ومتنوعة في الصباح إلى الطفل الانتقائي في الطعام ، وفي العادة معظم الأطعمة الصباحية يحبها الأطفال فهي ليست ثقيلة وبذات الوقت لذيذة وبعضها يحتوي على السكريات بكثرة كالمربي والعسل، وبهذا يجب أن تحتوي الوجبة بالإضافة إلى ما سبق البروتين من الألبان والبيض المسلوق وثمرة فاكهة وثمرة خضار.

تعاملي مع طفلك حسب ما يفضله

فإن كان يفضل تناول الطعام في وجبة العشاء، فاحرصي على إحضار الطعام له في هذا الوقت، ويفضل أن يحتوي العشاء على نوع من البروتين مثل البيض المسلوق أو ربع دجاج مسلوقة مع الخضروات وكوب من عصير البرتقال. ولكون وجبه العشاء مهمة يفضل عدم خلط هذه الأطعمة الأساسية مع الأطعمة التي يفضلها ويحبها الطفل نظرا لكون إقباله سيكون عليها.

هيئ الجو لطفلك

يجب أن يكون لتناول الطعام طقوسها التي تحترم، ولهذا فلا تجعل الطفل يأكل أمام التلفاز لأنه بهذه الطريقة لن يأكل، وإنما استخدم حبه لمشاهدة التلفاز أو ممارسة ألعاب الفيديو كمحفز ووسيلة لتشجيعه على الطعام، مثلاً يمكنك أن تنبه إلى انه إذا أنهى طبقه كله يمكنه أن يشاهد الفيلم الذي يفضله أو ممارسة الألعاب التي يفضلها، على أن تقوم بتنفيذ وعدك له.

اجعل الطفل الانتقائي في الطعام وجبته الخاصة

ليس من المستحب أن تطلب من طفلك تناول وجبة ذات الحجم بوجبات البالغين، أو أن تعطيه طبقا مماثلا في الحجم والنوع، والأفضلان يخصص له طبقه المفضل والذي يحتوي على رسومات تخص الألعاب والأشخاص الذين يحبهم كالرجل العنكبوت أو سيندريلا، بالإضافة إلى أن تكون وجبته مخصصة فقط له وليست وجبه للبالغين.

ضع وقت محدد للوجبة

يجب أن لا تكون فترة الوجبة مفتوحة بحيث تستمر أكثر من ساعة، الأفضل أن يتم تحديد فترة معينة للوجبة وعلى الطفل إنهاء طعامه خلالها، إن كانت 10 أو 30 دقيقة، وتنتهي الوجبة بانتهاء المدة مهما تناول الطفل، فقد يعد هذا الأمر محفزا له على تناول طعامه بشكل اسرع وبكميات أكبر.

اسمح له أن يلعب بالطعام

قد تكون هذه الوسيلة ليست محبذة ولكنها ستجعل طفلك يحب الطعام أكثر، خصص للطفل طبقه، ومن الأمور المفضلة أكثر هي أن يشارك الطفل الانتقائي في الطعام في إعداد الطعام وبطريقة بسيطة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × واحد =