الحبيب النذل

كثيرا من النساء تقع مع الحبيب النذل لسوء حظها والمرأة عادة آخر ما تريده من الرجل أن يكون نذلا أو متحللا من المسئولية والرجل النذل أستاذ في التحلل من المسئولية ولكنه رغم ذلك يخفي هذا فلا يكون صريحًا بل يحاول قدر الإمكان إقناع شريكته أنه ليس ذلك الرجل أبدا بل ربما يتظاهر أنه الحبيب الشهم الذي تتجمع فيه صفات الرجولة الإيجابية وتعتبر أهم خصاله المروءة والشهامة فكيف تتعاملين مع حبيبك النذل وكيف يمكنك حسم علاقتك معه؟

ما هي صفات الرجل التي تريده المرأة؟

آخر ما تحتاجه المرأة في حياتها هو الحبيب النذل ولكن تحتاج رجلا بصفات نبيلة وخصال طيبة:

  • أن يكون صبورا، الصبر من شيم الرجال النبلاء والمرأة تعشق الرجل النبيل الصبور ولا تحب الرجل النزق عديم الصبر كطفل.
  • أن يكون حكيمًا فلا تحتاج المرأة لرجل عصبي ينفلت منه زمام الأمور سريعًا ويصعب السيطرة عليه، الحكمة عند الرجل من أكثر الأمور جاذبية لدى المرأة.
  • أن يكون مسئولا، ونحن هنا لا نتحدث عن الاعتمادية التامة من المرأة على الرجل ولكن أن يكون حاسما في قراراته ومتحملا نتائجها وقادرا على التعامل مع هذه النتائج مهما كانت نوعياتها.
  • أن يكون حنونًا ومهتمًا، وهذه صفات لا تجدها في الحبيب النذل للأسف لأن النذل لا يستوعب معنى الاهتمام والحنان من الأساس.
  • هادئ الطباع ومتروي، الحبيب النذل لا يعرف مثل هذه الأمور فهو يأخذ كل الأمور بتسرع وبصياح وبطرق تشعرك أنه يجب أن تسير الأمور مثلما يحب هو فقط

ما هي صفات الحبيب النذل ؟

الأنانية

الأنانية من أكثر صفات الحبيب النذل التي تجعل أي فتاة تنفر منه على الفور لأن العلاقة عبارة عن تكامل بين فردين وتحمل كلا الطرفين مسئولية العلاقة والاهتمام ببعضهما البعض، لذلك أن يكون طرفًا في العلاقة أنانية لا يعني سوى أن هذه العلاقة منهارة من الأساس.

عدم الاهتمام

بناء على النقطة السابقة وهي الأنانية فإن خصلة عدم الاهتمام تكون متواجدة في الحبيب النذل بشكل أصيل تجعله شريك غير مرغوب فيه في أي علاقة جادة مبنية على الاحترام والاهتمام المتبادل.

العصبية

العصبية من أكثر الأمور التي تجعل الإنسان مثارا ومتوترا ولذلك فإن الحبيب النذل يكون عصبيا لأتفه الأسباب ذلك وأنه لا يعنى بمشاعر شريكته ولا يلقي لها بالا بالتالي من السهل أن يثور عليها لأي سبب.

التخلي في الأوقات الصعبة

من أكثر الأشياء التي يصبح الشخص بها نذلا ويتم إثبات صفة النذالة له دون أي عذر أو تبرير أنه يتخلى عنك في الأوقات الصعبة وإن كان هذا الشخص صديقًا أو قريبا أو شخص تعرفه بشكل سطحي ووجدك في موقف صعب فإن التضامن الإنساني يحتم عليه أن يكون قريبا منك فما بالك بشريك علاقتك أي أكثر شخص يجب أن يكون متواجدا إلى جوارك في الأوقات الصعبة أي أنه من الواجب عليه هذا لا فضلا منه أو منة، إذا التخلي عن واجبه يجعله موصومًا بالنذالة دون أي عذر أو تبرير.

التعدي اللفظي

الحبيب النذل للأسف لا يتورع عن التعدي اللفظي عليك أو جرح مشاعرك بأسوأ الألفاظ ودون وعي بأن هذا يؤذي مشاعرك ذلك وأنه لا يهتم بك على الإطلاق لذلك في ثورته وعصبيته يمكن أن يقول أي كلمة تدل على عدم ثقته بك أو تحقيره أو تقليله من شأنك والعلاقة التي لا تتأسس على عنصر هام جدا مثل الاحترام الأفضل ألا توجد من الأساس.

قابلية الخيانة

كما أشرنا أن الحبيب النذل لا يكن الاحترام لشريكته ولذلك فإنه لا يتورع أيضًا أن يكون لديه قابلية للخيانة لأنه غير مهتم على الإطلاق، والخيانة ليست بالمعنى المتعارف بل إن نظرة إعجاب لامرأة أخرى تعد خيانة، محاولة إبداء الإعجاب لامرأة أخرى تعتبر خيانة، الكذب وإنكار الارتباط في غير وجودك تعتبر خيانة، باختصار شديد الحبيب النذل ليس به صفة الإخلاص في العلاقة العاطفية، أي أنه تقريبا قام بتفريغ العلاقة أصلا من جوهرها.

عدم الاحترام أمام الآخرين

الشخص الذي لا يحترمك في وجودك هل سيحترمك في غيابك؟ وليس المقصد أنه يقوم بسبابك وتعديد عيوبك فحسب بل إنه أيضًا لا يظهر اهتماما كبيرا بك، يحاول أن يظهر بمظهر غير المكترث بعلاقتك معه، ممكن أن يحكي موقفا سلبيا بينك وبينه ويظهرك بمظهر المخطئة على الدوام، بل من الممكن أن يفعل ذلك من أجل أن يتقرب لفتيات أخريات، فهل هذا هو الشخص المناسب لإقامة علاقة معه سواء علاقة عاطفية جادة أو حتى علاقة صداقة؟

كيف تتعاملين مع الحبيب النذل ؟

  1. التخلص من أعذاره المستمرة، يمكن للإنسان فعلا أن يحدث له عذرا طارئًا مرة أو مرتان، لكن ليس في كل مرة يجب أن يكون هناك عذرا طارئًا.
  2. الحبيب النذل للأسف يتمادى بالاهتمام، كلما اهتممتِ به كلما تمادى في نذالته لذلك لا تهتمي به، إن حدث لك موقف استدعى تواجده ولم يتواجد فلا تعاتبيه ولا تلوميه، عامليه كأنه قطعة ديكور بالضبط، هذا إن أحببتِ الانتقام.
  3. إذا لامك أنك لم تتصلي به عند حدوث موقف معين أخبريه أن وجوده من عدمه لن يكون فارقًا كثيرا، بمنتهى البساطة وزيديه من الشعر بيتا وقولي له أنك تعرفين أنه لن يأتي بالتالي لم تحاولي إتعاب نفسك.
  4. عامليه بندية.. لا يجب أن يعامل هذا الشخص بخضوع، إن تعصب عليك فلا تتركيه يتمادى، أوقفيه عند حده، حدثيه بالحدة اللازمة.
  5. في النهاية هذه العلاقة لابد لها أن تنتهي لأنها تفتقر للاحترام والإخلاص اللازمين في أي علاقة عاطفية ترغب في استكمال طريقها الطبيعي، لذلك إن لم تجدي هناك أي أمل فلا داعي لمحاولة مواجهته واستنزاف أعصابك ومشاعرك مع شخص لا يستحق، اتركيه يرحل في سلام لعله يجد من يشبهه.

كيف تستطيعين تجاوز صدمة الحبيب النذل ؟

أخيرا كيف تتجاوزين صدمتك مع الحبيب النذل هذا؟ في الحقيقة يجب ألا يكون هناك أي صدمة، حتى إن كنتِ تحبينه فلا ريب أن أفعاله جعلته بغيضًا إلى قلبك أصلا، ولا بد أنك يجب أن تعرفي أشخاصا جيدين حتى تعيدي الثقة في العالم مرة أخرى، وفي الماضي عندما كن يروين لي صديقاتي عن شركاء علاقاتهم الأنذال لم أكن أصدق وجود مثل هؤلاء في العالم إلى أن رأيت بعضهم بنفسي وطريقة تعاملهم معهم فعرفت أن أمثال هؤلاء لا يستحقون الحزن عليهم بل يستحقون إقامة احتفالية بالخلاص من علاقة مهلكة ومستهلِكة لكل جوارح الإنسان وعواطفه ومشاعره وأعصابه.

خاتمة

الحبيب النذل له صفات تجعل طريقة التعامل معه مشوبة بالتوتر المتواصل وإثارة الأعصاب المستمرة، لذلك من الأفضل إنهاء العلاقة معه دون مزيد من الخسائر.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

9 + سبعة =