الشخص الخائف

يمكن دائمًا التعرف على الشخص الخائف من خلال مدلولات وعلامات كثيرة تبدو عليه وتتمكن من ملامحه. ويُعرف الخوف على أنه انفعال في النفس، وغمٌ يصاحب الإنسان لما يتوقعه من سوء، يقع خشية حدوث أمر مكروه أو أذى يمكن أن يلحق بك. ودائمًا ما يكون هذا الشعور قويًا لدرجة أنه يسيطر على النفس ويتمكن منها. يمكن أن يأتي الخوف على صورتين؛ فيمكن أن يكون حقيقيًا أو ضربًا من الخيال. ولا يمكن تجاهل أن الخوف هو السبب في كثير من المصائب والفرص الضائعة لدى الشخص، فيمكنه أن يكون سببًا حقيقيًا وراء مرضك أو فشلك، ويمكن أن يصل الشخص الخائف إلى تدمير علاقات مع أقرب المقربين إليه.

طريقك لمعرفة الشخص الخائف

1الخوف المتطور أو الفوبيا

ويمكن أن يتطور الأمر فيصل بك الخوف إلى مرحلة المرض، وهو ما يسميه العلم (الفوبيا). وهناك العديد من الأشكال التي يأتي الخوف على صورة منها؛ فنذكر على سبيل المثال:

  • الخوف من الناس: من أشهر تلك الصور، أن ترى الشخص يخاف من بناء العلاقات الإنسانية. فهو يشعر بفقدان الثقة في كل من حوله.
  • الخوف من المستقبل: توقع حدوث أقدار معينة والرضا بها أمر طبيعي، لكن أن يصل الخوف من الأيام إلى درجة أنك تخشى أن تعيش للغد، لما تتوقع أنه ينتظرك في الأيام المقبلة يدمر حياتك ويقلبها رأسًا على عقب، فهذا هو المقصود.
  • كما يمكن أن ترى الشخص الخائف لديه هذه الفوبيا من حيوان ما، أو من الماء، أو غير ذلك.

هناك بعض العلامات التي تمكنك من التعرف على الشخص الخائف ، والاضطرابات التي تظهر على وجهه وجسده. وفيما يلي نستعرض بعضًا منها.

2رعشة اليد

من الأشياء المعتادة دائمًا في مثل تلك المواقف، أن الشخص يشعر برعشة في الأطراف، وتكون لا إرادية، كما يشعر بما يسمى القشعريرة؛ وهي وقوف شعر الجلد بشكل لا إرادي.

3العرق

عند خوف الإنسان بشدة، أو تعرضه لموقف يخشاه ويهابه، فإن الجلد يفرز كمية من العرق بشكل واضح، بالإضافة إلى أنه أثناء الخوف يتم إطلاق طاقة كبيرة من الجسم، تكون كافية لحرق الأنسجة الدهنية.

4سرعة التنفس

عند الشعور بالخوف، تجد الشخص يتنفس بسرعة كبيرة وبشكل ملحوظ. وذلك نتيجة لزيادة معدل سرعة ضربات القلب التي تكون في الطبيعة ما بين 60 إلى 80 ضربة في الدقيقة، لكنها يمكن أن تصل في حالة الشخص الخائف إلى 150 ضربة في الدقيقة وأكثر في بعض الحالات، مما يسبب ارتفاع في ضغط الدم وسرعة التنفس.

5اصفرار الوجه

من ضمن الأعراض التي قد يتعرض لها الشخص عند الخوف الشديد، هو أن تجد وجهه يفقد حمرته، ويبدأ اللون في الاصفرار والشحوب، كنتيجة لرد فعل الجسم تجاه الصدمة.

6رجفة في الصوت

من ضمن أشهر العلامات أيضًا، أنك تجد صوت الشخص في حالات الخوف يرتجف، والكلام لا يخرج بصورة طبيعية. كما أنه في مثل تلك المواقف يقول العلماء إن الفم يتحرك بشكل لا إرادي، ويحدث جفاف في الفم نتيجة لتدهور عمل الغدد اللعابية.

7اتساع العينين

عندما يخاف الإنسان من شيئ ما، فإنك تلاحظ حدقتا العينين تتسعان بشكل أكبر عن المعدل الطبيعي.

بالإضافة لما سبق، هناك بعض المظاهر الأخرى التي قد تلحظها على الشخص الخائف . وعلى سبيل المثال: حدوث مشاكل بالمعدة مما يؤدي إلى الإسهال، زيادة إفرازات الكبد للسكر في الدم، زيادة احتياج الجسم للطاقة وبالتالي استهلاك المزيد من الهواء.

الخوف شعور سيئ وبغيض، يقع في نفس الإنسان ويتمكن منها شر تمكين. حتى إن العلماء اختلفوا في نظرتهم إلى الخوف؛ هل هو غريزة أم هو ميل فطري وحاجة طبيعية! لكن دائمًا وأبدًا هناك الحلول للتغلب على هذا الخوف مثل: القراءة عن سير الأبطال، والتقرب إلى الله بشكل أكبر.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

خمسة × خمسة =