الصناعات الغذائية التكميلية

ماذا لو كان بإمكانك الحصول على جهاز لوحي مع القليل من السحر، ماذا كنت ستفكر فيه؟ أنا شخصيا اعتقد أن الكثيرين سيبحثون عن الوصفات السحرية التي تساعدهم على تعزيز الصحة وبناء جسيم جميل وعضلات مفتولة وبشرة ناعمة وصافية وبرونزية مع شعر كثيف وجميل. . إلخ، وهذا ما انتبهت إليه العديد من الشركات التي ذهبت لتلعب بسحر الرغبة والفضول البشري، فأصبحت تنتج الكثير من منتجات الصناعات الغذائية التكميلية مثل مشروب الطاقة، ومساحيق لشد عضلاتك والتخلص من الدهون؟ بالإضافة إلى الأغدية التي تساعد على زيادة الذكاء، تحسين صحة القلب، زيادة مستويات الطاقة، تعزيز قوة العظام؟ كل ذلك يمكنك الحصول عليه بمجرد تناوله حبة واحدة أو معلقة من المسحوق هذا أو ذاك.

ولهذا لا نستغرب الانتفاخ الكبير في سوق بيع المكملات الغذائية حيث انتقل السوق من 20 مليار دولار كقيمة تقديرية في عام 2004 إلى عملاق يبلغ 132 مليار دولار اليوم، ومن المتوقع أن تتضاعف (إلى مبلغ مذهل يبلغ 284 مليار دولار) خلال السنوات الست المقبلة فقط. إنها قوة دوامة تستمر في الكبر، في أمريكا وحدها يتناول 170 مليون بالغ بانتظام هذه المكملات. وثلاثة من أصل أربعة أشخاص يتناولونها يومياً. ولكن على الرغم من الشعبية الهائلة والهدف الظاهري المتمثل في مساعدة الناس على العيش حياة أفضل وأكثر صحة، فإن الصناعات الغذائية التكميلية ليست كما تبدو. في الواقع، فإن كشف الستارة، حتى ولو قليلاً، يكشف عن بعض الحقائق الصادمة والمرعبة إن كانت حول المكونات، أو طبيعة الصناعة إليك بعض الحقائق الصادمة عن هذه الصناعة.

أنها لا تقدم أوميجا 3 كما يتم الإعلان عنه

الصناعات الغذائية التكميلية تحتوي أيضا على المواد المثيرة للحساسية

إن المعلومات الشائعة أن أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة بوفرة في الأسماك الدهنية، مثل سمك السلمون، مفيدة جدا لصحة القلب. ولكن، كما تشير دراسة حديثة إذا كنت بالفعل في خطر كبير أو تعاني حاليا من أمراض القلب، فإن تناولها عن طريق المكملات الغذائية قد لا تفيد كثيرا كما يتم الإعلان عنه. فوفقًا للدراسة، فإن الأشخاص الذين تناولوا جرعات منتظمة من أوميجا 3 لم يلاحظوا أي انخفاض ملحوظ في معدل النوبات القلبية والسكتات الدماغية. ولتحسين صحة قلبك، حاول تناول المزيد من أفضل المنتجات الغذائية مباشرة التي تقدم هذا الحامض المفيد لصحة القلب.

الصناعات الغذائية التكميلية قد ترسلك إلى غرفة الطوارئ

أشارت بعض الدراسات الأمريكية إلى تزيد أعداد الأشخاص الذين يتم نقلهم إلى الطوارئ في كل عام بسبب المضاعفات الناتجة عن تناول المكملات الغذائية، وخاصة حبوب إنقاض الوزن، ومن بين الأشخاص الذين ينقلون إلى الطوارئ فإن ما نسبته 10٪ يتم إدخالهم إلى المستشفى لمراقبة حالتهم نظرا لجدية الوضع الصحي.

تؤثر على حياتك بطريقة خطيرة

وفقا لدراسة تم نشرها في مجلة علم السموم الطبية، يمكن أن يؤدي تناول المكملات إلى أن يكون قاتلا، فقد تمت الإشارة إلى حصول العديد من الوفيات نتيجة لتناولها.

النسب المئوية للعلامة يمكن أن تكون غير دقيقة

وجد أحد المختبرات التي تقوم بدراسة واختبار المكملات الغذائية، أن بعض الشركات التي تقوم بإنتاج المكملات المعنية بالاهتمام بالشعر تقوم بتحريف نسب الكمية، فقد تم الكشف أن إحدى الشركات تضمن المكملات الخاصة بالعناية بالشعر لديها على حوالي 70 في المئة من البيوتين و 26 في المئة أقل من فيتامين E مما هو مذكور على الملصق، أي أنها لا تقدم النسب الصحية والمفيدة للعناية بالشعر بل قد تتسبب بالضرر له.

كلمة (طبيعي) لا تعني دائمًا أنه طبيعي في الصناعات الغذائية التكميلية

من الأمور التي اكتشفتها الدراسات والأبحاث الخاصة بالمكملات الغذائية إن بعض المنتجات والمضافة إلى المكملات والتي يشار إليها على أنها مواد طبيعية، هي في حقيقتها مواد صناعية، ومن الممكن أن تؤثر بطريقة سلبية على الإنسان، فعلى سبيل المثال وجد أن بعض المكملات التي اكتشف أن بعض محتوياتها صناعية قد تؤدي إلى الانخفاض في حرارة الجسد والذي قد يكون خطيرا إلى درجة تؤدي إلى وفاة وهو ما حصل فعلا في بعض الدول.

يمكن أن يتسبب بالفشل الكبدي

بالإضافة إلى انخفاض درجة الحرارة، تحذر العديد من إدارات الأغذية والأدوية في الكثير من الدول وبناءً على دراسات وأبحاث قامت بإجرائها من أن DMAA يمكن أن يسبب مجموعة من الأمراض والحالات الخطيرة، بما في ذلك النوبات الأغمائية والفشل الكبدي. في الواقع، تم ربط بعض اشهر أسماء المكملات الغذائية، إلى العديد من الحالات التي كانت مطلوبة زرع الكبد، وهو المر الذي جعل بعض الدول تقوم بسحبها من الأسواق مباشرة.

لا يجب عليك تناولها مع التدخين

وفقا لإحدى الدراسات الصادرة عن المعهد القومي للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية، فإن المدخنين الذين يستهلكون بانتظام الفيتامينات A على شكل مكملات غذائية كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان الرئة من المدخنين الذين لم يفعلوا ذلك، وهو مؤشر هام على تأثير المكملات على صحة الإنسان.

الصناعات الغذائية التكميلية غير مجدية في منع الخرف

الشركات التي تصنع المكملات الغذائية المضادة للأكسدة، مثل السيلينيوم، تروج لها على أنها فعالة كمضاد للخرف. ولكن، على العكس مما يتم ترويجه تفيد الدراسات أن المشاركون الذين تناولوا هذه المكملات لم يظهر عليهم انخفاض في معدل تشخيص مرض ألزهايمر.

قد لا تكون مكملاتك أكثر بقليل من حبوب الكربوهيدرات

كشفت صحيفة نيويورك تايمز، في عام 2015، عن الكذب مستقلا حول أقراص من مادة الجينسنغ ذات علامة تجارية مسجلة باسم إحدى الشركات. تزعم أنها حبوب تحتوي على مغذيات من شأنها أن تعزز (القدرة على التحمل والحيوية)، ولكن في الواقع، كانت تحتوي فقط على أكثر بقليل من الأرز المجفف والثوم المطحون بدقة.

تحتوي أيضا على المواد المثيرة للحساسية

الصناعات الغذائية التكميلية أنها لا تقدم أوميجا 3 كما يتم الإعلان عنه

للذين يعانون من حساسية الفول السوداني، هذه الحقيقة القادمة يجب أن تكون مهمة لهم، فقد وجد أن بعض الصناعات الغذائية التكميلية تحتوي على بعض أنواع البقوليات ومنها الفول السوداني أو ما تحتويه مع عدم الإشارة إليها، بالإضافة إلى مسحوق الستريك، ويتم إضافته بهدف تعزيز وزن المنتج وخفض تكاليف الإنتاج في نهاية المطاف، مع التغاضي عن الأضرار الكبيرة على صحة الإنسان والتي قد يتسبب بها.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

اثنان + 8 =