التقرب من الله

التقرب من الله من أسمى معاني الحياة التي نعيش من أجلها، الله -سبحانه وتعالى- خلق الإنسان وجميع المخلوقات الحية لكي يقوموا بعبادته، ويجب على كل إنسان أن يبحث عن جميع الطرق التي تؤدي إلى التقرب من الله، فقد يشعر بعض الأشخاص بفتور العلاقة بينه وبين ربه في بعض الأحيان، ولكن يجب التخلص من هذا الشعور السيئ في أسرع وقت والبحث الدائم عن وسائل تقوية علاقة العبد بربه.

ويجب العلم جيدًا بعدم وجود أي شيء على سطح الكرة الأرضية أنفع من التقرب من الله؛ فهو الذي بيده كل شيء عالم الغيوب والأسرار والقادر الرحيم الغفور الذي يغفر الذنوب للعبد التائب، وسنوضح كيفية التقرب من الله وما هي المنافع التي تعود على العبد عندما يتقرب من ربه.

علاقة العبد مع الله

علاقة العبد مع الله -عز وجل- هي علاقة روحانية تختص بتعلق الروح بالخالق، فيجب على كل فرد أن يقوي علاقته مع الله؛ لأنه هو القوي المتعال خالق كل شيء والقادر على سعادة العبد أو تحول حياته إلى حياة ضنك بسبب بعده عن الله. وقد يقوم العبد بارتكاب بعض المعاصي والكبائر ويبتعد عن الله وهذه المعاصي تؤدي إلى وجود فجوة كبيرة بين العبد وربه؛ حيث كلما اقترب العبد ليناجي ربه فيستحي بسبب المعاصي التي ارتكبها، ولكن يجب معرفة أن الله هو الغفور الرحيم الذي يسامح عبده إذا تعلم وابتعد عن هذه المعاصي التي قام بارتكابها، ولكن يجب أن توجد نية عدم تكرار هذه المعاصي والذنوب مرة أخرى؛ فالتوبة يجب أن تكون نابعة من القلب والروح حتى يقبلها الله ويعفو عن العبد.

كيف أقوي علاقتي بربي؟

عندما يريد أي شخص أن يتقرب من الله -عز وجل- يجب عليه أولًا أن ينظف قلبه ويطهره من الحقد، فالتقرب من الله يحتاج إلى صفاء القلب وطهارته من الذنوب، ويجب البعد التام عن ارتكاب المعاصي، كما ينبغي وجود النية الثابتة على البعد عن تكرار الذنوب مرة أخرى، وتوجد طرق متعددة لكي يتم التقرب من الله بصورة مبسطة وسهلة، وتتمثل هذه الطرق في كلٍ من:

  • أول طريق التقرب إلى الله هو الصلاة والاستمرار عليها، فالصلاة هي مفتاح التقرب والتوجه إلى الله -عز وجل- وينبغي أن تكون الصلاة في أوقاتها فعندما يسمع العبد آذان الصلاة يشرع إلى الوضوء للوقوف بين يدي الله لعبادته.
  • الاستمرار على صلاة الجماعة في كل الفرائض في المسجد من أسمى صفات التقرب من الله، وصلاة الجماعة لها قدرٌ كبير عند الله، فصلاة الجماعة تزيد عن صلاة الفرض الواحد بـ 27 مرة.
  • ينبغي الإكثار من الصلاة على رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، ويجب عند سماع اسم رسول الله القيام بالصلاة عليه فهذا يزيد من الحسنات ويزيد من التقرب إلى الله ورسوله.
  • يجب المداومة على ذكر الله كل يوم، حتى وإن خصّصنا نصف ساعة يوميًا لقراءة الأذكار، ومن هذه الأذكار: “سبحان الله والحمد لله والله أكبر ولا إله إلا الله وسبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم واستغفر الله العظيم، وغيرها”.
  • الخشوع في الصلاة من الأمور الحسنة التي تجعل العبد يتقرب من ربه بصورة جيدة، كما أن صلاة السُنن والفرائض التي شرعها الله ورسوله من أهم وسائل التقرب لله -عز وجل-.
  • يجب أن يكون العبد دائم الاستغفار لله -سبحانه وتعالى- حتى يغفر الله له ما تقدم من ذنبه وما تأخر، فينبغي أن يكون الاستغفار مُتلازمًا مع العبد التقي في جميع أوقاته، كما أن للاستغفار مزايا كبيرة في تحقيق الأماني التي يتمناها العبد من الله، فالاستغفار هو سر النجاح.

طرق أخرى تُساعد في التقرب من الله

  • قراءة القرآن من أعظم الأمور التي يتم بها التقرب من الله فقراءة آيات القرآن الحكيم تريح النفس وتُهدأ الروح وتبعث السكينة والطمأنينة في النفس البشرية، وعند يتم المداومة على قراءة القرآن حتى وإن كانت صفحة واحدة يوميًا، فقراءة حرف من القرآن الكريم له ثواب عظيم من الحسنات، والحسنة بعشرة أمثالها، كما يجب الاستماع إلى آيات القرآن الكريم والإنصات إليه وتدبُر معانيه ومفرداته جيدًا والالتزام بقواعد القرآن الكريم والالتزام بتعاليمه وتطبيقها في الحياة.
  • ينبغي الاستمرار على الدعاء لله بأن يُقرب دائمًا قلب العبد له ويجب أن يُحدد كل شخص ساعة يومية يتقرب فيها إلى الله ويدعي لنفسه بأن يوفقه في حياته الشخصية والاجتماعية والعملية والعلمية، فكلٍ منا لديه طموحات يريد أن يصل إليها ولكنه لم يستطيع الوصول إليها بدون الدعاء والتقرب إلى الله -عز وجل-؛ حيث أن الله هو مُدبر الأمور وهو الله الذي يقول للشيء كن فيكون.
  • ضرورة الابتعاد عن أصحاب السوء الذين يرتكبون المعاصي ويكونوا مدخل سهل لأصدقائهم وجذبهم إلى الطريق الخطأ، ويجب مُصادقة أصحاب الخلق الحسن والأخلاق الكريمة الذين يمتازون بالصلاة في أوقاتها وكثرة الاستغفار والدعاء المستمر لله كما يجب أن يمتازون بالنجاح في عملهم وحياتهم الشخصية والاجتماعية.
  • صيام شهر رمضان والذكاة من أفضل الطرق التي تؤدي إلى التقرب من الله، كما لصيام النوافل كالأيام القمرية شأنٌ عظيمٌ عند الله.
  • يعتبر بر الوالدين من أسمى المعاني التي تُرضي الله وتعمل على التقرب من الله بصورة كبيرة، فقد عظّم الله الوالدين في القرآن الكريم وجعلهما تاجًا على رأس الأبناء، فينبغي أن يُعامل العبد أبويه معاملة حسنة ويودهم بكل ما يُرضيهم، كما يجب على كل شخص أن يدعي إلى أبويه في الدنيا وبعد وفاتهم حتى يرضى الله عنه ويتقبل منه دعواه.

تابع معنا طرق التقرب من الله

  • المداومة على قول كلمة الحق ونصرة الدين الإسلامي في كل بقاع الأرض وفي السر والعلن، كما يكون الجهاد في سبيل الله وتعليم سماحة الدين الإسلامي لأشخاص آخرين من أعظم الطرق التي تؤدي إلى التقرب من الله -جل وعلا-.
  • يجب الابتعاد عن ارتكاب الذنوب سواءً كانت كبيرة أو صغيرة، فكل أنواع الذنوب تؤدي إلى البعد عن الله، وإذا تم ارتكاب أي ذنب يجب الاستغفار الفوري والصلاة وطلب المغفرة من الله.
  • يجب مساعدة المحتاجين والفقراء بكل ما تستطيع من مُساعدة، فيُمكن إطعامهم أو توفير الملابس الجديدة لهم، فيُحب الله العبد الذي يُساعد غيره والذي يُطعم المساكين والمُحتاجين.
  • المداومة على صلاة قيام الليل فبها خيرات كثيرة وحسنات لا حصر لها.
  • القيام بالصدقات لكل محتاج أو مسكين فلا ينقص مال العبد من صدقةٍ، فالصدقات هي من الأمور الكبيرة التي يحبها الله ويحب من يفعلها للتقرب منه.
  • القيام بالصلح بين المتنازعين على أمرٍ ما، ويجب البعد النهائي عن النميمة أو الغيبة.
  • كفالة اليتيم؛ فأوصانا نبينا بأن من يكفُل يتيمًا سوف يلحق بالنبي في الحنة.
  • صلة الرحم؛ فيجب السؤال الدائم عن الأقارب ومعرفة أخباهم ومُشاركتهم في الأحزان والأفراح.

المنافع الصحية الناتجة من التقرب من الله

  1. تبين أن الإطالة في مدة السجود تعمل على تقوية الذاكرة والدماغ وتمنع الإصابة بالجلطات.
  2. عندما يسجد العبد لربه في الأرض فإن الأرض تجذب جميع الشحنات السالبة الموجودة بالجسم؛ حيث أن الأرض تتميز بالشحنات الموجبة.
  3. عندما يتم الاستمرار على سماع القرآن الكريم يُدمر ذلك الخلايا السرطانية ويمنع انتشارها.
  4. عند رفع السبابة أثناء التشهد في الصلاة يعمل ذلك على زيادة التدفق الدموي باليد ويقضي على الإصابة بأي مرض من الأمراض القلبية، كما تعمل الصلاة على تحسين الحالة النفسية والمزاجية للإنسان، وتُقلل من الإصابة بالنوبات الدماغية.
  5. تعمل الصلاة على التخفيف من الآلام الموجودة بأسفل الظهر، والتسهيل من عملية هضم الطعام وتحسين أداء الجهاز الهضمي، كما تعمل على تقوية المفاصل والعضلات.
  6. يعمل الصيام على التسهيل من سريان الدورة الدموية في جسم الإنسان.

التقرب من الله من أسمى الأمور التي يُمكن للعبد أن يفعلها في حياته؛ لأن التقرب من الله يعتبر لذة الحياة، ولم يشعر الشخص بهذا الشعور العظيم إلا من يقوم بذلك بالفعل، فعندما نقوي علاقتنا بالله -عز وجل- يُقوي الله علاقتنا بمن نحب وتسعد حياتنا ونشعر بالرضا الدائم عن أنفسنا وعن أفعالنا ونشعر بالسكينة والاطمئنان، وعندما نقوم بالدعاء لله سيستجيب بإذنه فنشعر بالنجاح الدائم وأخيرًا نفوز بدخول الجنة.

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

5 × 4 =