التفاوض في الشراء

التفاوض في الشراء مهارة لا يمتلكها الكثيرون، الكثير من المقالات تتحدث عن المهارات التي يجب أن يتمتع بها البائع حتى يستطيع أن يقوم ببيع بضاعته، الكثير من هذه المقالات تذهب إلى الحديث عن طبيعة هذه الصفات والمهارات المكتسبة أو الطبيعية التي يجب أن يتمتع بها البائع حتى ينجح بعمله، لكن ماذا عن الطرف الآخر، ماذا عن المشتري، ألا يجب أن يتمتع بالمهارات التي تفيده في عمليه الشراء بحيث يستطيع أن ينجح بتلك العملية، ام أنها عملية يقودها طرف واحد؟ في الحقيقة أن عملية البيع (نسبة للبائع) هي الوجه الآخر من العملة المعدنية للشراء ( نسبة للمشتري ) وبالتالي هي عملية فيها طرفان، والطرف الأذكى هو الذي ينجح في تحقيق مبتغاه من عملية البيع هذه، لهذا ينبغي أن يتمتع المشتري بالعديد من الصفات والخبرات التي ستفيده في عملية الشراء، أي إنها سينجح في الحصول على ما يرغب بشرائه بالسعر الأقرب أليه، إليك اهم تلك الصفات التي يجب أن يتمتع بها الطرف المفاوض (المشتري) حتى تميل كفته في عملية الشراء.

عليك أن تكون على دراية بأسعار البضائع التي ترغب بشرائها

من اهم القواعد في علم التفاوض في الشراء هي أن تقوم بالتفاوض على أمور تعلمها وان تتجاهل تلك الأمور التي تكون غائبة عنك حتى تحصل على المعلومات الكاملة عنها، انت لا تستطيع أن تتحدث في أمور تجهلها، فهذا الأمر لن يساعدك على طرح أي فكرة، فهي قد تكون فكرة غير ناجحة أو غير سليمة، وبالتالي عليك أن تكون حكيما بحيث تقوم بجميع المعلومات التي تحتاجها عن السلعة التي ترغب بشرائها، وهذا الأمر يشمل ما هو المنتج الذي تقوم بشرائه، بالإضافة إلى السعر المتداول عنه، أين يمكن أن تجدها في المكان الذي تتواجد فيه، التفاوت بالأسعار بين بلد وآخر، وأيضا الأسعار المطروحة عنه في تطبيقات الإنترنت، هذه الأمور مهمة جدا وستساهم في الانتقال إلى نقطة مهمة جدا وهي الطرف الأقوى في المعادلة.

عليك أن تقتنع بأهمية التفاوض في الشراء

إذا لم تكن مقتنعا بأهمية التفاوض في الشراء فلا داعي لتقوم بها، فقط قم بدفع أي مبلغ يطلبه منك البائع ودر ظهرك، فالإنسان بطبيعته إذا لم يكن مقتنعا بأي عمل يقوم به فهو لن ينجح فيه، الاقتناع له النسبة الكبرى فيما نفعل، وهو الأساس الذي تبنى عليه الأمور، بالتالي اقتنع أولاً بأهمية العملية وقم بالتدريب عليها، حتى لو بدأت بعملية بسيطة جدا وليست بذات قيمة، أن عملية النقاش وإتقان التفاوض في الشراء مفيدة جدا وقد تصل إلى أن تكون مهنة، كالوسيط العقاري مثلا. إذا عودة إلى النقطة الأساسية أن تقتنع بعملية النقاش و التفاوض في الشراء وان تقتنع بانك قادر على إدارة النقاش والمفاوضة، كن واثقا من نفسك وقدراتك.

حافظ على هدوءك عند الشراء

من الأدوات المهم جدا أن تمتلكها أثناء عملية التفاوض في الشراء وهي أن تكون تحافظ على هدوءك، أن تحافظ إلى ابتسامتك، وان تتكلم بنبرة طبيعية وهادئة جدا، عليك أن لا تقوم برفع صوتك أو أن تغضب، في النهاية فهي عملية بسيطة تخضع لمبدأ مهم جدا وهو القبول والإيجاب، أما أن تحتد وترفع صوتك فهذا الأمر يدل إما على الجهل بالتفاوض في الشراء أساسا أو الجهل بالسلعة التي ترغب بشرائها أصلا.

انتبه إلى محاولات البائع لتشتيت انتباهك

في الكثير من الأحيان يقوم البائع بحيلة املأ منه أن تنطوي على المشتري وبالتالي ينال ما يرغب به، وهذه الحيلة أن يقوم بتشتيت انتباه المشتري، وفي هذا الخصوص يقوم باستخدام الكثير من الوسائل فمنها أن يشير إليه بالعديد من المنتجات المشابهة وان يثير له لماذا المنتج الذي يختاره المشتري بهذا السعر، وان المنتج الآخر اقل جودة منه، أيضا أن يعطيه الكثير من الخيارات التي تستهلك وقت المشتري وبالتالي تجعله متعجلا في إصدار القرار، وغيرها من الكثير من الحيل التي قد تؤتي ثمارها في الكثير من الأحيان، عليك انت شخصيا الانتباه إلى هذا الأمر وان تتفادى الوقوع في هذه المطبات التي قد يرسمها لك البائع وان تركز على ذات المنتج، وذات الحكاية مع الرفض إلى أي وسيلة من وسائل تشتيت الانتباه.

حاول أن تقوم بالشراء قبل إغلاق المحال التجارية

دوما أن عملية الشراء المناسبة هي في الوقت الذي يسبق إغلاق المحلات التجارية بقليل، والغاية من هذا التوقيت، استغلال الحالة المعنوية والنفسية التي يكون عليها البائع ورغبته في الحصول على المزيد من المال مع علمه بضيق الوقت، حاول أن تزور المتاجر قبل ساعتين على الأكثر من الإغلاق، هذا الأمر سيخدم غاياتك مع استخدام المهارات الأخري في عملية البيع.

كن مستعدا لعدم الشراء

قد يكون من المستغرب الإشارة بهذه النصيحة، ولكن مدى تعلقك بالسلعة يعني مدى خضوعك لرغبات البائع وبالتالي عليك أن تعرف كيف تقاوم هذه الرغبة وان تتسلح بقدرتك على الرفض والاستغناء عن المنتج إن لم تستطيع الحصول على ما ترغب، قدراتك هذه ستكون عاملا حاسما للنقاش إن كان بالضغط على البائع أو الضغط على نفسك انت.

اخلق حالة من التنافس عند البائع

إذا كنت تستطيع القيام بعملية خلق حالة من التنافس عند البائع مع الآخرين لا بد انك ستنجح في الحصول على السعر الذي يناسبك أو على الأقل انك ستحصل على تخفيض مناسب، حالة التنافس انت تستطيع أن تخلقها عن طريق الإشارة إلى المنافسين للبائع في السوق والأسعار المعروضة مع استعدادك بمراجعتهم إن لم يقم هو بالوصول إلى سعر مناسب لك. هذه العملية تتطلب الإقناع في القول والأسلوب.

في حال كنت تتسوق خارج بلدك

النصائح السابقة يمكن استخدامها في حال كنت تقوم بالتسوق في الداخل، ولكن أيضا ماذا يمكنك أن تضيف أن كنت تتسوق في الخارج للسياحة أو العمل.

اتبع القواعد السابقة عند التفاوض في الشراء

عليك أن تتبع القواعد السابقة أولا، فهي قابلة للتطبيق مع اختلاف المكان أيضا.

تعامل بالعملة المحلية للبلد الذي تتواجد فيه

إذا كنت في أي بلد آخر عليك أن تقوم بتغير العملة مسبقا إلى عملة البلد الذي تتواجد فيه، أن هذه العملية تساعدك على الشراء بالسعر الحقيقي للسلعة ودون الخوض في مسألة فرق العملة وغيرها.

لا تجعل مظهرك يوحي انك سائح غني

عندما تقوم بالتجوال للشراء حاول أن تبدو كالإنسان الطبيعي، تجنب أن تلبس إكسسوار تظهر انك غني كساعة ثمينة أو ملابس تحمل علامات ماركة تجارية غالية، تأكد أن البائع سنتبه إليها.

 

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا

2 × 5 =