السمسم

يمكن الحصول على الكثير من فوائد السمسم الصحية عند إضافته للنظام الغذائي بشكل مستمر، حيث تعرف بذور السمسم باستخداماتها الغذائية والعلاجية والوقائية، إلى جانب خصائصها المضادة للأكسدة التي تحمي من أضرار الجذور الحرة، علاوة على غناها بالمغذيات النباتية كأحماض الأوميجا 6 الدهنية، ومن فوائد بذور السمسم أنها تحسن صحة الجهاز الهضمي والجهاز التنفسي، وأيضا تعزز الدورة الدموية في الجسم وأجهزته، وتخلص الجسم من السموم والالتهابات وتساهم في القضاء على الإجهاد المزمن والاكتئاب.

فوائد السمسم الأبيض

السمسم فوائد السمسم الأبيض

يوفر السمسم الأبيض مجموعة من الفوائد الصحية العظيمة، والتي تشمل محاربة السرطان وتحسين الهضم وتقوية العظام وعلاج الأنيميا، وغير ذلك من الفوائد الأخرى كما يلي:

خفض مستويات الكوليسترول

تتربع بذور السمسم على عرش المواد الغذائية الغنية بالفيتوستيرول، وهي من المغذيات النباتية التي تتواجد في جميع المكسرات والبذور والحبوب والبقوليات، والتي تعمل في الأمعاء على تقليل امتصاص الكوليسترول مما يساهم في الحد من تراكم الكوليسترول، وليس ذلك فقط حيث يحتوي السمسم على مركبات الليجنان وهي نوع من البوليفينول، والتي تعمل على ضبط مستويات الكوليسترول، وتمنع ارتفاع الكوليسترول في الدم والكبد.

تحسين الهضم

تحتوي بذور السمسم على كمية كبيرة من الألياف الغذائية، والتي تعد من أهم العناصر لعملية الهضم الصحية، حيث تساهم الألياف الغذائية في تقليل الإمساك والاضطرابات المعوية والإسهال، وتساهم في الحفاظ على صحة القولون وتقلل مخاطر الإصابة بأمراض الجهاز الهضمي وسرطان المعدة.

السيطرة على مرض السكري

من أهم فوائد السمسم أنه يساهم في السيطرة على مرض السكري وأعراضه ويمنع تطوره، وعلاوة على ذلك فقد ثبت أن الزيت المستخلص من بذور السمسم يمكن أن يحسن من فعالية الأدوية مثل دواء جليبنكلاميد وهو من الأدوية المخصصة لمرضى السكري من النوع الثاني، حيث يعمل هذا الدواء على تحفيز إفراز الأنسولين ويقوم بخفض معدلات السكر في الدم، وتكمن أهمية السمسم في تحسين وظائف هذا الدواء وتنظيم مستويات الأنسولين والجلوكوز في الدم، مما يساهم في السيطرة على أعراض سكري الدم.

محاربة السرطان

بذور السمسم غنية بمركبات الليجنان مثل السيسامين والسيسامولين والتي تعرف بخصائصها المضادة للأكسدة، حيث اكتشف الباحثين أن هذه المركبات لها دور فعال في الوقاية من مرض السرطان، وبالإضافة إلى هذه المركبات فإن السمسم يحتوي كذلك على نسبة مرتفعة من فيتامين هـ وفيتامين ك والماغنسيوم، وهذه العناصر الثلاثة تعرف بتأثيرها القوي كمضادة للسرطان، كما تم الربط بين تناول السمسم وبين خفض مخاطر سرطان الرئة وسرطان الدم وسرطان الثدي وسرطان البنكرياس والقولون.

خفض ضغط الدم

يعد زيت السمسم من أفضل العناصر الطبيعية التي تساعد على خفض ضغط الدم، وذلك لفعاليته في خفض ضغط الدم ليصبح في معدلاته الطبيعية، وقد وجد أن زيت السمسم له تأثير فعال في الحد من ضغط الدم الانقباضي والانبساطي لدى مرضى الضغط المرتفع.

توازن مستويات الهرمونات

تشير الأبحاث إلى أن السمسم الأبيض قد يكون مفيدا بشكل خاص للنساء بعد انقطاع الطمث، وذلك بفضل قدرته على تنظيم مستويات الهرمونات لديهن، وبالإضافة إلى ذلك يتحول السيسامين بواسطة البكتريا المعوية إلى مركب الإنترولاكتون، وهو مركب ذو نشاط شبيه بنشاط الإستروجين الذي تحتاجه النساء في تلك الفترة.

تحسين امتصاص المغذيات

معظم فوائد السمسم ترجع إلى غناه بمركبات الليجنان، فهذه المركبات تعزز النشاط المضاد للأكسدة لفيتامين هـ، وتساعد على امتصاص العناصر الغذائية وتحقق أقصى استفادة منها، كما تحتوي بذور السمسم على كمية جيدة من الأحماض الدهنية، والتي تعرف بأهميتها في تعزيز امتصاص الفيتامينات التي تذوب في الدهون، مثل فيتامين أ وفيتامين د وفيتامين هـ وفيتامين ك، ولذا فإن إضافة بذور السمسم أو زيت السمسم إلى الوجبة الغنية بالعناصر الغذائية المختلفة يساعد على امتصاص هذه العناصر والاستفادة منها بشكل جيد.

زيادة حرق الدهون

أظهرت الدراسات أن بعض المركبات الموجودة في بذور السمسم يمكن أن تساعد على زيادة حرق الدهون والقضاء على الكرش، كما أن بذور السمسم غنية بالألياف الغذائية والتي تتميز بقدرتها على منح الشعور بالشبع والامتلاء لفترة طويلة، مما يمنع استهلاك كميات كبيرة من الطعام، علاوة على أنها تساهم في الحفاظ على مستويات السكر في الدم مما قد يقلل الجوع والشعور بالرغبة الشديدة في تناول الطعام.

الحفاظ على صحة القلب

من فوائد السمسم والتي تحدثنا عنها فيما سبق علاج ارتفاع الضغط، والذي ينتج عنه تقليل الضغط الواقع على القلب والأوعية الدموية مما يحمي القلب من الإصابة بأمراض مختلفة، بالإضافة إلى دور السمسم في خفض مستويات الكوليسترول السيئ مما يساهم في الحماية من الجلطات وتصلب الشرايين، علاوة على أهمية مضادات الأكسدة في السمسم لتحسين صحة القلب.

تخفيف التهابات المفاصل

تحتوي بذور السمسم على كميات جيدة من النحاس، بالإضافة إلى العديد من الأنزيمات المضادة للأكسدة والكثير من المركبات المضادة للالتهاب، ولذا فإن بذور السمسم تعمل على تخفيف الألم والالتهابات المفصلية وتساعد بشكل خاص في علاج التهابات المفاصل الروماتويدي، حيث وجد أن تناول بذور السمسم يساعد على تعزيز صحة المفاصل وتقوية الأوعية الدموية والعظام.

تحسين صحة الفم

تساعد بذور السمسم وزيت السمسم في تعزيز صحة الفم والأسنان، عن طريق إزالة ترسبات الأسنان التي تتراكم على الأسنان وتسبب تكون الجير وعن طريق تبييض الأسنان أيضا، حيث يستخدم زيت بذور السمسم في المضمضة لتقليل كمية البكتيريا في الأسنان والفم وتعزيز صحة الفم بشكل عام.

علاج القلق وتحسين المزاج

تحتوي بذور السمسم على العديد من العناصر الغذائية والتي تتميز بخصائصها الفعالة في تخفيف التوتر، حيث تعمل بعض المعادن مثل الماغنسيوم والكالسيوم كمضاد للتشنج، وأيضا فإن السمسم يحتوي على فيتامين ب1 المعروف بالثيامين والذي يتميز بخصائصه المهدئة والمضادة للاكتئاب، وليس ذلك فقط فهناك أيضا مركب التريبتوفان وهو من أهم الأحماض الأمينية الأساسية والتي تعزز إنتاج السيروتونين، المعروف بكونه ناقلا عصبيا يقلل الألم وينظم النوم ويحسن المزاج، حيث أن نقص السيروتونين يتسبب في زيادة اضطرابات القلق والاكتئاب.

علاج نزلات البرد والإنفلونزا

يفيد استهلاك زيت السمسم في علاج نزلات البرد والإنفلونزا فهو يعمل على تحفيز المناعة وتقويتها، علاوة على خصائصه المضادة للفيروسات والالتهابات، وأيضا فإن زيت السمسم يستخدم في علاج سيلان الأنف عن طريق تطبيقه على الأنف مباشرة، لأنه يوفر حماية جيدة من البكتيريا والفيروسات مما يساعد على علاج مشكلات الجيوب الأنفية، ويمكن استخدامه داخل الأنف بوضع قطرة داخل كل فتحة أنف، ثم الانتظار حتى الشعور بوصول الزيت لمؤخرة الحلق، وبعدها يمكن بصقه أو بلعه، ولا بد من تكرار ذلك 3 مرات يوميا للقضاء على مشاكل الجيوب الأنفية.

فوائد السمسم للتسمين

السمسم فوائد السمسم للتسمين

بالرغم من فوائد السمسم في التخسيس وحرق الدهون والتي يمكن الحصول عليها بإضافة زيت السمسم إلى النظام الغذائي، إلا أن الإفراط في تناوله قد يعوق فقدان الوزن، أي أنه يمكن استخدام هذا الزيت لغرض التسمين أيضا لأن سعراته الحرارية مرتفعة، فالملعقة الواحدة منه تحتوي على 120 سعرا حراريا بالإضافة إلى 14 جراما من الدهون، وبالتالي فعند إضافة زيت السمسم إلى نظام غذائي مرتفع السعرات يمكن الحصول على النتائج المطلوبة في تسمين الجسم، وليس ذلك فقط فزيت السمسم له استخدام آخر في تكبير حجم الثدي عن طريق استخدامه لتدليك الثدي يوميا، فهذا سوف يعطي نتائج فعالة خاصة مع تناول الحلبة، كما يمكن بدلا من ذلك إضافة بذور السمسم نفسها إلى النظم الغذائي اليومي للحصول على ثدي ممتلئ.

فوائد السمسم للشعر

بذور السمسم غنية بالكثير من الفيتامينات والمواد الغذائية والمعادن الأساسية، والتي تمنح الشعر وفروة الرأس عدة فوائد وتحميهم من أضرار عديدة، وتتمثل فوائد السمسم للشعر في:

تعزيز نمو الشعر

تحتوي بذور السمسم على الأحماض الدهنية الأساسية أوميجا 3 وأوميجا 6 وأوميجا 9 التي تعزز نمو الشعر، وذلك عن طريق استخدام زيت بذور السمسم الذي يعزز نمو الشعر بتغذيته وتحسين فروة الرأس وإنبات بصيلاته وتحسين الدورة الدموية، والطريقة هي تدفئة زيت بذور السمسم وتدليك فروة الرأس به بانتظام عدة مرات أسبوعيا.

علاج فروة الرأس

بذور السمسم غنية بالفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية التي تفيد فروة الرأس وتحافظ على صحتها، حيث يساهم تدليك فروة الرأس بزيت السمسم في علاج جفاف فروة الرأس والتهاباتها، والقضاء على انسداد المسام الذي يؤدي لترقق الشعر وتساقطه، وعلاوة على ذلك فإن زيت السمسم يمتلك خصائص مضادة للفطريات والبكتريا بجانب الخصائص المضادة للالتهابات مما يساهم في علاج قشرة الرأس والفطريات وتهدئة فروة الرأس المتهيجة، وليس ذلك فقط حيث يمكن الاستفادة من خصائص زيت السمسم المضادة للبكتريا والفطريات في القضاء على القمل، وذلك بوضع زيت السمسم على الشعر وتغطيته بكيس بلاستيكي لمدة نصف ساعة، ثم غسله بعدها وتكرار هذه الطريقة حتى يتم القضاء على القمل.

تكييف الشعر وترطيبه

من أهم فوائد السمسم للشعر حيث يحتوي السمسم على الكثير من الأحماض الدهنية والزيوت الطبيعية المرطبة للشعر، وبتطبيق زيت السمسم على الشعر وفروة الرأس يمكن علاج جفاف الشعر وتقصف نهايات الشعر، فهو يساهم في استعادة الترطيب المفقود ويقوي جذور الشعر، ويساهم في استعادة اللمعان والحيوية والتخلص من بهتان الشعر والمظهر الغير صحي وعلاج تلف الشعر.

استعادة لون الشعر

زيت بذور السمسم يتميز بفعاليته في استعادة لون الشعر الأسود الطبيعي، فهو يعد بمثابة علاجا مثاليا للشيب المبكر في الشعر، كما أنه يقي الشعر من تأثيرات أشعة الشمس الضارة الفوق بنفسجية، ويحميه أيضا من التلوث والأتربة، ولكن يفضل تخفيف زيت السمسم مع أحد الزيوت الناقلة الخفيفة كزيت اللوز أو زيت الزيتون للحصول على أقصى استفادة بدون ضرر.

فوائد السمسم للبشرة

السمسم فوائد السمسم للبشرة

يتميز الزيت المستخلص من بذور السمسم بغناه بمضادات الأكسدة القوية بالإضافة إلى مضادات الجراثيم والفيروسات ومضادات الالتهاب، وليس ذلك فقط فهو غني بعدة مغذيات كأحماض الأوميجا 6 والكالسيوم والماغنسيوم والفسفور والحديد وفيتامين ب، ولذا فإن فوائده للبشرة عديدة جدا والتي تتضمن:

تطهير البشرة

مضادات الأكسدة الموجودة في بذور السمسم لها دور فعال قي تطهير البشرة وتخليصها من السموم، فعند تطبيق زيت السمسم على البشرة يقوم بجذب السموم القابلة للذوبان في الزيت ويعمل على إبعادها عن البشرة عند غسلها بالماء والصابون، أما طريقة الاستخدام فهي مزج نصف كوب من زيت السمسم مع نفس الكمية من خل التفاح وربع كوب فقط من الماء، نقوم بغسل الوجه ثم يطبق عليه بعض من هذا المزيج، ويحفظ باقي المزيج في الثلاجة ويداوم على استخدامه كل ليلة.

زيادة نضارة البشرة وتوهجها

يساهم زيت بذور السمسم في الحصول على بشرة نضرة ومتوهجة، كما أنه يحافظ على مرونة البشرة ويبقيها ناعمة ونضرة وذات مظهر صحي، وذلك لأنه يعمل على شد البشرة ويساهم في توسيع مسامها ويطهر المسام من السموم، نقوم بتدليك البشرة جيدا بزيت السمسم وبعدها نقوم بفرك الوجه بكمية مناسبة من دقيق الأرز أو دقيق الحمص، ثم يشطف الوجه بالماء الدافئ ثم البارد لغلق المسام.

علاج تشققات الكعبين

من أهم فوائد السمسم أنه يسهم في ترطيب جلد القدمين وعلاج التشققات والتقرحات الموجودة فيهما، فهو غني بالأحماض الدهنية وبخاصة أوميجا 6، ولاستخدامه نقوم بتدليك القدمين بزيت السمسم كل ليلة قبل النوم، ثم نقوم بارتداء جوارب قطنية وترك الزيت على القدمين طوال الليل، ونكرر هذه الطريقة لعدة أيام للحصول على أقدام ناعمة بدون تشققات.

علاج عدوى الجلد

فقد ثبت أن زيت السمسم فعال في القضاء على التهابات الجلد وعدوى الجروح، وذلك بفضل خصائصه المضادة للالتهاب التي تعمل على محاربة الالتهابات البكتيرية، كما ثبت أن زيت السمسم مفيد أيضا في علاج بعض الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والصدفية.

إصلاح تلف البشرة

نظرا لأن زيت السمسم ذو طبيعة سميكة ولزجة فيمكن للبشرة امتصاصه بسهولة، وعادة ما يستخدم هذا الزيت مع الزيوت الحاملة ويتم تدليك البشرة به لتقوية أنسجتها وتحسين مظهرها، حيث يساهم في إصلاح خلايا البشرة التالفة ويعمل على تجديد الدورة الدموية.

إبطاء الشيخوخة

من أهم مميزات و فوائد السمسم أنه يحارب الجذور الحرة ويحمي البشرة من الأضرار التأكسدية، والتي تسبب شيخوخة الجلد المبكرة وظهور التجاعيد وعلامات التقدم في السن، حيث يمكن استخدام مزيج مكون من زيت السمسم وزيت اللافندر بنسب متساوية كدهان ليلي طبيعي للبشرة، فهو بديل ممتاز للعديد من المستحضرات والكريمات الليلية حيث يقوم بنفس الغرض، وتظهر نتائجه الرائعة في الصباح للحصول على بشرة أكثر شبابا وحيويا.

ترطيب البشرة

يوجد العديد من أنواع الزيوت الطبيعية التي تتميز بفعاليتها في ترطيب البشرة ومنها زيت السمسم، بل إنه يعد أفضلها لقدرته على منح البشرة الترطيب المثالي وتطهيرها أيضا، كما أنه يتميز بعدم وجود أية آثار جانبية لاستخدامه حتى إذا استخدم بانتظام، ولكن مع ذلك فمن الأفضل خلطه مع أحد الزيوت الأخرى كزيت الخروع أو زيت اللوز.

واقي طبيعي ضد الشمس

يحتوي السمسم على الكثير من الأنزيمات المضادة للأكسدة ومنها فيتامين هـ، والتي تحمي البشرة من الأضرار التأكسدية، ولذا يمكن استخدام زيت السمسم للوقاية من أشعة الشمس فهو يعمل كطبقة واقية ضد الشمس، ويمكن استخدامه كبديل عن مستحضرات الوقاية من الشمس عن طريق مزجه مع زيت الجزر.

القضاء على حب الشباب والبثور

بفضل الخصائص المضادة للالتهاب والبكتريا والفطريات، فإن زيت السمسم يساعد في القضاء على حب الشباب والبثور ويمنع ظهور الرؤوس السوداء، وذلك عن طريق غسل الوجه وتجفيفه ثم تطبيق الزيت عليها وتركه طوال الليل لعلاجها، ومن ثم يتم شطفه بالماء الفاتر صباحا.

فوائد السمسم للحامل

السمسم فوائد السمسم للحامل

يعد السمسم بمثابة إضافة جيدة للنظام الغذائي أثناء الحمل لغناه بالعديد من العناصر الهامة، ولا يجب على الحامل تجنبه إلى إذا نصحها الطبيب بذلك لوجود مشكلة في حملها، فتستطيع الحامل أن تضيف السمسم إلى ووجباتها اليومية للحصول على الفوائد التالية:

القضاء على الإمساك

يمثل الإمساك أحد أعراض الحمل الشائعة عند الكثير من النساء الحوامل، وبفضل احتواء السمسم على نسبة جيدة من الألياف، فإنه يعد من أهم الأطعمة الطبيعية التي تساعد الحامل على محاربة الإمساك والتغلب على الاضطرابات الهضمية وتحسين حركة الأمعاء.

الحماية من العدوى

تتعرض الحامل للعديد من الالتهابات والعدوى مثل الإصابة بنزلات البرد المتكررة وذلك نتيجة لانخفاض مناعتها أثناء فترة الحمل، ولتجنب ذلك ينصح بإضافة السمسم إلى النظام الغذائي للحامل، فمن أهم فوائد السمسم أنه يقوي الجهاز المناعي ويزيد من مقاومته للأمراض والالتهابات والعدوى باختلاف أنواعها.

تقوية العظام والأسنان

تحتاج الحامل إلى 1200 – 1500 مللي جرام من الكالسيوم أثناء فترة حملها، ومن الضروري أن يكون لدى الحامل حرصا على تناول الأطعمة التي تمنحها أكبر قدر من الكالسيوم، وذلك لتقوية عظامها وحمايتها من ضعف العظام ومشكلات الأسنان، والتي تحدث أثناء فترة الحمل لأن الجنين يأخذه احتياجاته من الكالسيوم اللازمة لنموه من جسمها.

تعزيز مستويات الطاقة

تعاني الكثيرات أثناء الحمل من انخفاض مستويات الطاقة والشعور بالوهن والتعب، ولذا فإن الحوامل في حاجة إلى مغذيات طبيعية لإمدادهن بالطاقة والحيوية، وليس هناك أفضل من إضافة السمسم إلى النظام الغذائي من أجل الحصول على الطاقة، وتقوية العضلات والأعصاب والحفاظ على مستويات النشاط أثناء الحمل.

علاج كثرة التبول

معظم الحوامل خاصة في أشهر الحمل الأخيرة تعانين من كثرة التبول والذي يمثل واحدا من أهم الأعراض المزعجة أثناء الحمل، وبتناول السمسم يمكن تخفيف هذه المشكلة إلى حد كبير، وذلك لدوره في تنظيم عملية التبول بشكل طبيعي.

فوائد السمسم للعظام

السمسم ما أهم فوائد السمسم للعظام؟

يتميز السمسم باحتوائه على كميات كبيرة من الزنك والذي يعد من أهم المعادن للحفاظ على صحة العظام، حيث يساهم الزنك في زيادة الكثافة العظمية للعظام ويمنع الإصابة بهشاشة العظام، وليس ذلك فقط فبذور السمسم غنية بالكالسيوم كذلك والذي يمكن اعتباره أهم المعادن لتطوير صحة العظام وتقويتها والوقاية من ترقق العظام بتقدم العمر وخصوصا في سن اليأس، فالملعقة الواحدة من السمسم تحتوي على 88 ملجم من الكالسيوم، وهي كمية هائلة تفوق كمية الكالسيوم الموجودة في كوب من اللبن.

فوائد السمسم للأطفال

للسمسم فوائد عديدة للأطفال فهو يمنحهم قدر جيد من الطاقة لارتفاع سعراته الحرارية، حيث يوفر 100 جرام من السمسم حوالي 573 سعرا حراريا، كما أنه مصدرا جيدا من الكالسيوم حيث يحتوي 100 جرام من السمسم على 60 ملجم من الكالسيوم، فبإضافة السمسم إلى النظام الغذائي فإنه يساهم في نمو عظام وأسنان الطفل، كما تحتوي بذور السمسم على العديد من الدهون الغير مشبعة الضرورية لتغذية الأطفال ونموهم، وليس ذلك فقط فإن السمسم بمحتواه الغني من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب والفطريات يحمي الطفل من عدة مخاطر وأمراض، كما يعد زيت السمسم من أفضل الزيوت المستخدمة لأغراض التدليك للطفل، فهو يرطب جلده ويحافظ على صحته، ويساهم في علاج الإكزيما والالتهابات والطفح الجلدي، وأيضا فإن زيت السمسم يعمل على تهدئة وتخفيف حدة السعال لدى الرضع والأطفال عن طريق تدليك الصدر به.

أضرار السمسم

السمسم أضرار السمسم

طالما يتم تناوله باعتدال فإن السمسم سيظل من البذور الآمنة، ولكن الإفراط في تناوله هو الذي يؤدي لعدة مشكلات، فقد يؤدي تهيج الأمعاء والقولون أي أنه يأتي بنتيجة عكسية فمن المفترض أن بذور السمسم عند تناولها باعتدال تعزز الهضم، وكما ذكرنا مسبقا فإن كثرة تناولها وإضافتها للنظام الغذائي بشكل مبالغ فيه يمكن أن يؤدي لزيادة الوزن والسمنة، ويجب أخذ الحذر عند قيام مرضى النقرس والمصابين بمرض ويلسون عند تناول السمسم، لأن السمسم يحتوي على أوكسالات مما قد يؤدي لتفاقم أعراض النقرس، وكذلك فهو يحتوي على نسبة كبيرة من النحاس والذي قد يضر بالمصابين بداء ويلسون فعليهم تجنبه تماما.

ونفس الأمر بالنسبة لمرضى السكري الذين يتناولون أدوية لخفض نسبة السكر، يجب عليهم مراقبة مستويات السكر في الدم عند تناول بذور السمسم لأنها قد تتسبب في خفض نسبة السكر في الدم إلى حد كبير، وبالنسبة للحوامل فيمكنهن الحصول على العديد من فوائد السمسم الصحية، ومع ذلك فلا ينبغي عليهن الإفراط في تناول السمسم، ومن الأفضل لهن تجنب السمسم في الأشهر الأولى من الحمل، وذلك لأن السمسم يعمل على تحفيز عضلات الرحم مما قد يؤدي لطرد البويضة المخصبة والتسبب بإجهاض الجنين مبكرا، وبالإضافة إلى ذلك فإن هناك بعض الأشخاص الذين يعانون من حساسية السمسم بسبب احتوائه على بعض المواد الكيميائية والبروتينات المسببة للحساسية.

بشكل عام يمكن الحصول على الكثير من فوائد السمسم الصحية وتجنب أضراره بعدم الإكثار من تناوله، فالسمسم هو من أهم البذور المغذية الغنية بالفيتامينات والمعادن والأحماض الدهنية ومضادات الأكسدة، وهو مفيد لصحة القلب والجهاز الهضمي والجهاز المناعي، وكذلك فإنه يحمي من ارتفاع سكري الدم ويحافظ على استقرار ضغط الدم، علاوة على فوائده العديدة للحوامل والأطفال وصحتهم، واستخدامات زيت السمسم بشكل خاص في العناية الذاتية لجمال البشرة والشعر.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح لاستخدامات طبية لواحدة أو أكثر من الأعشاب الطبيعية أو النباتات أو الأطعمة أو الزيوت، هذه العلاجات في الأحوال العادية وبالنسبة للأشخاص الطبيعيين لا تسبب أضرارًا، لكن يجب دومًا الرجوع إلى الطبيب قبل استخدامها للتأكد من ملائمتها لحالتك الصحية وعدم تعارضها مع أدوية قد تتعاطاها وتحديد الجرعة الملائمة منها، وتزداد أهمية الاستشارة الطبية في حالة الأطفال وكبار السن والحوامل والمرضعات.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

17 + إحدى عشر =