تسعة
الرئيسية » اعرف اكثر » هل تعلم » الخرسانة : هل تعلم ان الخرسانة هي اكثر مادة مستعملة بعد الماء ؟

الخرسانة : هل تعلم ان الخرسانة هي اكثر مادة مستعملة بعد الماء ؟

الماء يتصدر ترتيب المواد الاكثر استهلاكاً وبفارق كبير. لكن هل تعلم ان الخرسانة او الباطون هي ثاني اكثر المواد التي يستهلكها الانسان وكيف تطورت الحاجة اليها؟

الخرسانة أو الباطون ثاني اكثر المواد استهلاكاً بعد الماء

كلنا نعلم ان الله عز وجل انعم علينا بنعمة الماء ليكون مفتاح الحياة والسبيل الابرز لدوامها على سطح الارض. وجميعنا متأكد دون ادنى شك ان الماء هو اكثر المواد استهلاكاً من قبل الانسان حيث ان نسبة 72 بالمائة من مساحة الارض تغطيها المياه. كما ان نسبة 65 بالمائة من الجسم البشري تكونها المياه. وتقدر كمية المياه المستهلكة من قبل انسان عادي بحوالي لترين يوميا. كل هذا جعل الماء متصدراً لترتيب المواد الاكثر استهلاكاً وبفارق كبير. لكن هل تساءل احدنا يوماً عن ثاني اكثر المواد التي يستهلكها الانسان ؟ و كيف تطورت الحاجة الى هذه المادة في السنوات الاخيرة ؟ لم يخطر ربما هذا السؤال على بال الغالبية الساحقة لكن الاجابة عنه تثير الفضول. لو فكرنا للحظة واحدة في اكثر المجالات التي يقتحمها الانسان لعرفنا الاجابة. لن نطيل الامر اكثر مما يستحق, انها الخرسانة أو الباطون كما يدعى في بعض البلدان. تلك المادة التي نستخدمها في بناء العمارات والمنازل والجسور والطرقات تعتبر ثاني اكثر المواد استهلاكاً بعد الماء حيث يقدر معدل استهلاكها بمتر مكعب واحد في السنة لكل ساكن.

ـ ماهي الخرسانة ؟

هي خليط من الرمل والاسمنت والماء والحجر تعرف بمقاومتها الشديدة لقوى الضغط وتستخدم كمادة اساسية في اغلب عمليات البناء. نقطة ضعف هذه المادة تتمثل في عدم قدرتها على مقاومة قوى الشد لذلك يتم تدعيمها بالحديد عند الضرورة لتصبح خرسانة مسلحة. لصنع متر مكعب من الخرسانة نحتاج الى : 350 كيلوغرام من الاسمنت و 680 كيلوغرام  من الرمل و 1175 كيلوغرام من الاحجار و 180 لتر من الماء. بطبيعة الحال فإن الاسمنت والرمل والاحجار تخضع الى قوانين معينة حيث لا يمكننا خلط اي نوعية منها.

ـ الخرسانة عبر التاريخ

يعود اول استخدام للخرسانة الى القرن الاول الميلادي عن طريق الرومان الذين اعتمدوا عليها لتشييد بناءاتهم. لكن طريقة صنعها ضاعت بطريقة ما حتى تمكن المهندس البريطاني جون سميتون من اعادة اكتشافها سنة 1756. الانطلاقة الحقيقية للخرسانة تعود الى القرن التاسع عشر مع ظهور اسمنت بورتلاند.

ـ الخرسانة اليوم

تكون الخرسانة اليوم العمود الفقري لكل عمليات البناء والاشغال العامة في العالم. وتختلف انواعها حسب نوعية البناية او حسب قوى الضغط التي تتحملها. لذلك نجد عديد الانواع من الخرسانات على غرار العادية والمسلحة والبيضاء والمسبقة المصنع والمسبقة الاجهاد وذات المردود العالي وغيرها. وتقدر قدرة تحمل الخرسانة العادية لقوى الضغط بـ 300 كغ/سم²

ولا تزال الابحاث حول هذه المادة جارية لمحاولة تقوية جانب تحمل قوى الشد فيها. أي اننا سنصل يوماً ما الى مرحلة تسمح لنا باستعمال الخرسانة دون أي غرام واحد من الحديد مع ضمان قدرتها على تحمل كل القوى. لكن حتى الان تعتبر الخرسانة المسلحة الضمان الانسب لتشييد البناءات دون وقوع أي حوادث قد تكون نتائجها وخيمة.

السؤال الذي يطرح نفسه الان : هل سيأتي يوم نرى فيه الانسان يستهلك مادة بقدر اكبر من الخرسانة ؟ لننتظر ونرى حتى نعرف الاجابة.

ناظم القربي

ناظم القربي : كاتب مقالات تونسي. كان يكتب في بداياته المقالات الرياضية قبل ان يوسع نشاطه الى مجالات اخرى. يعرف ايضاً على أنه مهندس مدني و ملحن موسيقي.

أضف تعليق

أربعة عشر + واحد =