التهرب من الزواج

التهرب من الزواج وسيلة يلجأ إليها الكثير من الرجال للفرار من أي علاقة جادة ومسئولة ويريدون أن يعبثوا هكذا في الفضاء الطليق متناسين أن هناك على الطرف الآخر من العلاقة إنسان لديه مشاعر ورغبات وطموحات ويرغب في شريك جاد ومسئول وصادق مع نفسه ومتسق مع ذاته، لذلك سنتحدث في السطور التالية حول التهرب من الزواج ولماذا يتهرب الرجال من الزواج وكيف تميزين الرجل الذي ينوي التهرب من الزواج وبين الرجال الجاد المسئول؟ هذا ما سنتحدث عنه في السطور التالية:

هل التهرب من الزواج عيب؟

التهرب من الزواج عيب بالفعل، فالذي يدخل في علاقة ناثرًا الوعود هنا وهناك مقسمًا بكافة المقدسات وحالفًا على كل العهود ثم نجده كلامًا فحسب ولا يوجد به أي فعل أو حتى نية للفعل نحسبه أنه يقوم بلعبة ولا ضرر أن يلعب الإنسان ولكن الضرر يقع على الشخص الذي يلعب بمشاعره ويلعب بأحاسيسه وعواطفه ومستقبله والحقيقة أنه يجب على الإنسان أن يكون صريحًا من البداية ويقول: “أنا لا أحب الزواج ولا أحب العلاقات الرسمية وأسعى نحو علاقة هزلية غير جادة” وبالتالي لا يكون متهمًا بتهمة التهرب من الزواج بل على العكس سنحترم فيه صراحته وخياراته في الحياة التي لا تناسبنا بالتالي نتمنى له حظًا موفقًا مع شريكات ترغبن في علاقات هزلية غير جادة أصلا أما المواربة وعدم تحديد مصير وترك الأمور للظروف وأنت تضمر بداخلك عدم إقامة أي علاقة رسمية حسنًا في هذه الحالة لا ريب أنك تمزح أو أنك شخص غير مسئول بالتالي سنتحدث عن كيف تميزين بين الرجال الجاد الذي يضع في حسبانه العلاقة الرسمية وبين الرجل الهازل المراهق.

لماذا يخشى الرجال من الزواج؟

عادة يخشى الرجال من الزواج لأنهم يخشون المسئولية والالتزام ولأنهم شاعرون دائمًا بعدم الطمأنينة فالرجل عادة ما يجد نفسه أنه غير راضِ عن وضعه مهما حدث فلو كان أعزب فإنه يسعى للارتباط ولو كان مرتبطًا يتوق لأيام الحرية وهو يخشى إن تزوج والتزم وأنجب أطفالا مثلا أن يفتقد شعور الحرية هذا ووقتها لن يكون بوسعه التملص من العلاقة الرسمية التي زج نفسه بها ولكن للأسف عندما يكون الرجل في علاقة وتلازمه حالة التهرب من الزواج فهذا لأنه باختصار شديد لا يحب الفتاة التي برفقته حبا حقيقيًا ذلك أن الرجل عندما يحب فإن الفتاة التي يحبها تملأ عليه حياته وتملأ عينه وتحيط بسمعه وبصره وتجعله لا ينظر لأي امرأة سواها، لذلك إن رأيتِ رجلا يتهرب من الزواج فهو في الحقيقة، ونأسف إن كانت الحقيقة صادمة ومؤلمة في الوقت ذاته ولكن يجب علينا قوله.. فهو لا يحبك.

كيف تميزين الرجل الجاد والرجل المراهق؟

والآن نصل لصلب المقال وهو كيف تميزين بين الرجل الجاد والمراهق، الرجل الذي يسعى لعلاقة رسمية أو يكلل العلاقة العاطفية بالزواج أو الرجل الذي يتخذ من التهرب من الزواج حالته المستقرة:

  1. التهرب من الزواج يعني التهرب من كل ما يمت للزواج بصلة، التهرب من كل ما يمكن اعتباره علاقة رسمية، التهرب من الزواج يعن صم الآذان وإغماض الأعين عن كل ما يمت للزواج لذلك حتى إن تحدثتِ معه مرة عن الزواج تجدينه يتظاهر بعدم الاهتمام والاكتراث وهذا يعني أن هذا الرجل لا ينوي الزواج ويريد أن يبعد هذه الفكرة عن رأسك أيضًا.
  2. يتخوف جدًا من أي سيرة لأسرتك ويخشى أن يعرف أهلك بأمره، يخشى أن يصبح أمام أهلك شريك العلاقة والزوج المستقبلي، لذلك تجدينه يرتعب من مجرد فكرة أنك تتحدثين مع أمك عنه أو أتيتِ بسيرته أمام والدك، فضلا عن أنه لا يحب بالطبع أن تعرفينه على أهلك أو تخبرين أهلك أنك معه في الهاتف، لا يحب أن يظهر في الصورة على الإطلاق كأنكما مراهقان تختلسان الحب من وراء أهاليكم لذلك يجب أن تعرفين أن هذا الشخص الذي يعيشك في هذه الأجواء المريبة لا يستحق أن يكون شريك علاقة.
  3. التهرب من الزواج يصاحبه أيضًا التهرب من كل ما يمت للزواج بصلة، يصاحبه التهرب من طقوس المتزوجين، فهو يخشى أن تعيشان سويًا ولو بدون زواج، يخشى أن يرافقك إلى زفاف صديقتك، يخشى أن يصطحبك إلى الطبيب يخشى أن يعرف أصدقاءه المتزوجين عليك حتى لا تصبحين في حكم زوجته وهكذا، للأسف مثل هؤلاء الرجال لا يمكن أن يكونوا شركاء طيبين والحقيقة أن أي رجل يقدم على هذا ليس بإنسان ذو مروءة ولا يجب أن تكوني على صلة به.
  4. عدم وجود أجل مسمى لأي شيء، فكل الأمور متروكة للظروف وكل الأشياء حسب التساهيل ولا يوجد أي شيء مخطط له باختصار شديد الرجل الذي في نيته التهرب من الزواج لا يملك أي تصور عن الغد ولا حتى عن اللحظة التالية فهو كل ما يهمه الوقت الحالي واللحظة الآنية التي نعيش فيها أما فكرة المستقبل عند هذا الرجل فهي ملغية وكأنها غير موجودة على الإطلاق بالتالي من الطبيعي أن تجدي الرجل معرض عن الزواج طالما يستخدم مثل هذه الأساليب.

كيف تتعاملين مع هذه النوعية من الرجال؟

  1. الحسم، لا يمكنك أن تواربي الأمور عليكِ أن تتحدثي بشكل حازم معه هل في نيته الزواج أم لا، لا يمكنك أن تقولي أن هذا الرجل يجب أن يتزوجك في الغد أو الأسبوع القادم أو الشهر القادم ولكن يجب على الأقل أن يكون هناك خطة ويسير بالفعل في تنفيذ هذه الخطة.
  2. عدم الخضوع لمثل هذه النوعية من الرجال بحيث أنه عليك أن لا تخضعي للابتزاز العاطفي والأساليب الملتوية التي يستخدمونها كي يكسبوا الوقت لصالحهم، باختصار شديد هل هناك نهاية رسمية لهذه العلاقة أم لا؟ وبعد الإجابة يكن موقفك أنت واضحًا.
  3. عليكِ أن تتحلي برباطة الجأش والشجاعة، يجب أن تختاري بين حريتك وبين استنزافك عاطفيا، إن كنتِ تأملين في علاقة عاطفية تنتهي بالزواج وهذا الشخص ينوي التهرب من الزواج بالتالي عليكِ أن تتركيه على الفور دون تردد.

الحالة النفسية للرجل قبل الزواج

الحالة النفسية للرجال قبل الزواج عادة تكون متوترة جدا ومرتبكة وهو يشعر أنه مقبل على المسئولية حيث أن الزواج يتم تصويره له كسجن كبير وأن حياته ستتبدل بالكامل بعد ذلك وهذا ليس حقيقيًا ولذلك يكون الرجل مترددًا جدا ومهما بدا سعيدًا بالزواج فإن غصة في حلقه تمنع سعادته هذه من أن تكون كاملة.

خاتمة

التهرب من الزواج من الأمور التي تجعل أي فتاة في علاقة عاطفية غير آمنة ومستقرة إلا إذا كانت هي نفسها تخشى الارتباط الرسمي والالتزام والمسئولية في هذه الحالة تصبح هذه هي العلاقة المناسبة لها.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

عشرة + خمسة =