السياحة في تنزانيا

السياحة في تنزانيا واحدة من أجمل ما يمكنك الاستمتاع به في حياتك، حيث يمكنك قضاء أحد أجازاتك فيها، فهي تمتلك الكثير من مقومات الجذب السياحية التي جعلت منها أحد أهم وأجمل الوجهات السياحية في أفريقيا والعالم بأكمله، فهي تصنف بأنها من أجمل بقاع الأرض وذلك للكثير من المناظر الطبيعية والأماكن الخضراء الجميلة التي تخلق منظراً ساحراً وخلاباً للغاية، وتمتلك هذه البلد مجموعة من المدن التي بلا شك سيتوجب عليك زيارتهم إذا قررت السياحة في تنزانيا ، فمدن تنزانيا تمتلئ بالأماكن والمعالم السياحية الجميلة التي ستستمتع للغاية بزيارتها، وسنقوم في هذا الموضوع بذكر أهم المعلومات الخاصة بهذه البلد الجميلة لتكون على اطلاع بها، كما سنذكر أهم مدنها السياحية والأماكن والمزارات المختلفة بها والتي يقصدها الكثير من السياح في كل عام، حتى تتمكن من تكوين نظرة شاملة للسياحة في تنزانيا .

معلومات عن تنزانيا

تعتبر تنزانيا هي أحد الجمهوريات الاتحادية في أفريقيا، فهي معروفة باسم جمهورية تنزانيا الاتحادية، وهي أحد الدول التي تطل حدودها على المحيط الهادي، مما يعطيها بعض المميزات عن الدول الأفريقية الأخرى، وتعتبر تنزانيا أحد أشهر الدول على مستوى العالم، فهي اسم يتردد كثيراً بخصوص السياحة والأماكن السياحية، ففعلاً السياحة في تنزانيا أمراً ممتعاً للغاية، وتعتبر مدينة “دودوما” هي عاصمة تنزانيا الرسمية، ولكن كونها عاصمة لا يمنحها الأفضلية في كونها أكبر مدن تنزانيا، حيث أن أكبر مدينة موجودة بها هي مدينة دار السلام، وهي واحدة من أجمل وأشهر المدن الموجودة في تنزانيا.

وأما عن اللغات المستخدمة في هذه البلد، فيوجد لغتان رسميتان، ومعظم سكان تنزانيا يتحدثون بها معاً، اللغة الأولى هي اللغة السواحلية، أما اللغة الثانية فهي الإنجليزية، وهو ما يجعل من السهل جداً التعامل مع سكانها وشعبها إذا ما قررت السياحة في تنزانيا، فالإنجليزية أصبحت منتشرة وهي اللغة الأولى على مستوى العالم، لذلك لا قلق من طريقة المعيشة في هذه البلد، وكما ذكرنا من اسم تنزانيا الكامل فإنها تسير على نظام سياسي شهير في المنطقة وهو النظام الجمهوري، والذي فيه يتم انتخاب الرئيس الخاص بالدولة لمدة 5 سنوات، هذا بالإضافة إلى انتخاب أعضاء المجلس الوطني في تنزانيا، وتصل مساحة تنزانيا إلى حوالي مليون كيلومتراً مربعاً، ليسكن كل هذه المساحة ما يصل إلى 43 مليون نسمة.

مناخ تنزانيا

تمتلك تنزانيا مناخًا مختلفاً بسبب اتساع مساحة أراضيها وكثرة مناطقها، فتجد في بعض الأماكن مناخاً معيناً، وفي أماكن أخرى مناخاً معاكساً له، ولكن بشكل عام فإن مناخ تنزانيا يتميز بكونه مناخاً مدارياً رطباً، وذلك في معظم المناطق التنزانية، لكن في الأماكن والمناطق السياحية التي تعتبر من عوامل السياحة في تنزانيا ، فإن مناخها يتميز بكونه شبه استوائيًا، حيث ترتفع درجة الحرارة في هذه المناطق ويزداد سقوط الأمطار والتي تستمر طوال السنة بأكملها على معظم هذه المناطق، أما إذا لاحظنا مناخ المناطق الجنوبية من تنزانيا وأيضاً المناطق الوسطى منها، فإن مناخها يتميز بكونه مناخاً سودانياً، والذي يتميز بأنه منخفض في درجات الحرارة وخصوصاً في المرتفعات، ولا تسقط الأمطار تقريباً إلا على السفوح الموجودة بهذه المناطق، ليكون أفضل وقت يمكنك فيه السياحة في تنزانيا هو الفترة ما بين شهر مايو وشهر سبتمبر.

سبب تسمية تنزانيا بهذا الاسم

يعود اسم تنزانيا هذا إلى مملكة قديمة كانت موجودة في مدينة زنجبار أحد مدن تنزانيا الشهيرة، حيث كانت هذه المملكة تتبع سلطنة”آل بوسعيد” وهي سلطنة إسلامية عمانية كانت متمركزة في شرق أفريقيا، تعرضت هذه المملكة للاحتلال من قبل الغرب، وكانت أحد الممالك التي تم تقسيمها كغنائم على الدول المعادية، لتكون مدينة تنجانيقا -التي هي جزء من البلد- من نصيب ألمانيا والتي بدورها ظلت مهيمنة عليها حتى انتهت الحرب العالمية الأولى، بعدها تم توحيد المدينتين ليتم ضم تنجانيقا إلى زنجبار، ولم يتم دمج وتوحيد الأراضي وحسب، بل تم دمج الاسم أيضاً ليصبح تنزانيا، وكان ذلك خلال القرن الـ 20 وتحديداً في النصف الثاني منه، وتغير اسم البلد من جمهورية تنجانيقا وزنجبار الاتحادية إلى جمهورية تنزانيا الاتحادية.

السياحة في تنزانيا : زنجبار أجمل جزر البلاد

جزيرة زنجبار هي أحد أشهر الجزر على مستوى العالم، وهي معلم سياحي ومنطقة في غاية الجمال تعد من أهم مقومات السياحة في تنزانيا ، وهي أكبر جزيرة موجود في هذه البلد، ولها اسم آخر وهو جزيرة “أنغوجا”، وهي أحد أهم الجزر الجبلية الضخمة حيث يصل طولها حوالي 85 كيلومتراً، أما عرضها فيصل إلى 30 كيلومتراً، لذلك فهي تشكل مساحة واسعة تصل إلى 1666 كيلومتراً مربعاً، كما أن جزيرة زنجبار هذه محاطة بمجموعة من الجزر الصغيرة الأخرى، والتي من أهمها جزيرة “كيزينجو” وجزيرة “شونجو” وجزيرة “باوي” وجزيرة “يوكان” وغيرهم الكثير من الجزر الأخرى، وتتمتع زنجبار تنزانيا بمناخ معتدل خلال فصل الصيف حيث أن هواء البحر يرطب الجو ويعمل على أن تكون درجات الحرارة معتدلة، وهو ما يجعل العديد من السياح والزوار يقصدون هذه الجزيرة من أجل قضاء وقت جميل في هذه الفترة.

لن تشعر بجمال السياحة في تنزانيا إلا بعد زيارتك لجزيرة زنجبار الساحرة، فهي واحدة من أكثر الجزر جمالاً على مستوى العالم، حيث تمتلك مناظر طبيعية وخلابة، تكفي وحدها لأن تشعر بالهدوء والاسترخاء، وأحد أهم ما يميز جزيرة زنجبار أنها تمتلك حوالي 4 مليون شجرة قرنفل منتشرة على مساحات واسعة على الجزيرة، وهي تجعل المنظر طبيعياً جداً وساحراً للغاية، ويقصد معظم السياح هذه الجزيرة وتحديداً الأرياف الموجودة بها، حيث البساتين الجميلة والمياه العذبة والنقية، وليس ذلك وحسب، بل تمتلك زنجبار مجموعة من الشواطئ الرائعة التي تشتهر برمالها البيضاء ومياهها الصافية، وتنتشر السلاحف على هذه الشواطئ بكثرة وهو ما يعطي جواً من المرح والمتعة على هذه الكائنات البحرية الجميلة، وهو ما جعل جزيرة زنجبار يطلق عليها “جزيرة السلاحف”.

وتعددت أسماء هذه الجزيرة، فأيضاً وبسبب شهرتها بالتوابل بكافة أنواعها فقد سميت باسم “جزيرة التوابل”، وتم تصنيف هذه الجزيرة لتكون أحد أكثر الأماكن الآمنة والتي يمكنك السفر إليها والاستمتاع بها دون أي مشكلة، لذلك إن قررن السياحة في تنزانيا فعليك قضاء بعض الوقت أو ربما كله في جزيرة زنجبار، فليست الأماكن الطبيعية والشواطئ هي ما تتميز به الجزيرة وحسب، بل يوجد بها الكثير من الأماكن والمزارات التاريخية العريقة، حيث أن تاريخ هذه الجزيرة ممتلئ بالأحداث والمباني التي لها أهمية تاريخية كبيرة، وفي السطور القادمة سنقوم باستعراض أفضل الأماكن السياحية في زنجبار حتى تتمكن من معرفتها وزيارتها أثناء وجودك بالجزيرة.

افضل الأماكن السياحية في زنجبار

فيما يلي أهم وأجمل المناطق السياحية والمزارات التاريخية المختلفة التي يمكنك زيارتها في جزيرة زنجبار أثناء قيامك بتجربة السياحة في تنزانيا والتي بلا شك ستكون تجربة ممتعة وستفكر في تجربتها مرة أخرى، حيث أن السياحة في تنزانيا لا تنحصر على زيارة بعض هذه الأماكن وحسب، بل ستتمكن من الاستمتاع بمجموعة كبيرة من الأنشطة وأهما الأنشطة المائية مثل ركوب الأمواج والغوص في مياه الجزيرة وغير ذلك، وإليك أهم هذه الأماكن وبعض الأنشطة التي يمكنك الاستمتاع بها:

مدينة زنجبار الحجرية

تلقب هذه المدينة باسم “Stone Town”، أي المدينة الحجرية وذلك لأنها كانت تشتهر في الماضي بكثرة الحجر واستخدامه في الكثير من الأمور والتي على رأسها المعمار، حيث تم بناء الكثير من المباني المعمارية بالحجر، وترجع هذه المباني إلى القرن الـ 19، ورغم ذلك فإنها حافظت على معمارها بشكل سليم حتى وقتنا هذا، لتكون الكثير من هذه المباني معالم سياحية ومزارات تاريخية يأتي إليها السياح في كل عام، وتعتبر مدينة زنجبار الحجرية هي الجزء القديم في مدينة زنجبار، لتصبح مدينة تاريخية وثقافية تمتلئ بالكثير من الرموز والكنوز التاريخية القديمة، وتقع مدينة زنجبار الحجرية ضمن نطاق جزيرة “أونجوجا” حالياً، وهو ما أكسبها ميزة أن الماء يحيطها من كافة الجوانب، وهو ما ساعدها على أن تكون أحد مقومات السياحة في تنزانيا لما لها من موقع متميز وأهمية تاريخية كبيرة.

وكانت هذه المدينة فيما مضى عبارة عن أسواق خاصة بتجارة العبيد والتوابل والكثير من الأمور الأخرى، لكنها بعد ذلك أصبحت أحد أهم المناطق السياحية التي عكست الكثير من الثقافات والحضارات المختلفة والتي تمثلت في المباني المعمارية في المدينة والتحف والرموز التاريخية التي تبقت من وقتها، ليتم إدراج هذه المدينة الحجرية ضمن لائحة التراث العالمي كواحد من المناطق التي تمتلئ بالتراث التاريخي العريق، وكان ذلك في عام 2000، حيث ستجد بالفعل في هذه المدينة مزيج رائع بين الثقافة العربية والثقافة الأوروبية وأيضاً الثقافة الهندية وغير ذلك من الثقافات والحضارات.

الأنشطة التي يمكنك الاستمتاع بها في مدينة زنجبار الحجرية

تعتبر مدينة زنجبار الحجرية واحدة من أكثر المناطق السياحية التي ينصح بزيارتها إذا ما قررت السياحة في تنزانيا ، حيث يمكنك ممارسة مجموعة كبيرة من الأنشطة التي تجعلك تستمتع بكل وقتك هناك، فيمكنك مثلاً زيارة بيت العجائب أو متحف القصر، وهما من قصور السلاطين التي ظلت كما هي من عصور قديمة، ولكل منهما عصر مختلف وتاريخ مختلف عن الآخر، لكن يجمعهما أنهما يحتويان على الكثير من المتعلقات والممتلكات السلطانية التي تخص أولئك السلاطين ممن سكنوا فيها، وستجد أيضاً مجموعة من اللوحات والأثاث التراثي الذي تم تصميمه وفقاً لثقافة تنزانيا وفنونها، وليس ذلك وحسب بل يمكنك زيارة الحصن القديم، وهو بلا شك مبني من الحجر ويعود تاريخه إلى القرن الـ 17، وهو يعد واحد من أهم الأماكن السياحية والتاريخية التي يمكنك زيارتها في تنزانيا.

لا تتوقف الأنشطة التي يمكنك الاستمتاع بها في مدينة زنجبار الحجرية عند هذا الحد، بل ستتمكن من التجول بالمدينة وسط الكثير من المباني الحجرية المصممة بطريقة معمارية رائعة، وستجد أيضاً أثناء جولاتك الكثير من المتاجر والمحلات التي يمكنك منها شراء بعض المستلزمات والهدايا والتذكارات، وأثناء جولاتك أيضاً يمكنك زيارة مجموعة من الكنائس والكاتدرائيات القديمة، وأهمهم كاتدرائية الكاثوليك الرومان وأيضاً كنيسة المسيح، يمكنك أيضاً زيارة حديقة من أجمل الحدائق التي ستزورها أثناء السياحة في تنزانيا ، وهي حديقة “فوروضاني”، وهي حديقة جميلة تطل على البحر مما يجعل لها أفضلية وتميز عن غيرها من الحدائق، ويتم عمل سوق سياحي في كل يوم بهذه الحديقة وهو المختص ببيع أسماك سواحلية مميزة سوف تستمتع بها كثيراً.

جبل كليمنجارو

يعتبر هذا الجبل هو واحد من أهم وأبرز مقومات السياحة في تنزانيا ، حيث أنه أعلى جبل في قارة أفريقيا بالكامل، حيث يصل ارتفاع هذا الجبل حوالي 22 ألف قدم فوق مستوى سطح البحر، كما أنه يأتي في المركز الرابع على مستوى العالم بين الجبال الأعلى ارتفاعاً، وهو ما جعله أحد أشهر الجبال والمعالم السياحية والتي يأتي إليها الكثير من السياح في كل عام ومن مختلف أنحاء العالم، ويوجد هذا الجبل الشهير في الجزء الشمالي الشرقي من تنزانيا، ويوجد بهذا الجبل الكثير من المعالم التاريخية والمحميات والمتنزهات والحدائق الجميلة التي يمكنك زيارتها والاستمتاع بها، ويعد متنزه كليمنجارو واحد من أهم هذه المتنزهات، فقد تم إدراجه على قائمة التراث العالمي الخاصة بمنظمة اليونسكو المعروفة وذلك نظراً لأهميته ورمزيته الكبيرة.

يوجد على هذا الجبل الكثير من الأنهار الجليدية الرائعة، حيث تكون هذه الأنهار متجمدة تجعل المنظر رائع وساحر للغاية، ويذكر أن مثل هذه الأنهار غير موجودة في أي مكان آخر على مستوى العالم إلا على هذا الجبل الموجود في تنزانيا، وبلا شك لن تتمكن من رؤية الأنهار إلا إذا قمت بتسلق هذا الجبل الذي يعد واحد من الجبال التي تجمع الكثير من هواة التسلق ومحبيه، وستجد على هذا الجبل أيضاً مجموعة كبيرة من الغابات الجميلة التي تعطي الجبل منظراً طبيعياً خلاباً، وتكون هذه الغابات على مساحات واسعة وتمتلئ بنباتات مميزة مثل النباتات الوعائية، ويوجد أيضا غابات جبلية موجود في جنوب جبل كليمنجارو، لذلك سوف يكون هذا الجبل واحد من أهم وجهاتك السياحة أثناء وجود في دولة تنزانيا,

الأنشطة التي يمكنك الاستمتاع بها عند جبل كليمنجارو

يعد النشاط الأساسي والأكثر متعة وحماس هو صعود هذا الجبل أو حتى أجزاء منه، حيث يجذب جبل كليمنجارو الكثير من السياح وهواة التسلق والمغامرين، فهو جبل عالي ومميز ويستحق المغامرة لما يتواجد عليه من مناظر طبيعية وغابات ومحميات وأشياء كثيرة، وأحد أهم ما يميز هذا الجبل عن غيره من الجبال هو أنه يتدرج في ارتفاعاته، فليس جبلاً عمودياً يصعب سعوده إلا للمحترفين، بل يمكنك صعود الجبل والاستراحة عند أجزاء معينة منه، ويوجد أكثر من طريق يمكنك السير فيه صعوداً لأعلى الجبل، كما أنك لن تكون مضطراً للصعود للقمة رغم أن ذلك سيكون ممتعاً للغاية، ولكن يمكنك التوقف عند أي نقطة من الجبل والانسحاب من عملية الصعود التي تتم في مجموعات ومسيرات منظمة، والعملية آمنة للغاية حيث يرافق المتسلقين أدلة وأشخاص لحمل الحقائب وأيضاً طباخ لتوفير الطعام أثناء الرحلة.

وستستمتع أثناء عملية الصعود وأنت في طريقك لأعلى الجبل بالكثير من المناظر والمشاهد الممتعة، حيث ستجد تنوعاً حيوياً لا مثيل له، وستمر وتكتشف الكثير من الغابات أثناء صعودك لتنتقل بعد ذلك إلى مجموعة من الأدغال التي تزيد الأمر حماساً ورغبة في مواصلة اكتشاف المزيد والمزيد على هذا الجبل، يمكنك أيضا بعد ذلك الوصول إلى ضفاف أحد الأنهار الجليدية المميزة جداً والنادرة، ربما إن قاربت على صعود هذا الجبل ستمشي على الثلوج التي تتساقط حولك وخاصة إن كانت عملية الصعود في فصل الشتاء، ويمكنك للهواة ومحبي التسلق أن يصلوا عبر صعود هذا الجبل ويجتازوا السحب ليحظوا بواحد من أجمل المناظر الساحرة التي يمكن رؤيتها، لذلك اجعل لهذا الجبل وقتاً خاصاً من رحلتك لتستمتع بتجربة فريدة للغاية.

وختاماً، نكون قد تحدثنا عن أهم وأفضل معالم السياحة في تنزانيا والتي تجعلها واحدة من أهم الوجهات السياحة على مستوى العالم، فهي تمتلك معلم وأكان مميزة ومزارات تاريخية فريدة من نوعها فضلاً عن المناظر الطبيعية التي تملأ أرضها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

سبعة عشر − سبعة =