كيف تتخلص من الضغوط النفسية والعصبية
كيف تتخلص من الضغوط النفسية والعصبية

نتعرض يوميا للعديد من الضغوط النفسية والعصبية نتيجة ضغوط الحياة ومشاكل العمل وهذا أمر طبيعي، تلك الضغوط اليومية تؤثر بشكل سلبي على صحة الإنسان وتجعله أكثر عرضه للإصابة بالأمراض النفسية مثل التوتر والقلق والاكتئاب، فالضغط النفسي المفرط يجعل الشخص يشعر باليأس والإحباط.

كيف تواجه الضغوط النفسية والعصبية

الاستسلام للضغوط النفسية التي نتعرض لها يؤدي إلى الفشل وعدم القدرة على تحقيق الأهداف، وبالتالي يجب مواجهة تلك الضغوط والتخلص منها قبل أن نصل إلى مرحلة اليأس، في البداية يجب التعرف على أسباب الضغط النفسي فالبعض يشعر بالضغط النفسي نتيجة أزمة مالية أو خلاف عائلي أو فشل في تحقيق أحد الأهداف أو موت شخص يحبه أو إصابته بمرض معين أو مشاكل في العمل، أو الرغبة في إنجاز أعمال كثيرة ولا يمتلك الوقت الكافي، ومهما كان سبب الضغط النفسي الذي نتعرض له يجب التفكير في كيفية التخلص منه.

كيف تتخلص من الضغوط النفسية والعصبية

هناك طرق كثيرة للتخلص من الضغوط النفسية والعصبية التي تتعرض لها يوميا سواء في العمل أو داخل المنزل، تلك الطرق تساعدك على التخلص من القلق والتوتر وتجعلك أكثر قدرة على تجديد نشاطك ومنها:-

تحديد الأهداف وتنظيم أسلوب الحياة

تنظيم أسلوب الحياة يساعدك على تخفيف الضغط النفسي والعصبي، كما أن تحديد الأهداف التي تريد تحقيقها يساعدك على الوصول إليها بشتى الطرق وفي وقت قصير، لأنها تمثل الدافع القوي الذي يجعلك تبذل المزيد من الجهد من أجل الوصول إلى ما تريده، كما يجب أن تكون واقعي عندما تحدد أهدافك فلا تبالغ في رسمها حيث يجب أن تكون ملائمة لمهاراتك وقدراتك، فالمبالغة قد يجعلك تشعر أنك غير قادر على تنفيذها على أرض الواقع مما يزيد الضغط النفسي عليك وتصبح قلق ومتوتر طوال الوقت،كما يجب ألا تتوقع القليل من نفسك لأن ذلك سيجعلك تفقد احترامك لنفسك وستصب بالملل والفتور.

تنظيم الوقت وتحديد وقت للأجازات

يجب أن تعطي نفسك وقتا كافيا لإنجاز أهدافك، فإنجاز الأعمال يعطيك شعورا بالرضا السعادة، لذلك يجب فعل شئ واحد في وقت واحد لأن الانشغال بأكثر من عمل يجعلك غير قادر على إنجاز عملك، كما يصيبك بالقلق والتوتر، لذلك يجب تنظيم الوقت بحيث توفر لنفسك وقت فراغ لأخذ قسط من الراحة أو مقابلة أصدقائك أو إنهاء عمل متأخر أو إجراء بعض التمارين الرياضية لتجديد النشاط والحيوية أو قراءة بعض الكتب، كما يجب أخذ أجازة أسبوعية لتناول الغداء مع الأهل والأصدقاء،كما يجب كسر الروتين سواء في العمل أو المنزل لأن الروتين يجعلك تشعر بالراحة والملل بينما التغيير يجدد حماسك،

الرياضة

ممارسة الرياضة بشكل يومي تعمل على تنشيط العقل كما أنها مفيدة للجسم، فقد أثبتت العديد من الأبحاث أن ممارسة الرياضة بشكل يومي تحسن الحالة المزاجية وتقلل من نسبة الإصابة بالاكتئاب والقلق وتخفف من الضغوط النفسية التي يعاني منها الشخص،بالإضافة إلى أن الرياضة تنشط الدورة الدموية وتجعلك شعلة من الحيوية والنشاط وقادر على إنجاز العديد من الأعمال، كما أن ممارسة الرياضة يؤدي إلى تحسين صورة جسمك وتجعلك تبدو بشكل رائع وجميل يزيد ثقتك في نفسك، وتساعدك الرياضة في السيطرة على جسمك وتجعلك سيد نفسك.

النوم الصحي

يوفر النوم الصحي الراحة التامة التي يحتاج إليها الجسم، فالنوم يعطي الجسم استراحة من المجهود البدني الذي يبذله أثناء عمله، كما أنه يوفر للعقل الراحة والهدوء، وبالتالي يجب أخذ قسط كافي من النوم حتى يستطيع الجسم مواصلة العمل في اليوم التالي، فحرمان الجسم من النوم يقلل من قدرته على العمل ويجعله غير قادر على مواجهة الضغط النفسي.

المرونة والتسامح

يجب على الشخص التكيف مع الظروف المحيطة به والتغلب عن الأمور الغير متوقعة، فعلى الشخص أن يكون مرن يتقبل النقد من الآخرين بصدر رحب دون أن تشعر بالإحباط أو خيبة الأمل، كما يجب التعامل مع المواقف الطارئة التي يتعرض لها في العمل بعقلانية وهدوء، لأن العناد والمجادلة تؤدي إلى تفاقم المشكلات.

التعلم من التجارب الماضية

الفشل لا يعني نهاية المطاف ولكن الشخص القوي يتخذ من الفشل بداية جديدة،لذلك يجب على الشخص التعلم من تجارب الماضي الفاشلة ويدرك جيدا أنه قادر على تخطي الصعاب والعقبات التي تقف في طريقه، كما عليه أن يدرك جيدا أن تلك التجارب الفاشلة ستجعله يمتلك خبرة كبيرة في الحياة وتجعله يفكر في المستقبل بشكل أفضل وبطريقة مختلفة.

2 تعليقات

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

أربعة × 3 =