تسعة
الرئيسية » هوايات وحرف » التعليق الصوتي : كيف تصبح معلق صوتي محترف في أيام قلائل ؟

التعليق الصوتي : كيف تصبح معلق صوتي محترف في أيام قلائل ؟

في السنوات الأخيرة أصبحت مهنة التعليق الصوتي من المهن المطلوبة بشدة في سوق العمل، نؤهلك في السطور التالية لبدء نشاطك في هذا المجال خلال أيام.

التعليق الصوتي

مما لا شك فيه أن التعليق الصوتي وظيفة إبداعية مثيرة، تجعلك في حالة استعداد دائم لكل جديد، فهذه الموهبة قد خصك الله عز وجل بها فعليك أن تحافظ عليها وأن تعتنى بها؛ فهي ليست فقط تحدي لحبالك الصوتية وإنما قد تكون مصدر دخل لك في المستقبل، فيجب عليك أن تحافظ علي صوتك وأن توجه له العناية الفائقة. فمهنة التعليق الصوتي لا تشترط شهادة دراسية معينة، فإن هذه المهنة تعتمد بشكل رئيسي علي بعض العوامل التي تمتلكها كالموهبة والممارسة والتدريب، ولكن هناك مجالات دراسية معينة تعمل علي مساعدة الشخص بشكل كبير في النجاح في هذه المهنة كالإعلام والتمثيل. ونجد أن هناك الكثير من التمارين التي تحافظ علي صوتك وتجعله أيضا يصمد لساعات خلال التسجيل في الاستوديو، كتمرينات الإحماء والاستطالة للأحبال الصوتية لديك، وتدريبات القراءة اليومية أيضا، فإذا كنت تسعي بجدية إلي أن تدخل في هذا مجال، فسوف تحتاج إلي الكثير من التمارين لأحبالك الصوتية.

دليلك لإتقان التعليق الصوتي

ما هو التعليق الصوتي؟

التعليق الصوتي هو أسلوب روائي يستخدم فيه صوت، ويكون هذا الصوت ليس جزء من السرد أو القصة، ونجد هذا النوع في الإذاعة وصناعة الأفلام والإنتاج التليفزيوني وكرة القدم والكثير من العروض الأخرى. وعادة ما يتم قراءته من نص مكتوب مسبقاً، ومن الممكن أن يتواجد الشخص مكان الحدث أو في أي مكان آخر غير مكان الحدث، وقد يمكن أيضا أن يتواجد بصورة مباشرة كالمباريات أو تقديم الجوائز، ولكن في العادة ما يتم التسجيل بصورة مسبقة ويتم تركيبة علي الفيلم أو العرض المطلوب كالأفلام الوثائقية أو التقارير الإخبارية، وقد يستخدم أيضا في ألعاب الفيديو والإعلانات ورسائل الانتظار الإلكترونية والمعلومات في الأماكن السياحية والمناسبات. والآن نستعرض متطلبات المعلق الصوتي المحترف؟

اللغة

تعتبر اللغة العربية هي المفتاح الأول؛ لكي تصبح معلق صوتي محترف، فأي شخص يرغب في تعلم التعليق الصوتي عليه أن يبدأ بتعلم اللغة العربية أولا، فهي تعتبر مفتاح النجاح في ذلك المجال، فيجب عليك أن تتدرب علي الطريقة الصحيحة لنطق كل حرف؛ لكي تكون مخارج حروفك سليمة، وهناك الكثير من الدورات التدريبية والفيديوهات على الإنترنت واليوتيوب، والتي تساهم في تعليمك قواعد اللغة العربية بطريقة مبسطة. فتعتبر اللغة هي البطل في التعليق الصوتي، فأثناء تسجيلك يجب عليك أن تنطق كل حروف النص بطريقة صحيحة وواضحة.

برامج تسجيل الصوت

لا بد وأن تمتلك برنامج متميز للتسجيل الصوتي، يجب أن يكون ذو إمكانيات وجودة عالية؛ حتي يكون صوتك نقي ولا يوجد به أي تشويش. برنامجي أدوبي وأوديشن هما من أفضل وأسهل البرامج المتخصصة في التعليق الصوتي وتعديل وتحرير الملفات الصوتية، فبرنامج أدوبي يتميز بواجهة متميزة وإمكانيات عالية، تستطيع من خلاله تحرير أي ملف صوتي قومت بتسجيله؛ ليصبح أكثر احترافية، وأيضا يمكنك بكل سهولة إضافة خلفية موسيقية لتسجيلك من اختيارك، ولكن شركة أدوبي توفر هذه النسخة التجريبية من البرنامج لمدة معينة وبعد ذلك يُغلق البرنامج وإذا كنت تريد الحصول عليه عليك بشرائه. وهناك برنامج آخر يدعي أوديشن، هذا البرنامج يحتل المرتبة الثانية بعد برنامج أدوبي، وهو أيضا برنامج محترف لتسجيل وتحرير المقاطع الصوتية. ويعد هذا البرنامج كنز للمعلقين الصوتيين فهو مجانا وسهل الاستخدام، ويوفر إمكانيات رائعة للتسجيل والتعديل والتحرير على الصوت.

الموسيقي الخلفية

من الرائع والجذاب أن تضيف احدي المقاطع الموسيقية كخلفية على تسجيلك الصوتي، ولكن لا بد وأن تأخذ في الحسبان أن يكون هذا المقطع الموسيقي مناسب لصوتك أنت شخصياً، ويجب أن يكون صوته منخفض عن صوتك في التسجيل حتي لا تسبب تشويش للمستمع وتشتت انتباهه. ويوجد العديد من المواقع التي توفر لك المقاطع الصوتية المجانية الرائعة التي يمكنك استخدامها مع تعليقك الصوتي كموقع جامندو وأوديو نوتيكس وفري ميوزيك أرشيف، ولكن يجب عليك أن تراعي حقوق الملكية لهذه المقاطع.

مصادر التعلم

هناك العديد من القنوات علي اليوتيوب والمواقع والدورات المجانية على الإنترنت باللغة العربية والإنجليزية، وهي بالفعل محترفة جدا في تقديم الدروس التدريبية في التعليق الصوتي وتمرينات الأحبال الصوتية للعمل علي تدريبك على تطوير صوتك.

نصائح مهمة يجب أخذها في عين الاعتبار لصناعة تعليق صوتي محترف

لا تهمل العقل والجسد

إذا أردت أن تصبح معلق صوتي محترف يجب عليك ألا تهمل عقلك وبدنك؛ فصوتك ليس هو الجزء الوحيد من جسمك الذي يحتاج إلي رعاية. فإذا كنت قد بدأت للتو في أن تبحث عن عمل وقررت أن تدخل هذا المجال من العمل فهذا أمر جيد ولكن يجب أن تعلم لكي تصبح معلق صوتي محترف وناجح في مجالك ليس بالأمر السهل، فشغفك هذا وإصرارك على النجاح يجب عليك أن تحافظ عليه لكي لا تصب بالإحباط، يجب عليك أن تبحث عن كافة المعلومات هنا وهناك لكي تغذي عقلك أولا ولكن لا يكون هذا على حساب جسمك؛ لأنه يتطلب منك في التعليق الصوتي أن تعطى الكثير من الجهد، ولن تعطى أفضل ما لديك إذا كنت مرهق أو قلق. وأيضا يجب عليك أن تخصص نصف ساعة يومياً للتمارين الرياضية مهما كان وقتك ضيق لتجديد نشاطك، وتمارين اليوغا التي تعمل على الاسترخاء وأيضا تمارين التأمل والتركيز فهذا الأمر في غاية الأهمية. ومن الضروري أيضا أن تقوم بسؤال من سبقوك في مجال التعليق الصوتي وتميزوا في هذا المجال عن كيفية قيامهم بضبط أوقاتهم وخصوصا إذا كان لديك عمل آخر أساسي في حياتك وترغب في الموازنة بينهما؛ حتي يساعدوك في ضبط وقتك بحكم تجاربهم؛ لأن أخذ راحة أمر هام للغاية. وعليك أيضا أن تتعلم تقنيات التنفس الفعال لأن له أثر مذهل علي عملك كمعلق صوتي.

الحصول علي دورات تدريبية

تتعدد المصادر التدريبية والكتب المتنوعة علي شبكة الإنترنت فهي جيدة جدا للتعلم، ولكن لا شيء أفضل من الممارسة العملية، كدورات التعليق الصوتي المباشرة تحت يد مدرب محترف، ولكن هذا قد يكون صعب بالنسبة للكثير من الناس؛ لأن هذا لا يوجد إلا في بعض الأماكن وغير منتشر، ولكن هذا لا يعنى أن تستسلم، فعليك أن تبحث عن المواقع التدريبية وأن تتحدي نفسك. تعمل الدورات التدريبية على إكسابك العديد من المهارات كالحديث بصوت مرتفع وواضح، وتحسين القراءة لديك، وزيادة الثقة في نفسك، والعمل على تذكر النصوص، والعمل علي تقديم العديد من الشخصيات بإتقان، فإن المعلق الصوتي لا يحتاج إلي إظهار جسمه أثناء التسجيل مما يسهل عليه تقمص الشخصيات المختلفة، فهذه المهارات تساعدك في أن تصبح معلق صوتي محترف.

العمل علي الاندماج مع زملاءك

يجب عليك أن تعامل منافسيك في مجال التعليق الصوتي كزملاء لك، فأنه من المؤكد أنكم تتنافسون في السعي للحصول علي نفس الوظيفة كمعلق صوتي، ولا بد من أن هذه الوظيفة مرهقة للغاية وتحتاج إلي المزيد من الجهد والوقت، فلا أحد يقدر ما تمر به من مشقة سوى زميلك الموهوب. فلا تقلق أو تخاف منهم، ولا تنغلق على نفسك، قم بالتعلم من تجاربهم وانضم إلي عالم المعلقين الصوتيين، وقم بالتعاون وتبادل الأفكار والنصائح معهم، فإن ذلك يجعلك تتطور في هذا المجال.

تعلم فن التسويق لنفسك كمعلق صوتي

إذا أردت دخول مجال التعليق الصوتي كعمل مستقل خاص بك، عليك دائما أن تتطلع إلي العمل القادم، وأن تقوم بجذب أصحاب العمل إليك، فعليك أن تفكر بأن صوتك هو مشروعك التجاري. فمن الجيد أن تمتلك نبرة صوت مميزة وجيدة، ولكن يجب عليك أن تسوق لنفسك ولعملك كمؤدي صوتي متميز ذو مستوي عالي في جميع أعماله، قد يكون هذا الأمر صعب ولكن لا ينبغي أبدا إهماله. ونوضح لك بعض الخطوات التي ستساعدك في التسويق لنفسك:

  • قم بإنشاء موقع خاص بك علي شبكة الإنترنت، فإن هذا هو بداية رائعة للتسويق عن نفسك، فإنه يوجد العديد من الخدمات علي الإنترنت، والتي ستساعدك في إنشاء صفحة خاصة بك. عليك فقط أن تبحث قليلا عن هذه الخدمات إذا كنت لا تمتلك الخبرة الكافية في مجال البرمجة.
  • قم بكتابة بعض العبارات لعملائك تعرفهم بها عن شخصيتك وعن عملك وجودته.
  • قم بإضافة بعض العينات لصوتك ولأعمالك.
  • قم بإرفاق كيفية التواصل معك، وروابط التوصل إليك علي صفحات التواصل الاجتماعي.
  • وإذا أردت أن تنتقل إلي مرحلة أكثر تقدم، قم بكتابة بعض النصائح في مدونات للمعلقين الصوتيين. فإن هذه فرصة جيدة لتبادل الخبرات وجذب المهتمين بهذا المجال.

اعمل بأعلى جودة لديك

يجب عليك أن تبذل اقصي ما لديك لكي تنتج تسجيل صوتي ذو كفاءة وجودة عالية؛ لكي تبهر عملائك، فإن الجودة العالية للتسجيل هو مطلب أساسي للعميل، فلا ينبغي أن تستخدم أدوات وبرامج غير جيدة للتسجيل؛ حتى لا يكون الصوت مشوش، فعليك أن تستخدم البرامج المحترفة كما ذكرنا من قبل والتي تنتج صوت نقي من الممكن التحرير عليه، وأيضا لا بد من استخدام ميكروفون جيد وهذا متوافر في الأسواق، هذا وإن كنت ترغب في التسجيل في المنزل. فإذا كنت ترغب في تسجيل أكثر احترافية ونقاء، فعليك الذهاب إلي استوديو احترافي، فإن هذا الأمر قد ينظر إليه الكثير بأنه أمر مكلف، ولكن عليك أن تفكر في نتيجة هذا والعائد المادي منه. فعليك أن تقوم بعمل ملف يتكون من مجموعة متنوعة من عينات لأدائك الصوتي كتسجيلات وثائقية مثلا؛ لإظهار مدي موهبتك ومرونة صوتك وأيضا مدي اتساع خبرتك.

الاحترافية تحتاج بعض الوقت

إن حاول أحدهم إقناعك بأن هذه العملية ستكون سريعة وسهلة لا تستمع إليه أبدا، فإن الصوت وحده لا يكفي لإتقان هذا العمل؛ فهو عامل واحد من عوامل نجاحك كمعلق صوتي فقط، فليس من الضرورة أن يكون كل شخص طويل القامة لاعب كرة سلة محترف. فلكي تصبح معلق صوتي محترف سيستغرق هذا وقت. فإن هذا المجال يحتاج الكثير من الشغف والانضباط والتمرينات والدورات التدريبية التي تساعدك للوصول إلي الاحتراف، وسوف تواجهك أيضا الكثير من العقبات والمصاعب، ولكن بمجرد اختيارك في عمل ما سوف يكون ذلك حافز لك وسوف يشعرك بالفخر.

أهم مقومات المعلق الصوتي الناجح

عند القيام بتقييم المعلق الصوتي، فإنه يتم تقييم كل مجال من مجالات التعليق الصوتي علي حده، فكل مجال يختلف عن غيره من المجالات، فمثلا تقييم التعليق الصوتي في إعلانات الراديو يختلف عن التقييم في حالة الكتب الصوتية. ومن أهم النقاط التي يتم التقييم بها هي:

تحديد المجال

ليس كل المعلقين لديهم القدرة علي تأدية كافة أنواع التعليق الصوتي، فمثلا في مجال تسجيل المجيب كالرد الآلي لا يتطلب من المعلق معرفة فن التعليق الصوتي كما يتطلب منه في حالة الدبلجة، والتي تعتبر من أصعب المجالات، فإن الدبلجة تتطلب الكثير من العمل وتقمص الشخصيات.

تحديد الصوت المناسب

هناك بعض الأمور التي يجب أن تضعها بحسبانك قبل التسجيل بخصوص الصوت عامة ألا وهي:

  • صوت النفس: هو من أهم الأمور التي يجب أن تتطلع إليها وتستعد لها قبل البدء في التسجيل، فيجب أن يكون النفس غير مشتت أو متقطع أثناء التسجيل، وأن لا يستغرق الشهيق والزفير وقت كبير، وأن تعمل علي عدم نفاذ نفسك في منتصف الجملة.
  • وأيضا عليك أن تقف بين الجمل بشكل طبيعي، وأن تتكلم بنفس الوتيرة الطبيعية لديك إلا إذا طلب العميل عكس ذلك، فهناك بعض الإعلانات تتطلب وتيرة سريعة في الحديث كإعلان سيارات والعرض الحصري مثلا، ولكن أغلب العملاء يطلبون وتيرة طبيعية للحديث.
  • لا تخفض نبرة صوتك في آخر الجمل: حافظ علي مستوي صوتك طوال أدائك، فعادة عندما نتحدث نقوم بخفض نبرة صوتنا بشكل لا إرادي في نهاية الجمل؛ لنعطي المجال للشخص الآخر للتحدث، ولكن أنت كمعلق صوتي ليس هناك داعي لذلك، فإن الميكروفون لا ينتظر منك فرصة للحديث.
  • يوجد بعض الحروف ينبغي عليك عدم نطقها بشكل مبالغ فيه، هذه الحروب مثل (ث، ذ، ظ)، فإذا قمت بنطقهم أمام الميكروفون قد تنفث معهم بعض الهواء، مما يصدر صوتاً يزعج المستمعين.
  • تمرينات الإحماء والاستطالة للصوت: قم بعمل تمرينات الإحماء لصوتك ولحنجرتك ولسانك ولأحبالك الصوتية قبل البدء في جلسة التسجيل.

تخلص من التوتر

إن التوتر والخوف وعدم التحضير والاستعجال يجعل العميل يقرر عدم التواصل معك ثانية كمعلق صوتي؛ لأن عدم التدريب الجيد علي النص يظهر في صوتك ويجعل تسجيلك ليس ما يتطلع إليه العميل.

التلوين في الكلام حسب النص

عليك العمل علي تلوين النص المطلوب منك أثناء التسجيل، وإبراز ردود الأفعال المناسبة له وأن تعطيه حياة، فهناك جملة تدل علي الحزن وأخرى تدل علي الفرح، وهناك المقالات الرسمية والأخرى الدعائية، والتي تحتاج إلي إظهار الكثير من الشغف لجذب المستهلك للمنتج الذي نعلن عنه. يجب تحديد هذه الأمور كافة قبل البدء بالتسجيل.

اعرف الجمهور المستهدف

عليك أن تقوم بالاستفسار من العميل عن الفئة المستهدفة والهدف من هذا النص قبل تسجيله، فلا يمكنك أن تخاطب الكبير كالصغير، فبسؤالك سوف تتعرف إلي ما يتطلع إليه العميل؛ حتي تتمكن من توصيل محتوي النص للجمهور، ويظهر نجاحك كمعلق صوتي من خلال مدي تقبل الجمهور سماع ما تقول.

مخارج الحروف

يجب أن تكون مخارج الحروف لديك سليمة، وأن تقوم أيضا بنطق الكلمات بشكل صحيح، فإن هذا شرط أساسي للعمل في التعليق الصوتي، فلا يمكن أن يتغاضى العميل عن النطق الخاطئ للكلمات.

خاتمة

وفي النهاية نرجو أن نكون قد وفقنا في سرد المعلومات والنصائح والتي نرجو أن تنير لك الطريق وتساعدك للعمل كمعلق صوتي، فلا تنسى أنه يجب عليك استخدام إحساسك أثناء التسجيل عند قراءة النص، فعليك أن تحس بكافة المواقف وأن تبين رد الفعل الحقيقي الذي يساهم في جذب المشاهد لأحداث النص. ويجب عليك أيضا أن تتجنب تماما إصدار أية أصوات مزعجة من فمك أثناء التسجيل كصوت امتصاص اللعاب وأي أصوات شبيهة بأصوات المضغ والشرب. فإذا أخذت هذه النصائح بعين الاعتبار، وعملت على التدريب المستمر لصوتك والتمرينات الصحيحة للنفس، سوف تصل إلي هدفك كمعلق صوتي محترف.

غادة جمال

درست التجارة، شعبة المحاسبة، وأحب القراءة والكتابة.

2 تعليقان

9 − 8 =