تسعة
الرئيسية » الغذاء والتغذية » الجوع بين الوجبات : كيف تمنع نفسك من الجوع بين الوجبات ؟

الجوع بين الوجبات : كيف تمنع نفسك من الجوع بين الوجبات ؟

تعد مشكلة الجوع بين الوجبات من أكثر المشاكل التي يعاني منها الأشخاص الراغبين في عمل الحميات الغذائية، وغالبًا ما تفشل بسبب تناول الأطعمة الجانبية.

الجوع بين الوجبات

يعد الجوع بين الوجبات من الأشياء الاعتيادية التي تحدث بشكل متكرر ونشعر بها في حياتنا اليومية، ربما السبب هو عدم تنظيم أوقات الوجبات، وربما يرجع السبب إلى عدم اكتفاء الجسم من الطعام في وجبة ما، وربما لأسباب أخري سنستعرضها سويًا بين أكناف المقال. الإحساس بالجوع هو مؤثر داخلي ودافع فطري خلق الله الإنسان عليه، ينشأ نتيجة الحاجة للطعام، وعند الأطباء فهو نتيجة لخلو الكبد من مادة (الجليكوجين) مما يرسل للمخ إشارات بالجوع فيقوم بتنبيه الجسم، ويتسبب في عدم الشعور بالارتياح. فمثله كمثل الحاجة إلى الماء (العطش)، أو الحاجة إلى التنفس، أو حتى الحاجة إلى الجنس.

الجوع بين الوجبات : طريقك للتغلب عليه

عادة ما يقدر العلماء الفترة الطبيعية التي يبدأ بها الجسم الإنساني في الشعور بالجوع، وهي بعد ساعتين من تناول آخر وجبة. هناك بالطبع بعض الأسباب التي قد تلهيك أو تؤخرك عن تناول وجبتك في وقتها الطبيعي، وبالتالي يحدث الجوع بين الوجبات الذي نقصده. ويمكن أن يكون ذلك واحدًا من أسباب كثيرة منها:

  • تطويل الوقت بين الوجبات، والذي قد يحدث عادة بسبب مواعيد العمل أو الدراسة، فتذهب إلى الجامعة مبكرًا وتعود متأخرًا، أو لأي أسباب أخرى تشغلك عن تناول وجباتك في ميعادها.
  • عدم الشبع: قد يحدث أن تقوم من على الأكل وأنت لا تشعر بالشبع، إما لأسباب نفسية فتجد بالك مشغولًا وغير مهيأ لتناول الطعام، أو لأنك مثلًا لا تحب ذلك النوع من الأكل فيأتي على عكس ما تشتهي، وبالتالي تترك الطعام وأنت جائع.
  • الاعتماد علي الوجبات السريعة المنتشرة حاليًا بشكل كبير، والتي لا تفيد الجسم بقدر ما تسببه من زيادة في الوزن، بالإضافة إلى إجبار الجسم على استقبال كمية هائلة من السعرات الحرارية.
  • تلك المسببات وغيرها من شأنها تمرير إحساس الجوع بين الوجبات إلى جسم الإنسان. لكن بالطبع هناك الكثير من الطرق التي يمكنك أن تحمي بها نفسك من ذلك الإحساس السيئ.

طرق الحماية من الجوع بين الوجبات

تنظيم المواعيد

عليك أن تنظم مواعيدك قدر الإمكان، حتى يتسنى لك تناول الثلاث وجبات الخاصة بك في وقتها المحدد لها، بحيث تكون قريبة من بعضها بشكل يسمح لك بتجنب إحساس الجوع فيما بينها.

تنويع العناصر

يجب أن تحرص على أن يكون طعامك محتويًا على العديد من العناصر المختلفة، بحيث يستفيد جسمك بشكل كبير ويتحصل على ما يلزمه من العناصر سواء بروتينات، فيتامينات، أملاح، كربوهيدرات.. إلخ.

تناول الفاكهة

الإكثار من تناول الفواكه بين الوجبات شيء مفيد للجسم، حيث إنها تطرد شعور الجوع بين الوجبات الرئيسة، لأنها تحتوي على كميات كبيرة من الألياف التي تبقى في المعدة لفترات طويلة نسبيًا. وبالتالي فهي تساعد على ملء البطن، وتسبب الإحساس بالشبع. هذا بالإضافة إلى العناصر الهامة مثل الفيتامينات التي تعطي الجسم الطاقة والثبات، كما تتميز بأنها قليلة السعرات الحرارية.

تناول أطعمة خفيفة مفيدة على مدار اليوم

فهذا يساعدك على الشعور بالشبع لفترة أكبر بين الوجبات، ومن أمثلة تلك الوجبات الآتي: شرب كميات كبيرة من المياه على فترات متقطعة، تناول السلطة الخضراء، تناول الحساء (الشوربة) ويفضل أن تكون مرقة الدجاج أو اللحم.

العلكة أو (اللبان)

تناول العلكة ومضغها بين الوجبات أمر هام يجب أن تعتاد عليه، فهي تصرف إحساس الجوع بين الوجبات نظرًا لانشغال الفم في المضغ، وبالتالي يلهي المخ عن التفكير في الجوع لفترة.
لكن يجب أن تحرص على أن تكون العلكة خالية من السكر.

ذلك الجوع المفاجئ الذي تشعر به بين الوجبات، يجب أن تتخلص منه بتلك الطرق التي يجب عليك اتباعها والاعتياد عليها بشكل كبير. فهذا يعطي الجسم راحة أكبر. كما ينصح عادة بممارسة الرياضة حتى تزيد من معدل حرق الدهون في الجسم، بالإضافة إلي الفوائد الأخرى التي تمنحها لك أي رياضة.

محمد رجب

طالب بكالوريوس في كلية الهندسة، أجيد اللغة العربية وأحب الكتابة بها؛ كتبت العديد من المقالات في ثلاث جرائد عملت بها من قبل. أعشق الرياضة بشكل عام، ممارسة ومشاهدة، ومتابع لكل الأحداث تقريبًا. قرأت في مجالات كثيرة وأملك حصيلة معلوماتية لابأس بها في مختلف المجالات مثلاً: التكنولوجيا بحكم طبيعة دراستي. مستواي أفضل من المتوسط في الإنجليزية وأدعم ذلك حاليًا بالكورسات، والفرنسية أعرف منها مايجعلني أتخطي مرحلة الأساسيات

أضف تعليق

إحدى عشر + 1 =