تسعة
الرئيسية » مجتمع وعلاقات » الشخصية » كيف تميز المرأة بين الرجل الكاذب والرجل الصادق؟

كيف تميز المرأة بين الرجل الكاذب والرجل الصادق؟

الرجل الكاذب لغز عند المرأة. خصوصًا أن المرأة تريد أن تصدق وتتعاطف مع الرجل الذي تهواه وتحبه دون النظر على كونه كاذبًا أو صادقًا.

الرجل الكاذب

الرجل الكاذب من أسوأ أنواع الرجال التي من الممكن أن تقع المرأة ضحية له. والكثير من السيدات والفتيات لا يعرفن كيف يميزن بين الرجل الصادق والرجل الكاذب. ربما قلة التمييز التي لدى المرأة ناتجة من أنها تحب المدح والمجاملة والخداع كنوع من أنواع اكتساب قلبها. فالرجل الساذج أو البارد غالبًا لن يكسب تعاطف المرأة. ربما الرجال المهذبون يكسبون عقلها ولكن ليس أنوثتها. فالأنوثة تحتاج دائمًا لرجل يخدع الملل ويحفزها دائمًا بطرق جديدة وليست طرق تقليدية. ولذلك أغلبية النساء يحدث لديهن لغط في التفرقة بين المجاملات أو المدح وبين الكذب الصريح حتى يصل هذا الرجل لغرض ما، ومن ثم في أول فرصة تسمح له بالهروب من العلاقة والمسئولية سيفعل ذلك بعدما يكون سلب عقل وقلب وعواطف المرأة. من هذا المنطلق نجد أن كذب الرجل شيء مهم وحيوي ويجب على كل السيدات أن تفطن له حتى لا تقع في دور الضحية.

صفات الرجل الكذاب

هناك صفات لا يمكن أن تخفى على المرأة لو لاحظتها. ويجب أن تفهم حينها أن هذا الرجل لعوب ولن يتحمل المسئولية وسيتخلى عنها. أو على الأقل لن يكون سندًا لها في حياتها الشخصية بل هو يتخذها مجرد تسلية لوقت قصير ومن ثم سينتقل لشخص أو شيء أخر غيرها دون أن ينظر لها من الأساس. وهذه الصفات مثل:

عدم الالتزام في الوعود والمواعيد

الرجل الكاذب غالبًا يكون غير ملتزم في أي كلام يخرج من فمه سواء وعد أو ميعاد. فهو يقول كلام كثير وفي المقابل هذا يناسب المرأة الساذجة التي تثق في الآخرين بسرعة وتلتمس الأعذار لهم. ولكن المشكلة هنا هي أن مثل هذا الرجل يكون استغلالي بنسبة 100% حيث أنه لا يعمل أي حساب لأي كلام يخرج منه ولا يفي به. ولا يدرك أن المرأة قد تعتمد على هذه الكلمة التي خرجت منه في شيء حيوي بالنسبة لها. مما يجعله كاذب بشكل صريح وواضح. ومثل هذا الرجل يكون كثير الأعذار وأغلبية أعذاره تكون كذب وفجائية. بمعنى أنك ستفاجئ أن له عم توفى أو صديق لم يذكر اسمه قط حدث له حادث. كلها أعذار وترابطات ستكون غريبة عن المرأة التي يتعامل معها. حتى يضمن أنها لن تكتشف كذبته.

يكون سطحي

هناك نوع من الرجال السطحيين الذين لا يتكلمون عن الحقائق في أي شيء، بل كل كلامهم يكون عبارة عن هزر أو استهزاء بأحدهم أو محاولة سرد النكات أو التحدث في المواضيع الترفيهية. هذا هو الرجل الكاذب. والسبب لأنه لا يريد أن يتحدث عن أي شيء داخلي يحدث له. لأن ما يفكر فيه ربما سيجعله يخسر ما يكذب من أجله، ولذلك يبدأ في صنع بدائل في الحديث ويكون عن طريق خفة الدم والضحك. وغالبًا هذا ينجح مع المرأة في البداية لأنها ستشعر بالمتعة والضحك لفترات كثيرة مع هذا الشخص. ولكن ما لا تعلمه أن هذه السطحية خلفها ركام كبير من الشخصية المشوهة الغير واضحة. وربما تكون شخصية مؤذية وكاذبة لدرجة سيئة. لذلك يجب أن تحاول المرأة أن تسأل الرجل كثيرًا على ما يدور في داخله، ولو حاول التنصل من الإجابة دومًا فغالبًا هذا الرجل يكذب على هذه المرأة في شيء مهم.

يدور في حلقة مفرغة

الرجل الكاذب لا يجاوب على الأسئلة التي توجه له. وهو لا يقدم تبريرات أو أسباب. بل يقول إن هذا الشيء حدث أو يحدث لسبب ما. وعندما تتناقش معه في عدم واقعية هذا السبب، تجده يدور في حلقة مفرغة من الكلام ثم يعود لنفس السبب الغير منطقي. مما يجعله أمام المرأة شخص عاجز عن قول الحقيقة التي بداخله. وعاجز عن تبرير أفعاله فهو غالبًا ليس لديه حجة وكلما اخترع حجة لتبرير نفسه يجدها غير منطقية فيضطر إلى أن يرجع لشيء هو أراد أن يصدقه. وهذا يكون واضح جدًا في خلال النقاشات وقت الاختلاف بين الرجل والمرأة. حيث الرجل الذي لا يقدر على إيصال وجهة نظره يعتبر كاذب أو مضلل وخلف وجهة نظره سبب أخر غير التي يريد أن تصدقها المرأة.

يعتقد أنه لا يخطئ

من ضمن الأشياء التي تجعل الرجل الكاذب واضح جدًا أمام المرأة. أنه لا يخطئ في نظر نفسه. وغالبًا يرى نفسه أنه أذكى وأفضل شخص في وسط المحيطين به. وأيضًا يحاول دومًا أن يقول أشياء تدل على فهمه لكل الأمور ويتباهى بذلك. على المرأة أن تأخذ حذرها من مثل هذا الرجل الذي يدعي معرفة كل شيء. ببساطة لأنه لا يوجد إنسان يعرف كل شيء. وحينما تشعر المرأة أن هذا الرجل يلجأ للتضليل واقتباس الكلمات والحلول من الآخرين ويقنع نفسه ومن حوله أنها حلوله الشخصية، فهذا الأمر يجب أن يكون إشارة تحذير للمرأة ويجب أن تفهم أن مثل هذا الرجل لا يعرف شيء وهو فارغ تمامًا من الداخل. وما يحاول أن يظهره للناس هو فقط معرفة سطحية يحاول أن يكسب بها احترام ومحبة الآخرين.

لا يعتذر

قد يقول الرجل الكذاب للمرأة أنه يحبها، أو أنه يعشقها. ولكن الأفعال الحقيقية للحب هي التي تكشف الرجل الكاذب من الرجل الصادق. الاعتذار هو أحد هذه الأفعال المحترمة في العلاقات. الرجل الكاذب في مشاعره وعواطفه تجاه الفتاة أو المرأة التي يرتبط بها، غالبًا لا يعتذر لها. ولن يقدرها حين تتطلب اعتذاره وهذا لأنه غير حقيقي أو صريح في عواطفه ولأنه لا يحمل لهذه المرأة أي نوع من أنواع الاحترام لمشاعرها وحزنها. لذلك على المرأة ألا تتنازل كثيرًا فيما يخص الاعتذار من الرجل لأن الرجل الذي يعتاد على عدم الاعتذار هو رجل غير صريح في مشاعره ناحيتها. ويتعامل معها بمبدأ الاستغلال وعدم إبداء أهمية لأخطائه ناحيتها. لدرجة أنه لا يعترف بأنه أخطأ في حقها أبدًا مما يجعله يزيد في الخطأ في كل مرة وفي نفس الوقت عدم الاعتذار. بل وأحيانًا يصل الأمر أن يجعل المرأة تصدق أنها هي من تخطئ وليس هو، مما يجعلها تخسر ثقتها في نفسها وتتحطم نفسيًا جراء هذه العلاقة الكاذبة.

الخيانة

دليل مباشر على كذب الرجل هو الخيانة. حيث أن الرجل الكاذب لا يخون زوجته كنوع من أنواع النزوات. لأن رابط الزواج يجعل الزوج أو الرجل يفكر كثيرًا في خيانة زوجته. ولذلك عندما يخون الرجل فهو بالفعل كان يكذب على زوجته لفترة كبيرة على الأرجح. بل وأنه كان يخطط للخيانة عن طريق الكذب فيما يخص خروجه من البيت أو سفره للخارج أو مزاجه الغير مستقر. الخيانة تجعل الرجل غير راضي ومتقلب المزاج بطريقة غير طبيعية. حيث أنه لا يريد أن يظهر خيانته وفي نفس الوقت هو غير راضي عن علاقته مع زوجته. مما يجعله مضطر أن يكذب باستمرار.

الرجل الكاذب وكيفية التعامل معه

على المرأة أن تفهم أن التعامل مع مثل هذا النوع من الرجال أشبه بالانتحار النفسي. حيث أنه سيكون شخص غير أمين وغير مبالي بالعواطف والمشاعر وقيمة العلاقة العاطفية أو قيمة الزواج. أيضًا من ضمن سلبيات مثل هذا الرجل أنه غير متحمل للمسئولية. ولو قررتِ الارتباط به فغالبًا أنتِ من ستتحملين مسئولية حياتكِ. وستندمين كل يوم لأنك ستشعرين أنك أنت من تعطين الصراحة والحب. وهو لا يعرف قيمة هذه الأشياء. ومن هنا يجب على كل سيدة أو فتاة أن تتعامل بطرق عقلانية مع الرجل الكاذب.

يجب أن تصديه مبكرًا

عندما تكتشف المرأة كذب الرجل. يجب أن تحكم عقلها فورًا ولا تنصت لقلبها في مثل هذا الوقت. ببساطة لأن الكذب غالبًا سيتكرر. والمبررات غالبًا ستزيد. ولذلك حياة المرأة ستتحول إلى حياة ثانوية بالنسبة لهذا الرجل وهو سيتعامل معها بمبدأ أنها ستصدق في كل مرة هذه المبررات فلا بأس من الكذب. لذلك يجب على كل امرأة أن تصد الرجل الكاذب. حتى لو كانت من الداخل تشعر أنها منجذبة له. فالأفضل لها أن تقاوم هي وتقرر الانفصال عنه، أفضل من أن تكمل معه وتعيش تجربة عاطفية غاية في القسوة ستخرج منها في حالة صعبة جدًا. في حين أن الرجل الكاذب لن يتأثر لأنه شخص استغلالي وكان يعرف هذا من البداية. ويجب أن تكون المرأة لماحة في فترة الخطوبة في كيفية تعامل الرجل معها فكلما كان يكذب عليها ويحاول تبرير نفسه كلما كان خطرًا ويجب أن تقرر الانفصال عنه من قريب.

النقاش في حالة الزواج

هذا الحل فعال وليس به أي مشكلة إلا في حالة أنه لم ولن يعترف بخطئه. المرأة المتزوجة يجب أن تأخذ زوجها بطريقة ذكية نحو الصراحة فربما هو يخجل من شيء ما ولا يريدها أن تعرفه. ولو اطمئن أنها لن تتبدل عليه فهذا سيجعله يصارحها. أو لو شعر الرجل أنه أخطأ فعلًا وأنه يجب أن يبدأ بداية جديدة وقدم اعتذار على كذبه، فحينها يجب أن تتعامل معه المرأة على أساس أنه شخص يحتاج إلى المساعدة وليس على أساس أنه عدو. في هذه الأحوال الجيدة يجب أن تتعامل المرأة مع الرجل الكاذب. أما لو لم يرد هو النقاش والدعوة للمصارحة وحل المشكلات الغير ظاهرة. فيفضل الانفصال فورًا لأن وجوده في حياة المرأة سيكون عائق لها في حياتها الشخصية.

كيف تتعامل مع الكذاب والمنافق؟

في حالة لو كنت رجل ومضطر أن تتعامل مع شخص كاذب فيجب أن يكون لديك طرق للتعامل مع مثل هذا الشخص، حتى لا تدعه يخدعك وفي نفس الوقت حتى لا تدعه يأخذ حيز في حياتك. لو وجدت نفسك في حضور شخص تشعر أنه كاذب أو تعرف من كلامه وطريقة تعبيره أن يكذب. فالأفضل لك أن تمشي وتتركه فورًا دون أن ترد عليه. لا تعيره اهتمام أبدًا بل حاول أن تتجاهله. أيضًا فيما يخص السيدات التي تكذب فيجب عليك ألا تكمل معهن الحديث والعلاقات، لأنهن غالبًا لن يكونوا على قدر المسئولية. ولا يجب أن ترتبط بفتاة أو زوجة كاذبة لأنها ستعتبر الكذب وسيلة للتعايش وربما ستفاجأ في يوم ما أنك تعيش مع امرأة غير التي كنت تعتقد أنك تعيش معها بسبب الكذب.

ختام

التمييز بين الرجل الكاذب والصادق أحيانًا يكون أمر سهل ولكن الإنسان هو من يرفض تصديق، أن هذا الرجل كاذب. ربما لكون بعض الرجال لهم تأثير عميق في شخصيات وعواطف الآخرين. ولذلك لابد من النضوج والتحلي بالقدرة على مواجهة الواقع والشخص الكاذب، وعدم التماس الأعذار بكثرة.

أيمن سليمان

كاتب وروائي، يعشق منهج التجريب في الكتابة الروائية، فاز ببعض الجوائز المحلية في القصة القصيرة، له ثلاث كتب منشورة، هُم "ألم النبي (رواية)، وإنها أنثى ولا تقتل (رواية)، والكلاب لا تموت (مجموعة قصص)".

أضف تعليق

14 + ثمانية عشر =