الحكم بين الآخرين

الحكم بين الآخرين يحتاج إلى حنكة وعدل وعزم على عدم الظلم، مع أهميّة وضع الصلح بين الخصمين في الاعتبار وهذا هو الأفضل على الإطلاق فإذا كان هناك قضيّة بين شخصين وتمكنت من عمل مصالحة بينهما فهذا هو أفضل من ظلم أحدهما أو من الحكم على أحد منهما لأنّ هذا سوف يكون سبباً في فرح أحد المتخاصمين من حزن الطرف الآخر وهذا بالطبع أدعى إلى وجود الكراهية والبغضاء، لذا فمن الأفضل على الحاكم في أوّل الأمر أن يحاول الإصلاح من دون سماع للمشكلة فقد تكون الكلمات المؤثرة الهادئة هي سبباً في التصالح بينهما من دون مخاصمة وهذا هو الأفضل ولكن هناك البعض من الأشخاص الذين يتنازعون بدرجة كبيرة وعندئذ يتوجّب عليك إذا حكمت بينهم أن تقف بالعدل وهذه الأمور خذها بعين الاعتبار.

الحكم بين الآخرين : دليلك للحكم بين الخصوم

الحكم بين الآخرين ليست من المهام السهلة لذا لا ترشح نفسك للقضاء ولا تجري إليه حيث أنّه حمل يتّم وضعه على كاهلك ولكن عليك أن تتحمل المسئولية إذا وضع لك.

1عند الحكم بين الآخرين لابد من الحرص على المساواة بين الخصمين

من أهم الأمور التي يجب على الحاكم أن يهتم بها عند الخصومة أن يحاول قدر الإمكان أن يسوي بين الخصمين فلا فرق بين قريب منه أو بعيد عنه، ولا فرق بين غني وفقير فالحق لصاحبه كما هو واضح أمامه، مع الابتعاد تماماً عن النّظر إلى سلطة لاحد المتخاصمين أونسب أو مال.

- إعلانات -

2على من يحكم أن يسمع من الطرفين فلا يسمع من طرف دون آخر

إنّ كلّ فرد يحب نفسه أكثر من غيره وعند السماع لأحد المتخاصمين فإنّه من الطبيعي أن تتأثر بكلماته ولكن أنت في الحقيقة لا تعرف هل هو صادق في حديثه أم هو غير صادق لذا عند الحكم بين الآخرين لابد من سماع الأطراف المتخاصمة للوصول إلى العدل على قدر إمكان البشر.

3على القاضي أن يكون محايد

إذا أردت أن تحكم بالعدل فمن الأفضل أن تحرص على الحيادية قدر الإمكان ومن الأفضل أن تلتقي بالخصمين مع مواجهتهم كلّ واحد منهم مقابل الآخر حتى تسمع وحتى تحاول أن تكتشف الصادق منهم من الكاذب.

- إعلانات -

4الفطنة

عند الحكم بين الآخرين على القاضي أن يحاول قدر الإمكان أن يمتلك الفطنة الكافية التي تجعله يستدل على الحقيقة من الكلمات وخصوصاً إذا كان كلام الخصمين متناقضين فأحدهما يكذّب الآخر فعندئذ لابد على القاضي من استخدام الحكمة والفطنة في اكتشاف الحقيقة بنفسه مع عدم الاعتماد على كلمات الخصوم المتناقضة.

5من ضوابط الحكم بين الآخرين

  • أنّ هناك نقد غير مقبول
  • على القاضي أن لا يسمح لأحد المتخاصمين أن ينتقد الطرف الآخر ويقول إنّ هذا حقّ له،لأنّ النقد قد يتسبب في فساد الأخلاق.
  • عند الحكم على الناس فإنّ الحكم يكون بالظاهر والأدلة.
  • على القاضي أن يحاول التماس الحقّ على قدر الإمكان عند الحكم بين الآخرين ولكن لا يمكن له أن يحكم بالنيّة، وإنّما بما يظهر أمامه لأنّ الباطن لا يمكن الوصول إلى مصداقيتها.
  • لا تقبل بقضيّة على رجل عادل واضح إلا بعد إقامة الحجة على ظلمه حيث أنّ كلّ الأقران لا يمكن أن نقبله فليس منصف إلا بعد وجود البرهان على صدق الطرف الآخر في الخصومة.

6لا يوجد إنسان معصوم من الخطأ

من الأمور التي نضعها في اعتبارنا عند الحكم بين الآخرين أنّه ليوجد أحد على ظهر الأرض معصوم من الأخطاء فنحن بشر نخطأ ونصيب ومن الأفضل أن نحاول الإصلاح قدر الإمكان.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

1 + 12 =