الشعور بالملل

الشعور بالملل هو شعور طبيعي يصاب به كل إنسان نتيجة للروتين اليومي والتكرار في حياة الإنسان، وهذا الشعور يسبب للفرد انزعاجا شديدا ويجعله غير مقبلا على القيام بواجباته وأعماله، وقد يتطور الأمر لجعله غير راغبا في الحياة نفسها، وهنا يجب البحث عن الأسباب التي تؤدي للإصابة بالشعور بالملل وكيفية التخلص من هذا الشعور، ولعل من أهم هذه الأسباب هو عدم وجود هدف محدد للحياة وعدم تنظيم الوقت وتكرار نفس العمل طوال اليوم.

أسباب الشعور بالملل

البعد عن العلاقات الاجتماعية

في العصر الحالي أصبح الإنسان قادرا على الاستغناء عن الآخرين بشكل كبير، فقد حلت التكنولوجيا والإنترنت محل الإنسان، وأصبح من الممكن التسوق على الإنترنت وقراءة الكتب على الإنترنت وحتى التعلم وحفظ القرآن، جميع هذه الأشياء يمكن توفيرها عن طريق الإنترنت، وبالتالي فإن انعزال الإنسان عن العالم والعلاقات الاجتماعية يتسبب في إصابته بالملل الشديد.

عدم تنظيم الوقت

عدم تنظيم الوقت يؤدي للشعور بالملل وهو يكون ناتجا عن عدم تقدير قيمة الوقت وإضاعته فيما لا يفيد، وبالتأكيد فإن هذا من الأمور الخاطئة حيث يجب تنظيم الوقت جيدا للاستفادة منه بأقصى قدر ممكن.

الأعمال الروتينية

تكرار العمل الروتيني المتشابه يوميا ينتج عنه الشعور بالملل، ولذلك لا بد من معرفة أهمية هذا العمل والحرص على إدخال التعديلات فيه أو التجديدات باستمرار.

غياب الترفيه

العمل المستمر يجعل الإنسان غير مقبلا على الاستمرار فيه، فلا بد له من وجود وقت محدد للترفيه لكسر الروتين.

كيفية القضاء على الشعور بالملل

الاندماج في العلاقات الاجتماعية

كما ذكرنا أن انعزال الإنسان عن الآخرين يكون له تأثير سلبي عليه ويتسبب في شعوره بالملل من كل شيء، ولذلك ينصح بالاندماج في العلاقات الاجتماعية بشكل أكبر وتخصيص بعض الوقت بعيدا عن التكنولوجيا للجلوس مع الأهل والأقارب والأصدقاء فهذا الأمر يجلب متعة للإنسان ويمنحه الشعور بالسعادة.

التقرب من الأشخاص المرحين

وللتخلص من الشعور بالملل ينصح بالابتعاد عن الأشخاص الذين يعانون من الملل باستمرار حتى لا تنتقل عدوى الملل إليك، والأفضل هو التقرب من الأشخاص المرحين المتفائلين، حيث أنهم يبعثون السعادة والتفاؤل في الآخرين، بعكس الشخص الملول المتشائم فإنه يبعث التشاؤم فيمن حوله.

اختيار برامج ترفيهية مسلية

على الرغم من أن التلفاز هو من أهم وسائل التسلية والقضاء على الملل، إلا أن الجلوس لمشاهدة التلفاز لوقت طويل قد يكون في حد ذاته سببا للشعور بالملل الشديد، وهنا ينصح باختيار بعض البرامج الترفيهية والفكاهية مثل المسرحيات للقضاء على الشعور بالملل.

تجديد ديكورات المنزل

يساهم التجديد في المنزل في القضاء على الشعور بالملل ، ويكون ذلك عن طريق شراء أثاث جديد على سبيل المثال، أو تغيير لون الجدران، أو حتى زرع النباتات في المنزل والتي تبعث الشعور بالراحة النفسية والسعادة.

ممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة تساهم بشكل كبير في تخليص الجسم من الشحنات السلبية وتمنحه الطاقة الإيجابية وتحسن من نفسيته، حيث يمكن ممارسة رياضة السباحة أو ركوب الدراجة، أو على الأقل المشي لمدة نصف ساعة يوميا.

الترفيه عن النفس

لا بد من أن يقوم الإنسان بالترفيه عن نفسه من وقت إلى آخر حتى يقضي على شعوره بالملل، فمثلا يمكنه أن يقوم بالذهاب إلى رحلة من أجل كسر الروتين، أو حضور أحد الحفلات أو السفر لقضاء العطلة الصيفية في أحد الأماكن السياحية.

ممارسة الهوايات

قيام الإنسان بممارسة هواياته يجعله يستمتع كثيرا بوقته ويشعره بالسعادة ويخلصه من الملل، فيمكن أن يقوم بالرسم في أوقات فراغه أو العزف على أحد الآلات الموسيقية أو قراءة أحد الكتب أو الروايات.

الشعور بالملل من المذاكرة

أسبابه

عدم وجود هدف حيث أن قيامك بالمذاكرة كأنها واجب فقط يفترض عليك تأديته يجعلك تشعر بالملل، وأيضا أساليب المذاكرة الخاطئة تسبب شعور الطالب بالملل كأن يقوم بالقراءة بدون تركيز وفهم، وقد يكون لديه اضطرابات نفسية تمنعه من الاستمرار في المذاكرة والتحصيل، بالإضافة إلى الجلوس في مكان واحد للمذاكرة والتركيز على مادة واحدة لفترة طويلة وعدم تخصيص وقت للترفيه عن النفس.

طرق التغلب عليه

وللتغلب على مشكلة الملل أثناء المذاكرة ينبغي أن يكون للطالب هدف واضح ومحدد نصب عينيه يسعى لتحقيقه والوصول إليه مثل النجاح وتحقيق درجات معينة، ويجب عليه أيضا أن يضع أهداف صغيرة عند جلوسه للمذاكرة كأن يقوم بمذاكرة دروس معينة أو حل أسئلة محددة، وينبغي عليه أيضا أن يقوم بالتنويع في المواد الدراسية ولا يركز على مادة واحدة في اليوم حتى لا يشعر بالملل، وأيضا من المفيد أن يحصل الطالب على فترة استراحة قصيرة بين المادة والأخرى، ومن المفيد كذلك أن يقوم بالترفيه عن نفسه لبعض الوقت عند شعوره بالملل حتى يتمكن من العودة لاستئناف المذاكرة، ولا بد أيضا من تغيير المكان الذي يجلس فيه الطالب أثناء المذاكرة حتى لا يشعر بالملل، وكذلك ينصح باستخدام طرق متنوعة للمذاكرة مثل الحفظ بالكتابة أو تكرار القراءة، وأيضا يمكن الاستعانة بأحد الزملاء أو أحد أفراد المنزل لتسميع ما تم مذاكرته فهذا يساعد على تثبيت المعلومات والتغلب على الشعور بالملل وتجديد النشاط.

القضاء على الشعور بالملل أثناء العمل

الروتين في العمل يتسبب في إصابة الكثير من الأشخاص بالملل الشديد، ولذلك ينصح بتغيير هذا الروتين والبحث عن وسائل للتجديد والابتكار، كما يمكن أيضا اكتساب مهارة جديدة أو طلب الانتقال لقسم آخر في نفس المؤسسة كنوع من التجديد، أو حتى يمكن عمل تجديدات في مكان العمل نفسه بطلاء الغرفة أو إضافة بعض الديكورات أو الزهور الطبيعية، ومن الضروري اكتساب الصداقات في العمل، حيث أن الأصدقاء يقومون بتشجيع بعضهم البعض، وأيضا فإن الإنسان في حاجة إلى صديق في نفس ظروفه حتى يتناقش معه في مشكلات العمل، كما ينبغي الحرص على النظافة والترتيب في مكان العمل لأن إهمال هذه الأشياء يتسبب في الملل وعدم الرغبة في الجلوس في المكان، ولا بد من القيام بتحريك الجسم وممارسة أي نشاط أو المشي لعدة دقائق لتجديد النشاط والحيوية، وكذلك من المهم الاستماع للقرآن الكريم فهو يبعث الراحة في النفس ويقضي على المشاعر السلبية، ومن المفيد أيضا التعرض للشمس والهواء الطلق واستنشاق الهواء المنعش لتجديد النشاط والحيوية وطرد النعاس، فيمكن فتح نافذة الغرفة باستمرار حتى يدخل الهواء النقي وأشعة الشمس إلى مكان العمل.

الخاتمة

معظمنا يعاني من الشعور بالملل نتيجة للروتين اليومي والأعباء الكثيرة والتي لا تسمح للشخص أن يقوم بممارسة هواياته والترفيه عن نفسه، ولذلك لا بد من تخصيص وقت محدد لكسر هذا الروتين من أجل الاستمتاع بممارسة أحد الهوايات أو التنزه أو ممارسة الرياضة، وينصح أيضا بالتجديد في المنزل والقيام ببعض التغيرات وإن كانت بسيطة لأن هذا له دور إيجابي على النفسية، ومن المهم أيضا الاندماج في العلاقات الاجتماعية وخاصة مع الأشخاص المرحين المتفائلين لاكتساب الشعور بالتفاؤل والحيوية.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

16 − ستة =