التهاب الشفاه

كعادة معظم الأمراض والمشكلات الموجودة هناك أسباب مختلفة وراء ظهور مشكلة التهاب الشفاه ، وأيضًا هناك طرق مختلفة ومتعددة للقضاء على هذه المشكلة التي قد تكون مؤلمة جدًا بالنسبة لمصابيها، فالتهاب الشفاة يتشابه كثيرًا مع التهاب اللسان والفطريات التي تظهر عليه، فجميعها أمراض متقاربة ومتشابهة كثيرًا من حيث أسباب الظهور والأعراض والشكل الخارجي للمرض، حتى أنه من الممكن أن ينتقل الالتهاب من الشفاه للسان والعكس فهي أمراض معدية أو سهلة الانتشار إذا لم تتم معالجتها في أسرع وقت، فهناك الكثير من المصابين الذي تظهر لديهم مشكلة التهابات الشفاه في مكان ومع عدم أخذ العلاج تظهر الالتهابات في منطقة أخرى مجاورة للأولى، لذلك سنقوم نحن هنا بالحديث عن كيفية القضاء على مشكلة التهاب الشفاه في أسرع وقت مع توضيح أشكالها وأسبابها وأعراضها المختلفة، فإن كنت من المهتمين بهذه المشكلة وتسعى للوصول إلى كافة المعلومات التي تتعلق بها، فيتوجب عليك أن تتابع مقالنا هذا إلى نهايته لذا فلا تذهب بعيدًا.

التهاب الشفاه من الداخل

التهاب الشفاه التهاب الشفاه من الداخل

في الغالب يظهر التهاب الشفاه من الداخل وذلك نظرًا لوجود العديد من المقومات أو الأشياء المحفزة على ذلك، ففي البداية التهاب الشفاه عبارة عن نقاط بيضاء مزعجة ومؤلمة تظهر على الشفاه ومن الممكن أن تنتشر وتصيب اللثة أو اللسان، لذا يرجى معالجتها فور ظهورها من اليوم الأول حتى لا يتطور الأمر وتصبح المشكلة أكثر تعقيدًا، ومن حسن الحظ توجد العديد من العلاجات التي تستخدم في معالجة التهاب الشفاه من الداخل أو الخارج، وهذا ما سنتعرف عليه في الفقرة القادمة ولكن الآن سنتعرف على الأسباب المؤدية لظهور التهاب الشفاه، فالسبب الأول هو نقص فيتامين ب والذي لا يقتصر ضرره على التهاب الشفاه فقط بل يمتد ليؤثر على بعض مناطق الجسد الأخرى.

والسبب الثاني هو إصابة الفم بالفطريات والبكتريا، والثالث سيلان اللعاب بكثرة أثناء النوم، والرابع تغير ظروف الجو فجأة، والرابع الشعور بالقلق أو الخوف من أي أمرًا كان، والخامس هو حدوث التهاب الشفاه نتيجة إصابة الشخص بمشكلة فقر الدم، والسادس دخول الماء إلى الفم بكثرة أو عدم دخوله لفترة طويلة من الأساس، كل هذه الأسباب تؤدي إلى ظهور مشكلة التهاب الشفاه والتي لا تستمر لمدة طويلة على الأغلب، لذا فلا داعي للقلق أو الخوف منها.

علاج التهاب الشفايف من الداخل

توجد طريقتين رئيسيتين يمكننا من خلالهما معالجة مشكلة التهاب الشفاه من الداخل في مدة قصيرة على الأرجح، الطريقة الأولى وهي العلاج الكيميائي إما بالمراهم أو الأدوية ونحن نرجح المراهم لكونها الأكثر تأثيرًا وقضاء على المشكلة، ومن أشهر المراهم المستعملة في هذا الصدد الاسيكلوفيروالدوكوسانول، حيث سنقوم بجلب أيٍ منهما وندهن المنطقة التي بها الالتهابات بالمرهم جيدًا، وبالنسبة للأدوية فهناك بعض الأقراص مثل السيكلوفيروهي تعد من المضادات الفيروسية المنتشرة جدًا لمعالجة مثل هذه المشاكل، ولكن يجب التنبيه على ضرورة عدم شراء وتناول هذه الأدوية إلا بعد مراجعة الطبيب المختص، حتى لا تتسبب في أي مشكلة أخرى أو يكون المصاب لديه حساسية من بعض مركبات هذه الأقراص، هذا بجانب أن طريقة تناول هذه الأدوية تختلف من شخص لأخر حسب رأي الطبيب، لذلك يتوجب عليك الذهاب إلى الطبيب المختص قبل البدء في أي علاج لمشكلة التهاب الشفاه.

علاج التهاب الشفايف منزليًا

نأتي هنا للحديث عن الطريقة الثانية التي يمكننا استخدامها في علاج التهاب الشفاه من الداخل وهي العلاج المنزلي، فيمكننا أن نستخدم الطحينة في علاج التهاب الشفاه عن طريق وضع القليل من الطحينة على المنطقة الصابة، ثم ندهنها جيدًا ونترك الطحينة عشرة دقائق بدون إدخال أي شيء للفم، بعدها نغسل الفم بالماء جيدًا ونتناول الطعام بدون أي مشكلة ويتوجب علينا تكرار هذه العملية مرتين يوميًا حتى تظهر النتائج في أسرع وقت، ويمكننا أيضًا أن نستخدم القرنفل ن طريق غلي القرنفل في الماء جيدًا والمضمضة بهذا الماء المغلي مرتين يوميًا صباحًا ومساءً، ويعد اللبن الرائب خيار جيد بعض الشيء لمعالجة هذه المشكلة، وطريقة استخدمه هي مضمضة الفم باللبن مرتين يوميًا فهو به الكثير من مضادات البكتريا التي تقضي على المشكلة في بضعة أيام.

ولدينا أيضًا العسل الأسود القاتل للالتهابات والفطريات فيمكننا وضع القليل من العسل الأسود على مكان الالتهاب ودهنها به جيدًا، وتكرر هذه العملية أيضًا مرتين يوميًا صباحًا ومساءً، ومن الجدير بالذكر أنه من حيث الفعالية والقوة فتعد طحينة السمسم والعسل الأسود هما أفضل العلاجات المنزلية الطبيعية المستخدمة في معالجة مشكلة التهاب الشفاه من الداخل.

التهاب الشفاه من الحبيبي

عندما يفشل الجسم أو جهاز المناعة تحديدًا في القضاء على الأجساد المضادة التي داهمت الجسم فسوف يقوم بمحاصرتها فقط وهذه ما تسمى بمشكلة التهاب الشفاه الحبيبي، فبداخل المواد التي هاجمت الجسم توجد جراثيم وفطريات ومواد حيوية ضارة بالجسم تتجمع معًا مكونة هذه المشكلة، والتي تعد نوعًا خاص ومميز من أنواع التهاب الشفاه بشكل عام، ويرجع الأطباء أسباب التهاب الشفاه من النوع الحبيبي إلى عدة أسباب منها مستحضرات التجميل الخاصة بالنساء، فالمواد الكيميائية تعد أحد أهم المخصبات لظهور مشكلة التهاب الشفاه، وذلك لكونه شكلًا من أشكال انتقال العدوى، والسبب الثاني هي الحساسية من شيء معين مثل منظفات الفم والأسنان فقد يكون هذا الشخص يعاني من حساسية تجاهها وبالتالي تظهر الالتهابات مع استخدام تلك المنظفات.

والسبب الثالث هو ظهور التهاب الشفاه كعرض من أعراض الإصابة بمرض معين، مثل المنغولية والصدفية ونقص بعض الفيتامينات والعناصر الغذائية بالجسم أو ظهور مرض الحزاز المسطح، فكل هذه الأمراض من أعراضها ظهور مشكلة التهاب الشفاه من النوع الحبيبي، أما عن السبب الرابع فهو المعاناة من مشكلة التهاب الجلد التماسي والتي تظهر فور لمس بعض الأطعمة، مثل الفلفل والليمون والبرتقال والتوابل والطماطم، هذه تعتبر أشهر الأسباب التي تؤدي إلى ظهور مشكلة التهاب الشفاه من النوع الحبيبي.

التهاب الشفة الزاوي

التهاب الشفاه التهاب الشفة الزاوي

كما هو واضح من اسمها تظهر مشكلة التهاب الشفة الزاوي في زوايا الشفاه وهي تعد من الأشكال المزعجة للغاية لذلك المرض، حيث أن التهاب الشفاه هنا يكون في الزوايا ولذلك عند تناول الطعام أو الشراب أو حتى التحدث مع الناس فسوف يؤدي ذلك إلى الإحساس بالألم الشديد، لأن المصاب هكذا يلمس مكان الالتهابات مع تطابق الشفتين بعضهم على بعض، أو يلمسه بمرور الماء أو الطعام على الالتهابات، وفي كلتا الحالتين يكون الألم شديد للغاية ولا يمكن العيش به لفترة كبيرة ولذلك يجب معالجة المشكلة في أسرع وقت، وأساسًا إذا تم ترك المشكلة من دون علاج فسوف يؤدي ذلك إلى انتقالها لمناطق أخرى بالشفاه، وترجع أسباب الإصابة بمشكلة التهاب الشفاه إلى ظهور بكتيريا من نوع معين، أو ظهور فطريات وعدوى معينة في الفم.

ولدينا أيضًا من الأسباب وجود حساسية في الاتصال الفموي، وعدم تنظيف الفم والاعتناء بالأسنان بشكل جيد حيث أنه لابد من القيام بذلك مرتين يوميًا على الأقل، ومن الأسباب أيضًا عدم الاهتمام بالنظام الغذائي الجيد الغني بالعناصر الغذائية اللامة لصحة الجسم، فلابد أن يصل إلى الجسم يوميًا كميات لا بأس بها من الفيتامينات مثل فيتامين ب12، هذا بجانب الزنك والحديد وباقي العناصر الغذائية الهامة، بعد ذلك لدينا في الأسباب أيضًا أن يظهر التهاب الشفاه نتيجة الإصابة بمشكلة الإكزيما وهي التهابات تحدث في الجلد الدهني، وتوجد العديد من الطرق التي يمكننا من خلالها معالجة هذه المشكلة وهذا ما سوف نتعرف عليه لاحقًا.

التهاب الشفة عند الأطفال

عندما يصاب الأطفال بمشكلة تشقق الشفتين فإن هذا سيؤدي حتمًا إلى حدوث التهاب الشفاه لديهم، وذلك لكون التهاب الشفاه من أعراض تشققها والتي تتمثل في انكماش وتساقط جلد الشفاه، وحدوث جفاف في الفم والشفتين، وأيضًا ظهور قرح دموية على الشفاة تخرج الدماء منها عند محاولة اللعب فيها أو فتحها، وأخيرًا حدوث التهاب في الشفاه وهو موضوع حديثنا في هذا المقال، أما عن أسباب هذا الالتهاب فهو أخذ أنواع معينة من الأدوية مثل المضادات الحيوية التي تقتل البكتريا النافعة الموجودة في الفم، وأيضًا وجود حساسية لدى الطفل من بعض الأشياء المعينة، أو قد تظهر الالتهابات نتيجة لظهور الشقوق التي تتسبب فيها درجات الحرارة وتقلبات الطقس، وخاصة عندما يكون الطقس حار وذلك لكون الرطوبة ضرورية جدًا لصحة الفم، ومن الممكن أن تظهر المشكلة نتيجة لعق الطفل لفمه كثيرًا، عامة طرق العلاج في هذه النوعية من الالتهابات هي نفسها الموجودة في باقي الأنواع الأخرى فلا فرق بينهما أبدًا.

علاج التهاب الشفاه

أخيرًا يتبقى لنا الحديث عن طرق القضاء على مشكلة التهاب الشفاه وهنا ستكون طرق المعالجة كثيرة ومختلفة منها ما هو خاص بالأعشاب والطب البديل ومنها ما هو متعلق بالأدوية والعلاجات الكيميائية، أما عن الطب البديل فيمكننا وضع القليل من زيت جوز الهند على الشفاه وخاصة في المنطقة المصابة، فهذا سيؤدي إلى تحسين الوضع والتقليل من حدة الألم إن كان متواجدًا، ويمكننا أيضًا أن نستخدم زبدة الكاكاو حيث سندهن منه عدة مرات يوميًا، والعسل أيضًا مفيد في ذلك الأمر فسنضع القليل منه على الشفاه مرتين يوميًا ونتركه لمدة لا تقل عن الربع ساعة في المرة الواحدة، ويمكننا أيضًا أن نستخدم العسل مع الفازلين في خلطة واحدة حيث نضع كمية قليل من العسل على قطعة صغيرة من الفازلين، ثم نخلطهم جيدًا حتى يمتزجوا وبعدها ندهن بهم المنطقة المصابة جيدًا ثم بقية الشفاه حتى لا ينتقل إليها المرض، وهذه الخلطة قوية جدًا في القضاء على مشكلة التهاب الشفاه وذلك لكون العسل غني بالفوائد العديدة، والفازلين قوي في ترطيب الجلد والقضاء على التشققات وما إلى ذلك.

أدوية القضاء على التهاب الشفاه

التهاب الشفاه أدوية القضاء على التهاب الشفاه

ننصح بضرورة الابتعاد عن الأدوية الخاصة بمعالجة مشكلة التهاب الشفاه والاكتفاء بالطرق الطبيعية، لأنها أكثر أمانًا وتؤدي نفس الغرض في القضاء على تلك المشكلة وغيرها من المشكلات الأخرى، ولكن إن لزم الأمر فيمكننا استخدام المراهم الخاصة بعلاج الالتهاب مع البعد كل البعد عن الكبسولات والبرشام الذي يأخذ من الفم، وإذا تعلق ظهور المشكلة بوجود مرض معين فيجب معالجة هذا المرض بشكل جذري حتى نقضي على المشكلة تمامًا، وهنا من الممكن أخذ أية أدوية بدون أي مشكلة.

ملحوظة: هذا المقال يحتوي على نصائح طبية، برغم من أن هذه النصائح كتبت بواسطة أخصائيين وهي آمنة ولا ضرر من استخدامها بالنسبة لمعظم الأشخاص العاديين، إلا أنها لا تعتبر بديلاً عن نصائح طبيبك الشخصي. استخدمها على مسئوليتك الخاصة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

15 − اثنا عشر =