تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » تفاعل اجتماعي » كيف تتعامل مع الشخص الحاقد والغيور في محيطك دون أن تخسره؟

كيف تتعامل مع الشخص الحاقد والغيور في محيطك دون أن تخسره؟

الشخص الحاقد هو شخص يؤذي من حوله ويؤذي نفسه بحقده على الآخرين وناره التي تأكله وتأكل غيره، كيف تتجنب الشخص الحقود وتسلم من شره دون أن تقطع علاقتك به؟ نتحدث باستفاضة عن طريقة التعامل المثلى مع الشخص الحاقد والشخصية الغيورة.

الشخص الحاقد

كلنا لدينا في حياتنا هذا الشخص الحاقد الذي لا تشعر تجاهه بالنية الطيبة، تشعر أنه دائما ينظر لك في كل شيء تفعله وكل شيء تملكه وكأنه يتمنى زوال النعمة منك وزوال الأشياء الجيدة من يدك، هذا الشخص يرهقك بمرور الوقت حتى إن كنت تتجاهله فإنك بعد فترة حتى تكره تخبره بوجود شيء إيجابي في حياتك وربما تزيف واقعك وتظل تشكي له حتى لا تتعرض لحقده أو ترى نظرات الغل في عينيه، فكيف يمكنك اجتناب كل هذا والتعامل معه بأفضل طريقة ممكنة دون أن تقطع علاقتك به بالكامل؟

تصرفات الشخص الحاقد

الشخص الحاقد تصرفات الشخص الحاقد

قبل أن نتحدث عن كيف يمكن أن نتعامل مع الشخص الحاقد ونحسن إليه دون أن نخسره سنتحدث عن تصرفات الشخص الحاقد في البداية، ما الذي يمكن أن يفعله الشخص الحاقد ويضايق به الآخرين؟

كراهية الخير لك

الشخص الحاقد يكره الخير لك، لا يحب أن يرى أي شيء تفعله جيد ولا يحب أن تحرز أي أهداف إيجابية في حياتك، يحب أن يراك فقط في أسوأ حال، تراه يفعل ذلك بأسلوب متواري حيث يحاول أن يخدعك بابتسامته الصفراء المغثية وكلامه المعسول الذي يقطر حقدا وحسدا أو بطريقة مكشوفة حيث تجده لا يهنئك أو يبتسم في وجهك بل يعبس بمجرد وصوله الخبر ولا يقدر على كتم مشاعره السلبية البادية على ملامحه بوضوح.

عدم التقدير لما تفعل

لا يشعر الشخص الحاقد بالامتنان لما تفعله من أجله ولا يقدره ولا حتى يشكرك عليه ومهما حاولت أن تظهر له هذا، مهما فعلت.. لذلك طريقة واحدة للتعامل مع هذا الشخص هو قطع علاقتك به لأنه شخص لا يستحق حتى أن تعيره أي اهتمام ولا تمنحه أي مجهود بل إن خسارة مثل هذا الشخص يعد مكسب لأن الحقد وصل في قلبه إلى مرحلة لا يمكن معالجتها.

التحقير من أي شيء جيد تفعله

يقوم الشخص الحاقد بالتحقير من أي شيء جيد تفعله والتصغير من أي إنجاز حتى إن كان كبيرا أو جيدا، وحتى إن كان صغيرا ولا يستحق كل هذا الحقد، فأي شيء تشتريه هو بالضرورة نوعية سيئة وأي درجة علمية تبلغها هي بالضرورة أتت بسهولة ولكن لا تستحق حتى الاحتفال ويجب عليك أن تخجل من نفسك، أي عمل جديد تلتحق به فهو عمل تافه وعليك أن تخفيه لأنه لا يستحق وهكذا.

انتهاز الفرصة للحديث عنك بسوء

في أي مجلس سواء كنت موجودا فيه أو غير موجود ينتهز الشخص الحاقد الفرصة للحديث عنك بسوء وبشكل، فإن كنت في نفس المجلس فإنه يستخدم السخرية المبطنة للحديث عنك بسوء وإن كنت غائبا فستكون النبرة أكثر حدة وبشيء من الجدية وسيستغل غيابك ربما لتلفيق أشياء ربما ليست فيك للتقليل منك أمام الناس وهز صورتك في عين الآخرين.

انتقادك في كل كبيرة وصغيرة

لا يتوانى هذا الشخص الحقود عن انتقادك في كل كبيرة وصغيرة حتى وإن كانت هذه الأشياء صغيرة وتافهة وحتى إن كانت شخصية ليس من حقه حتى التدخل فيها أو الحديث عنها، فإن قمت بخطبة فتاة ما فهو ينتقد لأنك أخذت الخطوة أو لأن هذه الفتاة غير مناسبة وربما يتبجح ويطال هذه الفتاة الحديث السيئ منه عنها حتى وإن كان لا يعرفها لأن هدفه الأساسي هو التسفيه من خياراتك والسخرية من حياتك ويرى دائما أنك مخطئ وقليل الخبرة وشخص سيئ ولا يجب أن يحترمك الناس.

الشماتة فيك ولومك على الأخطاء

مثلما يكره لك الشخص الحاقد الخير ويسفه من خياراتك ويقلل من أي إنجاز تقوم به وأي هدف تحرزه في الحياة فهو على الجانب الآخر ينتهز أي فرصة للشماتة فيك على أي مكروه يحدث لك ويظهر فرحة حقيقية لذلك لأن هذا ما يحب أن يراه دائما أن يراك في محنة أو حدثت لك مصيبة لا قدر الله، وبالتالي لا يتردد في أن يظل يلومك على الأخطاء التي قمت بها وأوصلتك إلى هذا الوضع الحرج بدلا من أن يأخذ بيدك لحلها أو حتى للتعاطف معك والتخفيف عنك في محنتك، حتى إن لم يكن هناك أخطاء فإنه يخترعها، الشخص الحقود لا يغلب.

نظرات الشخص الحاقد

نظرات الشخص الحاقد تفيض في الغالب كراهية وغل، تجده دائما يكرهك ويكره أي شيء جيد يحدث لك وحتى إن حاول دائما نظرات الغضب لحدوث شيء جيد لك فإنه يفشل في الغالب وتفيض نظرات الكراهية وعلى الجانب الآخر لا يستطيع قمع نظرات الفرحة في عينيه أو ابتسامته الشامتة إذا حدث لك مكروه أو حل بك صائب –عافانا الله وإياكم-.

كيف تتعامل مع الشخص الحاقد ؟

الشخص الحاقد كيف تتعامل مع الشخص الحاقد ؟

كيف يمكنك أن تتعامل مع الشخص الحاقد وعند أي درجة يمكن أن تبقي على علاقتك به ومتى تقطع علاقتك به؟

  • عندما تجد الشخص الحاقد يحاول إيذاءك ويحاول أن يوقع بك الضرر فلا تتردد لحظة في قطع علاقتك به لأن الحقد ملأ قلبه وحول طاقته إلى طاقة شر كبيرة عبارة عن نار تريد أن تحرق من حولها
  • عندما يحيل الشخص الحاقد حياتك إلى جحيم بسبب الطاقة السلبية التي يصدرها لك وتجده لا يستجيب مع أي محاولة لرد إساءته بالإحسان فإنه عليك أن تقطع علاقتك به لأنه سيعتاد على ذلك ولن يشعر بالخجل لمقابلة إساءته بالإحسان بل على العكس سيجد أنه حق مكتسب بل سيكون سعيدا لأنك تعامله بهذه الطريقة وسيكون من دواعي سروره أنه يدفعك إلى هذه الطريقة.
  • الحاقد عادة يفتقر إلى الثقة بالنفس وربما لديه عقدة نفسية منذ الطفولة تمنعه من رؤية الخير للناس، هناك أشخاص لا يجدون إلا الحقد كوسيلة للتعبير عن الانزعاج من الأشياء الجيدة التي تحدث للآخرين وعن الحب الذي يصدر تجاه الآخرين ولا يناله منه شيء، إن كان الشخص الحاقد في حياتك من هذه النوعية فحاول أن تحنو عليه وترفق به حتى يتعود على هذا ويتلاشى الحقد من قلبه.
  • حاول أن تقترب منه، الشخص الحاقد عادة يحقد عليك بسبب انطباع عنك لديه بأنك شخص سيء ولا تستحق سوى حدوث الأشياء السيئة لك بالتالي عليك أن تتقرب إليه حتى يدرك أنك شخص جيد وتستحق أن يحبك الناس وأن يحترمونك وأنك مجد ومثابر ومجتهد وصادق ومخلص وبالتالي تحدث لك الأشياء الجيدة، وربما لو حذا هو حذوك أيضًا فسيحبه الناس ولن يكرهونه مثلما يشعر هو طوال الوقت ويقابل كراهيتهم هذه بالحقد كآلية دفاعية ضدها.

الشخص الحاقد هو شخص مريض وهذا واضح من اتجاهه إلى الحقد كوسيلة للتعامل مع العالم، علينا أن نقف بجواره حتى يشفى من هذا المرض ولا يضر نفسه أو يضر من حوله ولكن دون أن يرهقنا هذا نفسيا فلا ينبغي أن نساعد شخص ولكن يشقى آخرين بالمقابل.

محمد رشوان

أضف تعليق

2 × أربعة =