الجزائر في كأس العالم

تأسس منتخب الجزائر عام 1958، ويقوم بالإشراف عليه الاتحادية الجزائرية، وانضم إلى الفيفا في أعقاب الاستقلال عام 1962، وكانت مشاركة منتخب الجزائر أو ثعالب الصحراء كما يطلق عليه في كأس العالم قد بدأت منذ عام 1982، ولم يتأهل المنتخب الجزائري لأي من النسخ السابقة، والتي بدأت منذ عام 1930، وتتكرر كل 4 سنوات في احتفالية كروية عالمية، حيث يعتبر التأهل لكأس العالم في حد ذاته إنجازا تتباهي به الدول، وقد سجلت الجزائر 4 مشاركات في كأس العالم في نسخ 1982، 1986، 2010، 2014، وفي المشاركة الأخيرة 2014 حقق المنتخب الجزائري أفضل نتائجه حيث تأهل للدور الثمن نهائي، وسوف نستعرض معا إنجازات منتخب الجزائر في كأس العالم ، وأهم المحطات في تاريخه الكروي، ونتائج التصفيات التي خاضها من أجل التأهل لمونديال 2018علما بأنه لم يحالفه الحظ بالتأهل.

تاريخ مشاركات منتخب الجزائر في كأس العالم

الجزائر في كأس العالم تاريخ مشاركات منتخب الجزائر في كأس العالم

للجزائر 4 مشاركات فعالة في كأس العالم، في أعوام 1982، 1986، 2010، 2014، سوف نتناول إنجازات الجزائر في كل محطة من هذه المحطات.

الجزائر في كأس العالم 1982

قامت بتنظيم هذه النسخة من المونديال إسبانيا في الفترة من 13 يونيو 1982 وحتى 11 يوليو 1982، وتعتبر المشاركة الأولى للجزائر في المونديال شاركتها دولة الكويت كأول دولة عربية آسيوية تتأهل للمونديال، وتعتبر هذه النسخة من أنجح نسخ المونديال حتى الآن، حيث حفلت بالكثير من الإثارة والمتعة والمفاجآت أيضا.

من أهم مفاجآت هذه الدورة فوز منتخب الجزائر على منتخب ألمانيا محققة النصر الأول لفريق عربي أفريقي على منتخب أوروبي، بنتيجة 2/1، بقدمي كل من رابح ماجر، ولخضر بلومي، أما هدف ألمانيا فقد سجله اللاعب كارل هايتس رومنجيه، كما فاز على شيلي 3/2، حيث سجل الجزائري صالح عصاد هدف الجزائر الأول في الدقيقة 7، وأعقبه بالهدف الثاني في الدقيقة 31، وسجل الهدف الثالث تاج بن سحاولة في الدقيقة 35، وسجل لاعب تشيلي ميجل أنجل نيرا هدفها الأول في الدقيقة 59، وسجل هدفها الثاني خوان كارلوس ليتيليير في الدقيقة 73، ودارت وقائع المباراة على ملعب كارلوس أوفييدو بحضور 16 ألف متفرج، وحكم المباراة رومولو منديز من جواتيمالا.

واقتربت الجزائر من التأهل للمرحلة التالية، ولم يعوقها عن المواصلة إلا الموقف الغريب الذي حدث بين منتخبي النمسا وألمانيا الغربية عندما بادرت ألمانيا بالتسجيل وظل الفريقان يتبادلان الكرة، وأصدر الحكم حكمه بإيقاف اللعب والإبقاء على النتيجة فصعد الفريقين للدور التالي على حساب الجزائر، وعرفت هذه الحادثة بـ “فضيحة خيخون”.

الجزائر في كأس العالم 1986

هذه هي المشاركة الثانية للجزائر في المونديال الذي نظمته المكسيك عام 1986، في الفترة من 31 مايو وحتى 29 يوليو 1986، حيث أوجدت قرعة ترتيب المجموعات في كأس العالم الجزائر في المجموعة الثالثة وهي مجموعة اتسمت بالقوة وتتكون من إسبانيا والبرازيل وإيرلندا بالإضافة إلى الجزائر.

وقد لعب الجزائر أولى مبارياته أمام منتخب إيرلندا يوم 3 يونيو 1986، وقد أسفرت نتيجة المباراة عن تعادل الفريقين بهدف لكل منهما، سجل للجزائر اللاعب زيدان في الدقيقة 59، وسجل لإيرلندا اللاعب نورمان وايتسايد في الدقيقة 6 ودارت وقائع المباراة على ملعب تريس دي مارزو بحضور 22 ألف مشاهد، وحكم المباراة فاليري بوتينكو من روسيا.

وكان اللقاء التالي بين منتخب الجزائر ومنتخب البرازيل يوم 6 يونيو، وانتهى بخسارة الجزائر 0/1، وسجل هدف البرازيل اللاعب كاريكا الهدف الوحيد في المباراة في الدقيقة 66، وقد أقيمت المباراة على ملعب خاليسكو بحضور 48 ألأف متفرج، وحكم المباراة رومولو منديز من جواتيمالا.

واللقاء الأخير كان مع المنتخب الأسباني، يوم 12 يوليه وانتهى بخسارة المنتخب الجزائري بنتيجة 0/3، وسجل الهدف الأول لأسبانيا اللاعب كالديري في الدقيقة 15، أعقبه بالهدف الثاني في الدقيقة 68، ثم سجل الوي الهدف الثالث في الدقيقة 70، وأقيمت المباراة على ملعب تكنولوجيكو بمدينة مونتيري، وحكم المباراة الحكم الياباني تشيزو تكادا. وبذلك أنهى المنتخب الجزائري مشواره في مونديال عام 1986 بخروجه من دوري المجموعات.

دوامة العشرية السوداء

تأثرت الأنشطة الرياضية في الجزائر خلال هذه الفترة التي تعرضت لها الجزائر من الإضرابات الداخلية، والتي قدرت بحوالي 10 سنوات، تأثرت فيها جميع نواحي الحياة السياسية والاقتصادية، بما انعكس على الأنشطة الرياضية أيضا، مما تسبب في الهزائم المتتالية للمنتخب الجزائري في المحافل الإقليمية والدولية، حيث مني بهزيمة في كأس الأمم الأفريقية أمام ساحل العاج بثلاثة أهداف للاشيء، وتعادل مع الكونغو بهدف لكل منهما محتلا ذيل المجموعة وبذلك خرج من الدور الأول.

أما في سنة 1994 فقد عوقب المنتخب الجزائري بحرمانه من المشاركة في كأس الأمم الأفريقية بسبب إشراك لاعب ممنوع من اللعب تنفيذا لعقاب وقع عليه ضمن الفريق، وتسبب هذا الموقف في حرمانه من التأهل للمونديال نسخة 1994. واستمرارا لمرحلة الهزائم في التسعينات فقد خسر منتخب الجزائر في جميع مباريات التصفيات المؤهلة لكأس العالم 1998، وبذلك فقدت أي فرصة للتأهل.

العودة لمرحلة التألق

بعد انقشاع غمة الاضطرابات الداخلية في التسعينات بدأ المنتخب الجزائري يستعيد عافيته، ويستجمع قوته ويجتذب عناصر قوته مثل حسان يبدة، ومراد مغني، وجمال عبدون، مع الاهتمام بعناصر شابة واعدة مثل كريم زياني، ومجيد بوغرة، وعنتر يحي، ومع هذه التغييرات في ظروف المنتخب الجزائري تمكن من التأهل في مونديال 2010 بعد فترة صيام عن التأهل لمدة 24 عاما، وكان ذلك على حساب كل من مصر وزامبيا ورواندا.

الجزائر في كأس العالم 2010

الجزائر في كأس العالم الجزائر في كأس العالم 2010

قام بتنظيم هذه النسخة من المونديال جنوب أفريقيا، في الفترة من 11 يونيو إلى 11 يوليه 2010، وقد تأهلت الجزائر للمشاركة فيها ولكنها لم تكن موفقة في هذه النسخة حيث وقعت ضمن مجموعة قوية هي الولايات المتحدة وسلوفينيا وبريطانيا، ولم تنجح في تسجيل أي أهداف في هذه النسخة.

كانت المباراة الأولى مع سلوفينيا، جرت وقائعها يوم 13 يونيو على ملعب كيب تاون، وانتهت بخسارة منتخب الجزائر 0/1 أمام المنتخب السلوفيني، وسجل هدف المباراة اللاعب كورين في الدقيقة 79، بحضور 30 ألف متفرج، وقام بتحكيم المباراة كارلوس باتريس من جواتيمالا.

وكانت المباراة الثانية بين المنتخب الجزائري ومنتخب بريطانيا يوم18 يونيو 2010، وانتهت بالتعادل بدون أهداف، ولعل ذلك يكون الإنجاز الوحيد للمنتخب الجزائري في هذه النسخة، وقد أقيمت المباراة على ملعب كيب تاون بحضور 64 ألف مشاهد، وقام بالتحكيم الحكم الدولي رافشان إيرماتوف من أوزبكستان.

أما المباراة الثالثة والأخيرة فكانت بين المنتخب الجزائري ومنتخب الولايات المتحدة يوم 23 يونيو 2010 على ملعب لوفتوس فيرسفيلد وانتهت بفوز الولايات المتحدة 1/0 على منتخب الجزائر، بحضور أكثر من 35 ألف متفرج، وقام بتحكيم المباراة فرانك دي بلكير من بلجوم. وبذلك سجل المنتخب الجزائري تأشيرة خروجه من مونديال 2010.

منتخب الجزائر في كأس العالم 2014

كانت الجزائر هي الممثل العربي الوحيد في مونديال 2014 التي نظمتها البرازيل في الفترة من 12 يونيو 2014، وحتى 13 يوليو 2014، حيث كانت الدولة العربية الوحيدة التي اجتازت التصفيات المؤهلة بنجاح، وشاركها في المجموعة الثامنة منتخبات كل من روسيا وبلجيكا وكوريا الجنوبية.

كانت المباراة الأولى أمام المنتخب البلجيكي يوم 17 يونيو وانتهت بنتيجة 2/1 لصالح بلجيكا، على الرغم من الأداء الجيد للمنتخب الجزائري، وقد سجل للجزائر اللاعب فيغولي في الدقيقة 24، وسجل هدف التعادل لبلجيكا اللاعب روبرت فلليني في الدقيقة 70، وسجل الهدف الثاني لبلجيكا اللاعب ميرتنس في الدقيقة 80، وأقيمت المباراة على ستاد بيلو هورزونتي، وقام بالتحكيم الحكم ماركو رودريجوز من المكسيك وبحضور أكثر من 56 ألف مشاهد.

أما المباراة الثانية فكانت أمام منتخب كوريا الجنوبية يوم 22 يونيو 2014، وحقق فيها المنتخب الجزائري إنجازا كبيرا بفوز مستحق 4 أهداف مقابل هدفين لكوريا الجنوبية، مسجلة بذلك أول فوز عربي تمكن من تسجيل أربعة أهداف في نفس المباراة في هذه النسخة من المونديال، وجاء تسجيل الأهداف كالتالي:

بادر المنتخب الجزائري بتسجيل الهدف الأول اللاعب سليماني في الدقيقة 26، تبعه هاليش بتسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 28، وفي الدقيقة 38 سجل دجابو الهدف الثالث لمنتخب الجزائر، وسجل براهيمي الهدف الرابع في الدقيقة 62 من المباراة. وسجل اللاعب سون هيونج مين هدف كوريا الأول في الدقيقة 50، كما سجل كو جا تشيول الهدف الثاني لكوريا في الدقيقة 72، وجرت المباراة على ملعب بيرا ريو بمدينة بورتو إليجري بحضور أكثر من 42 ألف مشاهد، وقام بالتحكيم الحكم الدولي ولمار رولدان من كولومبيا.

وفي المباراة الثالثة التي جرت بين المنتخبين الجزائري والروسي في 26 يونيو 2014، تعادل الفريقان بهدف لكل منهما، سجل للجزائر اللاعب سليماني في الدقيقة 60، بينما سجل للمنتخب الروسي اللاعب كوكورين في الدقيقة 6، وأقيمت المباراة على ملعب أرينا دي بيكسادا بمدينة كوريتيبا بحضور 30 ألف مشاهد، وحكم المباراة الحكم التركي جنيد جاقر.

وبذلك تأهلت الجزائر للمرة الأولى في تاريخ مشاركاتها في المونديال لدور ال16، وتكون ثالث دولة عربية وصلت لدور خروج المغلوب بعدما حققت هذه النتيجة كل من المغرب عام 1986، والسعودية في عام 1994. وفي الدور الثمن نهائي استطاعت ألمانيا زحزحة منتخب الجزائر من البطولة بصعوبة بالغة، بعدما انتهى شوطي المباراة بالتعادل بدون أهداف واحتساب الحكم لوقتين إضافيين، سجلت فيهما ألمانيا هدفين مقابل هدف واحد للجزائر.

إنجازات أخرى للمنتخب الجزائري

بخلاف المشاركة في كأس العالم، للمنتخب الجزائري مشاركات متعددة في الألعاب الأولمبية الصيفية مشاركتان، وكأس العالم العسكرية ثلاث مشاركات، وبطولة العالم داخل الصالات مشاركة واحدة، كأس العالم تحت 21 سنة مشاركة واحدة، وكأس العالم تحت 17 سنة مشاركة واحدة، كأس الأمم الأفروآسيوية مشاركة واحدة.

المشاركات الأفريقية

للمنتخب الجزائري مشاركات عديدة في القارة الأفريقية التي تنتسب لها الجزائر، وأهمها على الإطلاق كأس الأمم الأفريقية، وللمنتخب الجزائري 14 مشاركة، وحصلت على هذه البطولة مرة واحدة في عام 1990. أيضا للمنتخب الجزائري 7 مشاركات في دورة الألعاب الأفريقية، حيث حصلت على الجائزة الذهبية في عام 1978.

وبذلك تابعنا منتخب الجزائر في كأس العالم ، ومحطاته الرئيسية، وتابعنا نجاحاته وأفول نجمه في بعض المراحل وسطوعه في أغلب الأحوال، كما تعرفنا على مشاركاته في مسابقات القارة الأفريقية، ومشاركاته في كأس العالم ومحطات النجاح فيها، ونتائج اللقاءات المختلفة، وأيضا الهدافين الذين قاموا بالتسجيل.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × 2 =