الديكاباج

الديكاباج كثيراً ما تتردد تلك الكلمة على مسامعنا أثناء التواجد في صالونات التجميل أو عند مطالعة بعض المواقع عبر الإنترنت التي تتحدث عن خطوات سحب ألوان الصبغة من الشعر، حيث يعمل على إزالة كافة المواد والتصبغات على الشعر ويجعله ينعم باللون الأصلي من جديد، ولكن أظهرت الكثير من الدراسات الحديثة أن تلك المادة الفعالة قد تؤدي إلى إتلاف الشعر وإحداث الضرر به على المدى البعيد، ولذلك دعونا نستعرض معكم في السطور التالية كافة التفاصيل الخاصة بتلك المادة من حيث تأثيرها على الشعر ووصفاتها المختلفة عند تغيير لون الصبغة بل وطرق تفادي أضرارها، فتابعونا.

ما هو الديكاباج ؟

الديكاباج ما هو الديكاباج ؟

الديكاباج هو عبارة عن مركب كيميائي يحتوي على عدد من العناصر مختلفة النسب توصل إليها العلماء من أجل حلّ الكثير من المشاكل التي تواجه السيدات اللاتي قمن بصبغ شعرهنّ ويرغبن في تغيير ذلك اللون سواءً بعودة الشعر كما كان من قبل، أو من خلال صبغ لون آخر مُختلف في الدرجة، وبالفعل لقد حاز ذلك المركب على شهرة كبيرة وأصبح يُستخدم في الكثير من صالونات التجميل، نظراً لقدرته الفائقة على سحب اللون من الشعر خلال دقائق معدودة لا تتخطى ال 45 دقيقة، بل ويعتمد عليه الكثير من مصففي الشعر وخبراء الصبغة في تغيير درجات بعض الصبغات حتى تتوافق مع لون البشرة أو حسب أحدث صيحات الموضة، وفي كثير من الحالات يؤدي إلى تغيير في طبيعة الشعر بصورة عامة بحيث يُصبح ضعيف ومتقصف ومتشابك وعلى المدى البعيد يسبب تغير لون الصبغة.

ديكاباج لصبغ الشعر

يُمكن أن يتم الاعتماد على الديكاباج من أجل صبغ الشعر بلون أشقر فاتح أو درجات اللون الأصفر ولكن بنسب بسيطة للغاية يعتمد خبير الشعر على بعض النشرات المتواجدة مع العبوة من أجل ضبط تلك النسبة وعدم إحداث أي تلف للشعر، حيث يتم إحضار عبوة من الهيدروكسيد السائل أو ما يُطلق عليه البعض أكسجين الصبغة مع كمية قليلة من البلسم الخاص بالشعر أو الذي يتوافر مع عبوة الصبغة والتي تأتي على شكل بودرة مجففة، حيث تخلط المكونات جيداً في وعاء بلاستيكي بواسطة فرشاة الصبغ، مع مراعاة ارتداء قفازات بلاستيكية لعدم وصول تلك المادة إلى الجلد، وهنا يتم وضع الصبغة على الشعر حسب الرغبة سواءً كانت خصلات متناثرة أو تم صبغ الشعر بالكامل، وبعد مرور الفترة المحددة للحصول على اللون المطلوب يتم غسيل الخصلات جيداً واستخدام بعض الشامبوهات الخالية من مادة سلفات الصوديوم لكي لا تؤثر على فروة الرأس أو على لون الصبغة.

وصفة ديكاباج للشعر

هناك بعض الوصفات الأخرى التي يُمكن من خلالها تشقير لون الشعر من خلال إضافة بعض المواد الطبيعية إليها فضلاً عن مادة الديكاباج ، فإذا كنت ترغبين سيدتي في الحصول على شعر أشقر فاتح يُمكن ان يتم إضافة القليل من الهيدروكسيد السائل مع صبغة باللون البني الفاتح وقليل من البلسم، حيث تُوضع نسب متساوية من المكونات في وعاء التحضير على أن تكون نسبة البلسم زائدة قليلاً، وفيما بعد يوضع المزيج على الشعر لمدة خمس أو ثمانية دقائق فقط لكي يتم الحصول على الدرجة المناسبة، كذلك يُمكن أن يتم إضافة القليل من دم الغزال إلى المكونات السابقة ماعدا الصبغة البنية، حيث يمنحك ذلك لون أحمر ناري متوهج يدوم لفترة طويلة، أما عند الرغبة في الحصول على لون بني يتم خلط كمية اللون البني الداكن وقليل من بودرة التشقير السائلة حيث يُوضع لعدة دقائق فقط على الشعر للحصول على اللون المطلوب.

طريقة سحب اللون من الشعر باستعمال الديكاباج

أما عن كيفية سحب اللون من الشعر بصورة كاملة عن طريق استخدام مادة الهيدروكسيد فقط فهي تتم من خلال عدةً طرق مُختلفة، حيث يقوم أولًا الخبير المختص بدراسة حالة الشعر وتفحص مدى قابليتها للسحب أو صبغ لون آخر، وفيما بعد يقوم بارتداء قفازات ورداء واقي لعدم حدوث أي تأثير سلبي على الملابس، وفيما بعد يقوم بخلط كمية من تلك المادة مع 4 ملاعق من الأكسحين و 6 ملاعق من البلسم الخاص بالشعر، حيث تُخلط المكونات معاً ونقوم بوضع المادة على الشعر مع مراعاة ترك مسافة تصل إلى 2 سنتيمتراً بداية من الفروة، لكي لا يحدث أي ضرر على مسام الجلد، حيث يُترك على الشعر لمدة 20 دقيقة أو أكثر حسب درجة وكثافة اللون، وفيما بعد يتم إزالة تلك المادة مم الخصلات وغسل الشعر جيدًا بالماء والبلسم لكي يتم التخلص تمامًا من آثاره.

أضرار الديكاباج

بالطبع يحتوي الديكاباج على نسب عالية من المكونات الكيميائية الضارة التي تتلف نسيج الشعر من الداخل وتؤدي إلى حدوث مشاكل لا حصر لها في الخصلات فيما بعد، نجده على سبيل المثال يؤدي إلى فقد الشعر نسب كبيرة من البروتينات والمواد الطبيعية التي تُفرزها فروة الرأس وتسبب نعومة وانسيابية الشعر، بحيث يتحول إلى خصلات باهته ومتشابكة تفتقر إلى اللمعان والبريق المعتاد، بل وأثبتت الكثير من الدراسات الحديثة أن ذلك المركب قد يتسبّب فيما بعد إلى الإصابة ببعض الأورام السرطانية مثل سرطان الدم وسرطان الرئة، ويعمل أيضًا على حدوث تهييج أو حساسية شديدة في فروة الرأس تسبب الحكة أو تنتهي بحدوث التهابات مزمنة، علاوةً على ذلك فإنها قد تؤثر على نسبة الميلانين الطبيعي في البصيلات وتسبب ضعف أو تكسّير الخصلات فيما بعد حيث تجعلها هشّة وغير قابلة للتصفيف، فضلًا عن إزالة مواد الفرد الصناعية مثل البروتين والكيراتين وكذلك لون الصبغة.

كيفية تفادي أضرار الديكاباج

الديكاباج كيفية تفادي أضرار الديكاباج

يُمكنكِ عزيزتي المرأة تفادي أضرار مادة الديكاباج على الشعر من خلال إتباع بعض العادات الصحيحة عند العناية بالشعر أو إزالة الصبغات ومواد الفرد منه، وذلك من خلال الاعتماد على الوصفات الطبيعية التي تعمل على تغذية فروة الرأس من الجذور حتى الأطراف مثل حمامات الزيت أو كريمات الشعر، وعند الرغبة في إزالة أو تغيير لون الصبغة يتم الاعتماد فقط على الأكسجين أو كريمات التفتيح الخالية من المواد الكيميائية الضّارة، وفي حال ظهور أي أعراض جانبية خطيرة على فروة الرأس مثل الاحمرار الشديد أو الحكة المفرطة يُفضل أن يتم التوقف فوراً عن عملية صبغ الشعر أو سحب اللون، والتواصل مع الطبيب المختص من أجل استخدام بعض الكريمات المرطبة التي تُخفف من تأثير المواد، واستخدام وصفات منزلية بسيطة مُعتمدة على زيت الخروع وزيت الزيتون وكذلك العسل الأبيض، ويمكن الاستعانة بالحناء الطبيعية التي تعمل على تغذية الشعر من الداخل والخارج ولا تؤثر مطلقاً على فروة الرأس.

وفي النهاية نكون قد قدمنا لكِ سيدتي اليوم كافة المعلومات المتعلقة بمادة الديكاباج من حيث التعريف وطريقة الاستخدام بل والأضرار التي يحدثها على الخصلات مع كيفية التقليل من حجم تلك الأضرار على فروة الرأس.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرين − 2 =